تسعة
الرئيسية » دين » العطش أثناء الصيام : كيف تتغلب عليه تمامًا ؟

العطش أثناء الصيام : كيف تتغلب عليه تمامًا ؟

يصاب منا الكثيرون بمشكلة العطش أثناء الصيام ، وهي مشكلة ليست مستحيلة الحل حتى في الأيام التي يأتي فيها شهر رمضان في الحر الشديد، تابعنا لتعرف الحل.

العطش أثناء الصيام

العطش أثناء الصيام من أكثر مشاق الصيام في شهر رمضان الكريم وهو أحد شهور العام التي ينتظرها المسلمون وذلك للاستمتاع فيها بالتعبد والشعائر الدينية التي ترتبط بالشهر الكريم من صيام وصلاة التراويح وسحور وغير ذلك، فخلال فترات الصيام يتعرض المسلم للعطش الشديد وخاصة في أوقات الحر وارتفاع درجات الحرارة وأيضا لكون ساعات الصيام قد تصل إلى ستة عشر ساعة، مما جعل الكثيرون يبحثون عن بعض الطرق التي تمكنهم من التغلب على شعور العطش خلال فترة الصيام، فيقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، وذلك بالفعل ما يسعى إليه كل مسلم خلال الشهر الكريم.

العطش أثناء الصيام : المشكلة والحلول

ولكي تتمكن من التغلب على شعور العطش طوال فترة الصيام عليك باتباع هذه النصائح التي سوف نقوم بتقديمها إليكم.

تناول الخضروات الطازجة

الاهتمام بتناول الخضروات الطازجة بالإضافة إلى الفواكه التي تشتمل على فيتامينات وسكريات وذلك أثناء فترة السحور حيث أنها تشتمل على ألياف غذائية ونسبة جيدة من المياه تجعلك تتغلب على شعور العطش خلال الصيام.

تجنب الحلويات

كما يجب الاهتمام أيضا بتجنب تناول الحلويات أثناء فترة السحور والتي تتمثل في القطائف والجلاش وأيضا الكنافة، حيث تزيد من الشعور بالعطش، بالإضافة إلى ذلك أيضا يجب الاهتمام بعدم تناول البهارات والمخللات التي تشتمل على نسبة من الأملاح المرتفعة لكونها تزيد من الشعور بالعطش.

تجنب المقليات والمشويات

وتعد أيضا من ضمن أنواع الوجبات التي يجب عدم تناولها أثناء السحور حتى لا تشعر بالعطش الوجبات المقلية وأيضا المشويات، فيكون من شأنها تقليل نسبة المياه في الجسم.

عدم التعرض لأشعة الشمس

ومن أهم النصائح التي يجب الاهتمام بها عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة أثناء الصيام؛ لأنها تتسبب في شعورك بالعطش بالإضافة إلى الشعور بالصداع وبعض الأعراض الأخرى.

عدم ممارسة التمارين الرياضية

كما يجب الابتعاد أو الكف عن ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام لكونها تخرج الماء الموجود بالجسم على هيئة تعرق مما يجعل الفرد يشعر بالحاجة للمياه والعطش أثناء الصيام .

البطيخ

وكما يعد البطيخ أحد أنواع الخضروات الذي ينصح دائما بتناوله أثناء فترة الصيام وذلك لأنه يشتمل على عناصر غذائية بالإضافة إلى الألياف الغذائية وأيضا الفيتامينات ونسبة جيدة من المياه التي تجعل الصائم لا يشعر بحالة العطش أثناء الصيام ، وأيضا فهو يعمل على تليين المعدة ومد الجسم بالطاقة اللازمة له أثناء الصيام.

شرب الماء

كما يجب الاهتمام بتناول كميات وفيرة من المياه بعد الإفطار بحيث تقوم بشرب مقدار لترين على الأقل حتى موعد السحور.

وجبة السحور

وأيضا الاهتمام بتناول وجبة السحور في وقت متأخر من الليل وقبل موعد أذان الفجر بدقائق قليلة حتى لا تعرض نفسك للشعور بحالة العطش أثناء الصيام .

الاستحمام على الدوام

وينصح أيضا بالقيام بالاستحمام باستخدام الماء الفاتر أثناء فترة الصيام فذلك يزيد من انتعاش الجسم ويقلل من شعور العطش بشكل كبير.

غلق النوافذ وقت الظهيرة

وكما ينصح أيضا بغلق نوافذ المنزل وقت الظهيرة حتى لا تدخل أشعة الشمس الحارقة ويشعر الصائم بالحر الشديد والحاجة لتناول المياه مما يقلل من شعور العطش أثناء الصيام .

ارتداء الملابس المريحة

كما يمكن الاعتماد أيضا على ارتداء الملابس المريحة أثناء فترة الصيام حتى لا تشعر بالضيق والحر الشديد مما يزيد شعور العطش أثناء الصيام .

طبق السلطة

كما تعد السلطة من ضمن أنواع الأطباق التي تستطيع تناولها للاستفادة من الألياف الغذائية التي تشتمل عليها وأيضا لكونها تمد الجسم بالماء اللازم له، كما يجب أن تكون أطباق السلطة متكاملة تشتمل على كافة أنواع الخضروات المتنوعة، وأيضا قطع الطماطم والخيار والجزر والبصل وغيرها من الخضروات الأخرى.

