تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » أبوة وأمومة » كيف يمكنك إقناع الطفل بالنوم في سريره بمفرده؟!

كيف يمكنك إقناع الطفل بالنوم في سريره بمفرده؟!

إقناع الطفل بالنوم في سريره من أصعب الأمور على الأبوين وقد يتطلب عدة أشهر منهما تابع معنا المقال التالي لتستطيع إنهاء هذه المهمة في أسرع وقت ممكن.

إقناع الطفل بالنوم في سريره بمفرده

أغلب الأباء والأمهات يسمحون لأطفالهم أن يناموا إلى جوارهم ليلاً في المراحل العمرية الأولى، بالتالي يعتاد الطفل على وجود شخص ما إلى جواره أثناء نومه وغالباً ما تكون الأم، فيرفض النوم بمفرده سواء في سريره أو غرفته الخاصة، ما يُشكل تحدي كبير للأبوين، قد تكون مهمة إقناع الطفل بالنوم في سريره صعبة لكنها ليست مستحيلة، في هذا المقال سنقدم لك أهم النصائح التي تُساعدك على إقناعه بسهولة.

نصائح تمكنك من إقناع الطفل بالنوم في سريره بمفرده :

لا تنقل طفلك لسريره مباشرة

إذا حاولت نقل طفلك إلى سريره مباشرة سينقلب الأمر رأساً على عقب ولن يقبل بأي حال من الأحوال أن ينام بمفرده، لذلك عليك أولاً أن تضع روتين معين وواضح ليعتاد طفلك على مواعيد نوم ثابته، طول او قصر مدة الروتين تعود إليك بناء على استجابة طفلك وتفاعله معك، الغرض من ذلك أن يدرك الطفل مواعيد نومه ويعتاد عليها حتى لو تغير مكان النوم لاحقاً، قد يكون الأمر صعباُ في البداية لكن عليك المواصلة قدر الإمكان حتى يعتاد على النظام الجديد.

أطعمي طفلك قبل الذهاب للنوم

إطعام طفلك قبل الذهاب للنوم سيُساعده على النوم أسرع وبشكل أكثر هدوئاً نظراً لعدم شعوره بالجوع، لكن يجب أن تختاري طعامه بعناية، تجنبي الأطعمة الدسمة تماماً، يكفي كوب من اللبن الدافئ مع قليل من حبوب الإفطار، أو بعض الرضاعة الطبيعية لو كان أقل من 6 أشهر.

قوي الصلة بين طفلك وسريره الجديد!

يجب أن يرتبط طفلك بسريره الجديد ويراه على أنه مكان آمن ومريح بالنسبة إليه، ضعي بعض الألعاب في السرير وشجعيه على الوصول إليها من بين القضبان، مع الوقت ضعيه لفترة قصيرة داخل السرير، لكن لا تتركيه يلعب فيه كي لا يراه على أنه مكان للعب بالتالي سيستيقظ مباشرة ويستعيد حيويته بمجرد أن تضعيه فيه ليلاً!

شجعيه على النوم به أثناء النهار

بمجرد أن يعتاد طفلك على سريره الجديد ولا يشعر بأي توتر أو خوف من وجوده بداخله، إبدئي في تشجيعه على النوم فيه أثناء النهار، على سبيل المثال لو كان طفلك يغفو ساعتين متقطعتين أثناء النهار، شجعيه إذاً على النوم فيه مرة على الأقل منهما، فنومه بمفرده أثناء الليل في الظلام الدامس قد يُسبب له هلع شديد خاصة لو لم يكن معتاد على ذلك، لهذا من الأفضل أن يعتاد على النوم في سريره أثناء ساعات النهار أولاً.

إبدأ بتشجيعه على النوم بمفرده ليلاً

لا تُقدم على هذه الخطوة حتى تتأكد تماماً أن طفلك قد اعتاد على النوم بمفرده دون توتر أو خوف، بعد ذلك حاول ان تضعه في سريره ليلاً وابقى بجانبه لتدئته حتى ينام، لا تتركه يبكي بمفرده، كي لا يضيع كل المجهود الذي فعلته سابقاً، ويعود لخوفه بل ربما يكره السرير ويرفضه تماماً.

ضع السرير في غرفتك

لو رفض الطفل أن ينام بمفرده تماماً أثناء الليل واستمر في البكاء دون جدوى، حاول إذاً أن تنقل السرير إلى غرفتك لبعض الوقت، كي يشعر بالأمان أكثر لوجودك بجواره، لا تضعه في ركن الغرفة أو في مكان بعيد عن سريرك، ضعه بالقرب منك كي يقل خوفه، قد يتطلب الأمر عدة أسابيع حتى تستطيع نقله لغرفته لذلك كن صبوراً، لا تنقل الطفل مرة أخرى إلى غرفته إلى أن ينام بهدوء تام في سريره بمفرده دون مساعدة لأسبوع على الأقل.

نم بجوار طفلك في غرفته!

لو عاد طفلك لخوفه مرة أخرى ولم يستطع النوم في غرفته بهدوء، فلا تنقل السرير مرة أخرى إلى غرفتك، بل نم إلى جواره في نفس الغرفة كي يفهم أن هذه غرفته ويعتاد عليها، وجودك إلى جواره بعض الوقت سيُهدئه ويُخفف من توتره، يُمكنك العودة لغرفتك بعد أن ينام الطفل تماماً وتتأكد أنه غط في نوم عميق.

هدئ طفلك حتى ينام

لو لم ترغب في النوم إى جوار طفلك أو قضاء ليلتك إلى جواره فعلى الأقل ابقى معه بعض الوقت لتهدئته حتى ينام، ربت عليه أو غني له بصوت هادئ، لكن لا تُلاعبه كي لا يرتبط وجودك إلى جواره بوقت اللعب، بالتالي لن ينام مهما حاولت!

عندما يهدأ الطفل ويعتاد على النوم وأنت على مقربة منه، أبعد مكان جلوسك قليلاً وانتظر حتى يهدأ مرة أخرى وهكذا حتى ينام تماماً، لو خرجت من الغرفة وبدأ يبكي فلا تعد كي لا يستخدم البكاء بعد ذلك كوسيلة لإجبارك على البقاء إلى جواره.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

11 + ستة =