تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف تتغلب على الأفكار المملة التي قد تأتيك فجأة؟

كيف تتغلب على الأفكار المملة التي قد تأتيك فجأة؟

الأفكار المملة تجد طريقها السريع إلى عقل الإنسان في العديد من أوقات اليوم أو في العطلات الصيفية، لذلك تعلم كيفية التغلب عليها وقضاء وقت ممتع أكثر.

الأفكار المملة

لدى الأفكار المملة قوة على اجتياح العقل الإنساني وتغير الحالة المزاجية للأسوأ. إنها المسئول الأول عن الضجر والحزن وعدم الرغبة في الاستمتاع والخمول. أن تتغلب على الأفكار المملة، يعني النشاط العقلي والجسدي والراحة النفسية والرضا عن الحياة. ومن الضروري أن تعيش راضيًا عن حالك، وأن تقدر الساعات القليلة في يومك وتشعر بتميز أيامك وتحافظ على سلامة عقلك. لذلك اتبع النصائح والإرشادات التالية لتتغلب على الأفكار المملة وعدم الرغبة في فعل أي شيء.

اقضي على أوقات الفراغ

أوقات الفراغ هي المسبب الرئيسي للملل. على الرغم من رغبة الجميع في امتلاك وقت فراغ في أثناء العمل، إلا إنهم يشعرون بالملل الرهيب في الوقت الذي يملأ الفراغ طيلة الوقت. على أن تقدر هذا الوقت، وتعمل على القضاء عليه كذلك بأمور ممتعة وجديدة. مثل تعلم المهارات الجديدة المُمتعة. تعلم ألعاب الخفيفة من الإنترنت، أو استمع إلى برامج تغذي عقلك بما تحب مثل برامج المسابقات والمعلومات العامة. وستجد في عالم الإنترنت الكبير ما يثير اهتمامك، لأن للجميع نقطة ضعف تجاه شغف ما.

وقت الفراغ مناسب جدًا لتعلم مهارة تريد أن تتعلمها منذ وقت بعيد ولا تجد الفرصة المناسبة، كما إنها قاتلة للأفكار المملة بجدارة. مثل صنع وجبة شهية، أو كتابة قصة أو حتى الجلوس والتفكير في المشاكل الكونية المعقدة التي تأخذ عقلك لساعات محدقًا في السقف. ابقي عقلك منشغلًا بتعلم مهارة تملأ تفكيرك فلن تجد الأفكار المملة مكانًا للبقاء.

اخرج من دائرة الحذر والراحة

للتغلب على الأفكار المملة، عليك التغلب على نفسك. منطقة الحذر التي ترسمها لنفسك عن قدراتك العقلية والجسدية هي من تحد من قدراتك وسعادتك. أقدم على بعض المجازفات التي تعتبرها مرعبة. فمثلًا إن كنت تخاف التحدث مع الغرباء، انطلق وابحث عن غريب وتكلم معه. إن كنت تشك بقدرتك على الرسم، امسك ورقة وألوان وارسم ما يخطر ببالك. إثارة الحياة ومواجهة المخاوف تمحي الملل، وتجعل الحياة مثيرة تستحق العيش.

إن وجدت الأفكار المملة تهاجمك على السرير أو في غرفة النوم، فقم من مكانك وعدل من جلوسك أو اخرج من الغرفة. طالما تميل إلى الراحة والاستقرار ستجد الأفكار المملة المزعجة طريقها نحوك. أما التحدي والتجارب الجديدة فلا ملل بها.

شاهد الصور القديمة

تذكر لحظات الماضي الجميلة تساعدك على الخروج من حالة الملل والضجر. كما تساعد على العقل على البهجة والانفتاح على الحياة مرة أخرى. افتح الألبوم الصور القديمة، أو ملف صورك مع الأصدقاء على الهاتف، وستجد أن للصور قدرة خارقة على إنعاش ذاكرتك الحزينة.

تواصل مع الأصدقاء القدامى

امسك هاتفك المحمول واتصل بشخص عزيز لم تتواصل معه منذ مدة طويلة. ستجد الملل يتلاشى كليًا تدريجيًا. مع الاستمرار بالتحدث عن الأوضاع والأحوال الجديدة لكلًا منكما، ستمر ساعات في ضحك والإثارة دون الشعور بالملل. ومن ناحية أخرى ستكسب محبة ومودة من صديق أو قريب قديم. وقد تتفق في الأخير على الخروج معه لقضاء بعض الوقت، وهو الأمر الذي سيقتل الملل كليًا.

إنه الوقت المناسب لقضاء بعض الأشياء المملة

تغلب على الأفكار المملة، بالتحرك والقيام بأشياء تبدو مملة. مثلًا ترتيب الغرفة. انظر إلى غرفتك جيدًا، أتحتاج إلى ترتيب! إنه أمر ممل؟ ولكنه أفضل من البقاء ساكنًا. أبدأ بترتيب الغرفة، ستجد الساعات تنقضي وستحصل على غرفة جميلة بالنهاية. في بعض الأوقات، يكون السبب الرئيسي للملل هو الجو الفوضوي للغرفة وانعدام الهواء المتجدد داخلها. لذلك من الأفضل القيام ببعض الترتيب وتغير هواء الغرفة وقد تجد روحك قد انتعشت. الأمر ينطبق على كل المهام التي تعتبرها مملة في حياتك، إنه الوقت المناسب لها.

