إدارة مصروف المنزل

وحتى يمكن إدارة مصروف المنزل بطريقة أكثر كفاءة هناك عدة قواعد ونصائح يجب إتباعها، فينبغي تقسيم ميزانية المنزل إلى بنود بحيث يخصص كل جزء من الميزانية لبند معين، وتحديد الأولويات التي يحتاجها المنزل أولا وعدم شراء ما لا يحتاجه المنزل، وتقليل النفقات قدر الإمكان حتى يمكن توفير بعض من المال في نهاية الشهر.

كيفية إدارة مصروف المنزل

حتى تتمكن من إدارة المصروف الشهري بشكل سليم ينبغي أولا تحديد الأشياء الأساسية والضرورية ووضعها في قائمة، ويجب الحرص على عدم الخروج عن هذه القائمة والالتزام بها، كما يجب أن يكون لديك القناعة وعدم شراء الكثير من الأشياء الغير لازمة لمجرد تقليد الآخرين فقد يكون راتبهم أكبر، ولتوفير جزء من المصروف يمكنك وضعه في حصالة بمجرد استلام الراتب أو في حسابك بالبنك إن وجد، وحاول أن تدبر احتياجاتك على أساس المتبقي من الراتب دون المساس بالنقود الموجودة في الحصالة، وعند الذهاب إلى التسوق لا تقم بأخذ الكثير من النقود بل خذ النقود التي تكفي مستلزماتك فقط حتى لا تصرف أكثر منها.

جدول تدبير مصروف البيت

إن تحديد جدول من أجل إدارة مصروف المنزل من أفضل الطرق التي تساعد على إدارة المصروف بكفاءة، وقبل كل شيء ينبغي أولا القيام بتسجيل المصروفات الشهرية التي تم صرفها خلال الشهر بما في ذلك أصغر المصروفات، وذلك يساعد على تحديد مقدار الصرف في كل بند، وأول البنود هو بند الجمعيات والأقساط أو القروض فهو بند ثابت يتم تخصيص جزء معين من المصروف له، وبعدها يتم تحديد المصروفات الثابتة مثل فواتير الكهرباء أو الإنترنت وإيجار المنزل واشتراك النادي أو الحضانة، ويتم تحديد ميزانية تقريبية لهذا البند بحيث تكون أكبر قليلا من المتوقع، ويتم تخصيص جزء من المصروف الشهري لصدقة أو أحد الأعمال الخيرية، ويفضل أن يكون هذا الجزء الخاص بالصدقات ثابتا حتى لا يتم إهماله، حيث أنه من أهم الأمور للحفاظ على مصروف البيت وحتى تحل فيه البركة، وبعدها يتم تقسيم ما تبقى من النقود على أساس احتياجات المنزل الضرورية.

جدول المصروف الشهري

فكما قلنا يتم تقسيم النقود إلى بنود فرعية تتمثل في بند الطعام والذي يتكون من عدة بنود وهي الخضروات والفواكه، والأسماك واللحوم سواء لحم الدجاج أو أنواع اللحوم الأخرى، وأيضا بند البقالة والتي تشمل الحليب والبيض والزيت والأجبان والمربى وغيرها، وهناك أيضا بند العطارة من دقيق وتوابل وغيرها، بالإضافة إلى مستلزمات المطبخ والحمام والتي تشمل مساحيق التنظيف والصابون والمناديل والمعطرات، وأخيرا بند الأطفال إن وجد من حفاضات ومناديل مبللة وأطعمة خاصة وغيرها، وبعد ذلك يتم تقسيم المصروف وفقا للبنود مع مراعاة الأولويات وهي متباينة من منزل لآخر، ويمكن وضع كل قسم من المصروف في ظرف يكتب عليه اسم البند المخصص له، ولا تنس تخصيص بند الطواريء بوضع جزء من المال في أحد الأظرف وتركه لأي حدث طاريء سواء مرض أو مناسبات أو هدايا، ويراعى الالتزام بكل ظرف وعدم تعدي المبلغ الموجود فيه، وفي حالة وجود أي مال متبقي في الظرف يمكن ادخاره أو شراء مكافأة من أجلك بهذا المال، وقد تحتاج هذه الطريقة إلى عدة أشهر حتى تنجح ويتم تنظيمها فليس من المتوقع أن تنجح من أول مرة.

