الأدباء الروس

عندما بدأت أقرأ الروايات، بالطبع بدأت مع بعض أشهر الأدباء العرب كنجيب محفوظ وحنا مينا وغالب هلسة، في تلك الفترة كان لدي حالة من الاندماج مع الحارة العربية، أيا كان موقعها في القاهرة، في عمان، في اللاذقية، في مراكش، الروائي يستطيع أن ينقلك بطريقة أسرع من الطائرة إلى بلاده، أوراقه تصبح كبساط علاء الدين السحري الذي يمكنه من التنقل بسهولة إلى حيث تستطيع خوض تجربة جديدة في مرحلة زمنية لم تعشها من قبل، ثم نصحني صديق بالانتقال إلى الأدب العالمي وخاصة الروسي، كان التردد يصيبني، الفكرة الخوض في قصص عن بلاد لم نزرها، بشر لم نعاشرهم، وهموم قد لاتهمنا، ثم قررت البدء، كانت أولى الروايات التي قررت الخوض فيها (الأبله) لفيدور ديوستوفسكي، قد لا تتخيل أن البداية كانت مع رواية من ثلاث أجزاء كل جزء حوالي الألف صفحة، ومع ذلك عندما بدأت في القراءة، المفاجئة أنني لم استطع أن أتوقف حتى أنهيتها في 4 أيام، عندما يقال إن الكتاب غذاء روحي، لم يخطأ القائل إذا كان يقصد الأدباء الروس .

أنتجت روسيا بعض أعظم الكتاب في مجال الأدب. لكن من الشائع أن يبدأ الواحد أولا بالشعر الروسي وخاصة بوشكين، وفي العادة ستجد اختلاف في عمل المؤلفين الروس من الدين إلى السياسة. لا توجد قواعد لهذا. وقد تم نشر أعمالهم وترجمت إلى العديد من اللغات حتى تصل إلى أكبر عدد من القراء،. فيما يلي قائمة بأكبر عشرة مؤلفين روسيين على الإطلاق.

ألكسندر بوشكين

الأدباء الروس ألكسندر بوشكين

كما أن أحمد شوقي كان أمير للشعر العربي، فإن بوشكين يعتبر أمير الشعر الروسي، وقد بدأ كتابة الشعر من سنوات المراهقة، يعتبر بوشكين هو العصر الذهبي للشعر في روسيا. قدم الشعر والروايات الرومانسية. قد يبدو من المستغرب القول أن له جذورا إفريقية من الحبشة تحديدا، حيث كانت والدته حفيدة جنرال من الحبشة، توفي بوشكين بطلق ناري بعد مبارزة خسرها. وكان لا زال في عز شبابه فقد كان عمره عندما توفي 38 سنة فقط، له قصيدته الملحمية بولتافا.

نيكولاي جوجول من أهم الأدباء الروس

كان جوجول كاتبًا روائيا وكاتبا للقصص القصيرة وهو في الأصل من أوكرانيا. تشمل روائعه إحساسًا بالحب والغرور. كما أنه معروف بشكل بارز بتصويره لشخصيات الحياة الحقيقية. من أهم رواياته رواية تاراس بولبا (1835) وله أيضا مسرحية الزواج (1842)، بالإضافة إلى القصص القصيرة (يوميات مجنون) وقصة (كيف إيفان إيفانوفيتش) و (البورتريه) و (النقل) و (المعطف) التي قال عنها ديوستكوفسكي مقولته الشهيرة (جميع أدباء روسيا خرجوا من معطف جوجول)، هذه هي الأعمال الأكثر أهمية وشعبية.

أنطون تشيخوف

من المسلم به أن تشيخوف يعد أعظم كاتب قصصي قصير في التاريخ. وقد كان طبيبا في الأصل، لذلك فقد مارس مهنة الطب جنبا إلى جنب مع هواية كتابة القصص والكتب. قال ذات مرة (الطب هو زوجتي قانونا والأدب يا عشيقتي، عندما أتعب من أحداها، أقضي وقتي مع الأخرى)، من اهم أعماله الخالدة مجموعته القصصية وقت الغروب والتي نال عنها جائزة بوشكين، وأيضا الأخوات الثلاث والنورس، من الأمور المأساوية انه توفي أيضا شابا عن عمر 44 سنة، حيث كان يعاني من السل.

