كيف تحسن من نسب السيروتونين لديك طبيعيًا وما هي وظيفته؟

هرمون السيروتونين أو هرمون السعادة كما يطلع عليه هو الهرمون المسؤول عن اعتدال المزاج والحالة النفسية الجيدة، إليك وسائل زيادته في الجسم.

112
السيروتونين

هل سمعت من قبل عن السيروتونين أو هرمون السعادة؟ في الحقيقة يعتبر الجسم البشري من اكثر الألغاز التي ما زال العلماء يسعون لحلها، فكل يوم يتم اكتشاف الكثير من العوامل التي تسيطر على هذا الجسم والكثير من الأشياء التي تساعد على تطوره وتساعد على تحسين أداءه، فالجسم البشري وبتشبيه ليس بالعادل قطعا، يمكن تشبيهه بالآلة بعض الشيء، فهذه الآلة تحتاج الكثير من الأمور حتى يتحسن أداءها شيئا فشيئا، منها الزيوت، التشحيم، أمور بسيطة جدا ولكن تجعل من الأداء اكثر فعالية وقوة، وكذلك الجسم البشري هناك الكثير من الحاجيات التي يجب تزويدها إلى الجسم حتى تعمل على تحسين أداءه كما أن هناك الكثير من الأمور التي يجب عليك تجنبها حتى تستطيع الحفاظ على هذا الأداء، ولعل من اهم أعضاء الجسم البشري الواجب الاهتمام بأدائه اكثر واكثر هو الدماغ، فهذا الجزء البسيط في جسم الإنسان يعتبر اهم العناصر التي تؤثر في باقي الأعضاء، ولهذا كان الاهتمام به أمر لا جدال فيه من ضمن الأمور التي يمكننا أن نعمل من خلالها على تحسين أداء الدماغ لدينا هي الهرمونات، فهناك العديد منها التي تتواجد في الدماغ والتي يحتاجها ومنها هرمون السيروتونين، ولغايات فهمه يجب البحث عن أهميته ومن ثم الانتقال إلى كيفية الحصول عليه وزيادة نسبه بطريقة مفيدة طبيعيا:

ما هو هرمون السيروتونين ؟

لمعرفة أهمية هذا الهرمون يكفي أن تعرف انه يطلق عليه هرمون السعادة وبالتالي يمكن أن نتعرف على مدى اتصاله بالمزاج الخاص بالإنسان، وما يرتبط بها، فهو يرتبط بالاكتئاب وغيره من الحالات الأخرى، وهذا يوضح تأثير نقصه على الإنسان في إصابته بالعديد من الأمراض النفسية أو الصداع النصفي ( الشقيقة ) وبالتالي فهذا الناقل العصبي له دور كبير في الحالة العامة للإنسان ومن هنا تنبع أهمية الاهتمام به والحفاظ على نسبه في وضعها الطبيعي.

كيف تحسن من نسب السيروتونين لديك طبيعيا؟

1احصل على مساج بانتظام

نحن نقوم بجلسات التدليك او المساج لغايات الراحة، والحصول على الاسترخاء، هذا هو الامر المتداول في ما يتعلق بجلسات التدليل، انها تجعل عضلات الجسم اكثر راحة ومسترخية وبالتالي انت تصل الى الشعور بالاسترخاء، هذا الشعور في الحقيقة هو واقعي وهو يرتبط اساسا بتخفيف التوتر، في العادة عندما يخضع الانسان الى جلسة من جلسات المساج هو يقوم بالتفكير فقط بالراحة ويبعد عند نفسه تلك المشاعر المرتبطة بالعمل او المشاكل عموما، بالإضافة الى ذلك اكتشف العلماء ان التدليك يعمل على زيادة هرمون السيروتونين، وقد تصل هذه الزيادة الى ما يعادل ال 30% وهي نسبة عالية، بالمقابل هو يعمل على تقليل نسبة الكورتيزون، اذا هذه هي الفائدة الكبيرة من التدليك، التخلص من المواد الضارة، وزيادة المواد المفيدة للجسم، والحصول على الراحة.

- إعلانات -

2عزز من نسب فيتامين ( B ) لديك

تعتبر عائلة الفيتامين ب بجميع أنواعها مفيدة جدا للجسم، فهي تساعد على الشعور بالراحة وعلى الخروج من حالات الاكتئاب التي يشعر بها الإنسان، إلا انه إذا أردت أن تخصص بعض الأنواع من هذا الفيتامين التي تعزز من نسب السيروتونين في الجسم، فإن فيتامين ب 6 وب 12 هما الأفضل لهذه الغاية، يمكنك انت تجد بعض الكبسولات التي تحتوي على مقدار 50 _ 100 مليغرام ولكن في العموم يفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي من الكبسولات فهم الأقدر على تشخصي هل يجب عليك أخده وما هي نسبته.

