تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » أبوة وأمومة » التلفاز وتأثيره : كيف يؤثر التلفزيون على السلوك العدواني لدى الاطفال ؟

التلفاز وتأثيره : كيف يؤثر التلفزيون على السلوك العدواني لدى الاطفال ؟

اصبح للتليفزيون تأثير كبير على سلوك الاطفال. فما هي آثار مشاهد العنف على السلوك العدواني لدى الاطفال وكيف يمكن حمايتهم من مشاهد العنف المعروضة بالتليفزيون

كيف يؤثر التلفزيون على السلوك العدواني لدى الاطفال

السلوك العدواني لدى الاطفال يزداد بازدياد مشاهدتهم للتلفاز ومشاهده العنيفية حسبما اظهرت درسات عديدة . اذ ان التليفزيون يعتبر  من أكثر الوسائل التي يلجأ إليها الاطفال بحثا عن التسلية، حيث إنهم ينجذبون إلى الصور المتحركة المعروضة وكذلك الصوت مما يجعله وسيلة لجذب انتباههم كذلك يلجأ إليه الأهل لشغل الاطفال عنهم لحين القيام ببعض الأعمال المنزلية، وبالتالي يصبح للتليفزيون تأثير كبير على سلوك الاطفال حيث أنهم يقوموا بتقليد بعض السلوكيات التي تعرض به .

علاقة التليفزيون بالسلوك العدواني للطفل

أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن هناك علاقة واضحة بين السلوك العدواني لدى الطفل وبين مشاهد العنف التي يشاهدها من خلال التليفزيون، حيث إن الاطفال من عمر الثلاث سنوات يميلون إلى تقليد كل ما يثير انتباههم كما أنها تأثر بشكل كبير على درجة تركيزهم وذكائهم .

آثار مشاهد العنف على السلوك العدواني لدى الاطفال

  • – يلجأ الطفل إلى تقليد تلك المشاهد مما يؤدى إلى حدوث العديد من المشاكل سواء مع أفراد العائلة أو أصدقائه .
  • – متابعة الطفل للتليفزيون بشكل مستمر يجعله لا يعرف أن هناك وسائل أخرى مسلية ومفيدة في نفس الوقت وبالتالي يتجاهل الطفل كافة الأنشطة الأخرى التي تعمل بشكل كبير على تنمية فكره وعقله .
  • – قد يتعلم الطفل بعض السلوكيات الخاطئة من خلال مشاهدة العنف بالتليفزيون، وفى ظل غياب الأهل يكبر الطفل وهو يحمل نفس السلوكيات الخاطئة ، وفى اعتقاده أنها صحيحة ويبدأ في التعامل مع الناس على أساس تلك السلوكيات مما يعرضه إلى الكثير من المشاكل .
  • – تعرض الطفل المستمر لمشاهد العنف تجعله يشعر بعدم وجود أمان في المجتمع وبالتالي يصبح الطفل انطوائي بشكل كبير لا يميل إلى التعامل مع البشر وتزداد الأنانية .

مشاهد العنف بالتليفزيون تصيبه الطفل بالتبلد

أشارت العديد من الدراسات أن تعرض الطفل بشكل مستمر لمشاهد العنف بالتليفزيون تصيبه بالتبلد واللامبالاة ، وبالتالي لا يتأثر برؤية الدماء لأنه تعود على رؤيتها كما تجعله لا يحزن فى كثير من المواقف التي تستدعى الحزن فقلب الطفل يتجمد بمشاهدة سلوكيات العنف.

انتشار الجريمة بسبب مشاهد العنف بالتليفزيون

انتشرت الجرائم بشكل كبير في الفترة الأخيرة وأرجع بعض الخبراء ذلك إلى مشاهد العنف التي يتربى عليها الاطفال في صغرهم وحبهم لتجربة تلك المشاهد، فالتليفزيون أصبح يعرض تلك المشاهد بأدق التفاصيل التى تجعل من السهل تقلدها .

كيفية حماية الطفل من مشاهد العنف المعروضة بالتليفزيون

  • – عدم السماح للطفل بمشاهدة التليفزيون لفترة طويلة وحده حيث يجب على أحد أفراد العائلة التواجد معه وعند عرض تلك المشاهد عليه أن يبين للطفل أن هذه السلوكيات خاطئة .
  • – لابد من وجود رقابة شديدة على الأفلام التي تقدم للأطفال والعمل بشكل مستمر على نبذ العنف من تلك الأفلام .
  • – يجب على الأهل متابعة الطفل بصورة مستمرة لمعرفة مدى تأثير تلك المشاهد على الطفل وفكره .
  • – العمل على توعية الاطفال بأن تلك المشاهد لها تأثير سلبي وأن من يقوم بتقليد تلك المشاهد سوف يلحق به ضرر كبير .
  • – ضرورة حث الطفل على قراءة بعض القصص القصيرة التي يمكن أن يتعلم منها بعض السلوكيات الجيدة كذلك الاشتراك في بعض الألعاب الجماعية التي تنمى روح الفريق لديه .

شيماء رؤوف

انا امرأة عاشت 23 عاما، وتحلم بأن تقضي باقي عمرها في عالم آمن، إنساني، خلوق، تؤمن بأن السعادة هي مفتاح تحقيق الأحلام، وأن الظلم أخره حق، والقهر أخره الحرية، والمر أخره دائما حلو . كل ما علينا فقط " الرغبة ثم التفاؤل ثم الإصرار " .. هل تحقق الحلم ؟؟ :) اعرف ان الإجابة ستكون حتما نعم

أضف تعليق

5 − 5 =