تسعة
الرئيسية » العمل » مهارات » كيف تستغل الشهرة على فيسبوك في تحقيق بعض المكاسب؟

كيف تستغل الشهرة على فيسبوك في تحقيق بعض المكاسب؟

الجميع يريد أن يصبح نجمًا أو شخصًا محبوبًا أو قائد، أو حتى شخص يُستمع إلى الكلام الذي يقوله. في الزمن الحالي الشهرة على فيسبوك وفرت لكل الناس هذه الفرصة.

الشهرة على فيسبوك

الشهرة على فيسبوك أصبحت ضمن أهم أهداف الكثير من الشباب وأيضًا الكبار. بل والمؤسسات العالمية جميعًا أصبح لديها صفحات رسمية من فيسبوك. وذلك ببساطة من أجل الشهرة المرعبة التي يتمتع بها هذا الموقع الاجتماعي. حيث أن هناك أكثر من مليار ونصف المليار حساب على موقع فيسبوك. مما يجعله من أكبر الأسواق زحامًا في تاريخ البشرية. ومن هذا المنطلق نجد أن الكثير من الماركات العالمية التجارية تستخدم الفيس بوك كمنصة إعلانية، وذلك ببساطة لقلة المال المستخدم بالإضافة أن الفيس بوك يحتوي على العديد من البشر الذين يجلسون على مدار الأربعة وعشرون ساعة بشكل متتابع، يحاولون أن يعرفون ما الجديد من خلال الفيس بوك. ولكن هذا الأمر لم يقتصر على ربح الفيس بوك فقط بل أصبحت الشهرة على هذا الموقع تأتي بالمال الوفير لصاحبها، غير العديد من المكاسب الأخرى.

كيف أكون مشهورًا على الفيس بوك؟

هذا هو السؤال المهم، الذي يسأله الملايين من مستخدمي الفيس بوك. والحقيقة هي أن الشهرة على فيسبوك تحتاج إلى عمل جاد وليس كما يعتقد البعض أنه مجرد عبث وصدفة أن يكون هناك آلاف المتابعين لأحد الأشخاص أو إحدى الصفحات. هناك أشخاص متخصصين في هذا العمل. ولكن هنا سنتيح لك أن تفهم الأساسيات التي تحتاجها من أجل أن تصبح مشهورًا. ولكن كما قلت سابقًا الموضوع يحتاج إلى التزام وعمل قد يستمر من ستة أشهر إلى سنتين حتى تصبح شخص لك قاعدة جماهيرية على فيس بوك. لذلك يجب عليك أن تقرأ هذا المقال وأنت تضع في ذهنك هدف الشهرة وستصل له بالتأكيد لو واصلت العمل الجاد.

الفرق بين الحساب الشخصي والصفحة التجارية

هذه المعلومة مهمة جدًا. حيث إن موقع فيس بوك لا يتيح لمستخدم الحساب الشخصي ذات الصلاحيات للصفحة التجارية والعكس صحيح. والفارق هنا يكمن في أن الصفحة الشخصية تكون مبنية على أساس طلبات الصداقة بين الأصدقاء، والتي هي فكرة فيس بوك الأساسية. أما الصفحة التجارية فهي مبنية على الإعجاب، وليس كل ما ينشر فيها يصل لمن ضغط إعجاب بل يصل لعدد محدود منهم. وذلك لأن فيس بوك يعرض فرصة عليك أن تدفع له المال حتى تصل منشورات الصفحة التجارية لأكبر عدد من الناس. والمتعارف عليه هو أنك لو دفعت 10 دولارات سيصل المنشور لأكثر من 40 ألف حساب فيس بوك أخر.

مميزات الحساب الشخصي

الحساب الشخصي به مميزات عديدة، مثل أنك تستطيع أن تتابع أو تضيف شخص أو صديق لديك. ولكن من الناحية الأخرى فقائمة الأصدقاء لديك لها حد أقصى 5000 صديق، وبعد ذلك الحد لا يحق لك بإضافة أو استضافة أحد بل يحولك الموقع على وضع المتابعة. وهذا الوضع سيء في كونه لا يتيح للشخص الذي أنت تتابعه أن يرى منشوراتك، والعكس لو كان هو يتابعك فلن ترى أنت منشوراته. ولكن من ناحية أخرى فأنت تضمن أن منشوراتك تظهر في الصفحة الشخصية ل5000 ألاف شخص وهذا كبداية فهو رائع جدًا.

