اختيار النظارة الملائمة لوجهك

قد يبدو اختيار النظارة الملائمة أمر سهل ولا يحتاج إلى كثير من التفكير، ولكن عندما تختار نظارة تعجبك وتتعجب

لاحقا لمَ يبدو وجهك غريبا تدرك حينها أن الأمر ليس بالسهولة التي اعتقدتها. نقدم لك في المقال التالي بعض النصائح التي من شأنها مساعدتك عند اختيار نظارة جديدة .

هناك أربعة أمور عليك مراعاتها عند اختيار النظارة الملائمة :

1شكل الوجه

القاعدة الرئيسية هنا هي التناقض. الغرض من التناقض أن يتعاون إطار النظارة مع شكل الوجه من أجل إضفاء انسيابية وتكامل بين بعضهما البعض. عليك أن تختار من أُطر النظارات ما يناقض شكل وجهك. تعرف على شكل وجهك أولا. هل تمتلك وجها يميل إلى الاستدارة؟ أم تعتقد أنك من أصحاب الوجوه المستطيلة حيث يزداد طول وجهك عن عرضه وتمتلك ذقنا طويلة؟ أم أن وجهك يضيق عند الجبهة وعظمة الخدين بينما يزداد عرض منطقة خط الفك ليرسم شكل المثلث؟ إذا كنت تمتلك وجها مربعا أو مستطيلا عليك أن تلجأ للأطر المستديرة أو البيضاوية. أما إذا كنت من أصحاب الوجه المستدير أو البيضاوي تكون الأطر المربعة أو المستطيلة هي النظارة الملائمة لك. أما أصحاب الوجه المثلث أو القلب، فتعد النظارات الرياضية أو نظارات عيون القطة أو النظارات ذات الأُطر السميكة هي أفضل أشكال النظارات. كما عليك إذا كنت من أصحاب العيون الضيقة أن تتجنب اختيار إطارات النظارات التي تزيد من الإحساس بضيقها.

2العمر، والشخصية، والغرض

عليك أن تراعي عند اختيار النظارة الملائمة أبعاد أخرى مثل العمر. يليق بالشباب الأُطر الملونة بأشكالها الجديدة المختلفة، أما الأكبر سنا وذوي المناصب تناسبهم الأُطر التقليدية بألوانها الحيادية. تخيل أن يرتدي رجل في منتصف العمر نظارة شبابية ذات إطار ملون في العمل. لن تكون هذا النظارة هي الأمثل في هذا الموقف. النظارة الملائمة هي إضافة لمظهرك وشخصيتك فاحرص أن تكون عاملا إيجابيا يُحسب لك لا عليك.

3الجانب الجمالي

يمكن لبعض النظارات أن تضيف هالة جمالية للوجه من خلال إبرازها لأجمل ملامح الوجه. فمثلا أصحاب العيون الزرقاء تلاؤمهم الأطر البرتقالية، أما أصحاب العيون البنية تكون الإطارات بدرجات اللون البني هي الأفضل بالنسبة لهم. الأُطر الملونة كالأخضر والأزرق أو الأصفر تلاءم من يمتلكون عيونا خضراء. لا تغفل لون البشرة أيضا فهو عامل هام عند اختيار إطار النظارة. فمثلا أصحاب البشرة الفاتحة الوردية يليق بهم الأُطر الشفافة والأُطر الرمادية والزهرية والحمراء وغيرها من الألوان الهادئة. أما أصحاب البشرة الدافئة تليق بهم الأُطر ذات الألوان الترابية والداكنة، لذلك احرص على الاهتمام باللون عند اختيار النظارة الملائمة.

4التكلفة

تتفاوت أسعار النظارات سواء كانت نظارات شمسية أو طبية. اختر النظارة الملائمة لميزانيتك ولكن لا تتسرع باختيار أقل الأسعار طمعا في عقد صفقة رابحة، فقد تكون الثمن هو راحة عينيك. قد تلحق النظارات الشمسية ضررا حقيقيا بعدسة العين إن كانت مصنوعة من خامات رخيصة. كذلك قد تضر النظارات الطبية بعينيك وتزيد من ضعف البصر إذا لم تراعي كشف العين الخاص بك. لذا احرص على إعادة عمل كشف النظر عند كل مرة تغير فيها نظارتك الطبية.

أخيرًا، يمكنك شراء النظارة الملائمة عن طريق الإنترنت وعقد صفقة جيدة وتوفير الكثير من المال. ولكن احرص أن يكون المُصنّع معروفا وموثوقا بالنسبة لك. تذكر أن النظارة سواء كانت نظارة شمسية أو طبية ستبقى معك وقتا طويلا لذا عليك أن تتأنى في اختيارها. خذ وقتك في تجربة الأطر المختلفة واستعن برأي أحد أصدقائك حتى تجد النظارة الأنسب والأفضل لك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − 3 =