استعمال الـ GPS

قديما عندما كان يرغب الواحد فينا في زيارة مدينة أخرى داخل بلده، يقوم أولا بشراء الخرائط التي تتضمن طرق تلك المدينة، ومن ثم يقوم بتتبع الطريق الذي يرغب بسلوكه حتى يصل إلى وجهته، هذا بالإضافة إلى استخدام الأسئلة لسكان المنطقة الأصليين للتعرف عليها، وتزداد الأمور صعوبة إن كان الحال يتطلب السفر إلى بلد أخر، الآن انقلب الأمر ليصبح أمر التعرف على الطرق أمرا في غاية البساطة والسهولة، فمنذ أوائل التسعينيات وبعد أن سمحت وزارة الدفاع الأمريكية باستخدام أجهزة تحديد المواقع العالمية على النطاق المدني، أصبح السفر اكثر سهولة ويسر، بل اصبح الزائر أحيانا يعرف طرق المنطقة اكثر من سكانها وقاطنيها. يعتبر جهاز تحديد المواقع من أكثر الأجهزة الحديثة استخداما في أيامنا الحالية، بل لا يمكن أن يخلو بيت منه على الإطلاق في الوقت الحالي، بل هي موجودة في كل مكان هذه الأيام. إنها موجودة في سياراتنا وهواتفنا وأيضًا تدخل في تصميم معظم التطبيقات المفضلة لدينا. وبالتالي، يمكننا استعمال الـ GPS على راحتنا الخاصة والاستفادة منه بشكل جيد للغاية. ومع ذلك، قد يكون استخدام GPS معقدًا جدًا في بعض الأحيان، وهناك بروتوكول معين يجب اتباعه. لهذا سنقدم لك بعض النصائح البسطة التي ستدلك على أفضل الوسائل التي يمكنك من خلالها استخدام الجهاز وبطريقة سهلة وبسيطة.

استخدام جهاز GPS بسيط

استعمال الـ GPS استخدام جهاز GPS بسيط

لقد اصبح البحث عن جهاز GPS صعبا بعض الشيء، وذلك بسبب تعدد الخيارات والأجهزة والميزات. الكثير من الشركات أصبحت تقوم بإنتاج هذه الأجهزة، ولذلك وعند زيارتك لأي متجر إلكترونيات أو تصفحك أي موقع لبيع الإلكترونيات عبر الإنترنت، ستجد العديد من الخيارات، فهناك الأجهزة البسيطة، والمتطورة جدا، وهناك العديد من الاختلافات إن كان بحسب الحجم، والبرنامج المستخدم لتشغيل الجهاز، وهو ما ينعكس أيضًا على السعر، ما ننصحك به هو أن لا تقم بتعقيد العملية من خلال شراء جهاز GPS معقد لأن هذا قد يجعل الأمور صعبة بالنسبة لك. الهاتف الذكي البسيط يكفي لنقلك إلى جميع أنحاء العالم. وهو غير مكلف على الإطلاق، هذا في حال كان استخدامك خفيفا له، في حال كنت متطلبا له، قم بشراء جهاز بسيط الاستخدام والحمل مما يساعدك على الاستفادة القصوى منه.

تعلم قراءة الإحداثيات أثناء استعمال الـ GPS

هذا يعني أنه يجب أن تتعلم وتكتسب بعض المعرفة حول كيفية قراءة إحداثيات خطوط الطول والعرض. يتم تمثيل هذه الأرقام وتعرف أيضًا بالدرجات. وبواسطتها يمكن قياس المسافة الخاصة بك من اثنين من خطوط الصفر. يمكن لخط الطول قياس المسافة من الشرق إلى الغرب بينما يمكن استخدام خط العرض من الشمال إلى الجنوب. يمكنك البحث عبر اليوتيوب اكثر للمزيد من الفائدة فهناك ستجد الكثير من الدروس بالصوت والصورة، لتكتسب المعرفة والخبرات البسيطة والكافية لتتعامل مع هذا الجهاز.

