اختيار اسم المولود

اختيار اسم المولود يعتبر من الأمور المهمة التي تقع على عاتق الأهل في كل زمان ومكان، ومع انتشار الكثير من التحذلق في اختيار اسم المولود كان لا بد لنا من مناقشة هذا الموضوع والتحدث عنه بروية، لأن الكثير من الآباء يعتقدون أن هذا حق لهم، ولديهم الحرية في تسمية أبنائهم بما يريدون من أسماء دون أن يحاسبهم أحد، في الحقيقة من حق الآباء تسمية الأبناء لا شك في ذلك لكن ليس من حقهم تسمية الأبناء بأسماء ظالمة ومجحفة للأبناء ولا تعبر عن شيء حسن وتجعلهم غريبين بين الناس، فالاسم هو الكيان المعنوي الذي يعبر عنك أمام الجميع وبه تتواصل مع الناس وتتفاعل في كافة أمور الحياة، لذلك فمن الضروري اختيار اسم المولود وفقًا لعدة معايير وأمور وأهمها عدم الاختلاف على الاسم خاصة إن كان الجد أو الجدة على قيد الحياة ويريدون تسمية الحفيد على اسم أحدهم، في أحيان كثيرة قد لا يكون هذا مناسب للطفل ولعمره خاصة أن الأجداد من جيل معين كان له أسمائه البارزة وسماته التي انتهت الآن أما في وقتنا هذا، فهذه الأسماء لا تصلح أن تستعمل كما في الماضي، لذلك يجب التصرف بهدوء واختيار الاسم المثالي المولود برغبة الوالدين بشكل أساسي لا بإجبار عن أحد إلا إذا أنتم طلبتم المساعدة، كما يجب التفكير جيدًا في أن اختيار اسم المولود لأنه سيكون شيء مصيري يرتبط بالطفل من ولادته حتى نهاية حياته لذلك فالأمر يستحق التفكير منذ بداية الحمل، لأن اسم الطفل سيُناديه به الجميع في المدرسة وفي الشارع وبين الأقارب وهناك بعض المشاكل قد تنشأ مع الطفل إذا تم اختيار اسم غير مناسب له فقد يكون مصدر سخرية منه في المدرسة وبل يمكن أن يؤدي إلى أن يذهب إلى الطبيب النفسي، وأذكر في دائرة علاقاتي أني سمعت عن ولد يُدعى ” شيرين” وكان له وقع سيء للغاية على الابن وكان يمثل أزمة حقيقة في حياته، لهذا لا تتجاهلوا أهمية هذا القرار الذي قد يدمر أطفالكم بدون وعى لا لشيء إلا لرغبتكم في التغيير والتميز، وهنا سأذكر بعض الخطوات التي عليكم إتباعها قبل اختيار اسم المولود ومنها:

التروي والتفكير مرارًا قبل اختيار اسم المولود

اختيار اسم المولود التروي والتفكير مرارًا قبل اختيار اسم المولود

اختيار اسم المولود كما ذكرت هي عملية ليست بالأمر السهل الذي يمكن تحديده في يوم أو اثنين بل يجب أن تأخذ وقتها فهو أمر سيلازم الطفل طوال سنين حياته، لذلك يجب التفكير في الكثير من الأسماء المناسبة وترديدها كثيرًا لتحديد وقعها على الأذن وسهولة نطقها، والتشاور في الأمر مع المقربين حتى يتم تحديد الاسم الأنسب لذلك فالتعجل غير مفيد إطلاقًا في هذه الحالة.

التناسق في اختيار اسم المولود مع اسم أبيه

يجب أن يتم اختيار اسم مناسب لاسم الأب ويستحسن أن يكون الاسم مناسب مع الاسم الرباعي حتى يكون وقعه سهل على الأذن وأن يكون هناك تناسق بينهم، فهذا سيعطي مستقبل أفضل لبروز اسمه وسهولة حفظه من بين الآخرين في المدرسة، فالاسم الفني هو أمر مستحب جدًا خاصة إن كنت ترغب في أن يكون لابنك اسم ذائع بين الناس كأن يكون طبيب معروف أو صحفي لامع أو رياضي بارز فلا تهمل هذه النقطة.

البحث عن معنى اسم المولود

الكثير من الآباء تعجبهم بعض الأسماء وبخاصة الغريب منها ولا ينتبهون إلى معنى ذلك الاسم إلا متأخرًا، وهذا عيب فادح فمعنى اسم ابنك لا يقل أهميه عن الاسم نفسه، لأنه إذا كان الاسم غريبًا وغير شائع بين الناس أول ما يتبادر إلى الأذهان هو السؤال عن معنى الاسم وإن لم يكن جيد لن يكون هناك استحسان وسيعطي انطباعا سيئًا عن الابن والآباء معًا أي إن ذلك شيء لا بد أن يتم وضعه في الحسبان قبل أي شيء.

