تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف تصنعي البرجر البيتي دون إضافات أو مواد ضارة؟

كيف تصنعي البرجر البيتي دون إضافات أو مواد ضارة؟

يعشق كثير من الناس تناول البرجر كوجبة خفيفة أو سريعة، ولكنهم يخشون من مخاطر شرائه جاهزًا، أما صناعة البرجر البيتي فإنها تضمن لهم الثقة والأمان؛ لخلوه من المواد الحافظة أو الضارة بصحة العائلة، وتوجد عدة طرق سهلة مفيدة لذلك.

البرجر البيتي

إذا كان معظم الناس يبحثون عن وجبات خفيفة آمنة صحية متكاملة المكونات فإن البرجر البيتي يأتي في صدارتها لا شك في ذلك، حيث يحتوي على عديد من العناصر والمكونات الغذائية المفيدة للجسم، إضافة إلى كونه قد تمَّ إعداده في البيت بدون إضافات ضارة أو مواد صناعية حافظة أو مكسبات طعم وغير ذلك، كما أن هناك بعض اللمسات الخفية التي يمكنها أن تضفي على تلك الوجبات الخفيفة أو السريعة طعمًا ومذاقًا طيبًا، مما يجعلها من الأطعمة المفضلة لدى الأطفال وكثير من الكبار أيضًا، ويقدم هذا المقال: ما الفوائد الصحية لوجبة البرجر البيتي؟ ما أفضل أنواع اللحوم لصناعة البرجر البيتي؟ ما المكونات التي نحتاجها لصناعة البرجر البيتي؟ ما أفضل الطرق لصناعة البرجر البيتي بدون مواد ضارة؟ ما أهم أنواع البرجر التي يمكن إعدادها في البيت؟

ما الفوائد الصحية لوجبة البرجر البيتي؟

تعتبر وجبة البرجر من الخيارات الأكثر شعبية في ولاية تكساس، لذا فقد أعلن عدد من الباحثين منهم الدكتور ستيفن سميث في مؤتمر عن لحوم البقر في ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية أنه خلال تجاربه على عدد من الأشخاص الذين تناولوا عشرات من وجبات البرجر المصنوع من لحوم البقر، فقد وجد أن صحتهم استفادت بشكل ملحوظ خلال تلك الستة أسابيع، وقد يرجع ذلك -كما يرى دكتور سميث- إلى أن تلك اللحوم يتم طهيها بشكل متميز إضافة إلى أن تلك الأبقار يتم تغذيتها بنظام غذائي مناسب، ومن هنا فهي تحتوي على حمض الأوليك مع انخفاض نسبة الكوليسترول، وفيما يلي أهم الفوائد الصحية للبرجر البيتي بصفة عامة:

يحتوي على كثير من البروتينات

وفقًا لما صدر عن مجلس الغذاء والتغذية التابع لمعهد الطب الأمريكي فإن المرأة تحتاج إلى 46 جراما من البروتينات يوميا، أما الرجل فإنه يحتاج إلى 56 جراما، وقد ثبت أن وجبة واحدة من البرجر البيتي يمكن أن تحتوي على 22 جراما من البروتينات عالية الجودة مع تقديم 184 سعرا حراريا للفرد، وقد أصدرت وزارة الزراعة الأمريكية بيانا بأن الوجبة الخالية من الدهون يجب أن تحتوي على أقل من 10 جرامات من الدهون الكلية، وقد ثبت أن معظم أنواع اللحوم المفرومة تتوافق مع تلك المتطلبات.

زيادة نسبة الحديد والطاقة في الجسم

لا شك أن جسم الإنسان يحتاج إلى نسبة من الحديد لتكوين خلايا الدم الحمراء، كما يساعد على نقل الأوكسجين من الرئتين إلى جميع أنسجة الجسم، كما أنه جزء هام من مكونات الإنزيمات الضرورية لإنتاج الطاقة، وقد أثبتت الأبحاث أن البرجر البيتي يحتوي على نسبة عالية من المعادن والحديد الذي يسهل امتصاصه في الجسم، فكل مائة جرام من البرجر تحتوي تقريبا على جرامين ونصف من الحديد، كما أن الفرد في حاجة إلى حوالي 8 جرامات يوميا من الحديد، والنساء خلال فترة الحيض أو الحمل تحتاج إلى مضاعفة تلك النسبة إلى ثلاثة أضعاف تقريبًا؛ لتعويض ما تفقده أو تستنزفه من الحديد.

