التعامل مع الغيرة

الجميع يشعر بالغيرة. (حتى أولئك الأشخاص الذين يظهرون اكثر صرامة وسيطرة على انفعالاتهم قد يكونون في داخلهم اكثر غيرة من الآخرين، في الحقيقة إن من الطبيعي جدا أن تشعر بالغيرة في العلاقات، خاصة إذا كنت تحب شخصًا بالفعل. ولكن مع الغيرة تأتي الكثير من العواقب الوخيمة، فهي يمكن أن تؤدي في كثير من الأحيان إلى إنهاء العلاقات، ويمكن أن تجعلنا نتصرف بطريقة غير سليمة ولا آمنة وغير عقلانية وبالتالي لا نكون قادرين على السيطرة على نتائج تصرفاتنا. وهو ما يؤدي إلى الكثير من العواقب لمثل هذه المشاعر والأفعال والتي كان يجب أن تكون ضمن إطار اكثر عقلاني، وبالتالي من اللازم التعامل مع الغيرة في إطار عقلاني.

والغيرة قد تكون كنتائج لعلاقة بين شخصين أو قد تكون نتيجة تصور لشخص واحد، وهذا التصور على الأغلب يكون خاطئ. لذا، عندما تبرز الغيرة، يجب أن يكون على الطرف الذي يشعر بها التصرف بطريقة أكثر عقلانية تساعده على التحكم بأفعاله وتمنعه من الوقوع في المزيد من الأخطاء أو التسبب في الكثير من المشاكل اللاحقة، وهو ما يتطلب منه أن يكون على دراية بوضعه وتصرفاته اللاحقة. ولكن كيف تتغلب على الغيرة، سؤال جيد، ويحتاج الكثيرون التعرف على النصائح التي تساعدهم في التعامل مع الغيرة الغير محببة إذا زادت عن حدها، إليك 9 نصائح وخطوات للتغلب على الغيرة.

عليك أن تعرف أنها تنعكس على حياتك الشخصية بطريقة سلبية

التعامل مع الغيرة عليك أن تعرف أنها تنعكس على حياتك الشخصية بطريقة سلبية

لا احد فينا يحبان يتعرض إلى مواقف سلبية أو نتائج سلبية أو كلاهما، نحن بطبيعتنا أنانيين ونحب أن نكون فقط في وضع جيد وإيجابي، لكن مع الغيرة نحن نصبح اكثر عرضة للوقوع في الخطأ، وكما يقال فإنه تصرف يجعل الإنسان كالأعمى، ويجعلنا ننسى أحيانًا كيفية التحكم في الأعصاب ونقع في ذات الخطأ الذي ارتكبه الطرف الأخر، حتى نغيظه، في النهاية فالنتيجة الحتمية لهذه الأفعال الغير واعية هي الندم، إن التفكير السليم يعني أن على الإنسان أن يفكر جيدا قبل الانتقال في أفعاله إلى الواقع وان لا يقع في الخطأ، وبالتالي أن يأخذ الأمور بحكمة وبصيرة، التخلي عن الغيرة إذا كانت خاطئة هو الفعل السليم بدلا من زيادة الخطأ.

عليك أن تفهم سبب شعورك بالغيرة من أجل التعامل مع الغيرة

على ارض الواقع هناك الكثيرون ما يقعون أسيرين الشعور بالغيرة دون مبرر أو داع، البعض يغار من علاقة بين شخصين بناءا على تصور وهمي انه طرف في علاقة مع احدهما، البعض يغار من شخص اصبح ثري أو في منصب هام، وهو لا يعلم كم تعب هذا الشخص واجتهد للوصول إلى هذا الموقع، الإجراء الصحيح أن تحاول البحث في الأسباب التي تجعلك تصل إلى هذا الشعور قبل البدء في القرارات والتفسيرات.

مارس الحلول العملية

من الحلول العملية لاتي تساعد على التعامل مع الغيرة ولو مؤقتا من هذا الشعور ممارسة الرياضة، فيمكنك التسجيل في أحد الأندية الرياضية أو ممارسة الرياضة بيتيا، أو في مركز اللياقة، فالإنسان يزيد شعوره بالرضا عن نفسه كلما مارس الرياضة واندمج فيها، وهي تساعده على الابتعاد عن الأفكار الضارة.