ألكسندر سولجينتسين

هذا الروائي من أشهر الأدباء الروس الذين ولدوا ما بعد الثورة البلشفية، كان مناهضا ومعارضا للحكم السوفياتي، ولهذا تم اعتقاله ووضعه لفترات في معسكرات العمل، ثم غادر الاتحاد السوفياتي حيث نفي إلى سويسرا ومنها انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حتى عاد إلى وطنه بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1994، منحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جائزة اللغة الروسية وكرمته المحافل الثقافية الروسية، تشمل أكثر مساهماته شهرةً (يومًا واحدًا في حياة إيفان دينيسوفيتش.) و (أرخبيل غولاغ)، توفي عن 89 عاما في عام 2008، وكان قد حاز على جائزة نوبل للأدب عام 1970.

فيودور ديوستكوفسكي

كان ديوستكوفسكي من أهم الأدباء الروس ، وكاتب قصة قصيرة، وكاتب مقالات، وصحفيًا، وفيلسوفًا. من أهم ما كان يميز ديوستكوفسكي التحليل الدقيق لشخصيات رواياته، وطرحه العميق لوجود الإله ودوره في الحياة التي نعيشها، يعد ديوستكوفسكي من اشهر الروائيين الذين استطاعوا نقل أسلوب الحياة الروسي إلى العالم اجمع، أيضا كان أحد الذين عانوا من الاعتقالات وتم نقله إلى معسكرات الاعتقال في سيبيريا. أصبح في النهاية واحدا من الكتاب الروس الأكثر قراءة على نطاق واسع وترجم. وقد ترجمت كتبه إلى أكثر من 170 لغة. من أعظم رواياته (الجريمة والعقاب) (الأخوة كارامازوف) (الأبله).

ليو تولستوي أشهر الأدباء الروس

كان تولستوي روائيا ومؤرخا ومفكرا وداعية للسلام وكاتبا للقصص، تأثر بشدة بالتعاليم الأخلاقية للدين والسياسة الدينية، وكان قد شارك في حروب القرم، له العديد من المواقف التي أثرت في الكثير من الفكرين والقادة العالميين لاحقا، من المعروف عنه انه من أسرة إقطاعية غنيه، ولكنه قام بتوزيع جزء كبير من ثروته على الفقراء، من أعماله الأكثر شعبية هي الحرب والسلام (1869) وآنا كارنينا (1877). والتي ترجمت إلى الكثير من اللغات وحولت إلى العديد من الأفلام، أصيب بالتهاب رئوي وهو في الثانية والثمانين وتوفي على اثره عام 1910 وقبل سبع سنوات من الثورة البلشفية التي رأها قادمة لا محالة.

فلاديمير نابوكوف من أشهر الأدباء الروس

كان روائيًا وعالم حشرات روسيًا أمريكيًا. فقد ولد لأسرة روسية غنية في سان بطرسبورغ في عهد القياصرة، ولكن مع الثورة البلشفية واغتيال والده على يد البلاشفة قام بمغادرة الاتحاد السوفياتي واصبح معاديا للاتحاد السوفياتي، يعتبر من الأدباء الروس الغزيري الإنتاج والمثيرين للجدل، حصل على الجنسية الأمريكية، تعد روايته (لوليتا) من اكثر الروايات المثيرة للجدل، ومع ذلك تم تحويلها إلى فيلم سينمائي، توفي في عام 1977.

إيفان بونين

أول من حاز جائزة نوبل في الأدب من الأدباء الروس عام 1930، ذو حياة غنية جدا ومتقلبة فهوة ابن لاحد النبلاء الروس الذي افلس وبالتالي اصبح فقيرا، حاز على جائزة بوشكين في الأدب عن مجموعته المثيرة للجدل سقوط أوراق الشجر عام 1903، وكذلك عن ظل الطير في عام 1909، قام بزيارة الكثير من البلدان حول العالم ومنها الشرق الأوسط فزار مصر وفلسطين، ومن تأثره بالشرق كتب قصائده الشهيرة أمرؤ القيس وليلة القدر، بعد الثورة البلشفية طاف في أوروبا ومات فقيرا معدما في باريس.

ميخائيل بولجاكوف

الأدباء الروس ميخائيل بولجاكوف

كان بولجاكوف كاتبًا وطبيبًا وكاتب مسرحيًا نشطًا في أوائل القرن العشرين. وقد ادعى بأنه الكاتب الأكثر إثارة للجدل. حاول إحراق مخطوطته الشهيرة والتي أنقذتها لاحقا زوجته لتصبح روايته (المعلم ومارغريتا) من أشهر الروايات العالمية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 − اثنان =