إيتيكيت زيارة الخطيبة

زيارة خطيبتك من الأشياء التي تعتاد عليها وتصبح روتينية بعد فترة من الخطوبة ولكن إيتيكيت زيارة الخطيبة الأولى عادة ما تلقى رهبة في نفس الإنسان وخوف لأنك تذهب بشكل غير رسمي وبدون سبب معلن حيث إن الإنسان يخجل أن يقول أنه أتى كي يجلس مع خطيبته مع أن هذا أمر عادي جدا بل واجب الحدوث لأنك إن لم تذهب إلى بيت خطيبتك أهل خطيبتك أنفسهم سوف ينتقدونك ويغضبون لأن هذا يعني استهتارا بهم وتكدرا من الزيجة ذلك ولكن الخجل عادة يغلف الأشياء العادية فيجعلها مربكة وغريبة، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن إيتيكيت زيارة الخطيبة للمرة الأولى وما هي الطريقة المثلى للزيارة:

حدد موعدا قبل الذهاب

من الأمور الهامة في إيتيكيت زيارة الخطيبة للمرة الأولى أن تحدد موعدا قبل الذهاب وينبغي أن يكون هذا التحديد سابقا للموعد بيوم واحد على الأقل وعلى ذلك يجب أن يكون أهل خطيبتك مستعدين لزيارتك بشكل كامل فلا ينبغي بعد تحديد موعد مسبق أن تذهب وتشعر أنك أتيت في وقت غير مناسب كما أن عليك اختيار الوقت المناسب فمن الأفضل أن يكون في المساء دون الساعات المتأخرة من الليل لأنه المعاد الأنسب حيث يكون الجميع قد عاد من العمل فضلا عن عدم اضطرارهم لتقديم وجبة الغداء لك لأنهم قد يكونوا غير مستعدين لهذا، ولا ينبغي أيضًا أن تذهب في الساعات المتأخرة من الليل أي بعد العاشرة مساء حتى لا تحرجهم إن كانوا معتادين على النوم مبكرا.

خذ معك هدية مناسبة

لا أحد يدري ما هي الهدية المناسبة حتى الآن لأي شيء، فعادة يكون تقديم الهدايا من الأمور التي لا يستطيع القيام بها أحد لأن الجميع يريد تقديم هدية مبتكرة وجديدة ولكن عند زيارة الخطيبة يجب عليك ألا تحاول الابتكار فهناك هدايا أكثر رسمية مثل باقة من الورود أو الشوكولاتة الثمينة، ليس من المهم أن تأتي بكمية كبيرة من الشوكولاتة ولكن الأهم أن تأتي بنوعية جيدة ومناسبة والأفضل أن تكون مغلفة تغليف الهدايا، كما يمكنك أيضًا تقديم كعكة صغيرة أو قطع الجاتوه المحلاة الرائعة، أيا كانت الهدية فمن إيتيكيت زيارة الخطيبة للمرة الأولى ألا تدخل بيدين فارغتين، عليك أن تذهب بأي هدية قدر الإمكان.

اجلس مع أهل خطيبتك

من إيتيكيت زيارة الخطيبة عدم تهميش أهل خطيبتك أو إشعارهم أنك أتيت من أجل خطيبتك فحسب، يجب أن تتسم الزيارة بالطابع الأسري أي أنك أتيت في زيارة لمنزل خطيبتك وليس لخطيبتك نفسها، لذلك عليك بالسؤال على أهل خطيبتك والحديث معهم بألفة وعدم الشعور بالحرج أو الخجل، عليك أن تكون جريئا وتعتبر نفسك واحدا من المنزل دون تخطي لحدود اللياقة بالطبع، لذلك عليك أن تشعر أهل خطيبتك باحترامك وتقديرك لهم حتى لا تغضبهم منك أو تشعرهم بأنهم على الهامش.

استأذن من أهل خطيبتك للجلوس معها

لا مانع من الانفراد بخطيبتك قليلا، والأفضل بالطبع أن يفسحوا لكما المجال كي تجلسان سويا وحدكما، ولكن إن حدث هذا فلا مانع من أن تستأذنهم لكي تجلس معها والأفضل أن تجلسا في الشرفة وإن كان الأمر صعبا فلا أزمة أن تجلس إلى جوارها في وجودهم أيضًا، لذلك ليس عليك أن تتعب نفسك من أجل الانفراد بخطيبتك، إن لم يتسنى لك هذا فاطلب منهم دون خجل، وإن وجدت أن الظروف لا تسمح، فاتركها للمرة القادمة إن كنت تستثقل الوضع في الزيارة الأولى.

