العدس الأصفر

العدس الأصفر هو أحد أنواع البقوليات الهامة التي تحتوي على أهم العناصر الغذائية التي يحتاج لها جسم الإنسان، فهو يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين بالإضافة إلى الكربوهيدرات والألياف الغذائية والدهون الغير مشبعة، كما أنه غني بأهم المعادن الضرورية والتي تشمل الحديد والكالسيوم والفسفور والنحاس والماغنسيوم، وكذلك فهو يحتوي على نسبة جيدة من حمض الفوليك، وأيضا فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ وفيتامين ب6، ولذلك فإنه يوفر الكثير من الفوائد الصحية الهامة للإنسان.

العدس الأصفر والرجيم

يتميز العدس الأصفر باحتوائه على نسبة جيدة من عنصر البروتين، ولذا فو يعد من أفضل الأطعمة التي يمكن إدخالها في الأنظمة الغذائية للرجيم وخاصة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة من أجل بناء العضلات، كما أنه غني بالألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان والتي تلعب دورا هاما في التخسيس، حيث أن الألياف الغذائية ضرورية لصحة الجهاز الهضمي وتعزيز عملية هضم الطعام وتسريعها، كما أن الألياف الغذائية تمنح الإحساس بالشبع وتقلل من الشهية لتناول الطعام مما يساهم في الحفاظ على الوزن الصحي، وليس ذلك فقط فالعدس الأصفر يتميز بانخفاض محتواه من الدهون بل أنه يعمل على حرق الدهون في الجسم ويساهم في تخليص الجسم من السموم، وعلاوة على ذلك فإنه لا يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية حيث أن الكوب الواحد من العدس المطبوخ يحتوي على 230 سعرا حراريا فقط، ولذلك فيمكن تناوله كوجبة متكاملة دون اكتساب الكثير من السعرات الحرارية.

العدس الأصفر للبشرة

العدس الأصفر العدس الأصفر للبشرة

يوجد الكثير من الوصفات الجمالية للبشرة والتي يدخل فيها العدس الأصفر ، وذلك لتأثيره السحري في الحصول على بشرة صحية خالية من المشكلات والعيوب، فهو يحتوي على مجموعة من أهم العناصر التي تحافظ على صحة البشرة مثل الحديد والنحاس والفسفور بجانب عدة فيتامينات، كما أنه يعمل على طرد السموم في البشرة لاحتوائه على الإنزيمات التي تحارب هذه السموم وتساعد على تنقية البشرة، حيث تعمل ماسكات العدس الأصفر على تفتيح لون البشرة وتنظيفها وتخليصها من الشوائب، وكذلك تساهم في تقشير البشرة ومنحها الحيوية والنعومة والنضارة، ومن أهم هذه الماسكات ما يلي:

ماسك لتفتيح البشرة

مكونات هذا الماسك هي 3 ملاعق كبيرة من العدس الأصفر المطحون، ونفس المقدار من اللبن البودرة وأربعة ملاعق من ماء الورد، تمزج المكونات جيدا للحصول على مزيج متجانس كالعجين ويمكن زيادة ماء الورد للحصول على القوام المطلوب، وبعد ذلك يتم تطبيق المزيج على البشرة لمدة 30 – 40 دقيقة حتى يجف، وبعدها يتم فركه برفق لإزالته من البشرة ومن ثم يتم شطف بشرة الوجه بالماء الفاتر.

ماسك لإزالة الرؤوس السوداء

مكونات الماسك عبارة عن ملعقتان كبيرتان من العدس المسلوق وملعقة كبيرة من الدقيق، وملعقة كبيرة أيضا من ماء الورد وعصير نصف ليمونة، تخلط المكونات جيدا في الخلاط الكهربي من أجل هرس العدس جيدا وامتزاج المكونات تماما للحصول على خليط ذو قوام متجانس، يتم فرده على البشرة مع التركيز على مناطق الرؤوس السوداء والابتعاد عن منطقة العينين تماما، نتركه على البشرة لمدة نصف ساعة أو أكثر حتى يجف تماما وبعدها نشطف الوجه بالماء الفاتر، ثم تمرر قطنة مبللة بماء الورد على البشرة، وللتخلص من الرؤوس السوداء الموجودة في البشرة بشكل نهائي يتم تكرار هذا الماسك 2 – 3 مرات أسبوعيا.

