المشروب والشخصية

قد يكون الأمر غريبًا بعض الشيء أن تتوقع وجود علاقة بين المشروب والشخصية أو نمط التفكير والسلوك، ولكن الأمر حقيقة لا تقبل الشك والجدال، فإذا كنتَ تحب القهوة وبنمط معين من الضبط أو تحب الشاي أو الكوكتيل أو نوعًا من العصير أو غير ذلك فمن المؤكد أن علماء النفس قد توصلوا إلى أن تفضيلات مشروبك تعكس ببساطة حس الذوق الرفيع لديك، بل يمكنك تحليل شخصيتك ونمط تفكيرك وسماتك الخاصة من خلال هذا المشروب المفضل لديك، وكل ذلك قائم على أسس علمية سليمة في التنبؤ بصفات الشخصية، وليس ضربًا من الخيال والخرافات، وقد ثبت أنه من الصعب تطوير العادات أو تغييرها؛ لأن ذلك يتطلب تغيير العقلية ذاتها، وسوف نتناول في هذا المقال: ما الفوائد الصحية للعادات السليمة في المشروبات؟ ما العلاقة بين المشروب والشخصية؟ دراسة أمريكية حول اختيار المشروب المفضل وعلاقته بالشخصية، ماذا يقول مشروبك المفضل عن شخصيتك؟

ما الفوائد الصحية للعادات السليمة في المشروبات؟

المشروب والشخصية ما الفوائد الصحية للعادات السليمة في المشروبات؟

لقد أثبت الباحثون في مجال علم النفس وتحليل شخصية وجود علاقة قوية بين المشروب والشخصية البشرية، وبدون شك فإن اعتياد الفرد على تناول مشروب معين أو بعض أنواع من المشروبات بصفة دورية على مدار اليوم فإن ذلك سيكون له تأثير إيجابي أو سلبي على صحته، فإذا كان يتميز بالاعتدال في تناول المشروبات دون اللجوء إلى أنواع أو عادات سيئة تؤذي صحته فإنه سيجني العديد من الفوائد الصحية، وفيما يلي أهم فوائد العادات الصحية في تناول المشروبات على مدار اليوم:

- إعلانات -

التحكم في الوزن

يمكن أن يساعدك مشروبك الصحي المفضل في تجنب الوزن الزائد أو التحكم في الوزن والحفاظ على الرشاقة والوزن الصحي، بل يصل الأمر إلى كون مشروبك المفضل سببًا من أسباب تحسن صحة القلب والأوعية الدموية وتعزيز المناعة وزيادة مستوى الطاقة لديك، فمشروب الصباح لا بد أن يمنحك الطاقة اللازمة لبدء العمل الشاق طوال اليوم، أما مشروبك وقت الظهيرة فإنه يعمل على تنشيط الذهن والحفاظ على قدرتك العقلية واعية بقدر الإمكان، ومشروب المساء لا بد أن يحتوي على سعرات حرارية قليلة بسبب اللجوء إلى الراحة أو النوم والاسترخاء؛ وبالتالي يجنبك مخاطر زيادة الوزن أو العديد من المشاكل الصحية الأخرى.

تحسين المزاج

من الفوائد المهمة للمشروبات الصحية إضافة إلى العلاقة بين المشروب والشخصية فإنها تعمل على تحسين المزاج وتحفيز النشاط البدني على إنتاج الأندروفين وهي مواد كيميائية في الدماغ تؤدي إلى الشعور بالاسترخاء والسعادة، كما تعمل المشروبات المفضلة الصحية على تقليل الإجهاد وتحسين الوظائف الإدراكية للعقل، وتعزيز الصحة العقلية وزيادة التركيز إضافة إلى تحسين القدرة على إقامة روابط اجتماعية سليمة، وقد ثبت علميًا أن الجلوس مع الأصدقاء أو العائلة لتناول أحد المشروبات بصورة منتظمة يحافظ على مستويات السيروتونين؛ وذلك يحفظ مستوى الأداء العقلي مع تحسين المزاج والتفكير.

