تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الفشل الكلوي : كيف يمكن لمريض الفشل الكلوي أن يسترد قوته ؟

الفشل الكلوي : كيف يمكن لمريض الفشل الكلوي أن يسترد قوته ؟

مرض الفشل الكلوي من الأمراض التي ترهق الشخص المصاب بها، هنا نقدم بعض النصائح لمريض الفشل الكلوي من أجل أن يسترد عافيته سريعًا.

الفشل الكلوي

من الأشياء التي تحتاج للتخطيط والعزيمة والمثابرة هي أن مريض الفشل الكلوي يسترد قوته، بعد أن أضعفه قصور الكلى، حيث أن معاناة مريض الفشل الكلوي لا تحتمل، خاصة إذا كان المريض في مقتبل عمره، فإنه يفقد الطاقة والنشاط الذي يجعله يمارس حياته بصورة طبيعية، مريض الفشل الكلوي يفقد معظم ما في جسمه من الفيتامينات التي تمد الجسم بالطاقة، وتجعله مفعم بالنشاط، إن مريض الفشل الكلوي قد توقفت كليتيه عن العمل بشكل صحيح لفترة زمنية طويلة، كيف يمكن لمريض الفشل الكلوي أن يسترد قوته؟ هذا ما سنتناوله في هذه المقالة.

كل ما يخص مشكلة الفشل الكلوي

أعراض الفشل الكلوي

إن أعراض الفشل الكلوي تتضح للمريض بصورة بطئه وتتطور ببطء لتشمل:

  • شعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • نقص في كمية البول مع كثرة التبول ليلا.
  • نقص في الشهية.
  • صعوبات بالنوم.
  • وذمتا بالكالحين والأرجل.
  • حكة.
  • انقباض العضلات.
  • صداع.
  • انخفاض حدة التفكير.
  • الضعف الجنسي.
  • صعوبة التنفس.

    مسببات الفشل الكلوي

    للإصابة بالفشل الكلوي الكثير من الأسباب ومنها: تلف أنسجة الكلية، إصابة الكلية بالتهاب حاد، التعود على عادات غذائية غير مرغوبة وغير متوازنة، وإصابة الجسم بأمراض كالسكر وعدم انتظام ضغط الدم، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية بدون استشارة الطبيب، أو الإكثار منها، التفريط في شرب السوائل والماء بصورة كافية والنزيف المستمر وكذلك الإصابة باريسيا وهذه الحالة خاصة.

    وظيفة الكلى في جسم الإنسان

    لكل عضو في جسم الإنسان وظيفة حيوية لا غنى عنها والكلى من الأعضاء المهمة جدا في هذه المنظومة المتزنة التي خلقها الله في أحسن تقويم، تقوم الكلى بوظيفة حيوية وهي تنقية الدم وترشيحه وتخليصه من المواد السامة، فهي بمثابة مصفاه أو ورقة ترشيح تأخذ شكل بيضاوي تسمح بمرور كل ما هو ضار وغير نافع للجسم البشري، لكن إذا اعتلت الكلى وضعفة وفشلت في إتمام وظيفتها فإنها تسمح بمرور الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، ومنها: الكلسيوم، الحديد، الزنك …….إلخ، ولذلك يصاب مريض الفشل الكلوي بفقر الدم ونقص الكلسيوم وتزيد في الدم نسبة اليوريا والكرياتينين واليوريك والفسفور.

    ما يجب أن يفعله مرض الفشل الكلوي؟

    رغبة المريض في الشفاء وتجدد يقينه دائما يجعله مطالب بأمور في غاية الأهمية، إذا أراد مريض الفشل الكلوي أن يتعافى ويسترد قوته أو جزء من نشاطه ولا يقوم بعمل غسيل كلوي فلابد له من الحفاظ على أسلوب طعام متوازن صحي لا يجهد الكلى ولا يرهقها، وهذه أهم خطوة يجب أن يتخذها مريض الفشل الكلوي إلى جانب أخذ الأدوية العلاجية المناسبة للمريض بانتظام، ولن يكون اتباع حمية غذائية ملائمة خطوة يسيره أبدا، خاصة إذا كان سبب قصور الكلى عند المريض تناول غذاء غير متوازن.

    يتم التركيز على خمس عناصر أساسية لا يتناولها المريض إلا بنسبة محدده وحسب حالته التي بينها الطبيب ستحدد له الكميات الممكن تناولها من هذه العناصر وهذه العناصر هي:

البروتينات ومشتقاتها

تعد البروتينات من أكثر الأطعمة ضررا على مريض الفشل الكلوي، لأن هضمها والتخلص من فضلاتها يعد من أصعب مهام الكلى، ولذلك ينصح الأطباء مريض الفشل الكلوي بالامتناع تماما عن البروتينات أو أكلها بنسبه منخفضة جدا تصل إلى 100 جرام كل يومين حتى يتلاشى المريض إرهاق الكلى وهي في حالة قصور عن القيام بعملها، نحصل على البروتين من المصادر الحيوانية ومنتجات الألبان وبعض المصادر النباتية مثل البقليات العدس والفول.

الصوديوم

وأهم مصادر الصوديوم ملح الطعام والأكلات المصنعة واللحوم والمشروبات، والصوديوم من العناصر الخمسة الأكثر ضررا على الكلى.