فيتامين ب12

لقد ثبت أن الحديد لن ينجح في نقل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم إلا إذا كانت خلايا الدم الحمراء سليمة، كما أن نقص فيتامين ب12 يؤثر سلبيا على نمو خلايا الدم الحمراء، وإذا لم يحصل الفرد على غذائه الصحي المتكامل فإن تركيب الحمض النووي له سيضعف لا محالة، وبالتالي لن تقوم خلايا الدم الحمراء بدورها كما ينبغي لأنها لا تحتوي على كميات كافية من الهيمجلوبين، ومن أسباب فقر الدم انخفاض مستويات فيتامين ب12، ويحتوي البرجر –كما يشير معهد لينوس بولينج الأمريكي- على نسبة جيدة من فيتامين ب12 تكفي لحماية الفرد من التعرض لفقر الدم.

فيتامين ب6

وهو أحد الإنزيمات المهمة والضرورية لتخليق الهيمجلوبين داخل خلايا الدم الحمراء، وقد أشارت الأبحاث التي أجريت في معهد لينوس بولينج أن وجبة 100 جرام من البرجر البيتي تحتوي على حوالي نصف جرام من فيتامين ب6 الذي يدعم الحديد في الدم، ويضمن سلامة خلايا الدم الحمراء لتقوم بعملها في نقل الأكسجين لجميع أنسجة الجسم.

ما أفضل أنواع اللحوم لصناعة البرجر البيتي؟

يشير الخبراء إلى أن البرجر الرائع يمكن صناعته وإعداده بأنواعٍ مختلفة من اللحوم المفرومة، ويعدُّ أفضلها اللحم البقري المفروم، كما يفضل بعض الطهاة خلط مجموعة من اللحوم المفرومة المتجانسة للحصول على مزيج رائع بمذاق شهي، ولكن الأفضل والأهم من اختيار نوع اللحم هو المواصفات التي يجب توافرها في اللحم الذي يُصنع منه البرجر البيتي المميز، وفيما يلي أهم الشروط والمواصفات المهمة عند اختيار اللحوم لصناعة البرجر:

نسبة الدهون

وهو من أهم الشروط التي يجب توافرها عند صناعة البرجر، حيث يجب ألا تزيد نسبة الدهون عن 20% ولا تقل عن 15%، لأنها توفر الرطوبة والنكهة الجيدة للحوم المطهية، كما تساعد الدهون البرجر على عدم الجفاف، فيحتفظ بالليونة لأطول فترة ممكنة، لذا يجب اختيار شرائح اللحم المختلطة بالدهون، وإذا قلت نسبة الدهون عن الموصى به فقد يؤدي إلى تشقق البرجر وعدم تماسكه، كما يجعله سريع الجفاف.

طريقة فرم اللحوم

إن طريقة فرم اللحوم لها أثر كبير في الإخراج الجيد للبرجر، حيث يشير خبراء الطهي إلى أن اللحم المفروم الخشن يجعل البرجر أكثر قبولا لدى المستهلكين، ورغمًا عن ذلك فإن صناعة البرجر من لحوم الدجاج قد تحتاج إلى دقة عالية في الفرم ليكون ناعمًا وليس خشنًا؛ وذلك بهدف القضاء على بعض الغضاريف التي يحتوي عليها هذا النوع من اللحوم، وهو بذلك يكون جيدًا في طعمه ومذاقه، أما بالنسبة لأنواع اللحوم الأخرى فالأمر مختلف، حيث يُفضل أن يكون الفرم خشنًا للحصول على البرجر البيتي المطلوب المتماسك.