مكافحة الأمراض

العلاقة بين المشروب والشخصية ليست قائمة ارتباطات فلسفية أو نفسية فحسب، بل يمكن أن تكون المشروبات التي يتناولها الفرد على مدار اليوم سببًا مباشرا في تمتعه بصحة جيدة ومقاومة الأمراض المختلفة، فهناك الكثير من العادات الصحية في تناول المشروبات كالليمون أو الشاي الأخضر أو القهوة أو العصائر المختلفة التي يمكن أن تمنح الفرد صحة جيدة وقدرة على مقاومة أمراض البرد والشتاء أو الأزمات القلبية أو داء السكري أو الاكتئاب أو التهاب المفاصل أو أنواع معينة من مرض السرطان وغير ذلك من مختلف الأمراض.

تعزيز الطاقة

إن تناول المشروبات الصحية على فترات منتظمة خلال اليوم تعمل على تعزيز الطاقة ومنح الفرد القدرة على مواصلة العمل دون إجهاد أو تعب، وليس التفكير في تناول المشروبات للربط بين المشروب والشخصية فحسب، بل الأمر يتخطى ذلك إلى الاهتمام بالصحة والرغبة في الحصول على طاقة كافية لإنجاز المهام والأعمال المكلف بها على مدار اليوم، وعلى النقيض من ذلك فأحيانا تكون بعض المشروبات خاصة التي تحتوي على قدر كبير من الكافيين من أسباب الشعور بالتعب والأرق وعدم القدرة على النوم أو الحصول على الراحة الكافية؛ لذا لا بد من اختيار المشروب الصحي المناسب، كما يجب أن يكون في الوقت المناسب أيضًا.

زيادة العمر

عندما تمارس العادات الصحية سواء في تناول الأطعمة أو المشروبات أو ممارسة الرياضة فإنك تزيد من فرصة تمتعك بصحة جيدة والحياة الطويلة الخالية من الهموم، وقد أفاد المجلس الأمريكي للتمرين أن دراسة أجريت على 13000 شخص أظهرت أن أولئك الذين يمارسون العادات الصحية سواء في ممارسة الرياضة أو غيرها قللوا بشكل كبير من فرص الوفاة المفاجئة في سن مبكرة؛ لذلك ينصح كثير من خبراء التغذية الذين يهتمون بالعلاقة بين المشروب والشخصية بضرورة الحصول على المشروبات الصحية المضمونة أو الطبيعية، كما يجب الحذر من تناول المشروبات الجاهزة، خوفًا من احتوائها على مواد صناعية غير طبيعية قد تضر صحة الفرد أو تؤثر على الأداء العقلي والجسدي.

ما العلاقة بين المشروب والشخصية ؟

المشروب والشخصية ما العلاقة بين المشروب والشخصية ؟

قديمًا سمعنا عن عبارة (شخصيتك تبدو فيما تأكله)، والآن يمكننا القول: (شخصيتك فيما تشربه)، نعم، إنها حقيقة لا جدال فيها، فقد وجدت بعض الدراسات أن الأفراد الذين يحملون شخصيات متشابهة يميلون إلى الانغماس في عادات من تناول المشروبات المتماثلة إلى حد كبير، ويرى الدكتور ألان هيرش طبيب الأعصاب والطبيب النفسي ومؤسس إحدى المؤسسات في هذا المجال أنه من خلال تفضيلات الفرد لأنواع الأطعمة والأشربة يمكن الكشف عن الأفكار الداخلية والمشاعر والرغبات التي يخفيها، وليس هذا من قبيل المبالغة بل الأمر يكمن في القدرة على الربط بين الأشياء كأنواع الأطعمة أو المشروب والشخصية والقدرة على اتخاذ القرارات أو السمات الخاصة التي يمكن التنبؤ بها من خلال أغنيتك المفضلة أو فيلمك المفضل أو ألوان ملابسك أو قصة الشعر؛ حيث ترتبط كل هذه الخيارات ارتباطا مباشرا بشخصيتك وقدرتك على اتخاذ القرار.

