تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » كيف أدرس في السويد وما هي مميزات الدراسة في السويد ؟

كيف أدرس في السويد وما هي مميزات الدراسة في السويد ؟

خيار الدراسة في السويد ممتاز جدًا لتميز النظام التعليمي السويدي، فما هي تكاليف الدراسة في السويد وكيفية الحصول على منحة دراسية في إحدى جامعاتها؟

الدراسة في السويد

الدراسة في السويد ذات طابع متميز، إذ أن جامعاتها تعتمد على روح العمل الجماعي مما يساعد الطالب على دخول سوق العمل ولديه من المهارات والابتكار ما يكفي ليطبق ما درسه في الجامعات السويدية على أرض الواقع ويحقق الكثير من النجاحات التي يطمح لها، كما تقدم برامج متنوعة استثنائية من خلال تحويل النظريات العلمية إلى تطبيقات عملية ضمن فريق متعاون من الطلبة والمدرسين ليصبح الخريج مؤهلاً ليستقل بعمله وهو يمشي بخطوات واثقة. الجدير بالذكر أن هناك ثمان جامعات سويدية تم إدراجها ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم وفقا للتصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية للعام الدراسي 2016/2017

التعليم الجامعي في السويد

التعليم الجامعي في السويد متاح لجميع الطلبة الذين يرغبون الالتحاق بجامعاتها مما ميزها بتعدد ثقافاتها وهذا التنوع الثقافي يقدره القائمين على التعليم العالي في السويد، ومن هذا المنطلق فالقطاع يوفر للطلبة الأجانب خدمات وميزات عديدة لتسهيل التحاقهم بالجامعات واختيار التخصص المناسب.

وإذا عدنا إلى الإحصائيات السنوية فسنجد أن مجموع أعداد الطلبة في السويد سنويا يبلغ حوالي 357 ألف طالب، يقدمون على أكثر من أربعة آلاف برنامج للبكالوريوس والماجستير تقدم باللغتين السويدية والإنجليزية.

والجدير بالذكر أن التعليم الجامعي في السويد ينقسم إلى مؤسستين تعليميتين، الأولى تحت مسمى “الجامعة” والثانية تحت مسمى “الكلية الجامعية”، علماً بأن عدد مؤسسات التعليم الجامعي في السويد يزيد عن خمسين جامعة وكلية تقدم العديد من فرص التعليم بمختلف التخصصات الجامعية التي تتناسب وسوق العمل العالمي.

تكاليف الدراسة في السويد

تتراوح رسوم الدراسة في السويد ما بين 13.500 دولار إلى 22.000 دولار في السنة الدراسية الواحدة، بينما تبلغ تكاليف شراء الكتب والمراجع الدراسية حوالي 120 دولار أمريكي قابل للزيادة وفقاً للتخصص المراد دراسته، علما بأن بعض اتحادات الطلاب في الجامعات ينظمون معارض خاصة لبيع الكتب الدراسية المستعملة للطلاب الذين يتعذر عليهم شرائها، وعادة ما تكون بأسعار رخيصة مقارنةً بالجديدة.

يتحمل الطالب إضافة إلى الرسوم الجامعية والكتب نفقات أخرى متعلقة بالمعيشة، فالطالب يحتاج حوالي 1200 دولار أمريكي كأقل تقدير في الشهر الواحد، ويُشترط عند الالتحاق بالجامعة تقديم ما يُثبت أن الطالب لديه المقدرة على تغطية كافة نفقاته المعيشية حتى يحصل على إقامة من أجل الدراسة.

الدراسة في السويد مجانا

تُمنح الدراسة في السويد بشكل مجاني في بعض الحالات كأن يكون الطالب مواطن سويدي أي يحمل الجنسية السويدية، أو أن يكون من أحد مواطني دول الاتحاد الأوروبي، كما تُمنح الدراسة في السويد مجاناً للطلبة ممن لديهم إقامة سارية فيما عدا الإقامة من أجل الدراسة، ويمكن لجميع الطلبة أيا كانت حالاتهم التقديم والحصول على برنامج الدكتوراه مجاناً.

