تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف أحصل على الفوليك أسيد أو حمض الفوليك من الأطعمة؟

كيف أحصل على الفوليك أسيد أو حمض الفوليك من الأطعمة؟

لا عنى للجسم عن العديد من الفيتامينات، و الفوليك أسيد واحد من أهم هذه الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم والحامل على وجه الخصوص، في السطور التالية نتعرف معًا على فوائد الفوليك أسيد والأغذية التي تحتوي على أكبر نسبة منه.

الفوليك أسيد

يعتبر الفوليك أسيد من أهم الفيتامينات الضرورية التي تحتاجها المرأة في مختلف فئاتها العمرية نظرًا لأهميته البالغة في الحفاظ على نمو الجنين وحمايته من احتمالية حدوث أي عيوب خلقية خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى فوائده الصحية للبشرة والشعر ووقاية أجهزة الجسم من الإصابة ببعض الأمراض خاصة الجهاز الهضمي، والجدير بالذكر أن حمض الفوليك هو B9 الذي يعتبر من أهم عناصر مجموعة فيتامين B المركب اللازمة لإنتاج كرات الدم الحمراء، في المقال التالي أحضرنا لكِ كل ما ترغبين في معرفته عن الفوليك أسيد وكيفية الحصول عليه من الأطعمة.

الفوليك أسيد للشعر

أثبتت الأبحاث العلمية التي أجرتها العديد من الجامعات، مثل جامعة جولف الكندية ضرورة الفوليك أسيد للشعر للأسباب التالية:

  1. يساعد الفوليك أسيد على وقاية الجسم من الإصابة بفقر الدم ومن ثم يعمل على تجديد الأنسجة والخلايا، ما يجعل الشعر ينمو بطريقة صحية، ويقلل من حدة تساقطه.
  2. يساهم في الحد من الشيب وظهور الشعر الأبيض، من خلال الحفاظ على لون الشعر الأساسي.
  3. تناول الفوليك أسيد بجرعات محددة يومية تساعد في إطالة الشعر، وزيادة كثافته خلال شهرين.
  4. نقصه يؤدي إلى انخفاض إنتاج كرات الدم الحمراء وعدم وصول الأكسجين بالكمية الكافية للخلايا المغذية للشعر، ما يؤثر على بصيلات الشعر وفروة الرأس ويزيد من جفافها.
  5. يتم وصفه في حالة الإصابة بالثعلبة أو الصلع.

الفوليك أسيد للحامل

قبل حدوث الحمل

إن كنتِ تخططين لحدوث الحمل أو ترغبين في ذلك يجب عليك استشارة طبيبك النسائي بخصوص الجرعة المناسبة التي من المفترض أن يصفها لك، حيث إنه وجد أن 50% من السيدات اللاتي واظبن على تناول الفوليك أسيد لمدة عام كامل قبل الحمل؛ يحمين أنفسهن من خطر الولادة المبكرة بالإضافة للحد من الإجهاض. ينصح الكثير من المتخصصين والمراكز الطبية الشهيرة، مثل مركز CDC لمقاومة الأمراض بتناول الفيتامينات الغنية بالفوليك أسيد قبل الحمل بشكل يومي لمدة 30 يومًا على الأقل، كما أنه يوصي بتناوله لجميع النساء القادرات على الإنجاب. الفوليك أسيد يحميك من تسمم الحمل و خطر الإصابة بالجلطات الدماغية وأمراض القلب، وتصلب الشرايين من خلال الحفاظ على حمض الهوموسيستين.

خلال فترة الحمل

في بداية الشهور الأولى من الحمل الجنين معرض للإصابة بالتشوهات والعيوب الخلقية، لأنه يكون في مرحلة التكوين خاصة الحبل الشوكي والمخ، لذا ينبغي تناولك للفوليك أسيد بكمية كافية لصحتك وصحة جنينك.
عدم تناول المقدار المناسب من الفوليك أسيد يجعل الجنين معرض لعدم اكتمال نمو القناة العصبية فعدم انغلاق الأنبوب العصبي، يؤدي إلى بعض العيوب الصحية التي تؤثر بصورة كبيرة على الجنين مثل:

  • الصلب المشقوق أو ما يعرف بالسنسنة المشقوقة وفي هذه الحالة يكتشف أن الحبل الشوكي غير مكتمل النمو، بالإضافة إلى الفقرات المحيطة به بالتحديد الفقرات القطنية وبذلك يصيب المولود بعدم القدرة على الحركة.
  • حالة انعدام الدماغ، وهذا يعني عدم اكتمال عدة مراكز في المخ وفي هذه الحالة قد يموت الجنين في الولادة أو لن يعيش لفترة كبيرة.
  • يساعد على نمو الجنين بوزن طبيعي، بالإضافة إلى حمايته من الشفة الأرنبية.
  • لكن لا داعي للقلق فتناول الفوليك أسيد يقي جنينك من خطر الإصابة بمشاكل الأنبوب العصبي لنسبة تصل إلى 50 % و70% في الطفل التالي.