توزيع المصروف الشهري

فقد قام خبراء الاقتصاد باقتراح قاعدة لتوزيع المصروف الشهري حتى يمكن إدارة مصروف المنزل بكفاءة، حيث يتم تقسيم الدخل تبعا لهذه القاعدة إلى عدة بنود مع تحديد النسب لها، أولا بند المصروفات الثابتة مثل إيجار المنزل وأقساط المدارس أو الحضانة والفواتير الشهرية ويحدد له 50 % من إجمالي مصروف الشهر، والبند التالي هو المصروفات المتغيرة والتي تشمل بند الطعام والتسوق والترفيه والملابس، ويحدد له 30% من إجمالي المصروف الشهري، وهذا البند يمكن التحكم فيه وفقا للاحتياجات الأساسية والأولويات، وأخيرا يتبقى 20% من المصروف للادخار وينقسم إلى 10% لحساب الطواريء التي ذكرناها سابقا مثل المرض أو المناسبات المفاجأة، أو قد يستخدم هذا البند لسد العجز في البنود الرئيسية، وهناك 10% يخصص للادخار من أجل الخطط المستقبلية مثل شراء شقة أو الاستثمار أو مصاريف المدارس أو كأمان عند التقاعد.

طرق التوفير في الميزانية

إعداد الوجبات في المنزل

فينصح بالابتعاد عن الوجبات الجاهزة قدر الإمكان وعدم تناول الطعام في المطاعم، والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة والأطعمة المجمدة والمعالجة، فهي بالإضافة إلى أنها مكلفة فإنها قد تكون ضارة، وخاصة في وجود الأطفال فمن الأفضل صنع الأطعمة المحببة لهم في المنزل للحفاظ على صحتهم.

شراء الأجهزة والأدوات ذات الجودة والكفاءة

عند شراء الأجهزة والأدوات المنزلية يراعى اختيار الأجهزة ذات الكفاءة العالية والجيدة الصنع حتى إذا كانت ذات تكاليف عالية، وذلك لأن الأجهزة الأخرى قليلة الكفاءة تكون معرضة للتلف سريعا، مما يتطلب إنفاق الكثير عليها من أجل إصلاحها وصيانتها باستمرار.

دعوة الأصدقاء للمنزل

بدلا من الذهاب للمطاعم وصرف مبالغ هائلة فيها بدون داع يمكن مقابلة الأصدقاء في المنزل، حيث يمكن إعداد الوجبات الخفيفة الغير مكلفة، كما يمكن إعداد الحلوى أو العصائر ويمكن أيضا الاكتفاء بتقديم الشاي.

عمل قائمة طعام شهرية

يمكن تحديد قائمة للوجبات التي سوف يتم تحضيرها خلال الشهر بناء على العروض المخفضة في مراكز التسوق، وشراء المستلزمات لإعداد هذه الوجبات دون غيرها من الأغراض الأخرى التي لا لزوم لها، وعدم الذهاب إلى مراكز التسوق من أجل الترفيه حتى لا يتم صرف المال بدون داع.

عدم إنفاق الكثير من الأموال على ألعاب الأطفال

نظرا لأن لعب الأطفال أصبحت عالية التكاليف فإن شراء الكثير منها سوف يؤثر على ميزانية المنزل، ويمكن للأم أن تقوم بصنع بعض الألعاب لأطفالها في المنزل من أجل تسليتهم، وبالإضافة إلى أن ذلك يساعد على التوفير في الميزانية فإنه سيجعل الأطفال سعداء عند مشاركتهم في صنع الألعاب بأنفسهم، كما يمكن شراء كتب التلوين والقصص للأطفال فهي غير مكلفة، وفي نفس الوقت فإن الأطفال يحبون قضاء الوقت مع والديهم في التلوين وسماع القصص والحكايات، بل إن هذا أفضل من جلوسهم لعدة ساعات أمام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية.

صنع الهدايا في المنزل

المرأة الذكية لا تقوم بإنفاق الكثير من الأموال على الهدايا والمجاملات، حيث تستطيع أن تصنع الهدايا بنفسها فيمكن مثلا أن تقوم بصنع كعكة وتزيينها بشكل جذاب وتقديمها كهدية، كما يمكنها أيضا صنع الإكسسوارات من الخرز وغيره وتقديمها للأصدقاء والأقارب في المناسبات، وكذلك يمكن عمل ملابس للمولود الجديد من الكروشيه، وبذلك تكون قد وفرت الكثير من المصاريف.

الخاتمة

وأخيرا فإن إدارة مصروف المنزل هو فن لا يتقنه الكثيرون ويحتاج إلى الكثير من التفكير والتخطيط، وذلك من أجل أن يكفي مصروف المنزل لاحتياجات الشهر ولا نصبح مضطرين للاستلاف والديون، وأيضا فإنه من الضروري توفير جزء من المال ولو بسيط حتى يمكن استخدامه عند الحاجة أو تحسبا لأي طواريء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − ثمانية =