منح دراسية في السويد

تقدم معظم الجامعات السويدية العديد من المنح الدراسية سنويا، فالمعهد السويدي وهو معهد حكومي يقدم للطلبة والباحثين من داخل السويد وخارجها أكثر من 500 منحة دراسية في الجامعات الحكومية سنويا، كما تقدم الجامعات الخاصة أيضا منحاً دراسية للطلاب سواء من داخل الاتحاد الأوروبي أو من خارجه، وإذا أردت الاطلاع على منح دراسية في السويد للعام الدراسي القادم عليك الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمعهد السويدي من خلال البحث عنه عبر محركات البحث على شبكة الإنترنت، أو الدخول إلى مورد المنح الدراسية الذي يحتوي على كل ما يتعلق بالمنح الدراسية للطلبة الأجانب من أجل الدراسة في بلدان الاتحاد الأوروبي ومن ضمنهم السويد.

متطلبات وشروط الالتحاق للدراسة في السويد

  • على الطالب اختيار الجامعة التي يريد الالتحاق بها واختيار التخصص الذي يرغب به والتأكد من وجوده في الجامعة، وذلك عبر الدخول على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بالجامعة المعنية.
  • معظم الجامعات في السويد تقدم برامجها الدراسية باللغة السويدية، ويتطلب من الطالب دخول سنة تحضيرية لدراسة اللغة السويدية، وعليه اجتياز اختبار TISUS السويدي ليتم قبوله بالجامعة.
  • إذا كانت الدراسة باللغة الإنجليزية عليه قبل التقدم للجامعة من الحصول على شهادة ايلتس للغة الإنجليزية.
    إرسال صورة من جواز السفر ساري المفعول ضمن الأوراق المطلوبة.
  • إرسال شهادة تفيد بدرجات الثانوية العامة وصورة من الشهادة مصدقة من وزارة الخارجية لبلد الطالب على أن تكون مترجمة للغة الإنجليزية.
  • إرفاق أي شهادة دراسية قد حصل عليها الطالب.
  • الالتزام بتقديم كافة المتطلبات الخاصة بالجامعة المُلتحق بها والتي تختلف من واحدة لأخرى.

متطلبات الحصول على فيزا للدراسة

  • عليك تمام سداد الدفعة الأولى من الرسوم الدراسية المفروضة عليك من قبل الجامعة.
  • إرفاق نسخة من جواز السفر، ورسالة القبول من قبل الجامعة، ومستند يثبت قدرتك على توفير مصاريف الدراسة طوال فترة الإقامة.
  • عليك ملئ استمارة طلب الفيزا والتي توجد على الموقع الخاص بمصلحة الهجرة السويدية، مع تسديد رسومها والتي تعادل 500 كرونا لمن هم أقل من 18 عاما و 1000 كرونا لمن هم أكبر سناً.
  • سيتم الرد واستخراج الفيزا في غضون ثلاثة شهور على أقل تقدير.

الدراسة في السويد للاجئين

تهتم السويد بطالبي اللجوء إلى بلادها للاستقرار والعيش فيها بشكل كبير، وقد سنّت القوانين لضمان حق هؤلاء اللاجئين للحصول على حياة كريمة يتوفر بها كافة المتطلبات اللازمة والخدمات لهم كالمواطنين السويديين. ومن هذا المنطلق، تعلن الجامعات السويدية سنوياً عن منح دراسية للاجئين من مختلف أنحاء العالم، سواء حصلوا على الإقامة أم في انتظار حصولها. وبعض المنح الدراسية تسمح للاجئ من تعديل شهادته التي حصل عليها من بلاده للاستفادة من المنحة المقدمة له وتسهيل دخوله سوق العمل السويدي بأسرع وقت؛ ومن الجامعات الهامة التي تعلن عن منح دراسية من هذا القبيل جامعة “لينيوس” حيث قدمت أكثر من منحة دراسية لللاجئين وتوفير مبالغ خاصة لهم.

عادة ما ينطبق على الطلبة اللاجئين الشروط والقوانين التي تُفرض على بقية الطلبة، فيجب على الطالب أن يكون حاملاً لشهادة الثانوية العامة أو على شهادة جامعية من بلاده، كما يجب أن يكون متمكناً من اللغة الإنجليزية، وبعد التقديم تقوم الجامعة باختبار الطلبة في اللغة الإنجليزية قبل الموافقة على الالتحاق بالتخصص والشعبة المطلوبة، وهناك شروط خاصة تختلف من تخصص إلى آخر.