أقاويل خاطئة عن تجنب العطش أثناء الصيام

وهناك بعض الأقاويل التي انتشرت عن الحد من شعور العطش أثناء الصيام على الرغم من كونها خاطئة، فسوف نقدم إليكم تلك الأقاويل حتى تتمكن من التعرف عليها وتفاديها:

تناول العصائر

فتناول العصائر التي تشتمل على نسب عالية من السكريات قد يعتقد البعض بأنه يساعد في التخلص من شعور العطش، ولكن الأمر لا يعد كذلك بل يعمل على زيادة شعور الفرد بالحاجة لتناول الشراب بالإضافة إلى أنه يزيد من جفاف الفم أثناء فترة الصيام.

شرب كميات كبيرة من الماء

كما أن تناول الفرد كميات كبيرة من المياه أثناء السحور لا يحميه من شعور العطش أثناء الصيام بل قد يؤدي إلى انتفاخ المعدة وعدم التمكن من تناول الطعام بشكل جيد، وأيضا قد يعرض الفرد للقلق وعدم القدرة على النوم بشكل جيد ولذلك يفضل تناول كميات المياه التي تشعر بالحاجة إليها بجانب تناول الخضروات والفواكه المشتملة على نسب جيدة من المياه.

شرب العصائر الباردة

وكما تعد من أخطر الأمور التي قد يقوم بها الصائم هي تناول العصائر الباردة وشديدة البرودة التي تصل لدرجة التجمد فقد يرى البعض أنها تروي عطش الصائم ولكن يعد الأمر غير ذلك حيث قد تتعرض معدة الصائم لبعض من المشاكل الناتجة عن تلك المياه المثلجة والتي تؤدي لسوء في عملية الهضم وأيضا الشعور بالآلام الشديدة.

شرب الماء أثناء الطعام

وأيضا فالبعض يعتقد أن عادة تناول الماء أثناء تناول الطعام يعمل على تيسير عملية الهضم بصورة أفضل لكن هذه النظرية تعد خاطئة تماما، فتناول الماء مع طعام يجعل الجسم غير مستفيد بالقيمة الغذائية المشتمل عليها، أيضا فهو يعمل على سوء عملية الهضم وعدم انتظامها بصورة جيدة.

شرب الماء بعد الطعام

والبعض قد يقوم بتناول كميات كبيرة من الماء بعد الانتهاء من الطعام في فترة الفطور اعتقادا منهم أنه سوف يسهل عملية الهضم بصورة أفضل، فالقيام بذلك قد يمنع الجهاز الهضمي من القيام بعملية الهضم بصورة جيدة لكون الماء يزيد من تلك الإفرازات التي تقوم بها العصارة المعدية، فينصح بعدم تناول كميات المياه الكثيرة بعد تناول الطعام حتى لا تتعرض للأضرار الصحية الفادحة.

الوقت الملائم لشرب الماء

والجدير بالذكر هنا أن الوقت المناسب لتناول كميات كبيرة من المياه هو بعد مرور ساعتين على الأقل من موعد الإفطار وقتها تتمكن من شرب كميات المياه التي تحتاج إليها وبدون التعرض لمشاكل صحية، وأيضا يفضل شرب كميات من المياه على فترات متعددة وعدم ملئ المعدة بالمياه بشكل زائد عن الحد.

شرب الماء والسمنة

ومن ضمن الأمور الأخرى التي اعتقدها البعض كون تناول كميات كبيرة من المياه قد يترتب عليه تعرض الفرد للسمنة التي تزعج الكثيرين، ولكن بالطبع فالأمر غير ذلك فالدراسات الطبية الحديثة أثبتت بشكل قاطع كون تناول كمياه وفيرة من المياه يساعد في التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم حيث أن الماء يساعد في زيادة إفراز هرمون نورداديتالين والذي يعد من أبرز العوامل التي تعمل على زيادة نشاط الجهاز العصبي مما يزيد من عملية حرق الدهون فتجد أن الوزن الزائد يمكنك أن تتخلص منه بشكل تدريجي.

وأخيرا يجب الاهتمام أثناء فترة الصيام بتناول الحلويات والمشروبات التي تشتمل على نسب عالية من السكريات، وهذه تعد من أكثر الأمور التي تعمل على زيادة الوزن فيجب الانتباه منها وتناولها بكميات قليلة كي لا تعرض نفسك لمشاكل السمنة المفرطة، وأيضا الاهتمام بتناول الوجبات على فترات بعد الإفطار. ومما سبق يتضح لنا أن هناك طرق بسيطة يمكن بها الاستعانة على مشقة العطش أثناء الصيام وتفاديه وذلك للاستمتاع بصيامنا دون الشعور بإجهاد بل يمكننا بتلك الطرق تعويض الجسم بكل ما يحتاجه طوال فترة الصيام، هي وسائل بسيطة لكنها عظيمة في حد ذاتها.

راندا عبد البديع

حاصلة على بكالوريوس في العلوم تخصص كيمياء ونبات، أهوى العمل الحر، أعمل كمدونة ومترجمة على الإنترنت لأكثر من أربع سنوات.

أضف تعليق

خمسة × 2 =