العدس الأصفر للشعر

يتميز بغناه بالعديد من العناصر المفيدة للحصول على شعر صحي، فهو غني بعنصر الزنك الذي يعرف بأهميته البالغة في تكوين الشعر والأظافر، ولذا فإن تناول العدس الأصفر يساهم في تعزيز نمو الشعر وإطالته والحفاظ على صحته ولمعانه، كما أنه يحتوي على عنصر الحديد والذي يتسبب نقصانه في تساقط الشعر وفقدانه، ولذلك فإن تناول العدس يحمي من تساقط الشعر ويساهم في زيادة كثافته، كما يحتوي أيضا على فيتامين أ الذي يلعب دورا فعالا في الحفاظ على فروة رأس صحية وقوية ويسهم في الحفاظ على حيوية الشعر، وكذلك فهو يحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة مثل فيتامين هـ، والذي يلعب دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة مما يساهم في الوقاية من شيب الشعر المبكر وحمايته من عدة مشكلات.

العدس الأصفر وفوائده الصحية

العدس الأصفر العدس الأصفر وفوائده الصحية

يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة للحفاظ على الصحة والتي تشمل البروتين والألياف والمعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، وتشمل فوائده الصحية ما يلي:

الحفاظ على صحة القلب

لاحتوائه على نسبة جيدة من البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم ومنع ارتفاعه، وأيضا فإنه يحتوي على الألياف الغذائية التي تعمل على محاربة الكولسترول السيئ وزيادة الكولسترول الجيد، بالإضافة إلى أن العدس غني بالبروتين الذي يساهم في حماية القلب والأوعية الدموية من عدة مخاطر صحية.

المساهمة في نمو الجنين

كما أن العدس الأصفر يتميز بغناه بحمض الفوليك والذي يعد من أهم العناصر الضرورية أثناء الحمل، وذلك لأن حمض الفوليك ضروري لنمو دماغ الجنين والحفاظ على جهازه العصبي ومنع إصابته بالعيوب الخلقية.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

لغناه بالألياف الغذائية التي تساهم في تحسين عملية الهضم وتسهيل حركة الأمعاء، مما يساهم في التخلص من الفضلات والقضاء على مشكلة الإمساك.

علاج الأنيميا

يحتوي على نسبة جيدة من عنصر الحديد والذي يلعب دورا فعالا في علاج فقر الدم والضعف، كما يحتوي كذلك على عنصري النحاس والفولات حيث أن هذان العنصران يلعبان دورا هاما في عملية تمثيل الحديد في الجسم.

تقوية العضلات والأعصاب

يعد العدس الأصفر مصدرا جيدا لنمو عضلات وأنسجة الجسم لغناه بالبروتينات والأحماض الأمينية، فضلا عن احتوائه على الكثير من الألياف والفيتامينات الضرورية لصحة الأعصاب وخلايا المخ كفيتامين ب.

الوقاية من السرطان

لاحتوائه على مجموعة من أهم مضادات الأكسدة القوية التي تخلص الجسم من آثار الجذور الحرة وتمنع أضرارها، كما يحتوي العدس أيضا على نسبة جيدة من عنصر السيلينيوم والذي يحمي الجسم من الالتهابات ويعمل على تقوية مناعته مما يعزز قدرته على محاربة أمراض السرطان، وكذلك فإن محتواه الغني بالألياف الغذائية يساهم في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون.

العدس الأصفر لمرضى السكر

من أهم فوائده لمرضى السكري أنه يساعد على تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم نظرا لاحتوائه على الألياف الغذائية والكربوهيدرات المعقدة، ويتميز بأن تأثيره في تنظيم مستوى السكر في الدم يستمر لفترة طويلة تصل حتى أربعة ساعات، ولذلك فإنه يمنع ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الوجبة التالية، كما أن العدس الأصفر غني بالألياف الغذائية والكربوهيدرات التي يتم هضمها ببطء، مما يساهم في تقليل امتصاص السكر في الأمعاء ولذا يمكن اعتباره واحدا من الأطعمة المثالية لمريض السكري التي يمكنه تناولها بأمان، وليس ذلك فقط فإن العدس بشكل عام يحمي من مخاطر التعرض لمرض السكري من النوع الثاني ويعمل على الوقاية منه بشكل فعال.

بفضل قيمة العدس الأصفر الغذائية فإنه يتم اعتباره وجبة غذائية صحية متكاملة تمنح الجسم العديد من الفوائد، حيث يساهم في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية والوقاية من مرض السكري وأمراض السرطان، كما أن له دورا هاما في تحسين عملية الهضم والتخلص من الإمساك، بجانب فوائده الهامة للوقاية من الأنيميا وتقوية عضلات الجسم والأعصاب، بالإضافة إلى فعاليته في الحفاظ على صحة وجمال كل من البشرة والشعر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × 1 =