القسط الهندي

القسط الهندي هو عشبة خشبية ترجع أصولها إلى الهند، لها لون بني مائل إلى الحمرة، وتتمتع بشهرة كبيرة في الطب الشعبي القديم، وتعتبر من كنوز التراث الطبي في الهند. اشتهرت بعدة أسماء منها القسط الهندي، القسط البحري، العود البحري، وتنقسم إلى عدة أنواع تبعاً للمكان الأصلي الذي تزرع فيه. يتناول هذا المقال كل ما يتعلق بالقسط الهندي، فوائده، أضراره، الأمراض التي يعالجها، ويركز الضوء على استخدام القسط الهندي لعلاج تأخر الحمل لدى النساء والطرق المبسطة لتحضيره.

فوائد القسط الهندي

يتمتع القسط الهندي بالكثير من الفوائد وأشهرها علاج العقم وتنشيط القدرة الجنسية لدى النساء والرجال، كما يستخدم أيضاً لعلاج الجروح وتشوهات ما بعد الحروق. يستخدم القسط الهندي كذلك لتخفيض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، كما يعمل على تنشيط وتقوية الجسم وخاصة لمرضى الأنيميا والضعف العام. استخدمه القدماء لعلاج الأمراض العصبية ولإذابة الجلطات، ووصفوه لعلاج مرضى الكلى والجهاز البولي حيث يساعد على إدرار البول والتخلص من الأملاح. يفيد القسط الهندي في علاج أمراض المفاصل والروماتيزم. كما يعمل على تنشيط البنكرياس لدى مرضى السكر مما يساعدهم على تنظيم نسبة الجولوكوز في الدم. يستخدم لمرضى القلب والأوعية الدموية لقدرته على إذابة الجلطات في الشرايين. ونستعرض في القسم التالي فوائد القسط الهندي تفصيلياً كما يلي:

  • القسط الهندي منشط للحمل: تستخدمه النساء منذ القدم لتنشيط المبيضين وتقوية البويضة وزيادة جودتها.
  • مفيد لمن يعانين من اضطراب الدورة الشهرية وآلام الطمث، حيث يمكنهن تناول منقوع العشب بانتظام. للمتأخرات في الحمل يفيد القسط الهندي بشكل كبير في المساعدة على الإخصاب ولكن يجب التوقف عن تناوله فور دخول المرأة في مرحلة التلقيح حيث يسبب أضراراً للبويضة الملقحة وللحامل بصفة عامة بتحفيزه الرحم على الانقباض.
  • القسط الهندي لمرضى الجهاز التنفسي: يساعد القسط الهندي في علاج العديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل التهابات القصبة الهوائية والربو والسعال المزمن ونزلات البرد كما يعمل القسط الهندي على توسيع الشعب الهوائية ويستخدم في هذه الحالة عن طريق غلي الماء ووضع عشبة القسط الهندي داخله واستنشاق البخار الخارج منه.
  • القسط الهندي لتقوية المناعة: تعتبر عشبة القسط الهندي من المواد المضادة للأكسدة وتستخدم بفعالية لتقوية المناعة ولعلاج الأمراض الناتجة عن نقص المناعة المكتسبة مثل الإيدز، ويتم دمج القسط الهندي مع بعض المواد الحمضية ليتضاعف تأثيرها لعلاج أمراض المناعة.
  • القسط الهندي والجهاز الهضمي: القسط الهندي من الملينات الطبيعية المؤثرة ولذلك يوصف لمن يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي مرافقة باضطراب الإخراج وخاصة لمرضى القولون والإمساك المزمن، كما يعمل القسط الهندي على التخلص من الغازات ويساعد بشكل كبير ممن يعانون من ضعف الشهية.
  • القسط الهندي والبشرة: يستخدم القسط الهندي لعلاج عدد من الأمراض الجلدية، مثل التهابات البشرة، حب الشباب، علاج الجروح، إزالة أثر التشوهات الناتجة عن الحروق، علاج النمش والكلف. يحضر القسط الهندي لعلاج الأمراض الجلدية بوضع سبع ملاعق من العشب على ملعقة من زيت الزيتون ويرفع على نار هادئة حتى يتحول إلى دهان ويترك ليبرد ثم يوضع على الجلد بانتظام.
  • القسط الهندي وأمراض الكلى: كما يعرف عن منقوع القسط الهندي قدرته على إدرار البول مما يساعد في علاج أمراض الكلى والكبد ومنع تراكم الأملاح وتكوين الحصوات.
    أمراض القلب: يعمل القسط الهندي على علاج أمراض القلب وإزالة الكوليسترول من الشرايين ويساعد مرضى الجلطات لما يتمتع به من قدرة على سيولة الدم.
  • القسط الهندي لعلاج مرض السكري: يعمل القسط الهندي على تنشيط البنكرياس وتنظيم نسبة الجلوكوز بالدم، مما يعتبره البعض علاجاً مساعداً مثالياً لمرضى السكري من النمط الثاني.
  • القسط الهندي للتخسيس: يساعد القسط الهندي على خسارة الوزن الزائد لقدرته على إذابة الدهون من الجسم وتعلية الحرق.