اجعل وقت الزيارة قصيرا نوعا ما

لا تبالغ في وقت الزيارة ولا تجلس المساء بأكمله إلى جوار خطيبتك، ساعتان كحد أقصى لأي زيارة لخطيبتك هذا أفضل بكثير والوقت المتوسط ساعة ونصف جيد جدا، خصوصًا في المرحلة الحديثة للخطوبة لذلك لا تجعل من نفسك ثقيلا على أحد حتى إن كانوا أهل خطيبتك، اجعل وقت الزيارة قصيرا على الأقل حتى يشتاقوا إليك مرة أخرى ومهما كانت محاولات والد زوجتك كي تبقى لكن احرص على حسم الموقف والمغادرة سريعا.

إيتيكيت زيارة الخطيبة في الشهور الأولى عموما

إن كنا قد تحدثنا عن إيتيكيت زيارة الخطيبة في المرة الأولى ذلك لأنها عادة ما تحمل الجرعة الأكبر من الرهبة والخجل إلا أن هذا لا يعني تلاشي الرهبة والخجل بعد هذه الزيارة بل يظلان يحيطان بالزيارات التي تليها، لذلك سنتحدث عن إيتيكيت زيارة الخطيبة في الشهور الأولى عموما كيف يمكننا التعامل معها والتصرف فيها بشكل سليم:

كم مرة أزور خطيبتي؟

أحيانا تقع في حيرة عن عدد الزيارات التي يجب أن تقوم بها إلى منزل خطيبتك بحيث لا يظهر عليك أنك متطفل وأحمق لأنك تزورهم كثيرا ولا يبدو عليك غير مكترثا ومستهترا لأنك نادر الزيارة إليهم، وفي الحقيقة لا يوجد عدد مثالي للزيارات ولا يوجد كتالوج خاص بمثل هذه الأمور بل حسب السياق فإن لمست في أهل خطيبتك محبتهم لوجودك كونهم عائلة مضيافة ومرحبة ومألوفة وتحب الجلوس والمسامرة فعليك ألا تبخل بالزيارات ولكن إن وجدت أنهم يميلون للانطوائية والعزلة بشكل عام فمن الأفضل عدم الإثقال عليهم، وفي المتوسط فيما يخص إيتيكيت زيارة الخطيبة من حيث عدد الزيارات فمن الممكن أن تكتفي بزيارتين أو ثلاث في الشهر، بمعنى أن تزورهم كل عشر أيام أو كل خمسة عشر يوما.

كيف يمكنني اصطحابها للخارج؟

بالطبع الجلوس الدائم في منزل خطيبتك من الأمور المملة لأنك لا تأخذ راحتك بالكامل، وبالتالي عليك أن تصحبها مرة كل شهر للقاء بالخارج، ولكن لا تفعل هذا في الشهور الأولى، يفضل أن تبدأ في الشهر الثالث باقتراح الذهاب إلى السينما مثلا أو دعوتها على الغداء، يمكن أن يتم الأمر تلقائيا بالطبع، ولكن من الأفضل ألا تنقطع عن زيارة خطيبتك في منزلها، بحيث يكون النسبة الأكبر هي الزيارات المنزلية.

هل يمكنني أن أدعوهم إلى منزلنا؟

لا يمكن بالطبع أن تظل على الدوام تزور أهل خطيبتك في منزلها ومن الممكن بالطبع أن تدعوهم إلى منزلكم وهنا يجب أن تكون الزيارة رسمية نوعا ما بحيث تكون دعوة للعشاء أو للغداء مع إعداد عشاء فخم يليق بهم وليس عشاء عاديا، بل يجب أن تظهر لأهل خطيبتك اعتناءك بهم وبالترحاب وبكرم الضيافة وتقديركم لهم ولزيارتهم إلى منزلك كما أن هذا يفتح بابا للتعارف بشكل أعمق بين العائلتين وتبادل المودة والمحبة بينهما بحيث تتعدد الدعوات، ومن الممكن أن يحدث هذا في الشهر الثاني بعد الخطوبة.

إيتيكيت زيارة الخطيبة للمرة الأولى من الأمور البسيطة وعليك أن تكون تلقائيا وبسيطا أيضًا حتى يألف أهل خطيبتك إليك ويأخذون عنك انطباعا جيدا من البداية وهذا ما سوف يستمر طوال فترة الخطوبة وبعد الزواج بإذن الله.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − ستة =