الشاي بالليمون

يعد الشاي بالليمون واحدا من أهم المشروبات المفيدة للصحة، وهو بديل جيد عن المشروبات ذات السعرات الحرارية المرتفعة، فبإضافة عصير الليمون الطبيعي إلى الشاي لا نحصل على نكهة غنية فقط، ولكن سوف يساهم الليمون في تعزيز فوائد الشاي عن طريق اكتساب العديد من العناصر الموجودة في كليهما، فمن المعروف أن مشروب الشاي بالليمون يلعب دور فعالا في تطهير الجسم وتنشيطه وترطيبه، وكذلك يساعد على تخفيف احتقان الأنف والحلق، بالإضافة إلى دوره في التخسيس ومحاربة العدوى، فضلا عن عدد كبير من الفوائد الصحية الأخرى.

الشاي بالليمون للصحة

الشاي بالليمون الشاي بالليمون للصحة

الشاي المضاف له الليمون هو من المشروبات المنعشة التي يفضلها الكثيرون، دون معرفتهم بالفوائد الصحية التي يمكنهم الحصول عليها عند تناوله، والتي من أهمها ما يلي:

تطهير الجسم

من أهم فوائد شاي الليمون أنه يعمل على تطهير الجسم وتخليصه من السموم والشوائب، وهذا يفيد في حماية الجسم من عدة أمراض والتهابات قد تحدث بسبب هذه السموم، فيعمل هذا الشاي على محاربة هذه الأمراض والالتهابات.

تنشيط الجسم وتحسين المزاج

يعمل شاي الليمون على تنشيط الجسم ومحاربة الإجهاد والتعب المستمر، وهو من أفضل العلاجات للصداع وفقدان النشاط، بالإضافة إلى أنه يحسن المزاج ويخفف من مشاعر الاكتئاب والحزن.

تعزيز صحة القلب

أظهرت الدراسات فوائد تناول الشاي بالليمون في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية، نظرا لاحتوائه على مركبات الفلافونويد والتي تعمل على خفض نسبة الدهون والكوليسترول، والقضاء على الالتهابات ومنع الإصابة بالجلطات وأمراض الشرايين.

علاج الوذمة بعد العمليات

بعد العمليات الجراحية يصاب الكثيرون بمشكلة شائعة وهي الوذمة أو التورم، والتي تحدث بسبب تراكم السوائل وتجمعها في أنسجة الجسم مما يؤدي للألم والشعور بعدم الراحة، وقد ثبت أن استهلاك شاي الليمون يساهم في تخفيف الوذمة والتخلص من تجمع السوائل.

تحسين صحة البشرة

لوجود كمية جيدة من فيتامين ج الذي يعزز صحة البشرة ويحميها من الشيخوخة المبكرة، وبفضل خصائص الليمون القابضة فإنه يعمل على تخفيف حب الشباب ومشكلات البشرة الأخرى.

محاربة السرطان

وذلك لأن الشاي والليمون كلاهما يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، حيث يحتوي الشاي على البوليفينول بينما يحتوي الليمون على فيتامين ج بكمية جيدة، ومن أهمية مضادات الأكسدة أنها تساهم في القضاء على الجذور الحرة وتمنع الأضرار التأكسدية التي تسبب تلف الخلايا والإصابة بالسرطان.

الشاي بالليمون للتخسيس

هناك العديد من الطرق والوسائل التي يلجأ إليها الأشخاص المصابين بالسمنة لخسارة الوزن، مثل الصيام المتقطع وممارسة الرياضة وتناول وصفات التخسيس أو مشروبات التخسيس، ويعد الشاي المضاف له الليمون أحد أهم هذه المشروبات المستخدمة في التخسيس، حيث يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، ويساهم في حرق السعرات الحرارية الزائدة، فضلا عن أهميته في تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتطهير الجسم من السموم، ومن أهم مميزات هذا المشروب انخفاض سعراته الحرارية بل إن محتواه من السعرات الحرارية يكاد لا يذكر، وخصوصا عند تناوله بدون سكر وبذلك يقل استهلاك السكر مع حرق السعرات الحرارية، كما أن الشاي بالليمون يعمل على منع الإفراط في تناول الطعام، حيث يحصل الجسم على نسبة جيدة من فيتامين ج والذي يلعب دورا فعالا في تقليل مستوى هرمون الكورتيزول، وهو هرمون التوتر الذي يعزز الشعور بالجوع، وبالتالي فإن شاي الليمون يعمل على كبح الشهية ويقلل من الجوع النفسي.

وليس ذلك فقط فهذا المشروب هو من المشروبات المدرة للبول، والتي تساعد على تخليص الجسم من السوائل المختزنة، والقضاء على السموم والفضلات والدهون، ويمكن وضع بعض الإضافات للشاي بالليمون مثل العسل والزنجبيل، لتعزيز فعاليته في حرق السعرات الحرارية، ولا ينصح بإضافة الكريمة إلى هذا المشروب لاحتوائها على الدهون المشبعة التي قد تسبب زيادة السعرات الحرارية، ولا بد من الاستمرار على تناول الشاي بالليمون مرة أو مرتان يوميا للحصول على فوائده في فقدان الوزن دون أي آثار جانبية، ولكن تجدر الإشارة إلى أن شاي الليمون وحده لن يساعد على فقدان الوزن في حالة إتباع نظام غذائي مرتفع السعرات، ولذا يجب الحرص على تنظيم الأكل وإتباع نظام غذائي منخفض السعرات معه، وأيضا للحصول على فوائد أكبر في التخسيس فلا بد من ممارسة الرياضة مثل رياضة المشي أو الجري أو السباحة.