خذ حمامًا منعشًا للتغلب على الأفكار المملة

في الحمام المنعش يتجدد الذهن وقد تأتيك بعض الأفكار العبقرية الجديدة. لذلك لا تنسى تجربة الحمام المنعش، خاصة بالمياه الباردة أو الفاترة. إنها تنعش الأعصاب وتنشطها وتعمل على شعورك بالنشاط البدني والذهني، لتستعد ليوم جميل ومثير. استغل الوقت للاهتمام بجسدك قليلًا. خاصة بالنسبة إلى الفتيات، قد تجدون متعة كبيرة في الاعتناء بالبشرة والشعر لمدة طويلة، والتمتع بحمام منعش وساحر.

اخرج للجري أو التمشي

إن وجدت نفسك تغوص في الأفكار المملة، اخرج من المنزل للممارسة رياضة الجري أو المشي أو ركوب العجل. ومن الأفضل أن تصبح إلى الأماكن المطلة على البحر إن وجدت، أو الأماكن الجديدة بالبلدة. رؤية عينيك لأماكن مختلفة لم تعتد عليها يساعد في الخروج من حالة المملة. ويثير العقل للتفكير في أمور مختلفة جديدة. فالتفاصيل الجديدة تحمل العقل دائمًا لتركيز فيها وملاحظتها. كما تعمل الرياضة على إفراز مادة الأدرنالين والإندروفين مما يسبب شعور بالسعادة.

توقف عن النوم لمدة طويلة

النوم لمدة طويلة ومفرطة عن حاجة الإنسان الطبيعية، يعمل أحيانًا على إدخال الأفكار المملة إلى عقلك. لأنه يزيد الشعور بالخمول وعدم الرغبة في ترك الفراش. لذلك اضبط المنبه على عدد الساعات التي يحتاجها جسمك فقط. وقرر النهوض وقضاء يوم مُفعم بكل جديد. كما يجب الانتباه إلى الاستيقاظ مبكرًا، لأن الاستيقاظ بوقت متأخر يشعر العقل بأن اليوم انتهى وأنه لا وجود لأوقات المُتعة والنشاط. أما الاستيقاظ حسب الساعة البيولوجية الطبيعية يزيد من احتمالية التغلب على الأفكار المملة والنشاط.

راقب الآخرين من حولك

من المثير للعقل أن يبدأ في التفكير بالآخرين. اجلس في مكان لا تعرف به أحدًا، وحاول أن تفكر فيما يعمل هذا أو ذاك، أو ما هو الموضوع الذي ربما يتكلم فيه هؤلاء المارة. إنه أمر ممتع أن تبدأ في ملاحظة لغة الجسد على طريقة المحقق شارلوك هولمز. بالطبع لا تفكر بمضايقة الآخرين ولكن الملاحظة والتفكير في الصمت. ستكون اللعبة أجمل إن شاركتها مع صديق، بدون التعدي على خصوصيات أحد. ابدؤوا معًا في محاولة التعرف على مشاعر وأفكار الغرباء، أو عن ماذا يتحدثون وما هو عملهم اليومي، من خلال النظر فقط.

اقرأ كتابًا مثيرًا

لابد أن تقرأ هذه النصيحة للمرة الألف، وذلك تأكيدًا على حقيقتها. لا تظن أن القراءة مملة، إنها مملة فقط عندما تجهل الاختيار المناسب لك. القراءة تفتح عالم جديد لعقلك الفارغ. إنها قادرة على التغلب على الأفكار المملة في أي وقت. اختر كتاب شيق، مثل رواية خيال علمي أو جريمة أو رواية نفسية بشخصيات معقدة. كلما كانت الرواية أو القصة صغيرة كلما أنهيتها بسرعة ورغبت بتجربة المزيد. فابدأ بالروايات أو القصص الصغيرة السهلة، ثم اتجه إلى الكتب الكبيرة. اختر الكاتب الذي تعتقد أنك تفضله، ثم اتجه إلى الكُتاب الذين لا تعرف عنهم الكثير وتجهل أعمالهم. حتى يتكون عندك قائمة من الكُتاب المفضلين.

يمكنك الاستماع إلى فيلم أو برنامج تحبه، ولكنهم لن يحملوا نفس تأثير القراءة. لأنك في الفيلم مجرد متلقي، والقليل فقط يحمل العقل على التفكير واستنتاج الأفكار. أما القراءة فأنت الذي تصنع العالم الموصوف كما تتصوره، والعقل في انشغال دائم من اللحظة الأولى.

الملل طريق للإبداع

أظهرت دراسات حديثة أن القليل من الملل قد ينتج أفكار إبداعية جميلة. إن عرف الإنسان كيف يستغل هذا الملل ويُحفز عقله للتغلب عليه. إنه محفز أساسي لإبداع شيء جميل يدهشك أنت شخصيًا قبل الآخرين. فلا تهرب منه بل قاومه واستفد منه.