الاتفاق بين الشريكين على هذا الاسم

قبل اختيار اسم المولود يجب أن تضع عدة أمور في الاعتبار منها أن يتفق الشريكين على اسم المولود فلا يحبذ أحدهم الاسم وينتقد الآخر الاسم ولا يعجبه فأنتما الاثنان ستكونان آباء يعني أنه يجب أن يلاقي الاسم استحسانكم أنتم الاثنين، وأي اسم لا يتم الاتفاق عليه ولو بنسبة قليلة من الأفضل استبعاده وترشيح اسم غيره فالأسماء كثيرة ويمكن الاختيار من بين آلاف الأسماء لكن الخلاف قد يدوم طويلًا ولا ينتهي نزاعه لذلك فالحرص على الاتفاق من الأمور التي لا يجب التنازل عنها أبدًا.

اختيار اسم المولود طبقًا للطبقة الاجتماعية

هذه النقطة قد تكون وجهة خلاف للبعض وقد يعتبرها البعض عنصرية ولكن الأمور ليست كذلك، ففي كل عصر ووقت وبخاصة العصور القديمة نجد أن الملوك والأميرات لديهم أسماء معينة يسمون بها أبنائهم وتلاقي قبولًا في النطاق الذي يعيشون فيه بينما تأتي إحدى العائلات الفقيرة وتسمي بعض الأسماء التي لا تناسب المكان ولا البيئة التي يعيشون فيها، وأكرر أن هذه ليست عنصرية بقدر ما هي التزام بالمستوى الطبقي الذي تعيشون فيه فهناك بعض الأسماء التي لن تنفع أن يُنادى بها الأطفال في أحياء شعبية فقيرة مثل ” نازلي” لذلك من المفضل اختيار اسم معقول ومقبول بين الجميع حتى لا يتعقد الطفل من اسمه.

كيف اختار اسم طفلي؟

اختيار اسم المولود كيف اختار اسم طفلي؟

أن تكون عقلاني

فلا تسمي اسم طفلك على اسم صديقك أو شخص تحبه بشده كي تظهر مودتك لهذا الشخص على حساب ابنك فهذا قد لا يناسب ابنك في كل الأحوال حيث يمكن أن يكون الاسم غليظًا وقديمًا على ابنك، كما أنك مطالب بالالتزام بحدود معينة لتسمية الابن مثل ألا تتأثر بممثلك الفلاني وتسميه على أسمه فذلك سيقولب ابنك في نمط معين ويجبره أن يكون شبيه بهذا الشخص وقد لا يريد هو ذلك.

أن تبحث بشكل مكثف في أماكن عديدة

عند اختيار اسم المولود قد يبحث الآباء في أوساط معينة ويجهلون باقيها وهذا يفوت عليهم فرص للعثور على أسماء أنسب وأجمل فيجب أن يتم البحث في أماكن متنوعة ومتفرقة مثل الإنترنت والقواميس وفي الدائرة المحيطة وغيرها من الأماكن التي يجب الالتفات لها لأن حصر البحث في أماكن محددة قد لا يؤدي إلى النتائج المطلوبة.

الاستماع إلى ترشيحات الآخرين

قد يحتار الكثير من الآباء في اختيار اسم المولود ولا يدرون من أين يحصلون على أسماء مناسبة وقد لا تعجبهم الخيارات المتاحة في هذه الحالة قد يكون الاستماع إلي اقتراحات الأصدقاء والأهل أمر لطيف وهو على سبيل الاقتراحات إن أعجبكم يمكنكم الأخذ به وإن لم يعجبكم لن تخسروا شيئًا.

يفضل الابتعاد عن الأسماء التي تصلح للجنسين

هناك الكثيرين يميلون إلى تسمية أبنائهم بنوع معين من الأسماء التي تقبل أن تكون لذكر أو لأنثى ولكن السؤال الأهم لم؟ قد يؤدي ذلك إلي بعض المشاكل النفسية لدى الابن وخصوصًا في المدرسة والطفولة وهذه الأسماء قد تذبذب بعض الأطفال حول هويتهم على أي حال هذا ليس مُفضل ومن المستحسن تجنبه.

اختيار اسم المولود هو أمر مهم وضروري لذلك يجب الانتباه له جيدًا وأخذه على محمل الجد حتى لا يؤدي إلى تعقيد الطفل وتحويل حياته إلى جحيم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × اثنان =