خلطة توابل البرجر

لا يكتسب البرجر المذاق الرائع والطعم المميز من نوع اللحوم المصنوع منها فحسب بل يعتمد بشكل أساسي على التوابل والخلطة المضافة إلى تلك اللحوم المفرومة، حيث يهتم الطهاة بإضافة عدد من المكونات المهمة لمنحة الطعم والمذاق الجذاب، ومن أهمها: الملح والفلفل والبصل المفروم والثوم والأعشاب الطازجة أو المجففة وغير ذلك، ولا يجب أن ننسى الاعتدال في إضافة نسبٍ محددة من الأعشاب؛ حتى لا تضعف فطائر البرجر عند صناعتها، بل يؤدي إلى تفككها وانحلالها على الشواية.

اللحوم المخلوطة

رغم أن صناعة البرجر البيتي من لحوم البقر أو ما شابهها تعد من أفضل أنواع البرجر إلا أن بعض الناس يفضلون البرجر المصنوع من لحوم الدجاج أو الرومي، ولكن تلك الأنواع لا تحتوي على نسبة الدهون الموصى بها في صناعة البرجر والتي لا يفضل أن تقل عن 15%، لذا يُنصح بإضافة بعض أنواع الدهون الحيوانية إلى لحوم الدواجن أو الرومي، حتى نحصل على خلطة اللحوم المناسبة لصناعة البرجر الجيد.

درجة حرارة الطهي

يُوصى دائمًا بطهي البرجر في درجة حرارة متوسطة؛ وذلك بهدف الحصول على أقراص أو فطائر البرجر المطهية جيدًا، فدرجة الحرارة العالية تؤدي إلى طهي البرجر من الخارج مع بقائه نيئًا من الداخل.

استخدام المثبتات والمنكهات

للحصول على البرجر البيتي الرائع في الطعم والمكونات يحتاج الطهاة إلى بعض المثبتات والمنكهات الرائعة، وهي تشمل ثلاثة أنواع: الجبن والتوابل والطبقة الخارجية، حيث يتم وضع بعض أنواع الجبن لتذوب في اللحظات الأخيرة من شوي البرجر، كما تشتمل التوابل على الكاتشب والخردل والمايونيز وصلصة الباربيكيو وصلصة الستيك وغير ذلك، ولا ينصح بإضافة أكثر من ثلاثة أنواع من التوابل حتى لا تتمزق فطيرة البرجر، كما يمكن تزيين البرجر من الأعلى ببعض الملفوف أو المخللات أو الفطر المشوي أو البصل المكرمل أو البيض المقلي والفلفل الحار وغير ذلك.

ما المكونات التي نحتاجها لصناعة البرجر البيتي؟

هناك بعض المكونات التي يجب أن تتوافر بشكل أساسي لصناعة البرجر في البيت، ومن أهم تلك المكونات التي نحتاجها لصناعة كيلو من اللحم المفروم ما يلي: كيلو من اللحم المفروم من الجزء العلوي البقري أو أي أنواع أخرى بحيث يحتوي على نسبة الخمس تقريبًا من الدهون، 100 جرام من فتات الخبز القديم، 2 بصلة متوسطة مبشورة، بيضتان، نصف كوب بقدونس طازج، 3 فصوص من الثوم المهروس، ملعقة كبيرة من صلصة رسيستيرشاير، ملعقة كبيرة من صلصة تاباسكو، ملح، وفلفل أسود مطحون، ملعقتان كبيرتان ونصف من زيت الزيتون، 200 جرام من جبنة شيدر مقطعة إلى شرائح رقيقة، كعك أو خبز البرجر، نصف كوب من الخردل، أوراق من الخس أو الملفوف، نصف كيلو من الطماطم متوسطة الحجم المقطعة إلى شرائح، صلصة الطماطم، ومن الجدير بالذكر أن إضافة صلصة التاباسكو والخردل أمر اختياري، يضاف حسب الرغبة والتذوق.

