القراءة النقدية

القراءة النقدية من الأمور الهامة التي تساعد القارئ على فهم الكتب بشكل سليم، فهي تعطيك مجموعة من الخطوات التي يمكنك أن تسير عليها حتى تفهم النص المعروض أمامك بصورة صحيحة، فالإنسان عندما يقرأ في أي كتاب فإنه لا يتذكر كل المحتوى الموجود عندما ينتهي، خصوصًا إذا لم يكن يعتمد على التدوين أثناء عملية القراءة، وبالتالي ينسى العديد من الأفكار، وهذا ليس عيبًا على الإطلاق أن يحدث ذلك، لكن في النهاية فإننا نسعى دائمًا إلى أن نخرج بأكبر قدر من الاستفادة من كل كتاب نقرأه، وهذا هو دور القراءة النقدية في عملية القراءة كما سنفهم الآن.

القراءة النقدية : دليل كامل

1ما هي القراءة النقدية؟

يؤمن البعض بفكرة خاطئة أن القراءة النقدية تعني نقد النص الموجود أمامك، وإخراج الأخطاء أو الجوانب السلبية منه فقط، وهذا التفسير خاطيء تمامًا، فالنقد في أساسه لا يعني أن تركز على الجوانب السلبية، وإنما يعني القدرة على تحليل النص بشكل صحيح، والتعرض لكلا الجانبين: الجيد والسيئ، وبالتالي فإن القراءة النقدية هي الوسيلة التي تساعد الإنسان على الارتباط بما يقرأ ويصبح جزءًا منه، وذلك من أجل محاولة فهم النص بشكل واضح، وتحليل كل الجوانب الموجودة فيه، وأيضًا معرفة مقصد الكاتب في الأساس، والقضية التي يطرحها، دون الاكتفاء بوجهة نظر القارئ حول القضية.

وهذه من الأمور الهامة التي تعتني بها القراءة النقدية لأنها تجعلك جزء من النص، بحيث تنفصل أنت كليًا عن أفكارك الشخصية، وتبدأ في ربط هذه الأفكار بالنص، حيث أننا نجد العديد من الأفراد يقع في الخطأ الشهير، حين يبدأ في تحليل القضية المطروحة حسب وجهة نظره هو فقط، وهذا ليس عيبًا، لكنك تقرأ نص معروض أمامك، لذلك يجب عليك أن تقوم بعملية دمج بين الاثنين، أفكارك وأفكار النص.

ومن هنا يمكننا أن نقول أن القراءة النقدية تعني تقديم حجة منطقية لما يقرأه الشخص، وكذلك القدرة على تحليل النص بشكل كبير، وبالتالي فإن هذا يتطلب من القارئ أن يكون لديه تركيزًا كبيرًا أثناء عملية القراءة، حتى لا يفوت شيء معروض في النص، كذلك التركيز يساعده على فهم مقصد الكاتب بشكل كامل.

2أهداف القراءة النقدية

تهتم القراءة النقدية كذلك بأن توضح للقارئ أن هناك أهداف مختلفة من عملية القراءة كالتالي:

– أهداف وظيفية: أن يقرأ الشخص في مجال عمله أو تخصصه.
– أهداف تطويرية: أن يقرأ الشخص لتطوير ذاته وموهبته، فالكاتب مثلًا يقرأ لتزداد مقدرته على الكتابة.
– أهداف ثقافية ومعرفية: أن يقرأ الشخص لزيادة المخزون الثقافي والمعرفة واكتساب معلومات جديدة.
– أهداف ترفيهية: أن يقرأ الشخص للاستمتاع بالمكتوب.
– أهداف واقعية: أن يقرأ الشخص للتفاعل مع الواقع، مثل الأم والأب يقرئا عن التربية.

معرفة هذه الأهداف يساعد القارئ في تطبيق عملية القراءة النقدية بالشكل المطلوب، وبالتالي فإنه حين يكون الهدف من القراءة واضح، فإنه يسهل على الشخص اختيار الكتب المناسبة للقراءة، وكذلك يمكنه أن يقرأ الكتاب بشكل صحيح، ويحلل الجوانب الإيجابية والجوانب السلبية في النص حسب وجهة نظر الكاتب لا حسب وجهة نظره هو فقط كقارئ كما تحدثنا في الأعلى.

3ما الأشياء التي يجب على القارئ الناقد أن يفكر فيها؟

إن تطبيق القراءة النقدية كما تحدثنا في النقطة السابقة يساعد على الخروج بأفضل نتيجة من عملية القراءة، وبالتالي فإنك كقارئ ناقد يجب أن تكون قادرًا على التفكير في الأمور التالية:

