الحناء البيضاء

إن كانت الحناء البيضاء حديثةُ عهدٍ باستخدام، فإن الحناء العشبية السوداء عُرفت منذ قديم الزمان، حيث أثبتت البرديات وصور المعابد استخدامها بمعرفة المصريون القدماء لتخضيب الجسم وصبغ الشعر، علاوةً على استعمالها في المناحي العلاجية للجروح وغيره من المسائل الطبية. وتُعد الحناء البيضاء رغم كونها مصنعة غير طبيعية من أبرز الأنواع وأكثرها شهرة واستخدامًا بالدول العربية بلا استثناء، وخاصةً في أوقات الأعراس والأفراح.

مكونات الحناء البيضاء

من المعلوم بالضرورة أن الحناء السوداء المشهورة التي تُعطي الجسم والشعر اللون الأحمر هي بالأساس مادة طبيعية مستخلصة من نبات الحناء، بينما الحناء البيضاء فهي حقيقةً ليست بحناء، إنما هي صبغة مُصنعة بيضاء اللون تستخدم لتخضيب وتزيين الجسم، فضلًا عن استخدامات تجميلية أخرى، وعادةً ما تتكون الحناء البيضاء الجاهزة من طلاء معدني يصلح لدهان الجسم وهو أبيض اللون بما فيها ألوان الأجريليك، ومواد براقة لامعة تُعرف باسم الجليتر، ومواد لاصقة.

وتجدر الإشارة إلى إمكانية تحضير الحناء الحنَّاء منزليًا باستخدام مجموعة من المكونات الطبيعية، وذلك من خلال خلط كوب من الفاصولياء البيضاء المطحونة مع ملعقتين من الشبّة المطحونة خلطًا جيدًا في وعاء مناسب الحجم، ثم يُضاف إليهما مقدار نصف كوب من الترمس المطحون وكوب كامل من عشبة لسان البحر مع استمرار التقليب، ثم إضافة كوبين من الماء واستمرار الخلط حتى الحصول على قوام متماسك ومتجانس، وفي النهاية يُعبأ الخليط في أوعية محكمة الغلق ويوضع بالثلاجة لحين الاستخدام.

فوائدها

تساعد بفاعلية كبيرة على تفتيح لون الجسم خصوصًا في المناطق الجسدية الحساسة والداكنة والمغلقة كتحت الإبطين وبين الفخذين والركبتين والكوع، الأمر الذي يؤدي إلى توحيد لون البشرة. إزالة التصبغات والحفر والحبوب والبثور والرؤوس السوداء، بما يمنح البشرة نضارتها وحيويتها، الحد من ترهل البشرة بالعمل على شدها، وكذلك الحد من ظهور التجاعيد، إزالة السموم والدهون العالقة بالبشرة، وهو ما يساهم في تنقية المسام، تنعيم وليونة الجلد مع القضاء على التشققات.

أضرارها

لا يمكن الجزم بأضرار الحناء البيضاء ، حيث لم يثبت صراحةً بأسلوب علمي دقيق أضرارها على الصحة العامة للجسم، ولكن هذا لا ينفي إمكانية أن يُصاب بعض مستخدميها بمجموعة من الآثار الجانبية المحتملة والمتمثلة في: الإصابة بأنواع من الحساسية الجلدية والحساسية التنفسية وما يتبعهما من الالتهابات والتورمات، الإصابة بالطفح الجلدي أو بالإكزيمات المختلفة، تورم الجلد أو احمراره، جفاف الشعر.

الحناء البيضاء للتبييض

الحناء البيضاء الحناء البيضاء للتبييض

تستعمل الحناء البيضاء لتفتيح وتبييض البشرة خصوصًا في المناطق الداكنة بالجسم من خلال عدة طرق، أهمها:

  • خلط ما يعادل ربع كوب من الحناء البيضاء مع مثله من زيت الزيتون مع ملعقتي طعام كبيرتين من عسل النحل خلطًا جيدًا، ثم يوضع هذا الخليط على الجلد في الأماكن المطلوب تبييضها بما فيها الوجه لمدة 40 دقيقة كاملة، ثم يُغسل الجسم بالماء الفاتر فقط.
  • خلط كوب كبير من الحناء البيضاء مع ملعقتي طعام من ماء الورد مع ربع كوب من زيت اللوز، ثم يوضع هذا الخليط على الجسم والمناطق الداكنة لمدة ساعة فما فوقها، ثم يُغسل الجسم جيدًا بالماء الفاتر فقط.
  • الخلط الجيد جدًا لملعقتي طعام كبيرتين من كل من الحنة البيضاء وماء الأكسجين وصابون الأطفال المبشور واللبن، ثم يُفرد الماسك على الوجه وكافة المناطق الداكنة بالجسم لمدة نصف ساعة، ثم يُغسل الجسم بالماء الفاتر جيدًا.
  • خلط ثلاث ملاعق طعام كبيرة من الحناء البيضاء مع ملعقة كبيرة من الكركم وأخرى من اللبن المجفف (البودرة) مع ملعقتي طعام من ماء الورد، ثم يوضع هذا الخليط بعد تجانسه على مناطق الجسم الداكنة، ويتم تركه لمدة ساعة كاملة، ثم يُغسل الجسم بالماء الفاتر فقط، ثم يُدهن الجسم بنوع من الكريمات المرطبة.

