الانضمام للجيش

هل فكرت في الأمر على ان الانضمام للجيش احد الخيارات المطروحة أمامك للمستقبل، في الكثير من الدول، يعد الجيش مصدر أمان اجتماعي للكثير من الشباب، إن كان على صعيد الدخل الشهري أو سنوات التقاعد أو ما يقدمها من امتيازات اخرى، الجيش هو من اكثر المؤسسات ثباتا في أي دولة وبالتالي ومع الاضطرابات والمتغيرات التي نشاهدها في العالم قد فكر الكثير من الأشخاص جديا في الانضمام إلى الجيش لضمان المستقبل، ولكن لو خطر على بالك هذا الأمر ومن ثم جزمت عليه، فما هي خطواتك للقيام بها؟

التعرف على الدور الوطني الذي يقوم به الجيش

الخطوة الأولى هي التعرف على أهمية الدور الذي يقوم به في الجيش ليس في بلدك فقط بل في جميع دول العالم، فقط لتتعرف على أهمية الجيش عليك أن تعلم انه ليس هناك أي دولة في العالم ليس لها جيش، أي انه احد اهم الأسس لقيام الدول واستمرارها، فعلى مر التاريخ الدولة التي لا يوجد لها جيش أو التي جيشها ضعيف كانت مستباحة من الغير، لهذا عملت الدول على إنشاء الجيوش وتنميتها وتقويتها، دور الجيش دوما كبير على مستوى الأمن الداخلي للدولة وعلى مستوى الأمن الخارجي، فهو يعمل كجدار على صد العدو أيا كان كما هو يعمل على حماية الأمن الداخلي من القلاقل في حال اضطر لذلك، لهذا يمكن القول انه صمام الأمان لأي دولة، بالتالي دوما كان يقال انه لشرف كبير أن يخدم الانسان في الجيش، فهي اعظم خدمة يمكن أن يقدما إلى وطنه، دور الجيش أيضا يتعدى إلى الاهتمام بالوطن وقت الكوارث الطبيعية كالزلازل والفيضانات، هذا هو دور الجيش وها هي أهميته الكبيرة جدا والتي على الكل الاهتمام بها ومعرفتها، ولهذا في العادة للمؤسسة العسكرية أهمية ترقى إلى القدسية.

التعرف على كيفية أقسام الجيش

الجيش مؤسسة كبيرة جدا جدا، وهي تمدد لتصل إلى العديد من الأقسام والأدوار، ومع أن الصورة المختصرة لها هي أنها القوات المسلحة الموجود بأسلحتها فقط، إلا أن الواقع أن هذه المؤسسة تمتد لتشمل الكثير والكثير من الاختصاصات، فالجيش لديه الكثير من الأقسام المسؤولة عن تطوير الإنتاج وأقسام طبية بالإضافة إلى العديد من المجالات إن كانت في الأقسام المالية، وبالطبع كما ذكرنا الأقسام العسكرية والمهام القتالية، إذا انت وعند اختيارك للالتحاق بهذه المؤسسة انت تختار أن تتواجد في مكان كبير جدا يمكنك أن تتطور فيه وتبني مستقبلك وبالتوازي معه إن تطور مستواك العلمي أيضا.

قرر هل ترغب بالحياة العسكرية طوال حياتك أم لا؟

كما قلنا في الجيش هناك حياة تختلف عن الحياة التي تعودت عليها على الأغلب، فأنت ستدخل على أسلوب حياة لم تتعود عليه، الاستيقاظ الباكر جدا، الحركة المحدودة، السفر بموافقة السلطات، الحياة العسكرية في أوقات الأزمات شديدة جدا، في الغالب يقال إن الجيش هو دولة داخل الدولة، فهل انت على استعداد للانضمام والعيش ضمن هذا الأسلوب طوال حياتك، أو على حتى سنوات التقاعد، الأمر الجيد انك في الجيش تستطيع أن تتطور في حياتك العملية إن كان على الصعيد الدراسي بحيث يمكنك أن تكمل في الحياة المدنية، وبالتالي وبالأحرى يمكننا القول انك نقول انك تقسم حياك إلى قسمين رئيسي، عليك أن تبني استعداداتك لهذه الغاية وعلى أن تبني عليها حياتك.

