الصلح بين الأصدقاء

الصلح بين الأصدقاء من الأمور التي يكرهها أي شخص ويجد نفسه مضطرا إليها وكثيرا ما يكون هناك مجموعة من الأصدقاء يقوم اثنان فيها بالخلاف والذي يتحول إلى خصام، غير أن هذا لن يكون كل شيء فلا ريب أنك كفرد في المجموعة ستتأثر، ولا ريب أن الأثر سيكون عليك كبيرا لو كنت ثالث ثلاثة لا غير، مما يعني أنك لا بد أن تتدخل وبأقصى سرعة كي لا يتطور الأمر وتتدهور العلاقة بينهما إلى وضع لا يمكن إصلاحه، لذلك فكرنا في عرض الصلح بين الأصدقاء كيف تقوم به وما هي أهم قوانينه.

كيف يؤثر عليك الخلاف بين الأصدقاء؟

الصلح بين الأصدقاء كيف يؤثر عليك الخلاف بين الأصدقاء؟

إن كنت فردا في مجموعة صغيرة أو كنت ثالث ثلاثة وهناك صديقان متخاصمان فإنك في هذه الحالة ستعيش في جحيم لأن كلا منهما يسعى إلى استقطابك إليه وإقناعك بأن الحق معه وأن الطرف الآخر مخطئ تماما، نريد أن نقول أيضًا أن العلاقة بين المجموعة كلها ستتآكل لأن المجموعة المترابطة لا تصبح كذلك بعد فكاك عضو واحد منها فما بالك باثنين؟ لذلك ستجد أن الجلسات والمقابلات واللقاءات والنزهات ستلغى من تلقاء نفسها وستجد نفسك فجأ بلا أصدقاء وأنت ليس طرفا في شيء ولن تعود الأمور إلى طبيعتها إلا بالصلح بين الأصدقاء المتخاصمين.

كيف تتجنب الآثار الجانبية للخلاف؟

كي تتجنب الآثار الجانبية لهذا الخلاف عليك أن تكون على مسافة واحدة بين الأصدقاء المتخاصمين وعليك أن ترفض الاستماع من طرف واحد وعليك ألا تقول أن الطرف الآخر لديه رواية مختلفة وعليك ألا تعطي الفرصة لأحد لاستقطابك بل يجب أن تدور ردودك كلها حول أهمية الصلح والجلوس والحوار وعليك أيضًا أن تسارع في هذا حتى لا تتطور الأمور، وعموما لا يمكن تجنب كافة الآثار الجانبية ولكن لا تعمل على توسيع الخلاف بل على لمه.

كيف تقوم بإجراء الصلح بين الأصدقاء بفاعلية؟

استخدم الابتزاز العاطفي من أجل الصلح: عليك أن تستخدم سطوتك العاطفية ومكانتك لديهم والابتزاز العاطفي إن استدعى الأمر من أجل إجراء الصلح بين الأصدقاء خصوصًا أن كلا منهما سوف يزعم في البداية أنه لا يريد الصلح وأنه مرتاح هكذا، قل لهم أنك لن تحدث أحدا منهما ما لم يستجيبا للصلح.

استمع لكافة الأطراف أولا

عند الصلح بين الأصدقاء حتى تستطيع الصلح بين الأصدقاء عليك بالاستماع لكافة الأطراف وتجبر كل شخص على الاستماع للآخر وعرض فكرته بالكامل، لا تجرِ الصلح عن طريق “لم يحدث شيئًا ولينتهي كل هذا” بل لابد من إغلاق الموضوع بشكل نهائي حتى لا تترك رواسب في الأمر، وهذا لن يحدث سوى بتفريغ كل طرف ما بجعبته في وجه الآخر ومن ثم إنهاء هذا الخلاف.

كن حكما

عليك قبل أي شيء أن تحدد أنك الحكم هنا وأن الصلح بين الأصدقاء سيتم بناء على حكمه هو في نهاية الأمر والحكم لا يمكن أن يكون قاسيا بأن يستتبعه الكثير من اللوم أو العتاب، فقط إثبات الحق لطرف وإبراز خطأ الطرف الآخر فحسب.

تحدث بموضوعية

في الصلح بين الأصدقاء لا تحاول أن تنحاز لطرف حتى إن كان مظلوما، تحدث بموضوعية تماما وأبرز وجه الخطأ في تصرف المخطئ ووجه الحق الذي يمتلكه الطرف الواقع عليه الضرر، ولكن لا تنحاز لأحدهما مهما كان، لا بد أن يشعر كلاهما بأنك معهما بنفس القدر وعلى نفس المسافة.

اجعل الطرف المخطئ يعترف بخطئه ويعتذر عنه

أخيرا اجعل الطرف المخطئ يعترف بخطئه ويعتذر عنه، واترك له الفرصة لتبرير أفعاله واجعل صاحب الحق يتسامح مع اعتذار الطرف الآخر ولننهي هذه المسألة للأبد.

اشترِ لكل منهما شيئًا على حسابك

لابد من بعض التكاليف على أي حال ولذلك اشترِ لكلاهما شيئًا على حسابك، كتناول المثلجات أو دعوتهما للغداء أو شيء من هذا القبيل وذلك من أجل تصفية الخلاف نهائيا والعودة مرة أخرى أصدقاء وأحباء.

طريقة الصلح بين المتخاصمين

الصلح بين المتخاصمين تماما مثل الصلح بين الأصدقاء ولكن التدخل يأتي عن طريق النية الطيبة في إصلاح ذات البين وعلينا ألا ننقل الكلام السيئ بل علينا أن نكذب حتى نقرب وجهات النظر ونصفي الخلافات، والمهم كما قلنا أنه يجب تصفية الخلاف تماما ودحره بشكل كلي وألا يبقى لدى المتخاصمين أي ذرة من بغضاء تجاه الآخر، لأن هناك الكثير من الناس يودون السكوت عن الأشياء من أجل إجراء الصلح ولكن هذه الوسيلة ستوغر الصدور وستشعر الأطراف المعنية بأنهم ضحية ومظلومين ويتعرضون للضغط من أجل السكوت عن الظلم الذي يتعرضون له، وجوهر الصلح هو رد المظالم وتصفية الخلافات، كلاهما مرتبط بالآخر.

الصلح بين المتخاصمين بالقرآن

الصلح بين الأصدقاء الصلح بين المتخاصمين بالقرآن

يقول الله عز وجل في كتابه العزيز: “وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما”، حض الإسلام على الصلح بين الطوائف المقتتلة حتى لو استدعى الأمر أن يتم قتال الطوائف الباغية على الطوائف المسالمة لذلك كما أوضحنا في الفقرة السابقة فإن الصلح في الإسلام مرتبط بإرساء السلم وعدم البغي ورد المظالم وكف الظالمين ونصرة المظلوم، وهذا بالضبط جوهر الصلح عموما، أن توقف الظالم وتنصر المظلوم من أجل إنهاء الخلافات، وليس إنهاء الخلافات على أية حال.

الصلح بين الأصدقاء وبين المتخاصمين عموما يأتي من خلال الحوار والنقاش ورد الحقوق إلى أصحابها وتصفية الخلاف من خلال تفريغ دوافعه، بمعنى أدق تنظيف الجرح قبل مداواته، لا مداواته وهو ملوث من الداخل، هكذا أيضًا الصلح بين المتخاصمين.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

13 − 8 =