3عزز من حصولك على الماغنسيوم

من الأمور التي يتجاهلها الإنسان في العادة هي أهمية بعض المعادن إلى الجسم، ومن هذه المعادن الماغنسيوم، والذي يعد من اهم المعادن التي على الإنسان يقوم بتناوله يوميا وان يحافظ على النسبة الخاصة به لدوره الكبير في تعزيز الكثير من الوظائف للجسم، فإذا ما توجه الإنسان إلى الطبيب يشتكي من عضلاته، سيقوم بوصف الماغنسيوم لهن وإذا كان يشتكي من وظائف العصب، كذلك سيقوم بوصفه له، فالمغنيسيوم له الكثير من الأدوار الحيوية التي يحتاجها الجسم ومنها أيضا تعزيز هرمون السيروتونين، وهو لذلك أيضا يتم وصفه لعلاج الاكتئاب.

- إعلانات -

4تمتع بأشعة الشمس

كلما استطعت الحصول اكثر على أشعة الشمس والتمتع بها، كما زاد إنتاج هذا الهرمون في الدماغ اكثر، وللتبسيط يمكننا أن نرى انه في فترة فصل الشتاء تزداد نسب الأشخاص المصابين بالاكتئاب عن غيرها من الأشهر، وسترى أن الكثير من الناس يكونون عابسين، غير مبتسمين، ولعل لهذا السبب وعلى الرغم من برودة الطقس أحيانا عليك أن تحاول استغلال أي فترة من الفترات التي يمكنك من خلالها التمتع في أشعة الشمس، كذلك في الأيام العادية في فصلي الربيع والصيف، لكن مع الحفاظ على عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات قد تصيبك بضربة شمس.

5تخلص من نسب السكر بما يفوق احتياجاتك

لعل من الأعراض التي تعني انك مصاب بنقص في السيروتونين، هي رغبتك الزائدة لتناول السكريات، هذا قد يعني في بعض الحالات النقص في هذا الهرمون مما يعني أن الجسم يطلب السكر لتصنيعه وهو ما قد يتسبب بالإصابة بأمراض أخرى خطيرة كالسكري، عليك وعند إدراكك لهذا الأمر أن تحاول التركيز على الطرق الصحية لهذا الهرمون والابتعاد عن العادات السلبية كتناول السكريات.

6مارس الاسترخاء والتأمل

التأمل من الأمور التي تساعد دوما على الرفاهية للجسم، هي تعمل على جعل الجسم يشعر بالراحة والاسترخاء والابتعاد عن المشاكل التي تسبب له التوتر، ولعل هذا السبب يعد في قائمة الأسباب التي تجعل الأشخاص الذين يمارسون اليوغا يشعرون بالراحة مقارنة مع غيرهم من الأشخاص الذين دوما ما يعانون التوتر، التأمل والتفكير الإيجابي هي من العوامل التي تعمل على زيادة نسب السيروتونين في الدماغ، وتعمل على تحسين المزاج العام للإنسان.

7عزز من نسب فيتامين ( C ) لديك

على الرغم من انه ليس هناك العديد من الدراسات لاتي تشير إلى ارتباط فيتامين سي بالهرمون موضوع المقال بصورة كبيرة كفيتامين بي، ألا أن هناك البعض منها ما يشير إلى لهذا الفيتامين دور في مهمة إنتاجه، وأيضا في تغيير المزاج العام عند الإنسان، ولهذا السبب دوما ينصح الشخص بالتعرض إلى أشعة الشمس قليلا، وتناول الحمضيات، حاول أن تحصل على هذا الفيتامين من مصادره الطبيعية للفائدة الكبيرة.

8مارس الرياضة

انت تمارس الرياضة بشكل طبيعي يوميا، عند المشي، عند حمل بعض الأدوات، لكن هذا الأمر لا يكفي، فمع نمط الحياة الحالي، نجد أن الإنسان ليس بذلك النشاط الذي كان عليه الإنسان قديما والذي كان يقوم بالمشي يوميا إلى العمل أو طبيعة العمل الذي كان يمارسه، عليك أن تقوم بتعزيز النشاط الرياضي في حياتك للتغير وللوصول إلى زيادة نسب الهرمونات لديك

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

one × four =