جرعات الفوليك أسيد

  • الكمية الكافية من حمض الفوليك إذا كنتِ تنوين الحمل هي 400 ميكروجرام يوميًا.
  • في فترة الحمل الأولى أي الثلاث أشهر الأوائل تكون 400 ميكروجرام يوميا.
  • في الفترة من الشهر الرابع إلى الشهر التاسع تزداد الجرعة إلى 600 ميكروجرام يوميًا، خاصة إذا وجد بالعائلة تاريخ من الأجنة المصابة بالشق الشوكي.
  • بعد عملية الولادة وأثناء فترة الرضاعة 500 ميكروجرام يوميًا.
  • بينما الجرعات المحددة للأشخاص العاديين فينصح بتناول عقاقير الفوليك أسيد في حالات الأنيميا من نوع megaloblastic anemia، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول وفي حالات تساقط الشعر بجرعة 400 ميكروجرام بصورة يومية.
  • أما الأطفال فالجرعة تتراوح بين 65 ميكروجرام إلى 400 ميكروجرام يوميًا تبعًا لأعمارهم، ووفقًا لتوصية الطبيب.

فوائد الفوليك أسيد للبنات

  1. يحمل حمض الفوليك الكثير من الفوائد للبشرة فهو قادر على مكافحة التجاعيد المبكرة، وترميم خلايا الجلد التالفة.
  2. الفوليك أسيد يساعد في تحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين المسؤول عن تماسك البشرة.
  3. يساهم في تنشيط الدورة الدموية، ما يزيد من نضارة البشرة وحيويتها.
  4. يساعد في علاج الاكتئاب ومشاكل الأعصاب، وضغط الدم المرتفع.
  5. يساهم في علاج مشاكل اللثة والعظام والأسنان.
  6. يحارب الأورام السرطانية خاصة في منطقة الثدي، المبيض، المستقيم، القولون من خلال الحفاظ على الحمض النووي.
  7. يحمي من خطر الإصابة بفقدان الذاكرة وفقدان السمع.
  8. يقي من السكتات الدماغية والنوبات القلبية المفاجئة.
  9. يساعد في علاج فقر الدم والأمراض الناتجة عنه مثل تساقط الشعر وبهتان البشرة، وضعف العضلات وهشاشة العظام.

الفوليك أسيد والتوأم

يعتبر الفوليك أسيد من العوامل الطبيعية التي قد تساعد في زيادة فرص الحمل بتوأم، حيث أثبتت بعض الدراسات أن ارتفاع نسبة الحمل في توأم عند تناول الفوليك أسيد قبل الحمل بأربع أشهر على الأقل.

الفوليك أسيد والكلوميد

الكلوميد هو عقار دوائي يساعد على الحمل عن طريق تنشيط الهرمونات النخامية وتنشيط المبيض، حتى ينتج بويضات صالحة للتلقيح من خلال تنظيم التبويض وتحفيز الغدة النخامية بإفراز هرمون الـ FSH و LH المسئولان عن إنتاج هرمون الأستروجين، لذا يستخدم الكلوميد في حالة عدم انتظام التبويض الشهري.
أما عن الفوليك أسيد يساعد على تحسين فرص الإنجاب، من خلال تحفيز الإباضة والحد من مشاكل التبويض الذي قد يكون أحد أسباب تأخر الإنجاب.

مصادر الحصول على حمض الفوليك

  • يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك، ومنها الخضراوات الورقية الداكنة مثل الجرجير، البقدونس، السبانخ، الخس.
  • يتوفر في البروكلي والفاصوليا بأنواعها واللفت والبازلاء المجففة والطازجة.
  • كما يتواجد في الخميرة وصفار البيض، اللحوم، الحبوب مثل العدس، والفول، الكبد البقري، المكسرات، الأسماك.
  • يوجد في الفاكهة مثل البرتقال، اليوسفي، الفراولة، الجريب فروت، الشمام، الليمون، الموز، الأناناس، البابايا.
    بإمكانك الحصول عليه من المكملات الغذائية والعقاقير الدوائية المتوفرة في الصيدليات، لكن بجرعات يحددها الطبيب تبعًا لحالتك الصحية.

تحذيرات تناول الفوليك أسيد

يجب مراجعة الطبيب قبل تناول الفوليك أسيد كمكمل غذائي في الحالات التالية:

  1. إن كنت مصاب بفقر الدم، حتى يصف لك الجرعة التي تتوافق مع درجة الأنيميا لديك.
  2. إن كنت مصاب بحساسية الفوليك أسيد.
  3. إن كنت تعالج من أمراض أخرى يتعارض معها تناول حمض الفوليك.
  4. الحذر من تناول الفوليك أسيد بجرعات زائدة حيث إنها تسبب الوخز، الدوار، الإعياء الشديد، والارتباك، بالإضافة إلى ضعف التركيز وفي بعض الحالات النادرة قد تسبب الأورام السرطانية.

تطرقنا إلى الفوليك أسيد وهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، لما يحتويه من فوائد مذهلة في الحفاظ على الشعر والبشرة وصحة جميع أجهزة الجسم، بالإضافة إلى ضرورة تناوله خلال فترة الحمل من أجل تكوين الجنين بشكل سليم، احرصي على تناوله بالجرعات التي يحددها الطبيب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

هبه أبو الغيط

حاصلة على بكالوريوس تجارة قسم إدارة أعمال، من هواياتي: الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية.

أضف تعليق

12 + 4 =