الاستعداد النفسي

بعد أن تعرفت على هذه المعلومات وأسلوب الحياة في الجيش وما هي الأمور التي ستواجهك في حال ما قررت الالتحاق للجيش عليك أن تبدأ استعداداتك النفسية، وهو من الأمور المهمة جدا، للزيادة في هذا الأمر يمكنك أن تبدأ بالقراءة على هذا الأمر، يمكنك أن تسال من هم في الجيش من أفراد عائلتك أو الأقارب والأصدقاء، والتعرف على الصعوبات التي ستواجهك في الجيش، والمعوقات التي ستعاني فيها خاصة في الفترات الأولى من الجيش، مرة اخرى الاستيقاظ باكرا، نوعية الطعام، النوم الباكر، التدريب الشاق، عليك أن تبدأ بتهيئة نفسك لهذه الأمور.

الاستعداد البدني

من المعروف انه في بداية الانضمام للجيش ستواجه فترة معينة من التدريب، وهو تدريب شاق يتطلب من الشخص أن يتحمل الكثير والكثير، في العادة يفقد الكثيرون في هذه الفترة الوزن وبصورة كبيرة، وبالتالي فيفضل أن تبدأ بتعويد نفسك على هذا الأمر وان تبدأ بالاستعداد البدني له قبل شهر على الأقل، حتى لا تواجه صعوبات في بداية الفترة والمعاناة أمام الآخرين، حاول أن تبدأ بالركض اليومي والتدريبات العضلية، ولو على شكل عدة ساعات في اليوم، فعليا انت تقوم بالتخفيف على نفسك لاحقا بهذا الأمر.

التعرف على فوائد الالتحاق بالجيش

ما هي فوائد والامتيازات التي ستحصل عليها عند الانضمام للجيش ، بالطبع أن الامتياز الأول وهو خدمة الوطن سيكون حاضرا في البال ولكن هناك الكثير من الامتيازات الأخرى نظرا للصعوبات التي يعانيها من يلتحقون بهذه المؤسسة، في العادة تخصص الدولة لمن يلتحقون بالجيش الكثير من الامتيازات الخاصة ومنها الراتب الجيد، والتقاعد المبكر ( 18 ) عاما أي أن من يلتحق بالجيش في عمر الثامنة عشرة سيتقاعد وهو في السادسة والثلاثين ويحصل على راتب تقاعدي، النظام الصحي في مؤسسات الجيش عالي المستوى على الأغلب، هذه الامتيازات تشمل أيضا أبناء العاملين بالجيش بامتيازات الالتحاق بالجامعات والبعثات الدراسية، أيضا يوفر الجيش إمكانية الدراسة للملتحقين به فيمكن أن تنهي الخدمة العسكرية ولديك مؤهل دراسي يساعدك في المستقبل.

التعرف على اختياراتك عند الانضمام للجيش

كما قلنا أن الجيش يحتوي على العديد من الأقسام وبإمكانك أن تختار بينها، ما هو الأفضل لك، هذا الخيار يكون افضل لمن ينهون الدراسة الجامعية قبل الانضمام للجيش ، فيتم توزيعهم على ما يخدم اختصاصاتهم أن كانوا مهندسين أو أطباء أو خريجي القانون ضمن القضاء العسكري، وبالتالي الخيارات عديدة وواسعة ويمكن تطويرها لاحقا أثناء الخدمة العسكرية.

توديع الأهل و الانضمام للجيش

إذا تم اختيارك للخدمة العسكرية الآن عليك أن تقوم بتوديع الأهل والأصدقاء والأقارب، ففي العادة أن الفترة الأولى بعد الانضمام للجيش يغيب الشخص عن أهله حوالي الثلاث اشهر يكون فيها خاضعا للتدريب والتأهيل والتعود على النظام العسكري، وبالتالي عليك الاستعداد له جيدا. وتوديع الأهل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

12 + عشرين =