تسعة
الرئيسية » معتقدات وظواهر » كيف يعمل العرافون؟ عن القراءة الباردة وخدع المنجمين

كيف يعمل العرافون؟ عن القراءة الباردة وخدع المنجمين

كلمة السر في قدرة العرافين على التنبؤ بمستقبل أشخاص لا يعرفونهم ويلتقونهم للمرة الأولى هي القراءة الباردة، فما هي هذه القراءة الباردة وما هي تقنياتها؟ وكيف يمكنها أن تعمل ويكون لها هذا التأثير السحري على الضحايا؟

القراءة الباردة

القراءة الباردة واحدة من أهم تقنيات العرافين للدخول إلى نفسيات ضحاياهم والإيقاع بهم وإيهامهم أنهم يفهمون تماما شخصياتهم ويعرفون أسرارهم ويدركون أبعاد ذواتهم، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن القراءة الباردة وأبرز حيل العرافين بعد تقديم لتعريف العرافة والفرق بينها وبين الكهانة ومن هم أشهر العرافون في الوطن العربي وما هي السمات التي تحيط بهم والأجواء التي يعملون على توفيرها من أجل إقناع أكبر لضحاياهم؟ هذا ما سنتحدث عنه في المقال التالي:

ما هي العرافة؟

العرافة هي نوع من أنواع التنبؤ بالمستقبل يدعي الشخص العراف هذا بأنه على دراية وعلم بالمستقبل ومن خلال رؤية الشخص أمامه أو قراءة الخطوط في يده أو قراءة فنجان قهوته يستطيع التنبؤ بما سيحدث لك في المستقبل، وإما أن يدعي العراف اتصاله بالعالم السفلي والجن أو يدعي تقواه وورعه وقربهالتنبؤ بالمستقبل من الله عز وجل وهو الذي اختصه بهذا العلم اللدني وأطلعه على الغيب –والعياذ بالله – وإما أنه يدعي العلم بالفلك والأجرام السماوية وقدرته على قراءة طالعك من خلال نجمك أو جرمك السماوي الخاص بك وموقعه في الفضاء، وللأسف يجد الكثير من هؤلاء المحتالين من يصدقهم ويعمل على ترويجهم بتصديقهم وبعضهم يكونون مأجورين عنده من أجل بث روح الإقناع والمصداقية عنه وهي حيلة مثل حيلة القراءة الباردة أيضًا، وعلى الرغم من أن العرافة تنتشر أكثر في الأوساط الجاهلة والأمية وعند الأشخاص الذين نالوا القسط الأدنى من التعليم والمعرفة إلا أنها للأسف تجد من ينجذب لها من بين الأوساط الراقية وحتى المتعلمين وندرة من المثقفين.

الفرق بين الكهانة والعرافة

تختص العرافة كما قلنا بالتنبؤ بالمستقبل بشكل عشوائي ولكل الناس ولكن الكهانة تمارس بشكل أخص حيث يعمل العرافون أكثر القراءة الباردة للأشخاص وغيرها بينما يدعي الكُهان معرفتهم بالمسروقات وكل ما يتعلق بالأمور المادية سواء كانت سرقتها أو ضياعها، ويشبه عمل الكاهن نوعا ما عمل المحقق وتنتشر بصورة أقل من العرافة وفي معظم الأحيان يكون الكاهن على علاقة باللصوص الذين يسرقون الناس ويقوم برد السرقات طالما سيضمنون نسبة مادية منها وهكذا.

لم يصدق الناس العرافون؟

هناك عدة أسباب لتصديق الناس للعرافين حتى وإن عرفوا أنهم يخدعونهم ويلجئون لطرق القراءة الباردة وغيرها رغم أن الحقيقة الجلية أمامهم بأنه لا أحد يستطيع التنبؤ بالمستقبل لأنه في النهاية مجهول وتتدخل في صنعه عدة عوامل في الوقت الحاضر تتآلف من أجل صنع المستقبل فلن ترسب طالما كنت تذاكر ولن تتزوج ما لم توفر النفقات اللازمة وحتى الصدف التي تحدث لك هي أيضا اجتماع لعوامل شتى لا تحددها الصدف بل تحددها عوامل منطقية لكنك للأسف لا تراها فتصدق بالصدق وتصدق أن هناك ترتيب منظم تكتل وجعلك توضع في هذا الموقف ولعل أبرز الأسباب التي يصدق من أجلها الناس العرافين هي:

  • الرغبة في معرفة المستقبل وما سيحدث لهم فيما بعد، هناك شهوة دائمة لدى الإنسان بمعرفة الأحداث التي ستقع له لأنه لا يأمن ضربات القدر أو نوازل الزمن ويخشى أن يلم به سيئ كما أن القلق الدائم من حلم لا يتحقق يجعله يلجأ لعراف ويصدقه كي ينام مرتاح وقرير البال.
  • الإيمان بأنه شخص مميز وأنه سيحظى بأشياء مميزة مثله لأنه عادة لن يقول لك عراف أنك ستظل طيلة حياتك في وظيفتك أو ستظل طيلة حياتك في شقتك وأنك لن تتزوج ولن يحبك أحد، دائما سيقول لك أنك ستنتقل لمدينة ما أو ستذهب إلى وظيفة أكثر راحة وأعلى دخلا وهكذا أو أن حدثا مفصليا سيحدث في حياتك وسيغير مسارها وهكذا.

