الزوج النرجسي

تٌعاني الكثير من النساء في كافة دول العالم من التعامل مع الأزواج المتعجرفين ذو الشخصية الأنانية الذي يتفاخر بنفسه ويظن إنه الأفضل في كل شيء، وغالباً ما تنتهي تلك العلاقة بالانفصال وذلك بسبب الجفاف في المشاعر والأحاسيس وعدم تعبيره لها عن حبه خوفاً من أن تصاب هي الأخرى بالغرور. ولكن في حال وجود أطفال تتردد المرأة في طلب الطلاق من الزوج، ولذلك نقدم لكِ في السطور التالية بعض النصائح التي تٌسهل عليكِ التعامل مع ذلك الزوج النرجسي طِبقاً لآراء علماء النفس وخبراء العلاقات الزوجية.

صفات الزوج النرجسي

الشخصية النرجسية بشكل عام هي شخصية تشعر بالفخر والكبرياء بصورة مستمرة وتظن إنها الأفضل في كل شيء على الرغم من وجود بعض العيوب الجوهرية في شخصيتها، إلا إنها تتغافل ذلك وتركز فقط على مميزاتها وتشعر بالكبرياء بل وقد تتسلق على أكتاف الآخرين من أجل الوصول إلى أهدافها حتى ولو كان ذلك بطرق غير شرعية.

وهي في نفس الوقت ترفض التعبير عن مشاعرها خوفاً من أن يشعر الطرف الآخر بالقوة أو يرفض أن يشعر الآخرين بالسعادة والسرور مثله فهو مزيج بين الأنانية والغرور والغطرسة، ويرغب دائمًا في سماع عبارات المدح والإطراء من الآخرين وفي حالة عدم قول ذلك يبدأ هو بالتحدث عن أعماله المتواضعة على إنها إنجازات عظيمة تستحق التقدير.

ولقد صنف علماء النفس الشخصيات قديماً مثل العالم الجليل أرسطو وفرويد وأبقراط اليوناني ما بين الشخصيات البنفسجية والنرجسية وغيرها الكثير بل وضرب أحدهم مثال الشخصية النرجسية وهو ” نارس” أحد أبطال الأساطير الإغريقية القديمة الذي عشق نفسه لدرجة الغرور بل وبعد أن رأى انعكاس وجهه على سطح الماء توفي في الحال بعد أن انبهر بشدة جماله.

ولقد ارجع العلماء أن الزوج النرجسي يتصرف على ذلك النحو بسبب  عوامل التربية الخاطئة التي تقوم على مبدأ المقارنة بين الإخوة والأخوات أو بين الآخرين، مما ينعكس بالطبع على الأبناء ويسبب له عقد نفسية شديدة بل ويخفض مستوى الإنجاز لديهم حيث يظل الطفل يقارن نفسه بالآخرين دون الاهتمام بمستقبله أو أهدافه الشخصية.

وعندما يكبر الأبناء وتبدأ التحديات الحقيقة سواءً من ناحية الدراسة أو العمل أو الزواج حيث تظهر تلك العيوب الشخصية بوضوح ويعاني المحيطين من ذلك الشخص وعلى رأسهم الزوجة، حيث تجد نفسها متزوجة من شخص يعاني من بعض الاضطرابات النفسية حيث يرغب دوماً في أن يصبح محط أنظار الجميع.

بل ولا يهتم بمشاعر الآخرين بأي صورة فقد يوجه الاتهامات والنقد اللاذع بصورة مباشرة بل ويرفض الاعتذار فيما بعد حتى ولو كان مخطئ فهو يشعر دائمًا بالغرور وينظر للآخرين بنظرة دونية، وبشكل عام لا يعجبه أي شيء ويظهر الشخص الذي أمامه بأنه مخطئ على الدوام ما يجعل الزوجة تشعر بفقد الثقة بالنفس وتجد نفسها دائمًا اقل منه.

التعامل مع الزوج النرجسي

أما بالنسبة لطرق التعامل مع الزوج النرجسي فلقد أشار علماء النفس إلى أن ذلك الزوج على الرغم من عيوبه الشخصية الظاهرة إلا أن هناك قلب طيب يختبئ خلف ذلك الشخص، وبالتالي يجب على الزوجة أن تتفهم الحالة النفسية لذلك الزوج وأنه يتصرف على ذلك النحو دون وعي حيث أن التربية هي العامل الأساسي وراء ذلك، ويجب أيضًا أن تتابع مع بعض خبراء العلاقات الزوجية لتحديد الطريقة المثلى للتعامل مع تلك الشخصية.

