تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمل والانجاب » كيف تتم عملية الحقن المجهري وما مدى نجاحها لحدوث الحمل؟

كيف تتم عملية الحقن المجهري وما مدى نجاحها لحدوث الحمل؟

أحدث الحقن المجهري ثورة في عالم الطب المتخصص بحالات العقم لدى المرأة والرجل، فكيف تتم عملية الحقن المجهري وما مدى نسبة نجاحها للحصول على الحمل؟

الحقن المجهري

في الآونة الأخيرة ظهرت عمليات الحقن المجهري بكثرة وتعد هذه العملية في عصرنا الحالي هي الحل المناسب والأفضل للإنجاب والعملية عبارة عن محاولة إخصاب بويضة في رحم الأم ويتم الإخصاب عن طريق أخذ عينة من سائل الزوج ويتم أخذه في عيادة الطبيب المختص بالحالة وبعدها يتم العمل في العينة ويتم تحليلها وفصل الحيوانات البطيئة وتبقى فقط الحيوانات المنوية السريعة والسليمة ويتم تنقيتها من جميع الشوائب حتى تكون صالحة لإتمام عملية الحمل، ثم يتم حقنها داخل رحم المرأة (الزوجة) ويتم إدخالها بواسطة أنبوب لين يمتاز بأنه رفيع مروراً بقناة فالوب ويتم وضع الحيوانات حقن البويضة لاكتمال عملية الإخصاب وأطلق الأطباء على هذه العملية عملية (القسطرة).

الحقن الصناعي

هو عبارة عن محاولة إخصاب بويضة المرأة، ويتم هذا من خلال عملية تجرى يتم من خلالها أخذ سائل الزوج وحقنة في الزوجة، وقبل وضعها يتم الفصل بين الحيوانات الضعيفة والحفاظ على الحيوانات المنوية السليمة ووضعها في رحم المرأة.

الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

هناك فرق كبير جداً بين عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، ولكن في عصرنا الحالي يفضل كثير من الأشخاص إجراء عملية الحقن المجهري؛ لأنها ذات نسبة نجاح كبيرة عن أطفال الأنابيب ويمكن تعريف عملية أطفال الأنابيب: أنها وسيلة لمساعدة الزوجين على إتمام عملية الحمل إذا وجد هناك عائق سواء كان هذا العائق من الرجل أو المرأة، وقد تم إجراء أول عملية أطفال أنابيب في التاريخ سنة 1978م، وقد نجحت هذه العملية نجاح أبهر جميع العالم وكان نتيجتها الطفل لويس براون ولكن هناك شرط يجب توافره لنجاح هذه العملية هو قدرة الرجل على إعطاء عدد كبير من حيوانات السائل إلى جانب قدرة المرأة على إنتاج عدد كبير من البويضات.

والفرق واضح بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والحقن المجهري هو أحد الخطوات المهمة لطفل الأنابيب، فقديماً كان الأطباء يضعون البويضة مع مجموعة من حيوانات السائل ويتوقف نجاح العملية على نجاح إحدى الحيوانات لاختراق البويضة لتتم عملية الإخصاب، ولكن في عصرنا الحالي ومع التقدم التكنولوجي الرهيب يتم حقن البويضة مع الحيوان المنوي تحت الميكروسكوب وبهذه الطريقة ترتفع نسبة نجاح العملية ل40%.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟

بعد إجراء العديد من عمليات الحقن المجهري وأثبتت نجاحها فتم التأكيد من قبل الأطباء والمرضى أن عمليات الحقن المجهري من أسهل وأبسط العمليات وفي كثير من الأحيان لا تحتاج المرأة لأخذ مخدر وأكد الكثير من السيدات اللائي خضعن لتلك العملية أنهم لم يشعروا بأي ألم وشبهن العملية بأنها بمثابة أخذ عينة لإجراء مسحة لعنق الرحم، وتتم هذه العملية في عيادة الطبيب المختص ويطلب من السيدة أن تستلقي على السرير ويتم فتح عنق الرحم بواسطة ملقط ثم يتم إدخال أنبوب القسطرة ويتم إجراء عملية الإخصاب ثم يتم سحبه ببطء.