دراسة أمريكية حول اختيار المشروب المفضل وعلاقته بالشخصية

وقد أجريت دراسة أمريكية مؤخرًا على حوالي 2000 أمريكي في سن ما فوق العشرين عاما، أجراها الباحث بدويازر؛ بهدف استنتاج العلاقة والرابط بين المشروب والشخصية بشكل دقيق، وقد توصلت الدراسة إلى أن غالبية الأشخاص المشاركين في الاستطلاع قد تطابقوا تماما في العديد من السمات الشخصية مثلما تطابقوا في اختيار المشروب المفضل، ومن أهم السمات التي شملتها الدراسة: قبول الآخر، الضمير، الانبساط، العصبية، الانفتاح على التجارب، وترى آن رومان المدير العام في فيكتوري لانز حسب خبرتها التي تخطت العشرين عاما في هذا المجال أن حوالي 60% من الأشخاص المتوافقين في المشروبات يتوافقون أيضًا في أسلوب الحياة والخيارات الشخصية الأخرى، كما ترى رومان أن شراب الشخص يعكس إلى حد كبير شخصيته ومستوى تفكيره، وقد ذكر الدكتور كريستوفر ميرشانت أستاذ علم النفس المشارك في جامعة نورث إيسترن إلينوي أن تفضيلات الشخص واختياراته ترتبط ارتباطا وثيقا بشخصيته رغم الحاجة إلى دراسات وبحوث استقصائية تدعم تلك الآراء.

ماذا يقول مشروبك المفضل عن شخصيتك؟

المشروب والشخصية ماذا يقول مشروبك المفضل عن شخصيتك؟

ليس علماء النفس هم القادرون على تحليل الشخصية وذكر العلاقة بين المشروب والشخصية فحسب، بل يمكن لعامل المقهى أو نادل الحانة أو الناخب في النادي أن يحلل شخصية زبائنه بناءً على الأشربة التي يعتادون عليها، وقد اعتاد الكثير منا على طلب مشروبه المفضل دون أن يفكر في إمكانية أن يكون ذلك دليلا أو قد يقدم تحليلا للشخصية، فالمشروبات التي نختارها مثلها مثل باقي خياراتنا وتفضيلاتنا يمكنها أن تقول الكثير عن ذواتنا وتفضح أسرارنا التي نحاول إخفاءها دون أن ندري، وهذا يعني أن المشروب الذي ترتبط به أو تدمن على تناوله هو الذي يمكن أن يدلل على جوانب عديدة من شخصيتك، وفيما يلي دلالة بعض المشروبات على تحليل النفس البشرية وكذا العلاقة بين المشروب والشخصة في إيجاز:

الماء

هناك قليل من الناس لا يميلون إلى تناول أية مشروبات أخرى بخلاف الماء النقي، ويرى خبراء تحليل الشخصية أن هؤلاء الأفراد متشددون، ويرون أن شرب أي شيء غير الماء تافه وغير مفيد، كما يميلون إلى الطبيعة أكثر من الآخرين، ويتميزون ببشرة واضحة نقية إلى حد كبير.

القهوة ومنتجاتها

إذا كنتَ من هواة شرب القهوة أو النسكافيه أو الكابتشينو أو المنتجات الأخرى التي تشبه ذلك فإن لك شخصية مميزة، ولا شك أنك ذو طاقة عالية، تحب العمل الدؤوب، تتميز بروح الجدية والصرامة، قليل الهزل كثير الجد، تستمتع بحياتك واختياراتك بشكل كبير، تشعر بذاتك، فخور بأعمالك وإنجازاتك، كثير التحدث عن نفسك وأعمالك، تعشق المغامرة وتجربة الجديد، كما أنهم أشخاص قياديون يحبون الأعمال الصعبة، يخترعون الكثير من الحيل للوصول إلى أهدافهم الشخصية، يمكنهم تحمل المسئولية والنجاح في العمل؛ وذلك لما يتمتعون به من ثقة في النفس والقدرات الذاتية وعدم التزام الروتين، يميلون إلى التفوق الدراسي القائم على الفهم، لا يشعرون بالملل أو الكآبة، يحرصون على صحتهم والتغذية السليمة في أغلب الأحيان.

