اللبن الرائب

اللبن الرائب أو اللبن الرايب هو مشروب صحي مغذي يوفر نسبة جيدة من الكالسيوم والبروتين بالإضافة لعدة معادن وفيتامينات هامة، وهو يناسب الأشخاص الغير قادرين على تحمل اللاكتوز، كما يمكن تطبيقه موضعيا لعلاج مشكلات الجلد وتخفيف التجاعيد وتجديد خلايا البشرة لتخليصها من أضرار أشعة الشمس، كما أن اللبن الرايب جيد للهضم ويمكن أن يستخدم لعلاج السكري ومرض البواسير، بالإضافة إلى أهميته في تقليل الكولسترول وخفض ضغط الدم، ويساهم في علاج مشكلات القولون ويكافح الإسهال.

الفرق بين اللبن الرائب والزبادي

يتميز اللبن الرايب بالطعم اللاذع أو الحامض أكثر من الزبادي وذلك نتيجة لإضافة بعض الأحماض إليه، ومن حيث القيمة الغذائية فإن هناك بعض الاختلافات بينهم، حيث أن مقدار الطاقة في 100 جرام من اللبن الرايب تساوي 196 كيلو جول، وهذه الكمية أقل من الزبادي الذي يحتوي على 257 كيلو جول، وكذلك فإن الزبادي يحتوي على نسبة أكبر من الدهون والبروتينات، وبالنسبة لمحتوى الكربوهيدرات فكلاهما متساو تقريبا، وكذلك نفس الأمر بالنسبة للكالسيوم فلا يوجد بينهما اختلاف يذكر، حيث يحتوي اللبن الرايب على 116 ملجم من الكالسيوم، أما الزبادي يحتوي على 121 ملجم من الكالسيوم وبذلك يمكن القول بأن الزبادي يفوق الكالسيوم بمحتواه من الطاقة والدهون والبروتينات والكالسيوم.

كيف تصنع اللبن الرائب ؟

الطريقة الأولى

تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق لتحضير اللبن الرايب، وذلك عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من الخل أو عصير الليمون إلى كوب من اللبن، ويترك في درجة حرارة الغرفة لمدة 10 دقائق، ولكن هذه الطريقة لا تعطي لبن رائب حقيقي وهذا يعني أنه يمكن استخدامه عند الحاجة إلى اللبن الرائب من أجل بعض الوصفات مثل البسكويت أو الفطائر، حيث أن الحمض الذي يتم إضافته إلى اللبن يسهم في تنشيط البيكنج بودر أو البيكنج صودا.

الطريقة الثانية

يؤخذ ثلاثة أرباع الكوب من الزبادي ويتم تخفيفه بمقدار ربع كوب من اللبن أو الماء، وبهذا يمكن الحصول على كوب من اللبن الرايب، ولكنه أيضا يكون مناسبا لإدخاله كبديل في الوصفات عن اللبن الرايب الحقيقي.

الوصفة الثالثة

وهذه الطريقة من الطرق السهلة لعمل لبن رائب حقيقي، ويتم تحضيره عن طريق إضافة كوب من اللبن الرايب إلى أربعة أكواب من اللبن كامل الدسم، ويتم مزجهم معا جيدا ثم يوضع المزيج في وعاء محكم الغلق، ثم يرج جيدا ويترك حوالي 24 ساعة في درجة حرارة الغرفة، وبعد ذلك يمكن تناوله أو تبريده في الثلاجة أولا، وفي جميع الأحوال يمكن تخزينه في الثلاجة لعدة أسابيع، ويمكن استخدامه بعد ذلك من أجل تصنيع اللبن الرائب مجددا.

اللبن الرائب والرجيم

يعمل اللبن الرايب على منح الجسم ما يحتاجه من عناصر غذائية وإنزيمات، بدون السعرات الحرارية الزائدة والدهون الموجودة في منتجات الألبان الأخرى مثل اللبن والجبن والزبادي، حيث يمكن استخدامه كوجبة خفيفة فهو يمنح الشعور بالشبع، ويزود الجسم بالبروتينات والفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم، وبالتالي فهو مناسب للأشخاص الذين يتبعون أنظمة الرجيم فمن أهم ما يميزه سعراته الحرارية المنخفضة، حيث يحتوي الكوب الواحد من اللبن الرايب على 100 سعر حراري فقط، وكذلك فهو يحتوي أيضا نسبة بسيطة من الدهون تساوي 2,2 جرام فقط.