تحميل البيانات

يمكنك توصيل جهاز GPS بجهاز الكمبيوتر الخاص بك لتنزيل جميع البيانات التي تحتاجها لتشغيل الجهاز، ما ننصحك فيه أولا هو التعرف اكثر على جهازك، وقراءة المعلومات التي تحتاجها عنه، ومن ثم الانتقال إلى تحميل ما يحتاجه من أنظمة وبرامج. في العادة تأتي معظم أنظمة GPS المعقدة مع برنامج يتيح لك حفظ بياناتك بالكامل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أيضًا. سيساعدك هذا البرنامج في استيراد نقاط طريقك واستخدامها أيضًا لرسم خريطة للمنطقة بأكملها التي توجد بها.

تحديث الخريطة الخاصة بك

تحتاج خريطتك إلى تحديثات متكررة لأن أسماء بعض المناطق والشوارع يمكن أن تتعرض إلى التغيير من وقت لآخر بالإضافة إلى التحديثات والتغييرات التي تقوم بها هندسة المدن في كل بلد على طبيعة الشوارع، فالشوارع المغلفة قد تصبح مفتوحة والعكس صحيح، كذلك طبيعة الطريق أيضا، والاتجاهات، مع إضافة بعض الطرق بين الحين والآخر لمعالجة الأزمات المرورية. وبالتالي تأكد من تحديث خريطتك قدر الإمكان حتى تتمكن من دقة الأسماء والتوجيهات للأماكن التي تزورها.

استعمال الـ GPS عبر أحد التطبيقات المفيدة

لا تستخدم GPS الخاص بك فقط للتباهي. فالممارسة العملية هي من ستفيدك في النهاية، تحتاج إلى تحقيق أقصى استفادة منه لأنه يحتوي على الكثير من الأشياء التي يمكنه تقديمها لك. وبالتالي تأكد من استخدامه لتحديد الأماكن المفضلة لديك أو المرغوبة مثل المطاعم والحدائق العامة. يمكنك أن تقرر استخدامه أثناء المشي، أو البحث عن بعض المواقع التي تحتاجها في الكثير من الأوقات، إنها واحدة من الأشياء المهمة التي يجب تذكرها.

أضبط شاشة العرض بما تحتاجه قبل استعمال الـ GPS

تأتي جميع أجهزة تحديد المواقع بطبيعة الحال بشاشة، وهذه الشاشة أصبحت تختلف في حجمها، فهناك ما ستجده بحجم 5 انش أو 6 انش أو اكبر، وهذه هي الأحجام الدارجة والأكثر مبيعا، إن من أهم النصائح لتتمكن من التعامل مع هذا الجهاز بطريقة عبقرية ومفيدة، وسهلة إلى اكبر درجة، هي أن تستطيع أن تنظم شاشته بحيث يقدم لك المعلومات التي انت تحتاجها شخصيا، ففي العادة تأتي الشاشة مع الخريطة كوحدة رئيسية، بالإضافة إلى الخيارات التي يمكنك إضافتها، كبيان السرعة، والمسافة التي تحتاجها قبل تغيير المسار، وإشارة تحديد المسار، والمسافة المتبقية، أو المسافة المقطوعة، والوقت المتوقع إلى الوصول، وحجم الازدحام المروري، وغيرها، وهناك عليك أن تقرر ما تحتاجه من بين كل تلك الخيارات، بالطبع هذه الخيارات تختلف بين شخص وآخر بحسب حاجته، عليك أن تعود إلى إعدادات الضبط وان تختار ما يناسبك وضبطه على شاشتك، هذه العلمية ستسهل الملاحة بالنسبة لك وقراءة المعطيات.

اضبط التفضيلات لديك

استعمال الـ GPS اضبط التفضيلات لديك

أيضا عليك أن تقوم بضبط ما تحتاجه من معلومات عبر إعدادات الجهاز، ومنها على سبيل المثال، طبيعة الطرق التي ترغب بسلكها، (هناك الطرق الغير معبدة، الأنفاق، الطرق المدفوعة، الطريق الخارجي (High Way)، أيضًا ما هو المقياس الذي يناسبك هل الكيلومتر أم الميل، وما هي أنواع الخدمات التي تحتاج أن تظهر على الخارطة أثناء القيادة، كمحطات تعبئة الوقود أو المطاعم والفنادق، إن هذه الإعدادات التي يمكنك القيام بها خلال بعض الدقائق البسيطة، ستكون مفيدة جدا لك بحيث تجنبك الكثير من إهدار الوقت على الطرقات، وتساعدك على الحصول على قراءة سليمة وبسيطة ومريحة لك أثناء استعمال الـ GPS .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + 3 =