الشاي الأصفر

يتمتع الشاي الأصفر بشعبية كبيرة في جميع دول العالم، فهو يتميز بمذاق رائع ورائحة مميزة جذابة، كما أنه يشبه الشاي الأخضر من حيث محتواه الغني بمضادات الأكسدة ولكنه يتفوق عليه في كونه أسهل على المعدة، وبالنسبة للونه فهو أصفر فاتح ولكن هذا اللون ليس طبيعيا بل أنه مكتسب عن طريق عملية الأكسدة، والتي يتم فيها أكسدة مادة البوليفينول في الشاي العادي ليصبح بهذا اللون الأصفر المميز، وهذا الشاي يتميز بالعديد من الفوائد الصحية العظيمة التي سوف نتحدث عنها في هذا المقال.

ما هو الشاي الأصفر ؟

هو نوع من أنواع الشاي النادرة والذي يرتفع سعره مقارنة بالشاي الأسود العادي أو الشاي الأخضر، وهو ذو لون أصفر قريب للون الشاي الأخضر ولكنه يختلف عنه في النكهة والرائحة، وطريقة معالجته تشبه الشاي الأخضر إلى حد ما ولكن الشاي الأصفر يحتاج إلى خطوة إضافية، حيث تترك الأوراق التي تم تجميعها لمدة حتى تصبح أكثر اصفرارا، مما يعطي الشاي هذا الانطباع واللون والاسم المميز له، أي أنه يتأكسد لمدة أطول من الشاي الأخضر كما أنه يستمر في التأكسد أثناء التخزين، ومذاق هذا الشاي هو بين الشاي الأخضر والأسود، وبرغم عدم احتوائه على السكر إلا أن هذا الشاي يتميز بأنه حلو المذاق وهذا ما يجعله مفضلا لدى الكثيرون.

الشاي الأصفر الصيني

الشاي الأصفر الشاي الأصفر الصيني

هو واحد من ستة أنواع نادرة من الشاي في العالم، ويسمى بالشاي الأصفر الصيني لأنه ينتج في الصين فقط، في الجبال المرتفعة في عدة مقاطعات في الصين، ويعود تاريخ هذا الشاي إلى أسرة مينج، كما يقال أنه كان الشاي المفضل للرئيس ماو، وقد كان يقتصر استهلاك هذا الشاي على السكان المحليين في الصين فقط ثم انتشر بعد ذلك للدول الأخرى، وهناك العديد من أنواع الشاي الأصفر في الصين وله العديد من الأسماء.

فوائد الشاي الأصفر

الشاي الأصفر فوائد الشاي الأصفر

يوفر الشاي الأصفر العديد من الفوائد الهامة للصحة وذلك لغناه بمجموعة من أهم العناصر الهامة، وخاصة مضادات الأكسدة التي تلعب دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة، مما يساهم في تخليص الجسم من عدة أضرار، ومن أهم فوائد هذا الشاي ما يلي:

تحسين صحة الكبد

يساعد على علاج التهابات الكبد وغيرها من مشكلات الكبد، فقد ثبت أن مادة البوليفينول لديها تأثير مثبط على التهابات الكبد مما يساهم في الحد من هذه الالتهابات، وبالتالي يمكن الاعتماد على الشاي الأصفر كأحد العلاجات المنزلية لمشكلات الكبد.

تعزيز الهضم

كما يساهم هذا الشاي في تعزيز عملية الهضم والقضاء على اضطرابات الأمعاء وتنظيم حركة الأمعاء، ويمنع مشكلات الهضم مثل الإمساك والإسهال، وليس ذلك فقط فإن هذا الشاي بفضل خصائصه المضادة للالتهابات يساعد على تخفيف التهابات القولون وعلاج اضطراباته.

التحكم في السكري

الشاي الأصفر والأخضر كلاهما لديهما دور فعال في التحكم في مستويات السكري في الدم، فمن المعروف أن مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي تساعد على تنظيم إفراز الجلوكوز والأنسولين، وتشير الدراسات إلى أن الشاي الأصفر قد يحمي من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول عند تناوله بانتظام.

علاج تصلب الشرايين وتعزيز صحة القلب

مضادات الأكسدة الموجودة في هذا الشاي تساهم في حماية القلب والشرايين وتحسين صحتهم، وتمنع الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض الشرايين التاجية والجلطات، كما أن هذا الشاي يساهم في خفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم مما ينعكس على صحة القلب، فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يداومون على شرب الشاي الأخضر والأصفر لديهم مستويات أقل من الكولسترول في الدم عن غيرهم، كما أنهم يتمتعون بصحة القلب أكثر من غيرهم.

مكافحة السرطان

من أهم أسباب الإصابة بالسرطان هو تلف الخلايا وانتشار الجذور الحرة في الجسم، وللوقاية من السرطان ينصح بتناول الشاي الأصفر فهو غني بالمواد المضادة للأكسدة مثل مادة البوليفينول مما يفيد في محاربة مرض السرطان، حيث تلعب هذه المادة دورا هاما في تطهير الجسم من الخلايا السرطانية والقضاء عليها، كما أن هذه المادة تعمل على كبح نمو خلايا سرطان المريء وتمنع تطور سرطان الرئة، وقد أظهرت الأبحاث أن البلدان التي يتم فيها استهلاك الشاي الأصفر ينخفض فيها معدلات انتشار مرض السرطان، كما ثبت أن النساء اللاتي تناولن هذا الشاي قد تعرضن لانتشار أقل للسرطان وخصوصا في المراحل المبكرة.