الدراسة في السويد للسوريين

تقدم السويد العديد من التسهيلات للاجئين السوريين القادمين من سوريا أعقاب الحرب الأهلية السورية التي بدأت شرارتها في عام 2011، ومازال آلاف السوريين يتوافدون سنوياً إلى السويد لطلب اللجوء والاستقرار فيها كمنفذ أمان لهم، فالسويد تعتبر من أكثر البلدان الأوروبية التي رحبت بالسوريين وقدمت لهم تسهيلات كبيرة للحصول على الإقامة وتوفير فرص للعمل، بالإضافة إلى أن القانون السويدي يحتضن الطلاب السوريين بفتح أبواب المدارس والجامعات لهم وتقديم كل ما يلزم لمساعدتهم لاستكمال الدراسة.

بالنسبة للسوريين القادمين من خارج البلاد وليس لديهم حق اللجوء أو غير حاصلين على الإقامة والجنسية، فيُطبق عليهم الشروط واللوائح التي يتم فرضها على كل طالب يقدم طلب الدراسة في السويد من أي بلد أجنبي ويسري عليهم ما يسري على بقية الطلبة الوافدين من قوانين.

أما فيما يتعلق باللاجئين السوريين، فالدولة تتكفل بدراستهم من خلال العديد من المنح الدراسية المجانية التي تقدمها الجامعات السويدية في معظم التخصصات الجامعية.

الدراسة في السويد للمغاربة

تضم السويد آلاف المغاربة الذين يعود تاريخ هجرتهم إليها منذ بداية الهجرة المغربية إلى الدول الأوروبية الغربية منذ منتصف القرن الماضي، نظرا لسوء الأحوال الاقتصادية الاجتماعية التي تزداد تعقيدا يوماً بعد يوم في المغرب، مما أدى إلى انتشار البطالة في البلاد وهجرة شبابها إلى البلدان الأوروبية.

وقد حصل المغاربة على العديد من فرص الدراسة في السويد والحصول على مقاعد في مختلف جامعاتها. وكحال العرب فيتطلب تقديم طلب للدراسة من قبل الطالب المغربي والحصول على تأشيرة دخول إلى البلاد إذا كان الطالب يعيش في الخارج، أما إذا كان مقيماً في البلاد فإنه يُعامل معاملة المقيمين والوافدين ويتمكن من الحصول على منحة دراسية مجانية في الجامعات السويدية سواء كان لدراسة تخصصات القمة أو التخصصات الأخرى مع الحرص على الالتزام بالقوانين التي تفرضها الجامعة حول معدل القبول للحصول على مقعد.

دراسة الطب في السويد

دراسة الطب في السويد ليس بالأمر السهل إلا أنه يحتاج مزيداً من الجهد والمثابرة للوصول إلى الهدف المنشود، فإذا كانت لديك الرغبة الحقيقية لدراسة الطب فستصل إلى ما تصبو إليه بالخطوات التي سنسردها تباعاً.

يعتبر نظام الدراسة في السويد لتخصص الطب من أكثر الأنظمة الدراسية تطورا فيها وتختلف بشكل جذري عن الدراسة في الدول العربية، فهي تعتمد أولا على جهود الطالب وقدراته التعليمية والمهاراتية، كما تتميز دراسة الطب هنا بأنها ميدانية منذ السنة الأولى للدراسة، حيث يذهب الطالب من بداية الأسابيع الأولى إلى المراكز الصحية والمستشفيات، ويبقى مع الطالب طبيب مختص معالج يوم واحد كل أسبوعين حتى يكتسب منه الخبرة حول كيفية التعامل مع المرضى، ويتعلم الطالب من خلال الزيارات الميدانية هذه كيفية احترام عادات وتقاليد المرضى الذين يتوافدون من شتى أنحاء العالم، فمثلا في مجتمعنا العربي بعض المرضى يشترطون عدم فحص النساء إلا من قبل نساءٍ مثلهن، وعلينا التنويه هنا بأنه يتم تصوير الطالب في اليوم المخصص له لزيارة المركز الطبي ميدانيا ليتم تقييمه فيما بعد لتطوير مهاراته وإصلاح الأخطاء التي قد يقع فيها، علما بأن معظم محاضرات الدراسة تتم عملياً في المستشفيات.

بالنسبة للطلبة المقيمين في السويد ولديهم إقامة سارية بها، أو حاصلين على الجنسية السويدية، فتكاليف الدراسة في السويد للطب تكون مجانية تماما فيما عدا الكتب وقد شرحنا في الفقرات السابقة حول كيفية الحصول على الكتب بأرخص الأسعار.