عصير البرتقال

عند الربط بين المشروب والشخصية فإن هواة تناول عصير البرتقال على الأخص يحبون الطقس الدافئ، ويجدون السحر والجمال في الأشياء البسيطة التي لا يلحظها غيرهم، لذا فهم يتمتعون بطباع قاسية، وقد يظهرون خلاف ذلك، حيث يشعرون أنهم أذكى وأمهر من الآخرين، فيظهر في حديثهم الشعور بالاستعلاء والتميز عن الآخرين والقدرة على فهم الأمور المحيطة وتفسيرها بصورة أدق، يميلون إلى التفلسف والقدرة على التكلم والإقناع، ولكنهم لا يثقون إلا في ذواتهم.

مشروبات الأعشاب الطبيعية

إن الأشخاص الذين يفضلون تناول مشروبات الأعشاب الطبيعية بصورها المختلفة كالنعناع أو القرفة أو الزنجبيل أو القرنفل أو الحلبة أو الينسون أو غير ذلك فإن ذلك يدل على وجود شخصية صارمة تتسم بالجد والميل إلى التقاليد القديمة، ورغم النجاح في إقامة الأسرة وتحمل مسئولية الأبناء إلا أن هذه الشخصية لا تميل إلى المعاصرة والحداثة وتطوير الذات حسب المستجدات، بل تعشق كل ما هو أصيل وعريق، كما تتميز تلك الشخصية بالصدق في المعاملة والأمانة المتناهية والالتزام بالأخلاق الفاضلة والتدين.

الشاي

يميل الأفراد الذين يشربون الشاي بانتظام عند تحليل المشروب والشخصية إلى الاجتماعية في التعامل مع الآخرين، وحب العمل في فريق، ويتميزون بالمرح والقدرة على نشر الدعابة بين الجالسين، ومن سماتهم أيضًا الهدوء في التعامل والبعد عن العصبية والانفعال، ويميلون إلى التأني أثناء أداء الأعمال؛ لذا فهم ناجحون في أكثر الأحيان، يتميزون بالشجاعة والإقدام والتفكير المنطقي، يميل الآخرون إلى الأنس بهم، يشاركون معارفهم الأفراح والأتراح، لا يحبون الوحدة.

المشروبات الغازية

يتميز الأفراد الذين يميلون إلى شرب المشروبات الغازية بانتظام بشخصية مرحة، تعشق التنقل بين الأماكن المفتوحة، لا تميل إلى الجلوس في المكاتب والأماكن المغلقة؛ لذا فهؤلاء الأفراد كثيرو السفر والتنقل بين البلدان والرحلات، لا يهتمون بالأعمال طويلة الأمد، بل يعشقون الأعمال قصيرة الأمد، يتصفون باللامبالاة وعدم الارتباطات الطويلة، لذا فهم يحبون التجديد والميل إلى صداقة الغرباء أكثر من المعارف السابقة، غالبا لا تدوم لهم صداقة؛ لأنهم حسب تحليل المشروب والشخصية يحبون تجديد كل شيء حتى الملابس والعلاقات والعادات والتصرفات والموضة وغير ذلك.

العصائر الطبيعية الطازجة

يتميز هؤلاء الأشخاص بالمرونة والقدرة على التكيف مع المواقف المختلفة، كما يمكنهم الاحتفاظ بالأصدقاء وكسر الحواجز الاجتماعية ببراعة، لذا فهم يتميزون بشخصية قوية تعشق الانفتاح والتجديد، تتسم بالنشاط والحيوية في أداء الأعمال، يرتقون في المناصب بجهدهم وليس بالاحتيال أو الوساطة، يميلون للهدوء والاعتدال في المشاعر، لا يميلون إلى تغيير العواطف والرأي كثيرا؛ لأن آراءهم قائمة على التفكير والحقائق، وليست قائمة على العواطف والمشاعر.