مواجهة الإجازة المملة

من أقل الأوقات متعة في السنة، هي الإجازة الصيفية لو تم قضاءها بالمنزل. حيث لا إمكانية للخروج من المنزل أو القيام برحلة سفر بعيدة، لقلة الماديات المتاحة أو لظروف أخرى سيئة. وتعمل الأفكار المملة على مهاجمة العقل في تلك الأثناء. لذلك قررنا أخذها كمثال لفهم كيفية التغلب على الأفكار المملة داخل المنزل أثناء عطلة صيفية مملة ومضجرة.

 تفحص الإنترنت بعشوائية

ستمر عليك الساعات وأنت منشغل ومنجذب أمام مقاطع الفيديو والمقالات الشيقة التي لا تنتهي على الشبكة العنكبوتية. اليوتيوب مثلًا يحتوي على ملايين الفيديوهات المتنوعة، بين المضحكة والطريفة، أو المعلومات الغريبة والجديدة في مختلف المجالات، أو حتى الأفلام الوثائقية الشيقة. كلها مقاطع ستسلي يومك وتبعد عنك الملل دون أدنى مجهود.

رتب خزانة الملابس

سيكون الأمر مثيرًا جدًا حين تبدأ بترتيب وتنظيم أشياءك القديمة من ملابس وأدوات، لتكتشف أشياء ضائعة منذ زمن بعيد تحمل ذكريات جميلة. الأمر ممتع كنوع من الحركة واللعب بالأشياء والذكريات القديمة، فقط عليك تجربة النصيحة.

استمتع بالأفلام الشيقة

توجد العديد من الأفلام الممتعة والمثيرة في ذات الوقت. كل ما عليك فعله هو تحديد الفيلم أو المسلسل من المواقع المختصة بآراء الجماهير، ثم البحث عليه مقترنًا بكلمة “مشاهدة مترجم” إن كان فلمًا أجنبيًا. وستجد ألاف المواقع التي تعرضه مجانًا.

ألعاب الفيديو من التسليات التي تقتضي على الأفكار المملة. خاصة لمحبي هذا النوع من الألعاب، سواء الألعاب الحركية أو ألعاب الألغاز والتفكير. كلها تشغل العقل وتمتعه لفترة طويلة.

اكتب كل ما يخطر ببالك

اجلب ورقة وقلم وابدأ في كتابة أي شيء يخطر ببالك. قد تكتب مذكرات أو قصة قصيرة، أو أحلامك اليقظة وطموحاتك. الكتابة تساعد على التركيز في التفكير وإخراج المشاعر الدفينة في صورة كلمات، إنها الوسيلة الأقوى في معرفة ما يفكر فيه العقل الباطن. وكما قولنا سابقًا، الملل يساعد على الإبداع، ومن يدري قد تجد في نفسك موهبة جديدة بمجرد كتابة الأمور التي تفكر أو تشعر بها الآن.

فكر بعمق

العقل البشري يعمل باستمرار وتحت ضغط كبير في كل وقت، ويجب أن تعطيه بعض الراحة والاسترخاء. هذه الراحة تأتي من خلال التفكير العميق والهادئ في أي شيء ترغب فيه. اجلس في وضعية مريحة وحدق نحو السماء وابدأ في التفكير عن نفسك أو عن طموحك، وأعطي المساحة لعقلك بأن يفكر فيما يحب وليس فيما يحتاج. إنه علاج طبيعي للأفكار المملة وللعقل المجهد في ذات الوقت. وقد وجد العلماء علاقة وثيقة بين التفكير بعمق وأحلام اليقظة، بالذكاء الخارق.

غير ديكور غرفتك أو منزلك. أيضًا الأعمال اليدوية من أكثر الأشياء متعة والتي لا تطلب تفاعل مع الأجهزة الإلكترونية. يمكنك تغير لون الحائط، أو صنع بعض الديكورات اليدوية الجميلة من مواد بسيطة. إن تغير البيئة من حول الإنسان، تجدد من نشاط عقله وطاقته.

نظف الحاسب والهاتف الخاص بك

تعج الحواسيب والهواتف المحمولة على كمية كبيرة من الصور والملفات التي لم تستخدم لوقت طويل. منها ما يحتاج للتخزين في مكان أخر والاحتفاظ به، ومنها ما يأخذ مساحة دون داعي. تغلب على الملل بتنظيم وترتيب ملفاتك، وجعل الوصول إليها أسهل بكثير. ولا تنسى تنظيف الحاسب نفسه من الخارج، وعمل صيانة بسيطة له.

خاتمة

في النهاية، أكثر من الاستماع وقراءة المقالات المختصة بالتغلب على الملل، لأن تحفيز العقل للتغلب على الأفكار المملة هو أول وأهم خطوة للقضاء عليها. فذكر نفسك بذلك التحفيز للتغلب على الملل والكسل كلما شعرت به.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

خمسة − 2 =