فوائد اللبن الرائب للمعدة

يساعد اللبن الرايب على تهدئة المعدة بعد تناول الوجبات الحارة، حيث يعمل على تخفيف التهيج في المعدة الناتج عن تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على التوابل مثل الكمون والزنجبيل وغيرهم من التوابل، كما أنه يساهم أيضا في تعزيز عملية الهضم لاحتوائه على البروبيوتيك مما يعزز نمو البكتريا الجيدة في الأمعاء، وكذلك فإنه يحافظ على صحة الجهاز الهضمي ويحمي من الإصابة بالعدوى أو بالقرحة ويمنع عسر الهضم، وعلاوة على ذلك فإن اللبن الرائب يسهم في تخفيف أعراض الحموضة وارتجاع المعدة ويخفف من الشعور بحرقة المعدة، وليس ذلك فقط حيث يعمل أيضا على مكافحة الإمساك واضطرابات المعدة، وذلك لدوره في تسهيل حركة الأمعاء وهذا الأمر يفيد الأشخاص الذين يفتقرون إلى الألياف الغذائية في نظامهم الغذائي.

فوائد اللبن الرائب للحامل

منتجات الألبان بما فيها اللبن الرايب غنية بالكالسيوم، حيث تحتاج المرأة الحامل للكالسيوم من أجل نمو عظام الجنين ولتقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم، كما يحتوي اللبن الرايب كذلك على مجموعة من أهم العناصر التي تحتاج لها الحامل مثل البروتين وحمض الفوليك، حيث يساهم حمض الفوليك في نمو دماغ الجنين وتكوين أعضائه، وعلاوة على ذلك فإن اللبن الرايب يحتوي على بكتريا البروبيوتيك التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ويساهم في الحد من مشاكل المعدة التي تعاني منها الحامل أثناء فترة حملها، ولذلك تنصح الحوامل بتناول اللبن الرايب بشكل يومي للحصول على فوائده لها ولجنينها، ويفضل أن يتم تحضير اللبن الرائب الطبيعي في المنزل وذلك لتجنب أضرار المواد الحافظة.

فوائد اللبن الرائب للصحة

مكافحة الجفاف

يعد اللبن الرايب علاجا فعالا لمشكلة جفاف الجسم، كما أنه من أفضل المشروبات لمحاربة الحرارة في فصل الصيف وفقدان الماء من الجسم، فهو من المشروبات المنعشة التي ترطب الجسم.

علاج فقر الدم

حيث يتميز بغناه بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين ب المركب وفيتامين د، مما يساهم في القضاء على فقر الدم وضعف الجسم بشكل عام، كما أنه يعمل على تقوية المناعة ويمنع الإصابة بالعدوى والأمراض.

خفض ضغط الدم والكولسترول

أشارت الدراسات إلى وجود بعض المواد الطبيعية في اللبن الرايب والتي تساهم في خفض ضغط الدم وإبقائه في المعدل الطبيعي، وأيضا خفض الكولسترول ومكافحة الجراثيم والفيروسات.

تقوية العظام والأسنان

يحتوي اللبن الرايب على نسبة جيدة من عنصر الكالسيوم، وهو ضروري لبناء العظام والأسنان وتقويتهم.

تحسين الرؤية

بخلاف البروتينات والدهون والمغذيات فإن اللبن الرايب يحتوي على فيتامين أ، والذي يعد ضروريا للحفاظ على صحة العينين والشبكية، ولذلك ينصح بتناوله بانتظام من أجل الوقاية من اضطرابات الرؤية والإصابة بالتنكس البقعي.

الحفاظ على صحة القلب

يحتوي اللبن الرايب على نسبة جيدة من البوتاسيوم، والذي يلعب دورا هاما في الحفاظ على ضربات القلب في المعدل الطبيعي ومنع الإصابة بأمراض القلب.

تقوية الجهاز المناعي

يتميز اللبن الرايب بمحتواه الغني من بكتريا حمض اللاكتيك، هذه البكتريا تعزز جهاز المناعة وتساعد الجسم على التخلص من مسببات الأمراض الضارة الموجودة في الأطعمة، كما أنه فعال ضد العدوى المهبلية والالتهابات في المسالك البولية.

علاج الأرق

يحتوي اللبن الرايب على نسبة جيدة من الماغنسيوم والذي يمكن أن يساعد في علاج الأرق واضطرابات النوم، وذلك لدوره في تهدئة الجهاز العصبي ومنح الشعور بالاسترخاء، وبالتالي يمكن تناوله قبل النوم من أجل الحصول على نوم هاديء في الحال.

مكافحة السرطان

بفضل احتوائه على مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة فإن اللبن الرائب يمكن أن يساعد في مكافحة مرض السرطان، حيث يعمل على محاربة الجذور الحرة ويمنع انتشارها وتأثيرها الضار.