ففي البداية يتم التغاضي عن كل ما يفعله أو يقوم به أمام الآخرين فعلى الرغم من شعوره بالغرور والثقة الزائدة بالنفس إلا أن توجيه اللوم والنقد له يشعره بالغضب الشديد وتقوم ثورته ولا يهدأ، ولذلك تعد أول خطوات التعامل مع ذلك الزوج هي الاحتواء والتقبل وعدم ظهور التذمر أو الغضب من أي تصرف يقوم به.

وبعد ذلك يتم ضرب بعض الأمثلة لأصدقاء مقربين على سبيل المثال أو قصة فيلم ما لشخص كان يتصرف بغطرسة وتكبر ويرفض التعبير عن مشاعره حتى بعدت عنه زوجته وأولاده، أو بمعنى آخر يتم توجيه بعض الرسائل الغير مباشرة لأفراد يتصرفون على نهج مماثل ولكن كانت عواقب ذلك وخيمة وفي نفس الوقت يتم مدح ذلك الزوج بأنه شخص طيب القلب ويحبه الكثير.

أما بالنسبة لعدم التعبير عن المشاعر فيمكنك سيدتي التفكير بذكاء والتأثير عليه من الناحية العاطفية من خلال استفزاز مشاعره وتدريبه على التعبير تدريجيًا وبالطبع لا يتم ذلك خلال يوم أو يومين أو شهر بل تتطلب فترة طويلة حتى تحصلين على النتائج المرجوة، وفي حال عدم الاستجابة لذلك يمكنك أن تواجهي زوجك بما تشعرين به من ألم نفسي وحزن عميق ولكن بنبرة هادئة حتى يتم التأثير به.

ويمكنك إبراز مدى سعادتك عندما يحضر لك هدية ولو بسيطة في البداية حتى تشجعيه على الاستمرار في ذلك مع جلب هدية أيضًا له دون أن يشترط وجود مناسبة، فذلك من شأنه أن يزيد الحب بينكم ويخلق لغة تواصل مشتركة وتجعليه يفكر مئة مرة قبل أن يحجب مشاعره أو يرفض التعبير عنها وسوف يتخلى عن صفة الأنانية مع الوقت عندما يشعر منك بالعطاء وتأثير ذلك على نفوس الآخرين.

الطلاق من الزوج النرجسي

وفي حال عدم الرغبة في تنفيذ الخطوات السابقة أو عدم استجابة الزوج لذلك أو استحالة العشرة بينكم يجب أن يتم طلب ذلك بهدوء ودون أي إثارة المشاكل حيث أن ذلك الشخص يرفض أن يخرج من العلاقة منهزم وبالتالي سوف يٌخفي النقص أو التشوه الكامن في شخصيته من خلالك، حيث يبدأ في إذاعة وإفشاء بعض الأسرار بينكم بل وقد يختلق بعض المواقف الوهمية التي تٌثبت صدق كلامه.

ويمكنك عزيزتي المرأة البدء من جديد وعدم الخوف من خوض أي علاقة جديدة فالكثير من النساء تٌصاب بفوبيا أو خوف من الارتباط مجدداً بشخص آخر فتظن أن جميع الرجال مثل زوجها السابق، وبالطبع ذلك مفهوم خاطئ ولكن يجب أيضًا عدم التسرع والدخول في علاقة أخرى قد تٌسبب لكِ مزيد من المتاعب والألم النفسي، حيث يتم استكمال الحياة المهنية أو الانشغال في تربية الأطفال على سبيل المثال أو الاشتراك في بعض الأنشطة الخيرية.

وإدراك حجم الموقف حيث أن الزوج النرجسي لا يشعر بالحب والقبول من داخله وبالتالي لا يستطيع أن يمنحك الحب والتقدير والاحترام وان المشكلة لا تتعلق بك بل هو السبب في ذلك،  ويمكن الحصول على الدعم النفسي من الأقارب والأصدقاء أو يمكن المتابعة مع الطبيب النفسي لكي يتم تجاوز تلك المرحلة على أفضل وجه والتخلص من أي ذكرى تراودك ترتبط بالحياة مع ذلك الشخص.

وفي النهاية نكون قد قدمنا لكِ سيدتي اليوم بعض المعلومات المتعلقة بالشخصية النرجسية وكيف يمكن التعامل معها وكيف يمكن تخطي مرحلة الطلاق من ذلك الزوج دون أن يؤثر ذلك على حالتك النفسية أو شخصيتك بصورة عامة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 3 =