البوتاسيوم

أهم مصادره البطاطا والموز وعصير الإجاص والزبادي والزبيب،  المشمش، الفاصوليا بأنواعها،  الخضروات ذات الأوراق الخضراء، البرتقال ، سلطة الفواكه والحليب والبقليات واللحوم.

الفسفور

وأهم مصادره اللبن ومنتجات الألبان واللحوم والدواجن والأسماك والحبوب الكاملة والمشروبات الغازية والكاكاو والفستق، زبدة الفستق، المكسرات.

الكالسيوم

أهم مصادره المنتجات الحيوانية والألبان، الزبادي، الجبن، الخضروات ذات الأوراق الخضراء، المحار، اللوز، البقول، العظام اللينة، الأسماك المعلبة والسردين والماكريل والسالمون.

كيف يحد مريض الكلى من آلام العظام والمفاصل المتزايد؟

يشتكي العديد من مرضى الفشل الكلوي من آلام في العظام والمفاصل وقد يدرك المريض سبب هذه الآلام.

أولا

في بعض الحالات المرضية للكلى تظهر الفحوصات نسب مرتفعة للفسفور في الدم لان الكلى لا تستطيع التخلص من الفسفور الزائد فتزيد نسبة الفسفور وتقل نسبة الكلسيوم، علاقة الكلسيوم بالفسفور علاقة شراكة فكلاهما شركاء في بناء العظام الأسنان كما أن للفسفور أهمية في تنظيم عمل الأعصاب والعضلات في الجسم، وهنا يمنع الطبيب المريض من تناول الأغذية التي تحتوي على الفسفور، وإذا لم تتحسن حالة المريض سيعطيك الطبيب حبوب ترتبط مع فسفور الطعام وتخرجه عن طريق الإخراج ولا يتراكم في الجسم.

ثانيا

زيادة حمض اليوريك في الدم حيث أن أملاح حمض اليوريك تشكل بلورات تتراكم حول المفاصل وتسبب آلام للمريض. وتنتح هذه الأملاح من الكثرة في تناول اللحوم الحمراء والبقوليات.

نصائح هامة لمريض الفشل الكلوي

  • إن كان المريض وزنه زائد فإن ارتفاع وزن المريض يزيد من معاناته ويثبط من عمل الكلى ويقلل وظائفها ويجعل الأمر على الطبيب في غاية الصعوبة أن يصل به إلى حالة مستقرة.
  • أحرص كمريض فشل كلوي على شرب ما لا يقل عن 8 ـ 12 كوب يوميا.
  •  ممارسة الرياضة، مارس الرياضة على الأقل 30 دقيقة في اليوم.
  • لا تستهويك الخرافات، فمن المهم ألا تستهويك الخرافات والوصفات التي يضعها بعض الناس وينصح بها لمرضى الفشل الكلوي فهي محاولات فاشلة لم تنجح قط ولم توضع أصلا على أسس علمية.
  • حدد أعمالك اليومية واحصر تحركاتك حتى تحتفظ لنفسك بأكبر قدر من الطاقة.
  • أحرص على الفحص الدوري وعمل تحاليل الكرياتينين وحمض اليوريك والفسفور والحديد والكالسيوم.

لم يخلق الله داء إلا جعل له دواء وأبحاث الخلايا الجذعية تعمل على قدم وساق، سعيا في أن يصبح علاج الأعضاء التالفة شيء من الممكن، كما أن زرع الكلى بات من العمليات اليسيرة، فالأمل والعمل والأخذ بالأسباب يزيد من تقدم حالة المريض واليأس والخنوع والاستسلام للمرض وترك الأخذ بكل أسباب العلاج الممكنة مرض يصيب المرضى ولا شفاء منه أبدا، تعرف على مرضك المزمن واجعله صديقا لك ولا تفقد الأمل فالأمل حياة ولا حياة مع اليأس.

محمد نبيل

عضو هيئة تدريس بالجامعة، تخصص كيمياء وميكروبيولوجي.

1 تعليق

واحد × 4 =

  • قرأت في أحد المواقع هذه المعلومة وفي الحقيقة لم أستطع العثور على مصدر صاحب المقالة فلا أعلم لهذه المعلومة من أساس علمي هل من الممكن التعليق عليها من ناحية صحتها من عدمها؟

    "يعالج زيت الزيتون الفشل الكلوي؛ حيث إنّ مريض الكلى يغسل في الأسبوع ثلاث مرات، وبوسع زيت الزيتون الذي ينفرد بخواص فعّالة الشفاء من المرض باستعمال ملعقة كبيرة ثلاث مرات عند الأكل، ويدهن جميع الجسم بزيت الزيتون مع زيت الزنجبيل، ويأخذ المريض نصف ملعقة صغيرة من الكمون، ونصف ملعقة صغيرة من الشمر، ويُحلّى بعسل النحل، ومضافة إليه ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ويُشرب كوبٌ صباحاً، ومساءً قبل الأكل بنصف ساعة، ويجب تقليل نسبة الغسيل بالتدريج، فمثلاً لو كان ثلاث مرات في الأسبوع يكون مرّتين إلى مرة لحين الانتهاء من الغسيل، مع تجنّب التدخين".

    وشكرا