الشهرة على فيسبوك تحتاج صورًا جيدة

يجب أن تفهم أن الانطباع الأول عنك يكون من خلال صورة الحساب الشخصي وصورة الغلاف. ولذلك لابد أن تضع صورة جيدة تعطي عنك انطباع جيد وجدي، ولا يفضل أن تضع صورة شخص أخر أو صورة نجم سينمائي. كل هذه الصور من الممكن أن تنشرها في صفحتك متى أردت ولكن يفضل من أجل أن تكسب جميع من يرى حسابك الشخصي، أن تضع صورة لك وتكون جميلة وجودتها نقية، وتكون ألوانها تتماشى مع صورة غلاف صفحتك الشخصية. فالعنصر البصري قادر على زرع الكثير من الانطباعات الجيدة التي سوف تستفيد منها فيما بعد عندما تنشر ما تريد.

لا تضع اسم مستعار للحصول على الشهرة على فيسبوك

حتى تكسب ثقة المتابعين يجب عليك أن تكتب اسمك الحقيقي. وخصوصًا مع كثرة الأشخاص الذين يستغلون الأسماء المستعارة في مقاصد سيئة، مثل التحرش بالفتيات من خلال عمل حساب باسم فتاة والتواصل معها. ومن ثم تكتشف الفتاة أن صاحب الحساب هو شاب كان يريد أن يتكلم معها. هذه السمعة السيئة عن الأسماء المستعارة أدت إلى أن يكره الجميع فكرة الاسم المستعار عمومًا. أيضًا لا تكتب الاسم بصورة تجعل البحث عنه صعبًا عن طريق التجويد وكتابته بلغات مختلفة. بل حاول أن تجعل الاسم إما بالإنجليزي البسيط أو بالعربي. حتى تستفيد من عملية البحث أكثر استفادة.

النبذة التعريفية

لا يجب أن تكون غامضة بل يجب أن تكون جذابة. الشهرة على فيسبوك تتطلب أن يكون الشخص ذكي ويعرف كيف يسوق نفسه كشخص أهل أن تُقرأ وتُرى منشوراته. ولذلك لا تبخل في هذه النبذة أن تقول شيئًا عنك جذاب. وهناك أيضًا بيناتك الشخصية، التي تكتب فيها الوظيفة والمدرسة والاهتمامات. كل هذه الأشياء مهمة. لأنك لو كنت مثلًا تعمل ككاتب فالفيس بوك سيحاول أن يعرض حسابك الشخصي على الذين يشبهونك سواء في منطقتك أو في عملك أو في مدرستك. فهذه البيانات المتشابهة تكون بمثابة الخريطة الإلكترونية، التي تدل الناس عليك. ولذلك لا تتجاهل النبذة التعريفية الجذابة ولا البيانات الشخصية. أيضًا لا تبخل في ذكر المواهب التي لديك، إذا كنت تعزف أحد الآلات الموسيقية أو تكتب الأشعار أو القصص، أو أنك تحب الفيزياء أو الكيمياء أو التمثيل أو الغناء. اكتب كل ما تحبه فهذا سيجعل الناس الذين يدخلون على صفحتك الشخصية يشعرون أنهم يعرفونك أكثر مما يعطيهم راحة ناحية متابعة حسابك الشخصي ومنشوراتك.

ابتعد عن النرجسية

يجب أن تفهم جيدًا أن الشهرة على فيسبوك تعتمد كليًا على فكرة الإعجاب. يجب أن يكون هذا واضحًا. لأنك لو حاولت أن تعيش شخصيتك كما هي فهذا لن يجذب المعجبين لك. بل يجب عليك أن تصبح شخص جدير بالإعجاب والمحبة. ومن هذا المنطلق، من ضمن أكثر الأشياء التي تجعلك تخسر محبة وإعجاب الآخرين هي النرجسية والتعالي عليهم. مما يجعل المتابعين يشعرون أنك تتعالى عليهم شخصيًا وهذا سيجعلك تخسر كل شيء. ولذلك يجب عليك أن تكون شخص متضع في منشوراتك وبسيط، ولا تلجأ لخدش الحياء أو التكلم بفظاظة في حق أي شخص أخر بصورة علنية على الفيس بوك. لأن هذا سيعطي بعض الناس عنك انطباع أنك تعرض مشكلاتك الشخصية عليهم، وهم يتابعونك لا من أجل مشكلاتك بل من أجل متعتهم. ولذلك يجب أن تعرف هذا الشيء وتعمل عليه بأن تلبي رغبات الأصدقاء.

لا تنشر كل شيء

الشهرة على فيسبوك تحتاج إلى الحكمة جدًا. ومن هذه الحكم هي ألا تلقي بكل شيء عندك مرة واحدة. لأن هذا سيجعل المتابعين يملون أو يقررون أن ليس كل ما تنشره جيد. في حين أن لو منشوراتك قليلة ومؤثرة سيتكون لدى المتابعين إيحاء حقيقي، أن كل منشوراتك ممتعة وجيدة. ذلك فقط لأنك تنشر أشياء قليلة وفي نفس الوقت ممتعة. فهذه هي سيكولوجية متابعين الفيس بوك ويجب أن تتعامل معها.