الحناء البيضاء للوجه

لترطيب وتنعيم البشرة نقوم بخلط ربع كوب من الحناء البيضاء مع ملعقتي طعام من الزبادي مع ملعقة طعام من عصير الليمون، ثم يوضع هذا الماسك على الوجه ويُترك لنصف ساعة كاملة، ثم يُغسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر فقط، ثم يُدهن بأي نوع من الكريمات المرطبة. أما للتخلص من البثور والحبوب والرؤوس السوداء فنقوم بعجن ما مقداره ربع كوب من الحناء البيضاء في كوب واحد من الماء حتى الحصول على عجين متماسك القوام وسهل الفرد، ثم نفرد عجينة الحناء على البشرة ونتركها لساعة كاملة، ثم يُغسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر فقط، ثم يُدهن جيدًا بزيت الزيتون.

الحنَّاء البيضاء للشعر

من الاستخدامات الشهيرة للحناء البيضاء إزالة شعر الجسم من خلال التأثير على البصيلات من منبتها بالإضعاف، وذلك من خلال مزج ملعقة طعام كبيرة من الحناء البيضاء مع نصف كوب من أعشاب إزالة الشعر المشهورة لدى العطارين، ثم إضافة ملعقتي شاي صغيرتين من الجلسرين وثلاث ملاعق طعام كبيرة من عصير الليمون، وبعد الحصول على قوام متجانس يُستخدم هذا الخليط في صنفرة أماكن بزوغ الشعر بالجسم والوجه، كما من الممكن تركه على الجسم دون الوجه لمدة ساعة كاملة، ثم يُغسل الجسم جيدًا بالماء الفاتر مع الفرك الجيد للتخلص من الشعر.

الحناء البيضاء للإبط

عادةً ما تجمع منطقة الإبطين بين الحساسية الشديدة واللون الداكن الشديد، لذا يُحضر لها وصفات خاصة من الحناء البيضاء تهدف إلى إزالة الشعر وتفتيح اللون في آن واحد، ومن بين هذه الوصفات: تسخين نصف كوب ماء على نار متوسطة، ثم إضافة ثلاث ملاعق كبيرة من صابون الجلسرين المبشور إليه مع التقليب الجيد حتى التجانس، ثم نضيف ثلاث ملاعق صغيرة من أي زيت عطري وأفضلها زيت اللوز، وبعدها يُرفع الخليط من على النار ثم يُضاف إليه ملعقتين صغيرتين من اللبن المجفف وملعقة صغيرة من العسل الأبيض مع استمرار التقليب، ثم تُترك الوصفة حتى تبرد وتُعبأ في برطمان زجاجي وتوضع بالثلاجة، بعد تمام التماسك والتبريد تُفرد على منطقة الإبطين من أعلاها إلى أدناها لمدة نصف ساعة، ثم تُنزع بالقوة الخفيفة، ومن ثَم يتحقق تفتيح اللون الداكن وإزالة الشعر الزائد بالتزامن.

أضرار الحناء البيضاء للحامل

الحناء البيضاء أضرار الحناء البيضاء للحامل

رغم الإشارة السابقة لعدم وجود أدلة علمية دامغة على أضرار الحناء البيضاء على الصحة العامة، إلا أن مجرد القول باحتوائها على مواد كيميائية وصبغات مصنعة يجعل استخدامها فئة الحوامل يكتنفه الحذر الشديد والمنع الوقائي، وعليه يصبح من الأولى للحامل تجنب استعمال الحناء البيضاء طوال شهور الحمل وبالأخص منها الشهور الأولى تجنبًا لاحتمالية تأثيرها السلبي عليها وعلى الجنين، وهذا الحظر يمتد إلى ما يشابه الحناء البيضاء من المستحضرات الموضعية التجميلية والعلاجية.

كما أشرنا من قبل فإن الحناء البيضاء لها استخدامات متعددة مع البشرة والشعر والجسم، ولكل هدف طريقة في التحضير والاستعمال، لذا يجب اختيار ما يناسبك من طرق الاستخدامات والمقادير التي تم ذكرها حتى تأتي بالنتائج المرجوة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر − 15 =