ابق بعيدا عن وسائل الاتصال الاجتماعية

يمكن لوسائل الاتصال الاجتماعية أن تجعلك تشعر بالجنون من خلال خلق مواقف في رأسك خيالية وليست حقيقية. على سبيل المثال، قد ترى شريكك أو شخص آخر تحبه، في صورة مع شخص أخر، وقد تكون طبيعة الصورة تحتمل الكثير من التفسير، ولكن قد تبني خيالك بناء على الصورة دون التفكير المنطقي، مع العلم إن وسائل الاتصال الاجتماعي تجر الإنسان إلى نقاشات وتفسيرات كثيرة ليست منطقية خاصة مع الشيوع الكبير لمستخدميها كل حسب غاياته وأهدافه لهذا من الأفضل أما الابتعاد عن هذه الوسائل أو حصرها ضمن نطاق ضيق للغاية وعدم التوسع في استخدامها كما ونوعا.

تحدث مع شريكك أو الطرف الأخر لتتمكن من التعامل مع الغيرة

قد يكون الحديث عن الغيرة صعباً لأن الناس يميلون إلى الدفاع عن أنفسهم. أحيانًا ولدى البدء في الحديث عن هذا الموضع، قد يحتد النقاش إلى الوصول إلى الشجار، وقد يتحول الموضوع إلى أكبر مما هو عليه، ولكن حتى تتعامل مع الموضوع بطريقة حكيمة يجب أن تجنح إلى النقاش بطريقة بناءة، يمكنك استخدام عبارات مثل (أشعر). جرب شيئًا مثل: (أشعر أنك تقضي وقتًا أطول في العمل أكثر مما ينبغي)، وأعترف أنه يجعلك تشعر بالغيرة، حاول أن تنتقل إلى بناء الثقة عن طريق الحديث بطريقة بناءة وراقية.

ضع في اعتبارك كيف تظهر لك الغيرة اهتمامك

الغيرة ليست متعة أو مظهرًا جيدًا، لكننا لا نشعر بها مع العلاقات التي لا نعطيها قيمة. لذا في الجانب المشرق، إذا كنت تشعر بالغيرة بشأن فعل ما أو شريكك، فأنت في الحقيقة تهتم له وبالتالي عليك أن تعرف كيف تظهر المشاعر الراقية والجميلة بدلا من هذا الشعور المسيطر والسيئ

استخدم عقلك بدلاً من عواطفك

عندما نكون في حالة حب، قد يكون من السهل السماح لعاطفتنا السيطرة على أفعالنا وقد ينتج عنها أخطاء قاسية، لكن في بعض الأحيان، عليك التفكير في العلاقات على أنها مثل الأعمال التجارية واستخدام عقلك. هل تريد أن تنجح على المدى الطويل؟ إذا كان الجواب نعم، فعندئذ بدلاً من التصرف عاطفيا، فكر بطريقة عقلانية وكما يقال قم بالعد إلى العشرة قبل أن تتخذ قرارا قد تندم عليه.

النظر في كل الأشياء الجيدة في علاقتك يساعدك على التعامل مع الغيرة

حاول أن تتعرف اكثر على نفسك وعلى علاقتك مع الطرف الأخر، هل هي جيدة؟ ما هي الإيجابيات في العلاقة، فمن الطبيعي أن أي علاقة كانت فيها الجيد وفيها السلبي، لهذا إن كنت دوما تفكر في الجوانب السلبية فيها، فستفشل لا محالة، ولهذا عليك أن تذهب إلى التفكير الإيجابي، ما الذي يجعلك تحب هذا الشخص، وماذا يجعله يحبك، قم بالتركيز عليها، هذا التفكير الإيجابي سيساهم في تعزيز العلاقة ونموها بشكل إيجابي

تذكر كم أنت رائع

التعامل مع الغيرة تذكر كم أنت رائع

إن احترامك لذاتك سيجبر الآخرين على احترامك هم أيضا، إن قدرتك على فهم شخصيتك وكم أنت رائع وما هي الصفات الجيدة لديك سيعمل على جعلك اكثر وعيا لطبيعة العلاقة مع الطرف الآخر، ويبعدك عن الكثير من الشبهات، فالكثير من المشاعر التي تولد منها الغيرة ناتجة عن الشخصية الضعيفة والشاكة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة عشر + عشرين =