فوائد اللبن الرائب للبشرة

الحفاظ على صحة البشرة

نظرا لأن اللبن الرايب يسهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي فإن هذا ينعكس على صحة البشرة، بالإضافة إلى أنه يعمل على ترطيب البشرة ويمنحها التوهج والمرونة واللمعان، وذلك باستخدام قناع مكون من اللبن الرايب فقط، بحيث يوضع على البشرة لمدة 20 – 30 دقيقة، وبعد ذلك يتم شطف الوجه حيث يمكن ملاحظة توهج البشرة ولمعانها.

القضاء على آثار أشعة الشمس

يساهم اللبن الرائب كذلك في علاج البشرة من آثار أشعة الشمس والحروق الناتجة عنها وكذلك الاحمرار والالتهابات، ويعمل على تجديد خلاياها التالفة بسبب الشمس، حيث يعمل على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، يمزج كمية متساوية من اللبن الرايب وعصير الطماطم، ثم يطبق المزيج على البشرة مع التركيز على المناطق المصابة لمدة ساعة، وبعدها يتم شطف الوجه بالماء الفاتر.

محاربة التجاعيد

يحتوي اللبن الرايب على حمض ألفا هيدروكسيلي والذي يسهم بشكل فعال في تنعيم البشرة وترطيبها، بالإضافة إلى مكافحة التجاعيد والخطوط الدقيقة وتخليص البشرة منها، وذلك عن طريق وضع كمية مناسبة من اللبن الرايب على البشرة والعنق حوالي ربع ساعة، وبعدها يتم شطف الوجه والرقبة بالماء الفاتر، أو يمكن إضافة 3 – 4 أكواب من اللبن الرايب إلى ماء الاستحمام الدافيء، والاسترخاء فيه لمدة نصف ساعة من أجل الحصول على بشرة شابة خالية من التجاعيد.

فوائد اللبن الرائب للشعر

يحتوي اللبن الرايب على العديد من العناصر الهامة التي تفيد في إصلاح الشعر وترطيبه وتحسين صحته، حيث يحتوي على البروتينات التي تسهم في تغذية الشعر وتعزيز نموه، بالإضافة إلى أن اللبن الرايب يسهم في تحسين نسيج الشعر، ويعمل على تنظيف فروة الرأس ويعمل على محاربة القشرة والجفاف، ويكافح علامات التقدم في السن والتجاعيد، ويستخدم على الشعر بعمل مزيج مكون من اللبن الرائب والأفوكادو، يوضع على الشعر لمدة ساعة وبعدها يغسل الشعر جيدا، مع مراعاة تكرار هذه الوصفة مرة أسبوعيا للحصول على شعر صحي وناعم.

أضرار اللبن الرائب

لا يوجد ما يشير إلى وجود أضرار معينة من تناول اللبن الرايب، وعلى الرغم من ذلك فإنه قد يؤدي لإصابة بعض الأشخاص بالعدوى عند تناول اللبن الرايب الملوث، ولذلك ينبغي اختيار الأنواع الجيدة والتي يمكن ضمان مدى صحتها، وبالرغم من احتواءه على البكتريا النافعة إلا أن اللبن الرائب قد يتسبب في إضعاف الجهاز المناعي، وهذا بالنسبة للمرضى الذين يعانون من انخفاض المناعة مثل الإيدز وعند زراعة الأعضاء، ولذلك ينصح بتوخي الحذر عن طريق تناوله بكميات صغيرة في حالة وجود مشكلات في الجهاز المناعي، وبالرغم من أن اللبن الرايب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن، إلا أنه يحتوي أيضا على نسبة من الدهون المشبعة، والتي قد تزيد مخاطر الإصابة بارتفاع الكولسترول عند الإفراط في تناوله، الأمر الذي قد يؤدي إلى التعرض لأمراض القلب وانسداد الشرايين.

الخاتمة

تحدثنا فيما سبق عن فوائد اللبن الرائب للصحة وللتخسيس والجمال، فهو يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة التي تشمل البروتينات والمعادن والفيتامينات، فمن أهم فوائده أنه يساعد على الهضم ويعمل على تهدئة المعدة، ويساهم في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي والقلب والأوعية الدموية، وكذلك يعمل على تحسين الرؤية وعلاج فقر الدم والأرق، بالإضافة إلى فوائده العديدة للحامل والجنين، فضلا عن استخداماته الفعالة لعلاج مشكلات الشعر والبشرة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة + ستة =