شروط الالتحاق في جامعات السويد لدراسة الطب

  • يشترط على الطالب أن يكون حاصلا على 1.7 علامة ليتم قبوله في تخصص الطب.
  • يجب أن يكون الطالب يفهم اللغة السويدية تحدثاً وكتابةً قبل. لذا، عليه أخذ دورة للغة السويدية لا تقل عن ست شهور.

دراسة الدكتوراه في السويد

كما ذكرنا، فإن الدراسة في السويد تقدم لجميع الطلبة من الداخل والخارج برامج الدكتوراه مجاناً ، حيث يُسمح للطالب من التسجيل في برامج الدراسات العليا من بلد إقامته وفقا لبروتوكولات التبادل بين الجامعات المعاهد السويدية ونظيراتها من البلدان؛ والجدير بالذكر أن معظم الجامعات السويدية تعطي للطالب راتبا شهريا أثناء برنامج الدكتوراه الذي يقدمه في الجامعة باعتباره موظفاً لديها، ويقوم بالإشراف على شهادة الدكتوراه من قبل الجامعة بشكل فردي لكل طالب، حيث يقدم أطروحتها على أن تكن مناقشتها علنيا أمام لجنة مختصة من الجامعة، علما بأنه يشترط في بعض التخصصات أن تكون رسالة الدكتوراه تندرج ضمن مشروع مستمر في القسم الخاص بالتخصص، وهذا ما يميز الدراسة في السويد حيث يعمل الباحثون كفريق متكامل في تخصص الطب والعلوم الطبيعية والتكنولوجيا.

نحيطكم علماً بأن الدراسة في السويد للحصول على درجة الدكتوراه تستغرق أربع سنوات متواصلة بدوام كامل في الجامعة، وتقدر درجة الـECTS بـ240 درجة، بينما درجة المجاز Licentiate فتقدر بـ120 درجة تستغرق حوالي السنتين بدوام كامل.

متطلبات وشروط التقديم على درجة الدكتوراه

يشترط أن يكون الطالب أو الطالبة حاصلا على شهادة البكالوريوس أو ما يعادلها أو أعلى، وفي معظم الحالات يجب أن يكون حاصلا على درجة الماجستير من التخصص الرئيسي الذي سيكون موضوع الدكتوراه الذي سيقدمه.
يفضل أخذ درجة الماجستير من السويد قبل التقدم لبرنامج الدكتوراه في حال كان البرنامج متوفر باللغة الإنجليزية، وذلك لأن درجة الماجستير السويدية تعطي فرصة أكبر للطالب من قبوله في برنامج الدكتوراه.
يجب على الطالب أن يطلع على كافة المعلومات اللازمة حول القسم والتخصص الذي يرغب في الدراسة به، ليكون على ثقة بأنه قادرٌ على استكمال مشواره في الدراسات العليا والحصول على درجة الدكتوراه.
إتقان اللغة الإنجليزية شرط أساسي لقبول الطالب في برنامج الدكتوراه، وليس بالضرورة أن يكون متقناً للسويدية إلا في بعض الحالات علما بأن المحاضرات الحلقات الدراسية تكون باللغة السويدية، وفي مثل هذه الحالات يتطلب من الطالب الدخول بدورة لتعليم اللغة السويدية تزامناً مع دراسته العليا.

طريقة التقديم لبرنامج الدكتوراه

تعلن بعض الجهات المختصة التمويل الكلي أو الجزئي لبعض الطلبة للحصول على الدكتوراه وهو ما يسمى بالزمالة، كما تعلن بعض المعاهد السويدية عن مواقع دراسية وزمالات يتم تمويلها من خارج السويد، وستجدها في العديد من مواقع الإنترنت التابعة لتلك المعاهد، وستجد كافة التفاصيل حول البرنامج وما يتعلق بالدراسة.

على الطلبة إرسال طلبات التقديم لبرنامج الدكتوراه بشكل مباشر إلى القسم المراد في المعهد أو الجامعة، مرفقاً معه نسخة مصدقة من كل شهادة دراسية وبيان تقدير رسمي حصل عليه، إضافة إلى شهادات الخبرة ورسائل التوصيلة من جهة العمل إن وجد، وفي معظم الأحيان يتطلب ترجمة الشهادات والأوراق الرسمية من قبل مترجم معتمد.

