إجهاض الجنين

إجهاض الجنين هو من أسوأ التجارب التي تتعرض لها أي امرأة في العالم تحلم بالأمومة، ويزداد الأمر سوءا إذا تكرر الإجهاض مما يستدعي عمل اختبارات وفحوصات طبية متقدمة لمعرفة سبب المشكلة وعلاجه، ولا بد أن تحرص المرأة على أن تتبع النصائح والإرشادات اللازمة أثناء الحمل لتجنب حدوث الإجهاض، كما ينبغي عليها أيضا أن تحرص على متابعة الحمل باستمرار عند الطبيب المتخصص، وأن تهتم بالراحة البدنية قدر الإمكان وتتجنب المجهود العنيف، وكذلك لا بد من تناول الأطعمة الصحية والحرص على التغذية السليمة طوال فترة الحمل، وتناول الأدوية والفيتامينات بانتظام وغير ذلك من الإرشادات الضرورية لاستمرار الحمل.

أسباب إجهاض الجنين

إجهاض الجنين أسباب إجهاض الجنين

يحدث الإجهاض على الأغلب في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وتتعدد أسباب حدوث الإجهاض وعدم استمرار الحمل ما بين العوامل الوراثية والالتهابات المهبلية والتكيسات، وغير ذلك من الأسباب التي سيتم ذكرها بالتفصيل فيما يلي:

تشوهات وراثية أو كروموسومية

حوالي نصف حالات الإجهاض بين الحوامل تكون بسبب العوامل الوراثية وشذوذ الكروموسومات، مثل متلازمة داون أو متلازمة تيرنر، وهناك بعض الاختبارات التي تحدد ما إذا كان الإجهاض ناتجا عن عوامل وراثية، وفي هذه الحالة يمكن التنبؤ ما إذا كان الإجهاض يمكن أن يتكرر مجددا.

تشوهات الرحم

تمثل 15% من أسباب حدوث الإجهاض عند الحوامل في الأشهر الأولى، نتيجة وجود ازدواج في الرحم أو لاتساع عنق الرحم أو الإصابة بالأورام الليفية في الرحم أو التكسيات.

عمر الأم

عمر الأم يؤثر على قدرتها على الحمل وولادة الجنين، وبتقدم عمر الأم تزداد حالات إجهاض الجنين، ففي النساء اللاتي تحت سن الثلاثين تكون نسبة الإجهاض 1 من كل 10 حالات من الحمل، أما في النساء بين عمر 35 و39 فتكون نسبة الإجهاض 2 من كل 10 سيدات، ولكن في سن 45 سنة تزداد النسبة لتصبح 5 حالات من كل 10 حالات حمل.

بعض الأمراض

هناك بعض الأمراض التي قد تصاب بها الحامل أثناء الحمل وتسبب حدوث الإجهاض، ومن هذه الأمراض ارتفاع ضغط الدم وسكري الحمل وأمراض الكلى والغدة الدرقية، وكذلك مرض الحصبة الألمانية أو الهربس.

بعض الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي قد تؤدي لإجهاض الجنين مثل أدوية علاج السرطان وأدوية الملاريا، وأيضا الأدوية التي تدخل فيها بعض المواد مثل الرصاص والكلوروكوين والاكسيتوسن.

التعرض للحوادث

أحيانا تتعرض الحامل لبعض الحوادث مثل الضرب أو السقوط، وقد تصل الإصابة أحيانا إلى درجة شديدة من الخطورة، حيث تؤدي للنزيف الشديد وبالتالي فقدان الجنين.

الضغوط النفسية

قد تتعرض الحامل لضغوط نفسية شديدة وحوادث محزنة تؤثر على استمرار الحمل، مثل فقدان شخص عزيز أو التعرض لضغط عصبي أو التعرض للخوف الشديد.

عادات خاطئة تسبب إجهاض الجنين

هناك بعض العادات أو الممارسات التي تقوم بها الحامل باستمرار دون أن تعلم بأن هذه الأمور قد تؤدي لفقدان جنينها، مثل القيام بمجهود شديد أو تناول أطعمة غير مطهية، أو أعشاب ضارة أثناء الحمل أو غيرها:

تناول الأطعمة الغير مطهية

لا بد أن تتأكد الحامل من إتمام طهي الأطعمة قبل تناولها، وذلك لأن الأطعمة الغير مطهية جيدا تعد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي لإجهاض الجنين، وهذه الأطعمة تشمل اللانشون والبسطرمة والنودلز المعروف بالإندومي والسوشي واللحم المقدد، ولذلك لا بد من تجنب هذه الأطعمة طوال فترة الحمل.