هذه العملية لا تأخذ مدة طويلة في الوقت فهي لا تتجاوز الساعة عادةً وبعد الانتهاء منها يطلب الطبيب من المرأة أن تستلقي على ظهرها لمدة عشرين دقيقة ومن ثم تذهب إلى منزلها ويجب أن تلتزم بالراحة التامة وأن تبعد عن جميع مشروبات المنبهات والمشروبات الغازية، وقد تشعر في بعض الأحيان ببعض الآلام البسيطة أسفل الظهر وتكون الآلام وقد ينزل دم لونه بني في اليوم الثاني أو الثالث ولكن لا عليكٍ بالقلق فهذا أمر طبيعي.

أعراض نجاح الحقن المجهري

تظهر غالياً علامات نجاح العملية بعد أسبوعياً من إجرائها قبل التحليل ومن أقرب العلامات التي تدل أن هناك حمل هي:

  • النزيف أو الدورة الغير منتظمة وقد يحدث هذا النزيف عادة بسبب تلف الشعيرات الدموية في جدار الرحم عند عملية الحقن فهذا يسبب بقع أو نزول كميات كبيرة من الدماء.
  • تورم أو زيادة في حجم الثديين أو حدوث التهاب حاد في الحلمة أو تغير لون الهالة أي المنطقة الواقعة حول الحلمة فتتغير من اللون الفاتح إلى الغامق.
  • حدوث تغييرات كبيرة في هرمونات المرأة التي تسبب لها الصداع والشعور الدائم بالغثيان خاصة في الصباح وقد تظهر هذه العلامات في وقت لاحق ولكنها علامة قوية لوجود حمل.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق في الأسبوع الأول والثاني مما يجعلها تحتاج إلى قيلولة بعد الظهر وقد تشعر بأن هناك شيء يجري في جسدها وهذا دليل على وجود جنين.

الحقن المجهري في تركيا

انتشرت عمليات الحقن المجهري في تركيا بكثرة وقد ارتبط نجاح العملية بها إلى انتشارها بهذا الحد ويتراوح سعر هذه العملية إلى 2,700 US$ بالعملة التركية ومن أشهر المستشفيات التي تجري هذه العملية هي مستشفى ميديبول ميجا وهي مستشفى جامعي يقع في إسطنبول وتتم أيضاً هذه العملية في مركز الأناضول الطبي وهي مستشفى خاص تقع في جيزي بالقرب من إسطنبول.

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري

لقد تحسنت نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري وقد يرجع هذا التحسن إلى الأبحاث العلمية والتقنيات الحديثة التي يتوصل إليها العلم يوماً بعد يوم وعند التحدث عن النسبة بشكل صريح فقد يعتقد الكثير من الناس أن نسبة 80% هي أفضل بكثير من 50%، ولكن عند الحديث عن نسبة نجاح الحقن المجهري تفرج نسبتها إلى 40% وترجع نسبة نجاح العملية في الدورة الواحدة إلى 25_40% لذلك حدوث الحمل بين زوجين في الشهر الواحد بنسبة 10%.

خاتمة

مما لا شك فيه، أن عملية الحقن المجهري من أنجح العمليات في عصرنا الحالي ويلجأ إليها الكثير من الأطباء في حالة وجود عقم واضح لدى الزوجين انسداد في قناة فالوب عند المرأة أو عقم لدى الزوج في ضعف أو نقص في عدد الحيوانات المنوية لديه، وقد تنجح عملية الحقن المجهري أو تفشل فهي مثل أي عملية أخرى لها نسبة نجاح أو فشل، ولكن قد تنجح في المرة الثالثة لإجرائها ولا مانع من تكرارها كل شهر أو كل ستة أشهر على الأقل ولكن إذا فشلت العملية بعد إجرائها للمرة السادسة فيجب على الطبيب أن يعتذر لإجرائها لمرة أخرى، وهناك بعض الحالات التي يجب أن يمتنع الطبيب عن إجرائها كضعف البويضة وعدم عمل البويضة بشكل صحيح وضعف حاد في الحيوانات المنوية أو وجود حيوانات منوية مشوهة أو إذا كان يعاني أحد الزوجين من الأمراض العقلية كالجنون والصرع. وبعد نجاح هذه العملية يتم إجراء عملية الولادة بشكل طبيعي جداً والأطفال المولودين من هذه العملية يكونوا سليمين مئة في مئة ولا يختلفوا عن باقي الأطفال.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

نادية صالح

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

أضف تعليق

1 × ثلاثة =