التعامل مع شخص غاضب منك

التعامل مع شخص غاضب منك يُمكن أن يكون من أخطر المواقف التي تمر بها في حياتك، خاصة لو كان هذا الشخص عصبي بطبعه ويسمح لغضبه أن يتحكم فيها، حينها قد يؤذيك بشدة دون أن يشعر، مهما كانت صلته بك، سواء كان صديقك المقرب أو شخص غريب عنك تماماً! لذلك يجب أن تتعلم كيف تُدافع عن نفسك وتتجنب أي تعامل معه في مثل هذا الموقف، لتتعرف أكثر على الخطوات الصحيحة للتعامل مع الشخص الغاضب، تابع معنا المقال التالي.

خطوات التعامل مع شخص غاضب منك :

1ابتعد من المكان فوراً

ربما لا تسمح لك الفرصة أن تُغادر المكان فوراً في بعض الأحيان، خاصة إن حدث ذلك أثناء العمل مثلاً، لكن إن شعرت أن هذا الشخص قد يؤذيك غادر المكان فوراً حتى لو كان مديرك في العمل، مهما كان القرار الذي سيأخذه ضدك بسبب هذا التصرف، لن يكون أسوأ من تعرضك للأذى.

  • إذا توقعت أن يتبعك هذا الشخص، تجنب الذهاب لأي مكان مغلق أو به شيء يُمكن استخدامه كسلاح كالمطبخ مثلاً، أو على الأقل ابتعد عنه مسافة كافية كي لا يتمكن من لمسك أو إيذائك.

2اطلب المساعدة!

طلب المساعدة هنا يعتمد على مدى غضب الشخص ومدى قدرته على إيذائك، لو كان يهددك بشيء حاد مثلاً أو يُصر على إيذائك بشدة فاتصل في طلب النجدة فوراً دون تردد، أما إن حدث ذلك في العمل فاطلب حضور المدير أو أي شخص أعلى منك في المسئولية.

3اطلب منه أن يهدأ قليلاً!

لو كان هذا الشخص غاضب فقط لكن لا تبدو عليه أي بوادر فاطلب منه أن تبتعد بعض الوقت كي تهدأ قبل أن تتناقشا في سبب المشكلة حتى لو كان أكثر منك غضباً، لا تستخدم عبارات تضعه في موقف دفاعي كـ “هدئ أعصابك، إهدأ قليلاً..إلخ” كي لا تزيد من غضبه، كلما أسرعت في طلب ذلك كلما كان أفضل لك وله، لكن احرص على العودة إلى المكان بعد انتهاء المهلة التي حددتها كي لا يغضب مرة أخرى.

  • لا تتردد في طلب مهلة أخرى كي تهدأ الأمور لو لاحظت أنه مازال غاضب ومتوتر، وإن لم تُفلح هذه المهلة أيضاً فاطلب منه تأجيل النقاش لوقت آخر أو حتى حضور شخص ثالث كي يحكم بينكما.

4مارس تمارين التنفس

حدوث مثل هذه المواقف تُوقظ غريزة الإنسان الدفاعية نحو الهرب أو الدفاع عن نفسه ضد من يُهاجمه، بالتالي تتسارع نبضات القلب ومعدل التنفس بصورة ملحوظة، فتُصبح عملية التنفس أصعب، كما ترتفع هرمونات التوتر بصور ملحوظة، تمارين التنفس ستُساعدك بشدة في التخلص من توترك والسيطرة على الوضع.

5سيطر على غضبك

لا تترك العنان لمشاعرك مهما حدث، فلو تصرفت بغضب سيزداد الوضع سوء وربما يؤدي لعواقب وخيمة، لذلك كن أنت الشخص المسيطر على الموقف بهدوئك.

6لا تأخذ الأمر بمحمل شخصي

غضب الشخص الآخر لا يعني بالضرورة أنك تصرفت بشكل خاطئ أو آذيته، أو أنه يتعمد فعل ذلك لإيذائك، أغلب الظن أنه لم يتعلم كيف يتعامل مع غضبه بصورة صحيحة، فبات يتصرف وفق غرائزه دون أن يشعر، ويرى أي موقف مهما كان بسيط على أنه تهديد شديد ضده فيأخذ موقف دفاعي، هناك العديد من الأسباب يُمكن أن تسبب هذه الحالة، منها ما يلي:

  • الشعور بعدم الأمان، انعدام الخيارات أمام الشخص الغاضب، شعوره بانعدام التقدير، وعدم قدرته على التعامل مع الأمور بصورة صحيحة.
  • عدم قدرته على توقع ما سيحدث أو نتائج الموقف، بالتالي يدفعه ذلك للغضب بسبب خوفه مما قد يحدث، أو توقعه نتائج قاسية.
  • عند الشعور بالظلم خاصة إن لم يكن لديه أي ذنب فيما حدث، لذلك إن كنت قد ظلمته بأي طريقة أو تسببت في إيذائه اعتذر منه فوراً، فهذه أفضل طريقة لامتصاص غضبه.

7انتبه للغة جسدك

لغة جسدك قد تُصدر إشارات عدائية تزيد من حدة الموقف دون أن تشعر، لذلك انتبه لها جيداً بداية من نبرة صوتك وحتى حركة ذراعيك وعينيك أيضاً! هذه أهم النصائح التي يجب الانتباه لها:

  • لا ترفع نبرة صوتك أو تتكلم بحدة، بل حافظ على هدوئك قدر الإمكان.
  • لا تُطبق ذراعيك على بعضهما البعض كي لا تبدو في موقف دفاعي فتُشجع الطرف الآخر على مواصلة غضبه ليشعر بقوة أكثر.
  • قف بثبات وحاول أن تُرخي عضلاتك خاصة عضلات وجهك، ولا تنسى أن ترفع رأسك وكتفيك بثبات، مع النظر لعينين الشخص الآخر مباشرة.
  • لاحظ لغة جسده، لو وجدته يُطبق راحتي يده أو أسنانه على بعضهما البعض فابتعد قليلاً مسافة متر على الأقل، هذه إشارة على أنه قد يؤذيك في أي لحظة.
  • لا تقف في مواجهته مباشرة، بل حاول أن تقف بجواره قدر الإمكان كي لا تبدو وكأنك تتحداه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 5 =