الشاي بالليمون للبرد

ينصح بشرب الكثير من السوائل الدافئة للتخلص من نزلات البرد والإنفلونزا، ومن أهم هذه السوائل الشاي المضاف له الليمون، فهو من العلاجات المنزلية المستخدمة منذ القدم في علاج نزلات البرد، حيث يعمل الشاي على تهدئة التهاب الحلق ويحافظ على ترطيبه ويمنع جفاف الحلق، والليمون مليء بفيتامين ج الذي يحارب العدوى ويقضي على الفيروسات، ويساعد على تخفيف شدة الأعراض وتقليل مدة المرض، كما يمكن أن يضاف له الزنجبيل والعسل لتخفيف حدة الأعراض ولتعزيز الجهاز المناعي لمقاومة البرد.

الشاي بالليمون للزكام

الشاي الساخن بالليمون والعسل يعد من أفضل العلاجات المجربة لمحاربة الزكام واحتقان الأنف، فبجانب فوائد الليمون في محاربة الفيروسات والالتهابات فإن العسل أيضا يلعب دورا فعالا في القضاء على البكتريا، أما الشاي فهو ذو فعالية كبيرة في ترطيب الأغشية المخاطية والقضاء على احتقان الأنف والزكام، ولذا ينصح بتناوله 3 مرات يوميا للقضاء على الزكام نهائيا.

فوائد الشاي بالليمون للحلق

التهاب الحلق هو أحد المشكلات المزعجة التي تسبب الألم الشديد والانزعاج للمصاب بها، وهناك العديد من العلاجات المنزلية الفعالة لتخفيف الألم والالتهاب في الحلق بدلا من اللجوء للمضادات الحيوية، ولعل من أفضلها مشروب الشاي بالليمون وخاصة عند إضافة العسل إليه، فهذا المزيج يعمل على محاربة البكتريا المسببة لالتهاب الحلق ويساعد على تلطيف الألم والاحتقان.

الشاي بالليمون للإسهال

يعد مشروب الشاي بالليمون أحد أفضل العلاجات الفعالة للقضاء على مشكلة الإسهال، وذلك لأن الشاي يحتوي على مادة التانينات ذات التأثير القابض لبطانة الأمعاء، ويقلل الشاي الأسود من التهاب بطانة الأمعاء المسبب للإسهال ويساعد على تنظيم عمل الجهاز الهضمي،وعلاوة على ذلك فإن الشاي يهدئ أعراض الغثيان والارتجاع والغازات، كما أن عصير الليمون بخصائصه المضادة للالتهابات يسهم في تهدئة الأمعاء الملتهبة ويعيد توازن الأحماض في المعدة، وليس ذلك فقط فالليمون يعمل على تعويض فقدان البوتاسيوم والماغنسيوم الذي يحدث بسبب الإسهال.

الشاي بالليمون بعد الأكل

الشاي بالليمون الشاي بالليمون بعد الأكل

يحتوي الشاي الأسود على نسبة كبيرة من التانينات بالإضافة إلى العديد من المركبات الكيميائية الأخرى المفيدة للجسم، وكما ذكرنا فإن الشاي بالليمون مفيد لصحة الجهاز الهضمي، وله دور هام في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، وبرغم ذلك فقد أظهرت الدراسات أن شرب الشاي العادي أو الشاي بالليمون بعد الأكل هو أمر مضر صحيا، وذلك لوجود بعض المركبات في الشاي مثل الفينول والتي تتداخل مع امتصاص الحديد، أي أن تناول الشاي الأسود بعد الأكل مباشرة يسبب فقر الدم، ولذا فيجب الانتظار لمدة ساعة بعد الوجبة أو نصف ساعة على الأقل قبل تناول الشاي بالليمون .

تحدثنا فيما سبق عن أهم الفوائد التي يمكن الحصول عليها عند تناول الشاي بالليمون بانتظام، فهو جيد للقلب ولصحة الجهاز الهضمي ولمحاربة العدوى والتخسيس وتخليص الجسم من السموم، وغير ذلك من الفوائد الصحية الهامة، ولكن مع ذلك فلا يجب الإكثار من تناول الشاي بالليمون لتجنب بعض الأضرار الصحية، والتي تشمل الإصابة بالحموضة وحرقة المعدة بسبب ارتجاع أحماض المعدة، وأيضا فإن كثرة تناوله قد يكون مضرا بصحة الأسنان متسببا في تحسس الأسنان وتآكلها، بالإضافة إلى أنه قد يضر بصحة العظام ويمكن أن يؤثر على امتصاص الحديد في الجسم مما يؤدي إلى الأنيميا، وكذلك يتسبب كثرة تناول شاي الليمون في إدرار البول مما قد يؤدي للإصابة بفقدان السوائل من الجسم والجفاف.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 + ثلاثة =