أفضل الجامعات في السويد

يضم قطاع التعليم العالي في السويد العديد من الجامعات الحكومية والخاصة، وقد نالت تلك الجامعات مكانة متميزة في التعليم العالي على المستوى الإقليمي والعالمي، حيث أدرجت أكثر من جامعة ضمن أفضل الجامعات العالمية، وهذا ما يفسر توافد آلاف الطلبة من مختلف أنحاء العالم ولا سيما من الوطن العربي. فلنتعرف على أفضل الجامعات السويدية من خلال مقالنا وما يميزها عن غيرها.

جامعة اوبسالا

من أعرق وأقدم الجامعات السويدية، تأسست في عام 1477، وهي من الجامعات العالمية البحثية الشاملة، وتتميز بأنها تقدم العديد من المنح الدراسية لشرائح كبيرة من الطلبة. تم تصنيفها في المرتبة الـ98 ضمن أفضل الجامعات العالمية، وحصلت على عضوية الكويمبرا وهي منظمة تضم أعرق الجامعات التي تتمتع بأعلى المعايير الدولية. والجدير بالذكر أن تخصص الطب البشري يُعد من أقوى التخصصات في الجامعة.

جامعة لوند

تعتبر من أفضل الجامعات العالمية حيث تم تصنيفها ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم بالمرتبة الـ73، تقدم الجامعة أكثر من سبعين برنامج للماجستير، والعديد من المناهج التربوية باللغتين الإنجليزية والسويدية، كما أنها تتعاقد سنويا مع أكثر من 600 جامعة عالمية بهدف التبادل الطلابي في مجالات البحث العلمي، وتضم الجامعة سنويا أكثر من 41 ألف طالب من مختلف أنحاء العالم.

جامعة ستوكهولم

تُعد من أكبر الجامعات السويدية، حيث تستوعب أكثر من 50 ألف طالب تقدم لهم برامج تعليمية بتخصصات متنوعة للحصول على شهادة البكالوريوس والماجستير، كما أنها تتميز بتخصص العلوم الإنسانية بفروعها فهي المركز الرئيسي للبحث العلمي في هذا المجال وغيره، كما أنها تتميز بتخصص القانون والعلوم الطبيعية والاجتماعية، وقد تم تصنيفها ضمن أفضل 100 جامعة عالمية في تخصص العلوم الإنسانية والاجتماعية.

جامعة كوتنبرج

تضم الجامعة أكثر من 39 ألف طالب و 5 آلاف موظف، وهي من أكبر وأفضل الجامعات التي تقع شمال أوروبا، تحتوي الجامعة على أكثر من 40 قسم للعديد من التخصصات العلمية، وتعد من أكثر المؤسسات التعليمية انتشارا في السويد.

كونتسفاك

هي من أهم الكليات الجامعية في السويد المتخصصة في تدريس الفنون والتصميم والحرف اليدوية، وتقدم العديد من البرامج وورش العمل في هدا المجال. تقع الجامعة في ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم.

المعهد الملكي للتكنولوجيا

يتخصص المعهد بالتخصصات التقنية حيث يمنح الطالب شهادة جامعية في مجال الهندسة والتكنولوجيا والتصميم المعماري، وقد صُنّف في المرتبة الـ92 ضمن أفضل 100 جامعة عالمية، كما أنه يحتل المرتبة الثالثة كأفضل جامعة بحثية في مجال التقنية والتكنولوجيا بالسويد ، يقع المعهد في وسط العاصمة ستوكهولم.

جامعة أوميا

تقدم الجامعة خدماتها عبر 300 برنامج يتم تدريسه باللغة الإنجليزية، ويفد إليها الطلبة من كل أنحاء العالم، حيث أنها تمنح الطلاب الخريجين درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه لمختلف المجالات والتخصصات الدراسية. تقع الجامعة في الجهة الشمالية للسويد.

جامعة تشالمز للتكنولوجيا

تقع الجامعة في مدينة كوتنبرج، وتعتبر من أكبر الجامعات المتخصصة بالتقنيات المتعددة، صُنفت عالميا بالمرتبة 139، وتتميز بأنها تضم العديد من الطلبة الوافدين من الخارج بهدف التحضير لدرجة الماجستير لأنها تُدرّس برامجها باللغة الإنجليزية.

نادية صالح

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

أضف تعليق

أربعة عشر − 5 =