إخراج السموم

إن أهم الأشياء التي ستتعلمينها في حياتك هو كيف تحبي نفسك وتعتني بها .. كيف تهتمين بجسدك وتشعري بجمالك الداخلي والخارجي. أن تكوني واعية بما يحدث في جسدك، على ماذا يحتوي الطعام الذي تدخلينه إلى معدتك، قد تظنين أن هذا شيئاً ثانوياً ولكن منظومة جسدك لا تنفصل عن منظومة نفسك وعقلك، إن النظام الغذائي المتزن يؤدي إلى الشعور بالصحة مما يجعلك تشعرين بتحسن في حالتك النفسية، وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع إنتاجيتك ومستوى مهاراتك وعملك. في هذا المقال سنتحدث عن كيفية استعادة توازنك الجسدي عن طريق إخراج السموم من جسمك.. تابعي القراءة لتعرفي.

أساليب بناءة من أجل إخراج السموم من الجسد

1ماذا يفعل عدم إخراج السموم من الجسم ؟

قد تظنين أنك تأكلين بشكل جيد وتنامين جيداً وتحافظين على عاداتك الرياضية والصحية وتعتقدي أن هذا كاف لتشعري بالقوة والطاقة والصحة ولكن ما يحدث مع معظمنا هو أننا نشعر بالضعف والإنهاك لأسباب بسيطة، وسبب هذا هو تلك السموم التي لا يستطيع الجسم التخلص منها، ومن الأعراض الأخرى لوجود السموم في الجسد هو الإمساك، ورائحة الفم الكريهة رغم محاولاتك البائسة للقضاء عليها، من شرب أعشاب وتفريش الأسنان مرات عديدة في اليوم، إلا أن الرائحة لا تزول وهذا نتيجة نشاط الكبد في محاولته في إخراج السموم. أيضا حساسية بشرتك هي من الأعراض المهمة، فتجدين بشرتك تتهيج لأقل الأسباب أو حتى لأسباب لا تعرفينها ولا تلاحظين أنها حدثت، مثل احمرار الجلد وظهور حب صغير، وتهيج مناطق معينة من الجلد، كما أن الحساسية للروائح وخصوصا العطور قد تكون بسبب زيادة السموم، واكتساب الوزن الزائد بدون نتيجة للحميات الغذائية.

2مصادر هذه السموم

نحن اليوم نتعرض لجميع أنواع الملوثات، ولا أعتقد أن هناك ما يمكن أن نطلق عليه لفظ نظيف أو خالِ من الكيماويات أو المواد الحافظة، والملوثات تأتي من الهواء الذي نتنفسه والطعام الذي نأكله المليء بالمبيدات والأسمدة والكيماويات، كما أن المياه أصبحت ملوثة بشدة في كثير من المناطق، بالإضافة إلى الأجهزة الحديثة التي تطلق جميع أنواع الإشعاعات الضارة التي تؤذي جسد الإنسان وصحته، وكل هذه الملوثات تطلق السموم في جسد الإنسان فيحاول الكبد استعادة السيطرة والتوازن إلا أنه في بعض الأوقات تكون السموم أكثر من قدرة الجسد على التحمل فيؤدي هذا للإصابة بالسرطانات والعقم وأمراض القلب والزهايمر والأمراض البكتيرية.

3كيفية إخراج السموم من الجسم

هناك طرق عديدة جداً للمساعدة في إخراج سموم الكبد وسموم القولون، وهذه الأخيرة هي مهمة جداً في عملية استعادة نظافة وصحة الجسد، قد تكون هناك سموم في القولون لفترة طويلة قد تطول إلى سنوات وأنتِ لا تعلمين، وهي تسبب لك الكثير من المشاكل الصحية والنفسية:

1- حاولي أن تأكلي الخضروات والفواكه العضوية حيث أنها تحتوي على نسبة قليلة جدا من المواد الكيماوية والمبيدات الحشرية، وإذا لم تستطع فيمكنك أن تغمر الفواكه والخضروات قبل استخدامها في وعاء مملوء بالماء وضع فيه القليل من الملح أو الخل فهذا سيكسر المواد الضارة الكيماوية وسيقوم بعملية إخراج السموم منها ولكن لا تزيد مدة نقع الفواكه والخضروات في الماء عن عشر دقائق فهذا قد يذهب بعض من فائدة الخضروات والفيتامينات الموجودة فيها.
2- تجنبي السكريات بقدر الإمكان، حتى السكر الأبيض الذي نستعمله جميعا في تحلية طعامنا هو من أخطر المواد التي تطلق السموم في الجسد، ابتعدي عن المعجنات والحلويات والسكريات الاصطناعية إذا أردتي أن تعيشي طويلاً وبصحة جيدة بعيداً عن الأمراض وخصوصاً أمراض القلب.
3- اشربي الكثير من المياه، المياه تساعد على انسياب السوائل في الجسم بشكل صحيح مما يجعل إخراج السموم أسهل على الكبد والكلى. اشربي أيضا الشاي بدلاً من القهوة، خصوصاً الشاي العشبي لأن الكافيين الموجود في الشاي يختلف تماما عن الكافيين الموجود في القهوة فهو ألطف على الجسم وأفيد له كما أنه سيعطيك النشاط واليقظة بدون التوتر والعصبية التي تسببها القهوة.
4- مارسي الرياضة، الرياضة هي العامل الأساسي في أي نظام صحي. حتى إذا كنت تأكلين أكثر الأطعمة جودة وتشربين ثلاثة لترات من الماء يومياً فإن جسدك سيظل بحاجة إلى التمارين.
5- ضعي المخللات والأطعمة المخمرة في اعتبارك، فالمخللات تحتوي على مجموعة البكتيريا المفيدة التي يحتاجها الجسم وهي تحافظ على سلامة القولون وصحته.
6- اجعلي كبدك أقوى في القيام بعملية إخراج السموم عن طريق أكل البقدونس والكزبرة بكميات مؤثرة، وشرب الشاي والمياه.
7- حافظي على تمرينات التنفس العميق، فهو يخرج السموم عن طريق الرئتين.
8- احصلي على تقشير للوجه والجسم مع تدليك بزيت جيد كل فترة، هذه الخطوة تعتبر أكبر تأثيرا في إخراج السموم من غيرها، والآن سأشرح لك كيفية القيام بذلك في المنزل:

1- احضري منشفة لتجلسي عليها في مكان مناسب واحضري بعضا من زيت التدليك كثل زيت السمسم أو زيت اللوز .. وسخني الزيت لدرجة متوسطة، يمكنك تدفئة الزيت عن طريق وضع وعاء الزيت في وعاء من الماء المغلي، أو تسخينه مباشرة على اللهب، والآن ابدئي بتدليك جبهتك ورأسك بالزيت بحركات دائرية لطيفة وبطيئة وبتركيز، ثم أسفل وجهك ثم جسدك انتهاءً بقدميك ودعي هذا الزيت حتى بتشربه جسمك.
2- يمكنك أيضا استخدام فرشاة لتقشير جلدك على الجاف بدون استخدام أي مرطبات أو زيوت فهذا يساعد على إخراج السموم الموجودة في الجلد.
3- الذهاب إلى حمام سونة، التعرق أيضاً يساعد على إخراج السموم من الجسم بكميات كبيرة، اعتبري واحدة من هذه التقنيات كل فترة مع اتباع نظام الأكل الصحي وممارسة الرياضة وستحصلين على جسد نظيف وستشعرين بخفة وحيوية وطاقة، وستعملين بشكل أفضل وستزيد مهاراتك الذهنية والعقلية مع الوقت مما سيزيد إنتاجيتك وسيحسّن من جودة حياتك وستشعرين بهذا في كل نواحي الحياة، في العمل أو في البيت مع أولادك أو أسرتك أو في علاقتك الزوجية، كما أن هذا سيحسن من تواصلك العاطفي والجنسي مع زوجك، وسيحسن من طريقة تعاملك مع أولادك ومع المشاكل التي نواجهها في الحياة، لأن منظومة الجسد تؤثر على منظومة النفس مما سيعلّي طاقتك النفسية وستشعرين بالإيجابية نتيجة هذا الإنجاز الرائع.
4- إخراج السموم من الجسد ليس كافيا، لذا فتقنية التدليك مهمة جداّ في التخلص من المشاعر السلبية والتوتر المتراكم على الأعصاب خصوصاً في منطقة الرقبة والأكتاف مما يجعلك أقل إثارة وعصبية وتهيجاً، وستشعرين بأنك أكثر هدوءاً وتعقّلا في مواجهة الصعاب.
9- لا تنسي أن توازني بين جوانب الحياة الأربع، الروح والقلب والجسد والعقل.. هذا التوازن هو مفتاح أي نجاح إنساني، لا تعطي قلبك وروحك كل الاهتمام وتنسين أن تهتمي بجسدك لأن كل جزء يؤثر على الآخر، قد يبدو للبعض أن الاهتمام بالعقل أو النفس والعواطف هو أهم من الاهتمام بالجسد ولكن الحقيقة أن التوازن الواعي بينهم هو ما يضمن الإحساس بالقيمة والإنجاز في الحياة.
10- وأخيراً كوني واعية بالمكونات التي تأكلينها، اقرئي ما يوجد على الأطعمة المعلبة وابحثي عنها واعرفي ماذا تسبب في جسم الإنسان، ستصدمين من معرفة الحقيقة، فكل المواد الحافظة تؤذي الجسم بطريقة ما. ولا تسمحي لنفسك ولأطفالك أن يأكلوا كل ما تقع أيديهم عليه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − 11 =