لا تكون متطرف

يجب أن يكون حسابك الشخصي لا يحتوي على توجه مبني على التطرف، أو التمييز العرقي أو الديني. ويجب أن تكون منشورات الحساب قادرة على بث روح التفاؤل والحب والأمل والتآخي. لأن المنشورات التي تتجه نحو العنف أو التطرف ناحية رأي معين في الغالب تبني أعداء أكثر من المعجبين. ولذلك مع الوقت سيجد صاحب هذا الحساب أنه أصبح مكروهًا، وسيصدر ضده الكثير من البلاغات على موقع الفيس بوك من الذين لا يحبون منشورات هذا الحساب. مما قد يؤدي إلى غلق الحساب لو وصلت البلاغات إلى حد معين. ولذلك الشهرة على فيسبوك هي أمر حساس لأنه لم يصبح مجرد صفحة شخصية بل هي صفحة عامة تعطي انطباعات حقيقية لك عند الآخرين. ومشاعر مثل الحب والكراهية من مجرد منشورات.

الشخص المشهور محط أنظار الآخرين

الشهرة على فيسبوك لها ضريبة مهمة جدًا وهي أنك تكون محل نقد للآخرين باستمرار. وهذا لسبب بسيط لأن الشخص المشهور لابد أن يوجد له من حاقد أو حاسد أو غيور. سيحاول أن يجد له ثغرة يستغلها لتشويه صورة الشهرة والملائكية التي يعتبرها الناس عن صاحب هذا الحساب. ولذلك يجب عليك أن تتعامل مع حساب الفيس بوك على أنه مكان عام مثله مثل الشارع. ولو كنت ترنوا إلى الشهرة فلا يجب أن تعيش كأنك في غرفتك وتقول ما يحلو لك. بل الحقيقة هي أنك يجب أن تكون حذر وتقول ما يليق أن تقوله في الشارع أو أمام الآخرين. وبهذه الطريقة ستضمن أن الشهرة على فيسبوك ستستمر أكبر فترة ممكنة طالما لا تخطئ في أحد أو لا تعادي أحد.

التفاعل مع الأصدقاء

كي تصل إلى الانتشار المطلوب والشهرة على فيسبوك بصورة سريعة يفضل أن تقسم التفاعل مع الأصدقاء إلى قسمين؛ القسم الأول يجب أن تتفاعل فيه مع الأشخاص المشاهير وتبذل قصار جهدك في أن تحثهم على الرد عليك وأن تناقشهم. أيضًا لا ضرر من التعرف عليهم من خلال الرسائل الخاصة. القسم الثاني هو التفاعل مع الأصدقاء المحليين. الذين هم أصدقائك الحقيقين وأفراد عائلتك، وأصدقاء الدراسة في كل الأعمار، فلا ضرر من أن تتعرف عليهم وترسل لهم رسائل طيبة وتعرف نفسك لهم. وتقول له “أنك كنت معه في الصف الدراسي”. فهذه الرسائل ستجعل أي شخص يشعر بالحنين للماضي ويشعر أنك صديق له مما سيجعله يتابعك ويقرأ ما تكتب. لأنك أنت من بدأت في التعرف عليه بطريقة متواضعة وصحيحة.

انشر ما يثير الناس في وقتها

سياسة النشر على فيس بوك يجب أن تكون ذكية حتى تصل إلى الشهرة على فيسبوك. فلا يجب أن تكون مواقع التواصل الاجتماعي تتداول خبر معين، أو قضية معينة وأنت تنشر شيء مختلف. بل على العكس تمامًا، يجب أن تستغل كون أن هذا الموضوع مثير ويجب أن تنشر أنت فيه رأيك باحترام، أو وجهة نظر شخص أخر، أن تنشر حقائق. كل ما في الأمر أنك يجب أن تركب الموجة وتتكلم عما يثير الجميع حتى لا تكون ممل، ومنشوراتك لا تتماشى مع الوقت ومزاج الناس على فيس بوك. هذا الأمر سيجعلك تكسب العديد من المتابعين مما سيجعلك قادر فيما بعد أن تكون شخص مؤثر وصانع لقضايا الرأي العام. فمن الممكن أن تكون بدايتك هي أن تركب الموجة ولكن فيما بعد أنت من سيصنع الموجة بسبب عدد المتابعين الكُثر.

