تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يحدث مرض الحزام الناري أو الهربس العصبي وما علاجه؟

كيف يحدث مرض الحزام الناري أو الهربس العصبي وما علاجه؟

الحزام الناري هو أحد أنواع الأمراض الفيروسية التي تصيب نسبة كثيرة من الأشخاص على مستوى العالم، ويظل ذلك الفيروس خامد في جسد الإنسان حتى تضعف مناعته ومن ثم يظهر سريعاً على سطح الجلد، تابعونا في السطور التالية لنتعرف على ذلك المرض الخطير.

الحزام الناري

ما هو مرض الحزام الناري أو الهربس العصبي؟ هذا المعرض المعروف بالحزام الناري أو ما يطلق عليه الهربس العصبي Herpes zoster هو أحد أنواع الأمراض الفيروسية التي تصيب بعض الأشخاص بسبب التعرض للجدري المائي، حيث يدخل ذلك الفيروس في الجسم ويظل لعدة سنوات يسير في جسد الإنسان دون أن يؤثر على مُختلف الوظائف الأخرى، ولكن عند تخطي الشخص سن الخمسين أو ضعف جهازه المناعي بصورة كبيرة فيحدث تنشيط تلقائي لذلك الفيروس حيث يسير في مسار العصب الحسي على شكل حويصلات متوسطة الحجم.

وتظهر تلك الحويصلات على طبقة الجلد السطحية على شكل بقع حمراء اللون مُنتشرة على طول ذلك العصب وبذلك يُطلق عليه البعض بمرض الحزام الناري ، وبالطبع تؤدي إلى الشعور بألم شديد للغاية وكأنه وخز إبر في العصب الحسي من الداخل، وأشارت الكثير من الدراسات أن ذلك الهربس العصبي يصيب الفرد مرة واحدة فقط في العمر ومن الصعب أن يُصاب الشخص نفسه أكثر من مرة بمرض الحزام الناري ، حيث يظل ذلك الفيروس خامد لعدة سنوات ولكن بمجرد أن ينشط ويظهر على سطح الجلد لا يعود مجدداً.

أسباب الإصابة بالهربس العصبي أو الحزام الناري

الحزام الناري أسباب الإصابة بالهربس العصبي أو الحزام الناري

حتى وقتنا هذا لم يتوصل العلماء بشكل دقيق إلى الأسباب الحقيقية وراء إصابة بعض الأشخاص بمرض الهربس العصبي وأي الفترات بالتحديد التي يظهر بها على الجلد، ولكن قد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التعرض للجدري المائي أو الحماق كما يُطلق عليه Chickenpox هو أحد أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمرض الحزام الناري ، حتى ولو لم تظهر أعراض الجدري على الشخص في تلك الفترة، ولكن يظل ذلك الفيروس غير نشط في النسيج العصبي بالقرب من الدماغ والحبل الشوكي.

وبمجرد تعرض الفرد لبعض الأزمات الصحية وضعف الجهاز المناعي خاصةً فوق سن الخمسين فإن مقاومة الجسم تضعُف تجاهه ويبدأ ذلك الفيروس في مُهاجمة الجسم مرة أخرى، بل وفي بعض حالات التوتر والضغط النفسي والعصبي الشديد فإن ذلك المرض يظهر على الشخص، بل وهناك بعض الحالات التي يُصاب بها صغار السن والبالغين بمرض الجدري المائي وبالتالي تكون لديهم فرص الإصابة بمرض الهربس كبيرة مقارنة بأولئك الأشخاص اللذين لم يصابوا به من قبل.

الحزام الناري هل هو خطير؟

وبشكل عام لا يُعد هذا المرض أو الهربس العصبي خطير على صحة الإنسان بصورة كبيرة فهو لا يؤدي إلى الوفاة أو الإصابة ببعض الفيروسات الخطيرة، ولكن يُمكن وصفه بآنه حاله عرضية تظل لعدة أسابيع ولكنها مؤلمة بشكل كبير بحيث لا يستطيع المريض تحملها ولذلك يلجأ إلى الطبيب المختص الذي يقوم بوصف بعض المسكنات التي تُساعد على تخفيف ذلك الألم.

أعراض الإصابة بالهربس العصبي أو الحزام الناري

بالطبع تظهر بعض الأعراض على الشخص المصاب بمرض الهربس العصبي سواءً قبل ظهور الطفح الجلدي أو الحزام الناري على سطح الجلد أي منذ لحظة نشاط الفيروس في الجسم أو بعد الإصابة الفعلية، حيث يشعر المريض بصداع شديد في الرأس يستمر لعدة ساعات وتفشل الطرق التقليدية في تسكين ذلك الألم، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم وإحساس بالضعف العام والرغبة في القيء والغثيان بصورة مستمرة، أما في حال ظهور الهربس على سطح الجلد فإن المريض يشعر بالقشعريرة وألم شديد في المفاصل مع صعوبة في التبول وتورم طفيف في الغدد الليمفاوية.

