العمل في رمضان

العمل في رمضان من الأشياء التي يراها الإنسان شديدة الصعوبة، حيث ينتاب الإنسان الخمول في رمضان ويميل إلى الكسل والاسترخاء ويعرض عن ممارسة أعماله وإنجاز مهامه، ولا ريب أن هذه من السلبيات التي يجب أن يعرض الإنسان عنها خلال الشهر الفضيل، فلا ينبغي أن يأتي الصيام على حساب إنجاز الأعمال وقضاء المصالح وأن يستكين الإنسان للكسل والنوم، بل عليه أن يجد ويجتهد ويعمل بتفاني وضمير ويكفي أن يعلم أن المجاهدين في رمضان كانوا يغزون البلدان ويدخلون المعارك وهم صائمون في أشد الشدائد وأصعب المحن فما بالك بإنجاز عملك المعتاد، وإليك أبرز النصائح التي يجب الاهتمام بها إن كنت حريصًا على إنجاز عملك خلال شهر رمضان بهمة وعزم ونشاط دون خمول أو إرهاق.

نصائح وإرشادات هامة من أجل العمل في رمضان

1تناول وجبة السحور

من أهم النصائح التي ينصح بها لمباشرة العمل في رمضان الحرص على تناول وجبة السحور دون إهمالها، ويفضل أن يكون الوجبة الرئيسية عليها هي دقيق الشوفان مع الحليب أو الفول أو البيض أو الحمص، ويفضل شرب كوبين أو ثلاثة أكواب من الماء، حيث تبقي وجبة السحور المتوازنة الجسم أطول فترة ممكنة غير شاعر بالجوع أو بالعطش لذلك يفضل لمن ينوي مباشرة العمل في رمضان أن يتناول وجبة السحور التي تجمع ما بين العناصر الغذائية المختلفة والتي تمنع الجسم من الشعور بالجوع أو العطش المسببان للإرهاق والذي يعطل الإنسان عن ممارسة العمل في رمضان أو إنجاز المهام.

2لا تترك نفسك للإرهاق تمامًا

من أفضل الأشياء التي تحرص عليها أثناء العمل في رمضان أن لا تترك نفسك للإرهاق كي ينال منك ثم تقرر التوقف عن العمل، اعمل لمدة ساعة ثم خذ استراحة حتى وإن كنت تشعر بالنشاط، لأنك ستعود بعدها متجدد النشاط والحيوية لكن من غير المستحسن أن تعمل لساعات طويلة ثم ينال منك التعب والإرهاق فتشعر بالهبوط ولا تستطيع الاستمرار في عملك وفي نفس الوقت تشعر بالتعب والإجهاد الرهيب، لذلك من النصائح التي ينصح بها للعمل في رمضان أن تأخذ استراحة كل فترة عمل كي تجدد نشاطك وحيويتك.

3قسّم وقت العمل

إن كان عملك غير مرتبطٍ بموعد بل هي مهام تأخذ منك أيامًا لإنجازها ثم تسليمها، يمكنك تقسيم الأوقات التي تعمل فيها، لذلك من نصائح العمل في رمضان أن تقسم عملك لفترات، وينصح أن تستغل فترة ما بعد السحور، حيث يكون الجسم لا زال في كامل حيويته ويكون الجو لطيفًا وليس هناك شعور بالجوع والعطش، وبالتالي تستطيع إنجاز الجزء الأكبر، وفترة أخرى قبل الإفطار حيث يبدأ قيظ الصيف في الهدوء وتكون على وشك إنهاء حالة الجوع والعطش التي تشعر بها، كما إنك ربما تكون مستيقظًا من النوم أي لا تشعر بالإرهاق أو الخمول، لذلك من نصائح العمل في رمضان تقسيم المهام على فترات.

4لا تقنع نفسك بأنك متعب

العمل في رمضان قد يكون ملهيًا عن الشعور بالجوع والعطش، فقد تقوم بممارسة مهامك وتجد أن ساعات الصيام قد مرت دون أن تشعر بس انهماكك في العمل، أما إن ظللت تقنع نفسك أنك متعب وأنك مرهق وأن العمل في رمضان يجلب الإجهاد ولا جدوى منه فإنك ستشعر بذلك بالفعل وستثبط همتك ولن تنجز أي شيء وقد يتعرض عملك للضرر وتتعطل مصالحك ولا تتمكن من التقدم سواء على مستواك العملي ولا مستواك الوظيفي.

5خاتمة

ربما العمل في رمضان له فوائد أهمها أنه يدربك على العمل تحت ضغط أو في ظروف سيئة، لذلك تقدم إلى الأمام لأنك تستطيع قهر هذه الظروف تمامًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 − ستة =