كوكتيل الفواكه

إن خلط مجموعة من الفواكه الطبيعية معًا في آن واحد فيما يسمى بكوكتيل الفواكه يدل عند تحليل المشروب والشخصية على مميزات خاصة يتسم بها ذلك الفرد، حيث يميل إلى الاجتماعية بصورة واضحة، كما يعشق الطعام والسكريات، ويميل إلى المرح والدعابة، لا يحب التفكير كثيرا، يميل إلى التسرع في الحكم على الآخرين، وهو من الشخصيات الاعتمادية، حيث يوثق روابطه بأحد الأفراد الأذكياء المفكرين ليساعده في اتخاذ القرارات.

مشروب الشيكولاتة

وهو من المشروبات التي تمنح الطاقة والحيوية والنشاط، ولكنها في ذات الوقت تدل عند تحليل المشروب والشخصية على وجود شخصية عاطفية تؤمن بالرومانسية، تميل إلى المشاعر الرقيقة وإقامة العلاقات عن طريق القلب وليس عن طريق التفكير والعقل، ومن سمات تلك الشخصية أيضًا الاتكالية أو الميل إلى عدم تحمل المسئولية، وغالبًا ما يتميز بالبدانة والسمنة المفرطة، وذلك قد يسبب له عائقًا في حياته الشخصية.

- إعلانات -

مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة هي من المشروبات التي يتم تصنيعها وإعدادها لأهداف معينة؛ حيث تمد الجسم بالطاقة والقدرة على التحمل وزيادة التركيز، ويعتبر الأشخاص الذين يميلون إلى تناول مثل هذه المشروبات من الأفراد الأذكياء الذين لديهم قدرة على تحديد أهدافهم مع التركيز عليها، وقد أشارت الإحصاءات أن حوالي ثلث البالغين في الولايات المتحدة يواظبون على استهلاك مشروبات الطاقة، ويتميز هؤلاء الأفراد بالنجاح في الأعمال، ولكنهم غير ناجحين في إقامة علاقات عاطفية ولا يؤمنون بالرومانسية أو الحب في أغلب الأحيان، بل يميلون إلى العمل والإنتاج أكثر من أي شيء آخر.

الحليب

المشروب والشخصية الحليب

يدل مشروب الحليب عند تحليل المشروب والشخصية على النقاء والهدوء، فالشخص المواظب على شرب الحليب يتميز بقوة العقل وصفاء الذهن والقدرة على التنبؤ بالأحداث، كما يتميز بقوة التحمل والقدرة على تحمل المشاق وإنجاز المهام الصعبة، ومن سماته المميزة قدرته على إقامة علاقات اجتماعية قوية غير محدودة.

لقد بحث علماء النفس طويلا وما زالوا يقدمون العديد من الدراسات في هذا المجال بهدف التعمق في أغوار النفس البشرية وتحليل سماتها واستخلاص مميزاتها من خلال تفضيلاتها المختلفة سواء كانت في المأكل أو المشرب أو الملبس أو غير ذلك، ولا شك أن اختيار الفرد لمشروب معين بصفة منتظمة سيدل دلالة واضحة على بعض الخصائص التي يتميز بها، والتي إذا عُرفت يمكن التركيز على نقاط القوة وتعزيزها، وكذلك يمكن التقليل من نقاط الضعف ومحاولة الحد من ظهورها، وقد عرضنا في هذا المقال أهم الفوائد الصحية للمشروبات السليمة، والعلاقة بين المشروب والشخصية، ونتائج دراسة أمريكية حول اختيار المشروب وعلاقته بالشخصية، وأخيرا دلالة مشروبك المفضل على شخصيتك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر − ثلاثة =