الاستفادة من الشهرة على فيس بوك

الشهرة على فيسبوك لها فوائد حاليًا كثيرة. أهمها هي توجيه الرأي العام. حيث أن هناك ملياري شخص لهم حساب على فيس بوك، تخيل لو أن هناك مليون شخص يتابعونك منهم، حينها ستكون لديك قوة حقيقة من خلال الفكرة التي من الممكن أن تزرعها في هؤلاء المليون شخص. فبعض البرامج التلفزيونية اليومية لا تصل نسبة مشاهدتها إلى المليون فما بالك بهذا العدد الكبير، يرى ما تكتبه من كلمات ويتفاعل معك. من هذا المنطلق فأنت تستطيع حرفيًا أن تبني شيئًا جيدًا في الناس من مبادئ ومن أفكار إيجابية. أنت حينها سيكون لديك عيون مليون شخص ينظرون على جملة واحدة بمجرد أن تكتبها، وهذا كفيل أن يغير مجتمع كامل.

الحالات الإنسانية

في العام 2016 في خلال الأزمة السورية، كان هناك رجل سوري صوروه أحد نشطاء الفيس بوك وهو يحمل ابنته ويبيع الأقلام وكان على وجهه ألم حقيقي لم ينكره أي شخص رأي الصورة. نشرت الصورة وفي ظرف يومان فقط كان قد رأي الصورة أكثر من 30 مليون شخص عربي. وفي اليوم الثالث وصلت التبرعات لتفوق ال100 ألف دولار لهذا الرجل وهو بالفعل استغل هذا المال وفتح به مطعم أكلات سورية، وقام بتشغيل عمالة سورية من الناس الذين فقدوا ذويهم خلال الحرب في سوريا. ومن هنا نكشف لك قوة الشهرة على فيسبوك وسرعتها في التأثير على الحالات الإنسانية. أيضًا هناك العديد من المفقودين والتائهين يتم نشر صورهم على فيس بوك ويتم التعرف عليهم والتواصل مع أهلهم.

التجارة على فيس بوك

الشهرة على فيسبوك تؤدي إلى الثقة، فكلما كنت مشهورًا كلما كان ما تقدمه موثوق فيه جدًا سواء منشورات أو حتى منتجات. لذلك نجد أن أكبر الشركات العالمية التجارية في فيس بوك لها صفحات إعلانية فقط. من خلالها يقدمون العروض والتخفيضات والباقات التي تخص منتجاتهم. والفارق شاسع بين تكلفة صورة إعلانية وبضع ألاف من الدولارات وبين أن تزرع 1000 لوحة إعلانية ضخمة في شوارع العالم ولن تغطي كل العالم. بل ستظل التكلفة على فيس بوك أرخص وأسرع. غير أن حاليًا التلفاز أصبح الإقبال عليه أقل من بداية الألفية الثانية. وذلك بسبب إثارة وسهولة الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي.

الشهرة على فيسبوك والمجموعات التجارية

أيضًا هناك إمكانية الجروب أو المجموعة في فيس بوك. وهو عبارة عن شخص يدير صفحة تضم مجموعة من الأصدقاء المدعوين. وقد زادت في الفترة الأخيرة التجارة عن طريق هذه المجموعات. خصوصًا بعد غلاء الأسعار. الذي أدى إلى غلاء أسعار العقارات فأصبح الشخص يأتي بالسلعة ويقوم بتصويرها بجودة جيدة جدًا ومن ثم رفعها في المجموعة، والتي بدورها تصل في صورة إشعار عند كل المشتركين. مما يجعلهم يتسوقون وهم في المنزل. وقد ساعد ذلك أيضًا تجارة المصنوعات اليدوية والاكسسوارات. حيث أن هناك الكثير من الفتيات يعتمدن على هذه المجموعات لبيع مصنوعاتهم الجميلة.

الشهرة على فيسبوك تؤدي إلى النجومية

هناك الكثير من الأشخاص الذين أخذوا صيت كبير جدًا وصاروا فيما بعد ممثلين ومقدمين برامج بسبب فيديوهات نشروها على موقع فيس بوك. فيديوهات منها المضحك ومنها الساخر والرياضي، مثل مقدم البرامج الرياضية “أحمد عفيفي” الذي صار بعدها محلل رياضيًا ومقدم برامج على القنوات الفضائية. ومثل “أحمد أمين” المقدم الساخر الذي صار يقدم برامج ساخر على القنوات الفضائية. وغيرهم أخرين في العالم والوطن العربي. ربما هؤلاء الناس كانوا يأخذون الأمر في البداية على أنه شيء عادي أو مجرد مزحة. ولكن محبة الناس لهم وعدد المتابعين جعلت حياتهم تختلف 180 درجة.

ختام

ما قد لا يعرفه البعض أن الشهرة على فيسبوك تغير الحياة حرفيًا، فالشخص من الممكن أن يصير نجمًا أو كاتبًا شهيرًا أو مقدم برامج ساخرة، فقط من وجود متابعين على موقع فيس بوك.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

1 × 3 =