ما أفضل الطرق لصناعة البرجر البيتي بدون مواد ضارة؟

لا شك أن وجبة البرجر بما تحتوي عليه من لحوم مقددة أو مطهية أو رقائق البطاطس أو لفائف الخضروات مع الخبز والجبن المالح تعتبر من أشهى المأكولات التي يميل إليها كثير من الأمريكيين وغيرهم من هواة الوجبات السريعة، وقد ظهر ذلك النوع من الطعام لأول مرة في نيويورك بالولايات المتحدة عام 1834م، ولم يكن بنفس الشكل الذي نعرفه اليوم، ولكنه كان وجبة مشابهة له، حيث تحتوي على الخبز ورقائق اللحم وبعض الخضروات، أما الشكل الحالي للبرجر فقد ظهر في النصف الثاني من القرن العشرين، وما زال حتى يومنا هذا من أفضل الأطعمة لدى كثير من الناس، وفيما يلي أهم خطوات صناعة البرجر في البيت بسهولة:

إعداد وخلط المكونات

بعد تحضير المكونات المطلوبة لإعداد فطائر البرجر واختيار اللحم المفروم بالمواصفات الجيدة بحيث لا تزيد نسبة الدهون عن الخمس أو الربع على الأكثر، يتم خلط اللحم المفروم في وعاء كبير مع البقسماط أو الخبز القديم المطحون، ثم نضع معه البيض والبصل والثوم والصلصة والملح والفلفل والمشروم أو الفطر أو المكونات الأخرى التي نرغب في إضافتها، ويتم مزج المكونات جيدًا باليدين حتى تمتزج وتختلط معًا بصورة جيدة.

تجهيز فطائر البرجر

عند إعداد البرجر البيتي يتم تقسيم الخليط السابق إلى كرات من اللحم المتساوية في الحجم تقريبًا، بحيث يكون متوسط حجمها حوالي مائة جرام على وجه التقريب، ويتم تشكيلها باليدين على شكل كعكة دائرية قطرها حوالي 10 سنتيمترات، وبعد ذلك يتم وضع الفطائر على صينية مبطنة بورق الزبدة المقاوم للشحوم، ثم تُغطى بغطاء بلاستيكي وتُوضع في الثلاجة لمدة 30 دقيقة على الأقل للراحة؛ وذلك بهدف اختلاط النكهات وامتزاج المكونات معًا داخل الفطائر.

قلي فطائر البرجر

يجب استخدام مقلاة كبيرة غير لاصقة، يتم تسخين نصف كوب من زيت الزيتون بها على نار متوسطة، وتُرص فطائر البرجر في المقلاة، وبعد أربع دقائق من الطهي يتم قلب الفطائر على الجانب الآخر، ولا يُنصح بتكرار القلب عدة مرات، بل يكفي تقليبها مرة واحدة فقط، وبعد نضجها يتم وضعها في صينية أخرى لتكون جاهزة لإعداد ساندوتش البرجر البيتي المميز.

شوي الكعك وإذابة الجبن مع البرجر

بعد قلي فطائر البرجر يتم تسخين الخبز أو الكعك على شواية بدرجة حرارة متوسطة لتحميص الخبز لمدة دقيقة واحدة بجوار الفطائر، وعندما يتحول الخبز إلى اللون الذهبي نضع الجبن على الفطائر لمدة دقيقة واحدة حتى يذوب الجبن عليها، وتصبح جاهزة لوضعها في قلب الخبز أو الكعك.

الإخراج النهائي لساندوتش البرجر

يتم وضع ملعقة من الصلصة الأمريكية على النصف السفلي من الخبز، ثم نضع فطيرة البرجر بالجبن المذاب، ثم نضع فوقها شراح الخس أو الفلفل أو الملفوف والطماطم مع بعض الصلصة أو المايونيز والمخللات كالفلفل والجزر أو الثوم الأخضر المشوي وغيره، وبعد ذلك تصبح الوجبة جاهزة للتقديم دافئة مع شرائح البطاطس المقلية والمخللات وصلصة المايونيز بجانب مشروبك المفضل.