كيف يعمل العرافون؟

والآن نتحدث عن كيف يعمل العرافون وما هي الطرق التي يستخدمونها مثل القراءة الباردة وغيرها من أجل خداع الناس وإضفاء مصداقية على ما يقولونه ويرغبون في تصديق الناس لهم وإقناعهم أنهم يعرفون مستقبلهم ويستطيعون إخبارهم بأهم الأحداث التي ستحدث لهم خلال السنين المقبلة وأهم هذه الطرق هي القراءة الباردة ، فما هي القراءة الباردة وكيف يستخدمها العرافون لإضفاء المصداقية على ما يتنبؤون به؟

ما هي القراءة الباردة ؟

القراءة الباردة مجموعة من الأساليب والوسائل التي يتابع بها العراف لغة الجسد وردة فعل الشخص الذي يتحدث معه وطريقة حديثه واستدراجه إلى كشف أسراره بنفسه عن طريق لغة جسده وردود أفعاله تجاه ما يحدث أو ما يقال، ويمتلك العراف قدرة كبيرة على التركيز وتحليل ردة الفعل وطريقة الحركة عند سماع كلمة ما أو الإيحاء بشيء ما وعن طريق ذلك يقوم بإعطاء تفاصيل عبر هذا الشخص وكلما سرد تفاصيل معينة لاحظ ما يحويه هذا الشخص من هواجس وأفكار ومخاوف وساعده أكثر على مصداقية أكبر وبالطبع تختلف من شخص لآخر فهناك أشخاص مستعدون لتصديق أي شيء يقال لهم حتى إن كان مخالف لواقعهم لأنهم يعتقدون بهذا الشيء وهناك أشخاص لا يصدقون بسهولة بالتالي يحتاجون لمجهود أكبر واستخدام أكثر تكثيفا للوسائل المتبعة في القراءة الباردة فما هي أبرز هذه الوسائل:

حيلة التصويب

إحدى حيل القراءة الباردة الشهيرة وهي البدء بعبارة عامة معينة ومن خلالها يقوم الشخص بالحديث بجمل عامة ويرصد ردود أفعال من أمامه حتى يعرف هل ما يقوله حقيقي أم لا فإن رأى تأثره بأن الكلام استطاع ملامسته فإن يتمادى ويكمل لتفاصيل أكثر خصوصية وأمثلة هذه الجملة: “أرى أن هناك امرأة في حياتك، امرأة لا ترتاح لك لكنك ترتاح لها.. ربما تكون أمك أو زوجتك أو عشيقتك.. إلخ” ويرصد ردود أفعاله مركزا على أثر كل كلمة يقولها ويتحدث ببطء حتى يستطيع رصد رد الفعل ويستبين التأثر كان مع أي كلمة بالضبط فمعنى أنه أتى مع كلمة امرأة يعني أن الكلام حقيقي، ثم تعديد الأمثلة مثل أمك فهل أتى التأثر مع الأم؟ أم مع الزوجة؟ أم مع العشيقة؟ وحسب رد الفعل يقوم بضبط أدائه على هذا النحو، ثم يكمل على هذا الأساس.

عبارة بارنوم

نسبت إلى شخص أمريكي كان يقوم بهذه الحيل وكان يستخدم هذه الحيلة من حيل القراءة الباردة حيث يبدأ بجملة عامة ثم يترك الشخص الآخر يملأ الفراغات مثل أن يقول: “لديك موقف في طفولتك لا زال يترك آثاره عليك وعلى تصرفاتك حتى الآن” وعلى الضحية أن يملأ الفراغات بتفاصيل الموقف بشكل فعلي.

قوس قزح

تقوم هذه الحيلة على قول العبارات المتناقضة المبهمة ولكنها عادة تغطي معظم جوانب الشخص مثل أن تقول: “تحاول دائما أن ترضي الجميع ولو على حساب نفسك ولكنك تفشل في ذلك” بذلك أن تشمل من يحاول أن يرضي الجميع ومن يحاول أن يفعل ذلك على حساب نفسه ومن يحاول ويفشل ويدرك أنه يفشل ومن يحاول ويفشل ولا يدرك ذلك بالتالي من خلال تلك الجملة الشمولية تستطيع تحليل من أمامك ومعرفة ما ينطوي عليه من أسرار وتعد هذه التقنية إحدى وسائل القراءة الباردة لكي ينفذ العرافون إلى دواخل ضحاياهم.

المديح المفرط

وتقوم على أن تمتدح من أمامك بطريقة عامة ومباشرة حتى تكسب ثقته مع تخلل كلماتك بطعم لاصطياده مثل أن تقول له: “شخص معطاء يعطي كل ما لديه حتى إن لم يبق له شيء في النهاية، مرح ويحب الحياة ولديه أفكار يود لو يغير العالم بها حتى إن لم يكن لديه الأدوات لذلك” هكذا أنت امتدحته ولكن في نفس الوقت انتقدته أنه يطمح إلى ما ليس في استطاعته تحقيقه وبالتالي تحلل ردود أفعاله وتعمل على أساسها.

خاتمة

القراءة الباردة إحدى حيل العرافين من أجل اصطياد ضحاياهم وللأسف رغم انكشاف حيلهم هذه منذ فترة طويلة إلا أن هناك من لا زال يصدقهم ويقتنع بكلامهم، لا لشيء ولكن لأن هذا الكلام الماورائي هو الذي نصدقه، نريد أن نقتنع أننا أشخاص مميزون إلى أقصى درجة، نريد أن نعيش في هذا الوهم، الوهم يجعل لحياتنا معنى حتى إن كان معنى غير موجود اختلقناه بأنفسنا، وحدها الحقيقة باردة وسخيفة وأليمة.

محمد رشوان

أضف تعليق

3 × 5 =