محاربة الشيخوخة

مضادات الأكسدة الموجودة بنسب مرتفعة في الشاي الأصفر تساهم في محاربة الشيخوخة وتأخير علامات التقدم في السن، حيث تمنع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الوجه، وليس ذلك فقط فهي تساهم أيضا في تخليص البشرة من السموم وتساعد على التمتع ببشرة صافية وصحية خالية من الشوائب والعيوب.

تحسين القدرات العقلية والنفسية

يرجع هذا إلى وجود مضادات الأكسدة والتي تلعب دورا حيويا في تنمية القدرات العقلية والمهارات الذهنية وتقوية الذاكرة، كما يساهم أيضا في تخفيف التوتر والصداع ويعمل على تحسين المزاج بفضل احتوائه على كمية جيدة من الكافيين.

إطالة العمر

تناول كوب من الشاي الأصفر يوميا بانتظام يساهم في الحفاظ على صحة الجسم ويمنع الإصابة بالأمراض التي تهدد الحياة، حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذا الشاي تحارب الجذور الحرة وتمنع تلف الخلايا والأنسجة بالجسم.

تحسين الشهية

أحيانا قد يعاني بعض الأشخاص من انخفاض شديد في الشهية بسبب الضغوط والمشكلات اليومية وأعباء الحياة، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالنحافة الشديدة عند البعض، وقد ثبت أن هذا الشاي يساعد على تحسين الشهية وزيادتها عند هؤلاء الأشخاص.

تقوية العظام والأسنان

كما يساعد هذا الشاي على تقوية العظام والأسنان عند تناوله باستمرار، وكذلك فإنه يساهم في تقليل آلام العظام والمفاصل بفضل خصائصه المضادة للالتهابات.

مفيد للحامل

لاحتوائه على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب بالإضافة إلى دوره في تعزيز مناعة الجسم، ولذا فهو يساهم في حماية المرأة الحامل من عدة مخاطر مثل الإصابة بالالتهابات والعدوى، علاوة على أهميته في تقوية العظام وحماية الحامل من آلام العظام والمفاصل في الحمل، ولكن بالرغم من ذلك فلا ينبغي على الحامل الإكثار من تناوله لأنه يحتوي على الكافيين الذي يؤدي كثرته إلى تقليل امتصاص حمض الفوليك اللازم لنمو الجنين وحمايته من التشوهات خاصة في الشهور الأولى.

الشاي الأصفر للتخسيس

يساعد على فقدان الوزن الزائد وذلك بفضل فعاليته في تسريع عملية الأيض وحرق الدهون، حيث أنه يحتوي على البوليفينولات والتي تتميز بخصائصها في حرق الدهون الزائدة في الجسم وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، ولذلك ينصح باستبدال الشاي الأسود بالشاي الأصفر عند الرغبة في إنقاص الوزن، ولكن دون إضافة السكر له وسوف يمكن ملاحظة نتائج فعالة في خلال شهر واحد فقط.

طريقة تحضير الشاي الأصفر

أولا وبشكل عام بالنسبة لجميع أنواع الشاي وليس الشاي الأصفر فقط، لا بد من اختيار الأنواع الجيدة من الشاي لتجنب المخاطر والتأثيرات السلبية التي قد تنتج عن الأنواع الرديئة، وطريقة إعداد الشاي الأصفر فهي نفس طريقة أنواع الشاي الأخرى، فسوف نحتاج إلى كوب من الماء المغلي و5 جرام من الشاي أو كيس من الشاي، بالإضافة إلى ملعقة من العسل أو ملعقة من السكر للتحلية ويمكن الزيادة حسب الرغبة، نضع الشاي في كوب زجاجي ثم نصب عليه الماء المغلي ونقلبه ثم نغطيه لمدة دقيقتين، وبعد ذلك يحلى ويتم تناوله دافئا.

الآثار الجانبية للشاي الأصفر

الشاي الأصفر الآثار الجانبية للشاي الأصفر

برغم فوائده العظيمة التي لا يمكن حصرها فإن الشاي الأصفر قد يكون له بعض الأضرار، حيث أن أوراق الشاي معبئة بالفلورايد المفيد للأسنان والعظام، ولكن زيادة نسبة الفلورايد عن الحد المسموح به قد يؤدي لعواقب وخيمة، تشمل الإصابة بالتسمم بالفلور وتقرح الأسنان وهشاشة العظام وتصلب العظام، وأيضا فإن هذا الشاي برغم فوائده للحامل إلا أن كثرته تسبب لها الضرر، فهو مثل جميع أنواع الشاي يحتوي على الكافيين الذي قد يسبب الإجهاض، كما أن كثرة تناول الشاي ينتج عنه تراكم الكافيين في الجسم، مما يزيد من مخاطر أمراض المثانة وهشاشة العظام، ومن أضرار هذا الشاي أيضا أنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم عند الإفراط في تناوله بسبب عنصر الكافيين، وأيضا فإن كثرة تناوله يمكن أن تؤدي إلى إدمان الكافيين، والذي تكمن خطورته في الإصابة بالأرق المستمر ونقص التركيز والصداع والتقلبات المزاجية والمشاكل الهضمية والغثيان.

يتميز الشاي الأصفر بفوائده العديدة لجسم الإنسان وصحته، وذلك بفضل احتوائه على مجموعة من أهم مضادات الأكسدة القوية التي تحارب الجذور الحرة في الجسم، مما يساهم في درء العديد من المخاطر الصحية مثل الإصابة بأمراض القلب والسكري والسرطان، علاوة على أنه يطيل عمر الإنسان ويحميه من الشيخوخة المبكرة، ويساهم في خفض نسبة الكولسترول وحرق الدهون المتراكمة والتخلص من الوزن الزائد وغير ذلك من الفوائد العظيمة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 1 =