ما أهم أنواع البرجر التي يمكن إعدادها في البيت؟

يحظى طبق البرجر البيتي بشعبية عالمية مميزة قلما يحصل عليها طبق آخر مثله، وقد نال شهرة واسعة في جميع دول العالم سواء الغربي أو الشرقي، وقد أبدع الطهاة في تشكيل وإعداد هذا الطبق بأنواع مختلفة من المكونات، مما أكسبه مذاقًا شهيًّا في كل مرة وطعمًا مميزا، فأصبح الإقبال عليه أكثر والرغبة فيه أشد، وفيما يلي نتناول باختصار أهم أنواع البرجر التي يمكن إعدادها في البيت بمكونات سهلة غير ضارة:

برجر لحم البقر مع الجبن

وهو يعد من أشهر وأشهى أنواع البرجر المعروفة على مستوى العالم، وذلك لما يتمتع به لحم البقر المفروم من عدة مميزات جعلته الأفضل في صناعة البرجر بأنواعه المختلفة، كما أن إضافة أنواع مختلفة من الجبن تضيف له مذاقًا مميزا يفضله كثير من الناس، بل تُعدُّ طريقة إعداده من أسهل الطرق المفضلة لدى كثير من الطهاة وربات البيوت، كما أن الجبن تقبل الإضافة مع عدد من المكونات أو الإضافات الأخرى التي تضفي طعومًا مختلفة للبرجر.

برجر لحم الضأن بالفلفل الحار

وهو من أنواع البرجر البيتي الشهية التي يقبل عليها كثير من الناس، وهو يعتمد على لحم الضأن المفروم مع الفلفل الحار والبصل والطماطم وشرائح الخس أو الخضروات، ولا شك أن لحم الضأن يُضفي على هذا النوع من البرجر مذاقًا رائعًا مميزا قلما تجد مثله في الأنواع الأخرى؛ حيث أن نسبة الدهون الموجودة به والرائحة الجذابة أثناء الطهي تُعدُّ من المميزات التي ينفرد بها هذا النوع.

برجر لحم الضأن مع الطماطم

يعدُّ طبق البرجر المصنوع من لحم الضأن من الأطباق المميزة، وقد تمَّ تسليط الأضواء في عددٍ من المطاعم الشهيرة على طبق لحم الضأن مع شرائح الطماطم والجبن والخضروات كالخس أو الملفوف كواحد من الأطباق الجيدة الشهية رغم أنه لا يحتل المرتبة الأولى بين باقي الأطباق.

برجر الدجاج بالجبن

إذا كنتَ تبحث عن طبقٍ شهيٍّ في مذاقه، ولا يمثل صعوبة في الهضم، بل يكون خفيفًا على المعدة فإنك بحاجةٍ إلى تجربة البرجر البيتي المصنوع من لحم الدجاج المفروم مع بعض أنواع الجبن والخضروات كالخس أو الملفوف والصلصة، فهو من الأطباق الخفيفة طيبة المذاق، ويمكن صناعة هذا النوع باستخدام جبنة الفيتا مع الفلفل والتوابل المختلفة مع إضافة سلطة البطاطس بالخضروات إلى هذا الطبق الرائع.

برجر السمك بالصلصة الحارة

وهو من الأنواع المفضلة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفوسفور والمعادن والفيتامين والبروتينات المفيدة للجسم، ويتم إضافة بعض الدهون والصلصة الحارة مع الخضروات إلى هذا الطبق مع زيت الزيتون؛ ليكون متكاملا في فوائده.

برجر اللحم مع المشروم والفطر

وهي من أشهى وصفات البرجر البيتي التي يفضلها كثير من الشباب بالولايات المتحدة الأمريكية وأوربا، وهي تتكون من فطيرة اللحم المفروم مع الطماطم والفطر والعدس والفلفل وشرائح الخضروات مع خبز القمح، وهي تتميز بأنها وجبة صحية تحتوي على سعرات حرارية عالية إضافة إلى الطعم اللذيذ المميز.