وكذلك عند موضع الألم أو يشعر الشخص بحكة شديدة والحرقة حيث يظن أن هناك طعنات أو وخز بالإبر في تلك البثور الحمراء، وقد يشعر المريض أن الألم يتخطى موضع عصب واحد فقط حيث يشمل كافة الأعصاب المحيطة بـ الحزام الناري ، وكذلك هناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على المريض حسب موضع الإصابة ففي حال ظهورها في الرأس فإن المريض يعاني من الصداع المزمن وعدم القدرة على الرؤية بشكل سليم.

وفي حال إصابته في البطن فإن الشخص يشعر ببعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي وعدم القدرة على الجلوس بشكل صحيح بجانب مواجهة بعض المشاكل في البول، وإذا أصيب البعض في منطقة الظهر فإنه يُعاني من ألم في الفقرات وضعف عضلات القفص الصدري والعمود الفقري مع عدم القدرة على الانحناء للأمام أو الخلف، مع التعرض لبعض التشنجات العضلية إذا ظهر ذلك الهربس في منطقة الذراعين أو الساقين.

الحزام الناري والاستحمام

أما عن ذلك المرض وكيفية الاستحمام فهي تتم من خلال استشارة الطبيب حيث يقوم بوصف بعض المواد المطهرة والغسول الطبي الذي يتم شطف تلك المنطقة المصابة به، حيث أن تلك البثور أو البقع الحمراء تكون ذات درجة حساسة للغاية تجاه مُختلف أنواع سائل الاستحمام الأخرى والتي قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة أو زيادة الشعور بالألم، ففي حال كون ذلك الجزء المصاب في الذراعين أو الساقين يُفضل أن يتم الاستحمام بدون ملامسة ذلك الجزء، والاكتفاء فقط بوضع بعض الكريمات الطبية والمراهم التي تؤدي إلى اختفاء تلك البثور، أو يتم تمرير قطعة من القطن مُبللة بالماء الدافئ عليها فقط بدون إضافة أي مستحضرات طبية.

الحزام الناري عند الأطفال

وبالنسبة لتعرض بعض الأطفال للحزام الناري ففي تلك الحالة تُعاني الأم بصورة كبيرة خاصةً إذا كان صغير السن، ولكن يتم زيارة الطبيب حيث يقوم بوصف بعض المضادات الحيوية والكريمات الملطفة للبشرة والتي بدورها تُساعد على التخلص من ذلك الهربس العصبي، ولكن في حال كون الإصابة في موضع مكشوف مثل الوجه أو الذراعين يُفضل أن يتم تجنب التعرض للأتربة أو الخروج في أماكن مزدحمة حتى لا تؤثر على تلك البثور.

طرق علاج الحزام الناري وكيفية الوقاية منه

الحزام الناري طرق علاج الحزام الناري وكيفية الوقاية منه

أما عن طرق العلاج التي يعتمد عليها الطبيب المختص فهي تشمل خطة موسعة تقوم بتناول بعض أنواع المضادات الحيوية لكي تقضي على ذلك الفيروس تمامًا وتقوي الجهاز المناعي لكي يتغلب عليه سواءً كانت تلك المضادات عبارة عن أقراص أو عقاقير طبية تُعطى للمريض في الوريد في بعض الحالات المتقدمة، وكذلك يتم وصف بعض المسكنات التي تحتوي على مادة الباراسيتامول في الحالات الأولية.

ولكن عند حدوث مضاعفات فإن الطبيب في تلك الحالة يصف عقاقير تحتوي على مادة السترويدات، بجانب بعض الكريمات الملطفة التي تعمل على تقشير تلك البثور سريعًا، وبالنسبة لطرق الوقاية فهي تعتمد على تناول اللقاح أو المصل الذي يحمي الشخص من الإصابة بمرض الجدري المائي أو مرض الهربس العصبي سواءً كان ذلك للأطفال أو البالغين أو المرأة في فترات الحمل ومن هم فوق الخمسين عاماً.

وفي النهاية نكون قد استعرضنا معكم في مقال شامل ومفصل عن كل ما يتعلق بمرض الحزام الناري أو الهربس العصبي من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج وكيفية الوقاية منه، ولكن يفضل أيضًا أن يتم الرجوع للطبيب المعالج الذي يصف طرق التعامل معه والعلاج بكل دقة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

أضف تعليق

عشرين − 8 =