فوائد القسط الهندي للحمل

تتعدد أسباب تأخر الحمل والذي يبدأ القلق لديهم بعد تأخرهم عن الإنجاب وعدم وجود أسباب محددة. وبالنسبة للإناث فإن اضطراب الدورة الشهرية وتكيسات المبايض وضعف التبويض من الأسباب التي يمكن علاجها عن طريق استخدام القسط الهندي. يعمل القسط الهندي على تنظيم الهرمونات بالجسم وبالتالي حدوث الإباضة بطريقة منتظمة ومن ثم عودة الدورة الشهرية لانتظامها وزيادة فرص حدوث الحمل. وكذلك يساعد القسط الهندي على علاج تكيسات المبايض حيث يساعد في إنقاص الوزن بشكل كبير وينشط المبيضين وهذا كله يعتبر من أوليات علاج مرض تكيس المبايض.

تحضير القسط الهندي لتأخر الحمل

يحضر القسط الهندي لعلاج تأخر الحمل لدى السيدات بإضافة ملعقة صغيرة من القسط الهندي المطحون، مع ملعقة من زيت الزيتون، وملعقة من عسل سدر الجبلي ويتم خلطهم لتشكل عجينة لينة وتشكل هذه العجينة على شكل حبيبات أو أقراص صغيرة لتتناولها المرأة ثلاث مرات يومياً قبل كل وجبة. يمكن أيضاً تناول ملعقة صغيرة من مسحوق القسط الهندي ثلاث مرات يومياً قبل نصف ساعة من الوجبة، ثم ملعقة من عسل النحل من نوعية جيدة. يباع القسط الهندي في الصيدليات على شكل كبسولات تتناولها المرأة تحت إشراف طبي أو حسب وصف الصيدلي.

أضرار القسط الهندي

وبعد كل الفوائد التي استعرضناها للقسط الهندي، نأتي إلى السؤال الهام والذي يجب تحري إجابته بالنسبة لكل عشبة طبية قبل تناولها وهو: ما هي أضرار القسط الهندي؟ فيما يخص الحوامل لا ينصح تناول القسط الهندي، حيث يعمل القسط الهندي على تقلص عضلات الرحم مما يعرض الحامل للإجهاض والنزيف. أما بالنسبة للمرضعات فلا ينبغي تناول القسط الهندي لاحتوائه على مادة الأريستولوشيك والتي تنتقل للطفل مما يعرضه للإصابة بالأمراض.

خاتمة

تسعى المرأة بطبيعتها لإنجاب الأطفال وهي الفطرة التي حباها الله بها منذ نعومة أظافرها. وعند تأخر الحمل ينبغي على المرأة التوجه للطبيب المختص للوقوف على الأسباب التي يمكن علاجها لحدوث الحمل. وبالإضافة للأدوية الاعتيادية، توجد بعض الوصفات الطبية القديمة والتي حققت نتائج للكثيرات، ومنها القسط الهندي. يستخدم القسط الهندي منذ ما بعد الدورة الشهرية حتى فترة الخصوبة، والتي تقدر بحسب طول فترة الدورة الشهرية لدى المرأة. بعدها يتم إيقاف تناول القسط الهندي لحين التأكد من حدوث الحمل أو عدمه. وفي النهاية علينا أن ننتبه إلى أن الطب الحديث هو العلاج الأساسي لتأخر الحمل، ولذا لا يمكن الاعتماد على العلاج بالأعشاب وحده، حيث أن أسباب تأخر الحمل متعددة، ومع ذلك فتبقى وصفات الطب القديم وخاصة تلك التي حققت نتائج لدى البعض، من الوصفات التي يمكن تجربتها والانتفاع بها. القسط الهندي عشبة ذات فوائد متعددة، ولا تقتصر فقط على علاج تأخر الحمل، إلا أنها تظل علاجاً تكميلياً مساعداً لا يغني وحده عن العلاج الطبي التقليدي.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × أربعة =