برجر الحبوب مع الخضروات

إذا كنتَ من الأشخاص النباتيين الذين يتجنبون تناول اللحوم الحيوانية فإنه لا داعي لأن تحرم نفسك من وجبة البرجر الشهية المصنوعة من المكونات النباتية، حيث يمكنك إعداد فطيرة البرجر من مطحون بعض أنواع البذور كالفاصوليا مع الأرز والفلفل الحار والبصل المقلي وعصير الليمون والبقسماط والبهارات وزيت الزيتون والخضروات كالخس والخيار والفلفل والملفوف وغير ذلك من المكونات النباتية مضافًا إليها بعض أنواع الصلصة المفضلة.

برجر التوابل

وهو من الأنواع الشهيرة لما يتمتع به من طعم ومذاق رائع، حيث يتم إضافة أنواع متعددة من البهارات والتوابل كالمخللات أو البصل بالكراميل، ولا يُنصح بإضافة صلصة الطماطم؛ حتى لا تتفكك فطائر البرجر البيتي المتماسكة في وسط الخبز، ولكن يمكن التزيين ببعض شرائح الطماطم والبيض المقلي مع الخس والفلفل.

برجر الصلصات

يمكن تجهيز البرجر الشهي عن طريق استخدام عدد من أنواع الصلصات المتوافرة في البيت، ومن أشهر تلك الأنواع خليط صلصة الطماطم مع صلصة المايونيز، وصلصة الفلفل الحار، مع المايونيز وصوص الكاتشب، وهي تعتبر من أسرع الطرق في إعداد البرجر الشهي بنكهة مميزة.

برجر الدجاج بالحليب

يمكنك إعداد طبق برجر الدجاج بالحليب الخاص بك في البيت عن طريق خلط لحم الدجاج المفروم مع الزبدة والحليب والبقسماط والبهارات أو التوابل المفضلة لديك في وعاء كبير، وبعد أن يبرد الخليط في الثلاجة لمدة نصف ساعة على الأقل يمكن تشكيل الفطائر ثم طهيها على النار المتوسطة لمدة ثلاث أو أربع دقائق لكل وجه من وجهي الفطيرة، وبعد إذابة الجبن عليها يمكنك وضعها وسط خبز القمح المحمص مع بعض الخضروات والصلصة المفضلة لديك.

برجر البطاطا مع الذرة

وهو من الأنواع الجيدة التي يفضلها الأشخاص النباتيون، حيث يمكن صناعة هذا البرجر البيتي من خلال إضافة دقيق الذرة إلى البطاطا المشوية المهروسة مع صلصة الطماطم والبهارات والثوم والفلفل الأسود المطحون مع زيت الزيتون، وبعد أن يتم تبريد العجينة في الثلاجة لمدة نصف ساعة على الأقل يتم تشكيلها وقليها على الجانبين على نار متوسطة حتى يتم تحميرها، وتُقدم مع خبز القمح مع الخس وشرائح الطماطم والخضروات ورقائق البطاطس المحمرة الطازجة.

يحتاج الأطفال أو الموظفون أو المسافرون إلى تناول وجبات سريعة متكاملة المكونات والفوائد الغذائية، وليس هناك ما هو أشهى وأفضل من وجبة البرجر البيتي التي صُنعت في المنزل دون إضافة مواد ضارة أو ألوان ومكسبات طعم صناعية، بل يتم إعدادها من مكونات طبيعية طازجة لا تؤثر على صحة الفرد، لذلك شقت وجبة البرجر طريقها بسرعة إلى وجبة الإفطار وكذلك وجبة العشاء لدى كثير من الناس، والغريب في الأمر أنها أصبحت من الوجبات المفضلة في الغداء أيضًا رغم أنها من الوجبات الخفيفة، وقد عرضنا في هذا المقال أهم الفوائد الصحية لوجبة البرجر، وأفضل أنواع اللحوم لصناعة البرجر البيتي، وكذلك أهم المكونات المطلوبة له، كما ذكرنا أفضل طرق صناعة البرجر في البيت، وأخيرا أهم أنواع البرجر المفضلة.

محمد حسونة

معلم خبير لغة عربية بوزارة التربية والتعليم المصرية، كاتب قصة قصيرة ولدي خبرة في التحرير الصحفي.

أضف تعليق

تسعة عشر − ثمانية =