تدليك البطن

قد تقوم الحامل بتدليك بطنها اعتقادا منها أن الجنين سوف يشعر بهذا التدليك والتربيت، وأيضا فإن البعض يقمن بتدليك البطن ببعض الزيوت الطبيعية للحماية من تشققات البطن، دون علم منهن أن هذا قد يتسبب في تحفيز الرحم وحدوث الإجهاض، ولكن لا ينبغي أن تمتنع الحامل مطلقا عن ترطيب منطقة البطن ولكن من الضروري أن تقوم بذلك برفق وبحذر.

المشي والرياضة

تعتقد بعض الحوامل أن كثرة المشي وممارسة الرياضة يفيدها ويفيد جنينها ويساعد على تيسير وتسهيل الولادة، ونحن لا يمكننا أن ننكر ذلك، ولكن حقيقة الأمر أن كثرة المشي وممارسة الرياضة أو بذل مجهود شديد أثناء المشي والرياضة له تأثير سلبي على الرحم، ولذا تنصح الحوامل بممارسة تمارين بسيطة والمشي الخفيف.

الأطعمة والمشروبات المثلجة

من المعروف أن درجة حرارة جسم الحامل تكون مرتفعة عن الأشخاص العاديين، ولذا فإن بعض الحوامل تلجأ للأطعمة والمشروبات المثلجة لتخفيف الشعور بالحرارة الشديدة، وهذا الأمر قد يكون شديد الخطورة حيث تؤثر هذه الأطعمة الباردة على حجم الرحم مما قد يؤدي لحدوث الإجهاض.

المشروبات العشبية

يجب أن تبتعد الحامل عن المشروبات العشبية بدون استشارة الطبيب، فبعض هذه الأعشاب قد تعمل على تحفيز الرحم وحدوث التقلصات، وبالتالي فإنها قد تتسبب في إجهاض الجنين في حالة عدم استشارة الطبيب قبل تناولها.

الكافيين

للكافيين تأثيرا سلبيا خطيرا على الجنين، فهو قد يتسبب في إجهاض الجنين وخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، حيث يفضل الامتناع عنه تماما في هذه الفترة والاتجاه إلى المشروبات والأطعمة المفيدة للحامل وجنينها.

كثرة التوابل والبهارات

كثرة تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات وكذلك الأطعمة الحارة التي تحتوي على الفلفل الحار والشطة قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض، ولذا ينبغي تقليل هذه التوابل قدر الإمكان في الأطعمة.

المجهود الشديد

قيام الحامل بمجهود شديد قد يعرض جنينها للخطر، حيث أن قيام الحامل بممارسة مجهود يفوق قدرتها على التحمل وحمل الأشياء الثقيلة والمشتريات يؤدي لتعرضها للإجهاض، وهناك نصيحة مفيدة في هذا الشأن وهو أن تقوم الحامل بتقسيم أعباء وواجبات المنزل على فترات حتى لا تقوم بمجهود فوق طاقتها.

علامات وأعراض تنذر بحدوث الإجهاض

إجهاض الجنين علامات وأعراض تنذر بحدوث الإجهاض

من العلامات التي تتطلب الحذر الشديد وتعني أن الإجهاض قد يكون وشيكا هو وجود تشنجات وتقلصات في البطن، ومن أهم الأعراض المعروفة التي تشير إلى الإجهاض هي النزيف المهبلي، كما تشمل الأعراض الأخرى وجود تشنجات وتقلصات خفيفة أو شديدة في البطن، ووجود آلام شديدة في الظهر وإفرازات مهبلية بكمية كبيرة، وأيضا فقدان الوزن والشعور بالدوار وفقدان الوعي.

ذكرنا فيما سبق الأسباب والعادات التي تؤدي لحدوث إجهاض الجنين ، ولتجنب حدوث الإجهاض ينبغي الابتعاد عن القلق والتوتر والضغوط النفسية أثناء الحمل، ويجب الاهتمام بتناول حمض الفوليك بانتظام بالإضافة إلى جميع الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يصفها الطبيب، والابتعاد عن التدخين والكحول وعدم تناول المشروبات المنبهة بإفراط، وأيضا الابتعاد عن الأطعمة الغير مطهية جيدا، ويجب كذلك الحرص على الوزن الصحي وتجنب السمنة، وكذلك لا بد من إتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الأطعمة المفيدة للحامل والجنين مثل الخضروات والفواكه، وكذلك لا بد من ممارسة رياضة خفيفة مثل رياضة المشي ولكن بدون عنف، وكذلك لا بد من الاهتمام بشرب الكثير من الماء والابتعاد عن الأعشاب التي تحفز الرحم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر − 8 =