تسعة
إضاعة وقت الفراغ
الرئيسية » اعرف اكثر » كيف تتجنب إضاعة وقت الفراغ في ما لا يفيدك ويضيف إليك؟

كيف تتجنب إضاعة وقت الفراغ في ما لا يفيدك ويضيف إليك؟

وقت الفراغ ليس وقتًا جعل ليتم إضاعته وعدم فعل أي أمر من الأمور المفيدة فيه، إضاعة وقت الفراغ هي سلوك سلبي نعينك على تجنبه في السطور التالي.

إضاعة وقت الفراغ سلوك غير صحي على الإطلاق، فوقت الفراغ هو الوقت الذي تكون فيه ليس مطالبا فيه بأي من المهام، ومن الممكن أن تستفيد به بدلا من أن تشعر بالملل فيه، ومن الممكن أن يكون وقت الفراغ من عوامل نجاحك في موضوع معين وذلك إذا تم استثماره بشكل جيد، وفي حديث شريف في ما معناه ” نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ” فوقت الفراغ من الأشياء التي حث عليها الرسول صلى الله عليه وسلم باستثماره وقضاء وقت الفراغ بأحسن ما يكون، كذلك في حديث آخر “اغتنم خمسا قبل خمس ومنها فراغك قبل شغلك “، ولكن تجد كثير من الناس تقضي وقت فراغها إما على التلفاز في مشاهدة برامج تافهة أو مسلسلات لا قيمة لها والبعض الآخر يقضيه في النوم أو على المقاهي وغير ذلك، قال أحد الصالحين ” نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل “.

لماذا إضاعة وقت الفراغ هي سمة سائدة لدى الكثيرين؟

  • عدم الدراية بأهمية الوقت واستغلاله.
  • عدم وجود خطة واضحة ومكتوبة.
  • الحاجة إلى الراحة الزائدة والكسل.
  • عدم وجود دراية بآلية تنظيم الوقت.

أهمية وقت الفراغ للإنسان

  • وقت الفراغ من أعظم النعم التي أعطاها الله سبحانه وتعالى للإنسان وبالتالي لا بد من استثماره فيما يعود النفع على الإنسان.
  • وقت الفراغ لا يمكن تعويضه وبالتالي إذا لم تستثمر وقت الفراغ فيما يفيدك فقد ضاع وقتك بلا طائل.
  • يمكن إنجاز المهام الصعبة في وقت الفراغ إذا استغل الإنسان وقته فيما يفيده.

فوائد إدارة الوقت

  • تحسين الحالة المزاجية والنفسية للشخص.
  • التخلص من ضغط العمل.
  • رفع كفاءة الشخص في العمل.
  • قضاء وقت أطول مع الأسرة والعائلة مما يؤدي إلى تقوية الروابط الأسرية.
  • تحسين إنتاج الشخص بشكل عام.

كيف تتجنب إضاعة وقت الفراغ ؟

من الممكن أن تقضي وقت فراغك في ممارسة أي هواية كالرياضة ومن المجالات التي تستطيع تمضية وقتك بها:

  • حفظ القرآن الكريم فخيركم من تعلم القرآن وعلمه وبكل حرف تقرأه لك به حسنة.
  • ممارسة الرياضة اليومية فممارسة الرياضة تجعل يومك مليئا بالنشاط والتفاؤل، كما أنها تحسن حالتك المزاجية، كما أنها تعرفك بأشخاص آخرين إذا كانت لكم نفس الاهتمامات.
  • تعلم شيئا جديدا مثل أخذ دورة في تعلم مهارات الكمبيوتر أو أحد البرامج أو دورة في تعلم لغة من اللغات أو أي شيئا تميل إليه.
  • القراءة فالقراءة كما قال الأديب عباس العقاد تعطي للإنسان الواحد أكثر من حياة، وكما قال بعض الأدباء معنى أن تقرأ أن تجد صديقك الذي لا يخونك أبدا.
  • مشاهد الأفلام الوثائقية فهي تجمع بين المعرفة والمتعة فهي تقدم لك المعرفة بأسلوب شيق لا تمله.
  • التطوع فكما قالوا ما استحق أن يعيش لمن عاش لنفسه فقط فساعد الفقراء أو تطوع في حملة تعليمية.
  • زيارة أقاربك خصص وقتا من وقت فراغك لزيارة أقاربك فهي تعمل على تقوية الروابط الأسرية والعائلية.
  • تعرف على أشخاص جدد وذلك بنية الاستفادة منهم فقديما قالوا معرفة الرجال كنوز.

اماني سعيد

كاتبة مصرية، أهوى القراءة والاطلاع وأعشق الكتابة منذ الصغر أسطر بأقلامي ما يجول في خاطري
أكتب في جميع المجالات الأدبية والفنية والعلمية والقصصية والسياسية والمرأة والطفل والموضوعات العامة

أضف تعليق

ثلاثة عشر − واحد =