– ما يقوله النص: فهم النص المعروض يعتمد على مقدرتك على تدوين الأفكار الموجودة في النص، وهذا التدوين يكون بأسلوبك الشخصي، حتى تتأكد من أنك قادر على كتابة ملحوظاتك الشخصية عن الأفكار الموجودة، لا مجرد نقل المكتوب دون وعي به.
– ما يصفه النص: كما تحدثنا في البداية أن في القراءة النقدية أنت لا تضع وجهة نظرك في المقدمة، إنما تحاول معرفة وجهة نظر الكاتب، بالتالي فإن وصف النص هنا يتضمن مقدرتك على تحديد كل الأشياء المعروضة في النص، كذلك مقدرتك على فهمها، من ثم مقارنتها مع أمثلتك، وأيضًا ما كتبه آخرون حول هذا الأمر.
– تفسير النص: بناءً على الملحوظات ووجهة نظر الكاتب، فإنك يجب أن تكون قادرًا على تحليل النص بشكل كامل، وفي النهاية الخروج بوجهة نظر شخصية حول النص.
عندما تتمكن من فهم ما يقوله النص بأسلوبك، وكذلك معرفة ما يصفه حسب وجهة نظر الكاتب، ومن ثم تفسير النص وتحديد وجهة نظرك الشخصية حوله، فإنك هكذا تمكنت من الخروج بأفضل ناتج ممكن من عملية القراءة النقدية ونجحت في قراءة الكتاب بشكل صحيح من البداية للنهاية.
كيف يمكنك أن تختار الكتاب المناسب للقراءة؟
كذلك فإن عملية القراءة النقدية ترتبط بشكل أساسي بعملية اختيارك للكتاب المناسب من أجل القراءة، بالتأكيد أنت غير قادر على قراءة كل الكتب الموجودة أمامك، وتجربة قراءة كتاب تكتشف في أثنائها أن هذا ليس الكتاب المطلوب هي بالتأكيد تجربة سيئة جدًا، وكل من بمر بتجربة مماثلة يعرف ذلك تمامًا، لذلك فإن تطوير هذه المقدرة أمر مرغوب جدًا لدى العديد، وهذا ما تفعله عملية القراءة النقدية عبر النقاط التالية.
– ما الذي تبحث عنه بالتحديد؟ عليك أن تحدد في البداية هدفك من القراءة كما تحدثنا عن أهداف القراءة المختلفة بالأعلى، هذا الأمر سيسهل عليك كثيرًا اختيار ما يناسبك للقراءة.
– اختيار الفهرس: بمجرد أن تختار كتاب تشعر أنه ربما يناسب هدفك، اذهب إلى الفهرس الذي يشمل محتويات الكتاب، إذا شعرت بأنه يناسبك فقد نجحت في اختيار الكتاب المناسب، ويمكنك أن تقتنيه ثم تبدأ في القراءة وتطبق خطوات القراءة النقدية على الكتاب، أما إذا لم يكن يناسبك، أو لم تفهم المضمون الخاص بالكتاب من الفهرس، أو لم تجد الكتاب يحتوي على فهرس من الأساس، فانتقل للطريقة التالية.
– اختيار فصل أو صفحة من الكتاب: عندما تختار الفصل أو الصفحة التي تريد تصفحها، عليك فحص الجمل الأولى من كل فقرة لتحصل على انطباع عام عن الموضوع الذي يدور حوله الكتاب، لذلك فأنت تسهل الأمور على نفسك، فتحاول دائمًا اختيار عنوان الفصل الذي يبدو أقرب شيء لما تبحث عنه، وتتجاهل البقية.

لاحظ أنه في حالة القراءة السريعة التي تقوم بها الآن، أنت لا تهتم بالإدراك الكامل لما يحدث في الكتاب، أو محاولة فهم كل المكتوب، بل فقط تحاول أن تعرف ما يغطيه الكتاب بشكل سريع، بتطبيق القراءة النقدية التي تساعدك على تحليل النص، هذه المرة بشكل أسرع.

عندما تجد الجزئية المرتبطة بما تبحث عنه، في هذه اللحظة تقوم بالقراءة المتمهلة، لفحص المكتوب ومحاولة فهمه جيدًا، للتأكد من أن هذا الكتاب يناسب فعلًا ما تبحث عنه، فتقرر أن تحصل عليه، أو إن لم يكن ذلك، تبدأ رحلة البحث في كتاب آخر.

القراءة النقدية بالتأكيد ليست هي الطريقة الوحيدة التي تساعد على قراءة الكتب بشكل صحيح، أو حتى اختيار الكتاب المناسب للقراءة، لكنها طريقة مضمونة تمامًا في تحقيق هذين الغرضين، كما أنها أيضًا تساعد القارئ على تكوين طريقته الخاصة للقراءة بعد فترة من الوقت، حيث نجد أن بعضنا تتطور عملية القراءة لديه، وهناك العديد من الأشخاص يحدثوننا عن طريقتهم المختلفة في عملية القراءة، لذلك من الآن طور قراءتك للكتب واعتمد على القراءة النقدية في قراءة الكتب بشكل صحيح كوسيلة مضمونة، وستنجح في النهاية في تكوين أسلوبك الخاص في القراءة.

2 تعليقات

  1. السلام عليكم، مقال مفيد جزاكم الله كل خير.
    كنت أود معرفة كيف يمكننا النشر في هذا الرابط بعد اذنكم، وماهي شروط النشر فيه. وشكرا لكم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة + سبعة عشر =