ألم تحت الإبط

هل تُعاني من ألم تحت الإبط ولا تعرف سبب ذلك الشعور بالألم؟ قد يكون من المقلق الإحساس بهذا الألم خاصةً أن هذه المنطقة قريبة من الثدي، لذلك نعرض عليكم بعض الأسباب التي قد تُسبب ألم تحت الإبط وهذا ما سوف تتعرف عليه من خلال قراءتك للسطور القادمة والتي سوف تشرح أسباب الألم تحت الإبط بالتفصيل مع سرد بعض العلاجات لهذا الألم.

أسباب ألم تحت الإبط

هناك بعض الأسباب وراء ألم تحت الإبط الأيسر وهي ما يلي:

شد العضل

إذا كنت من أصحاب الرياضات المختلفة التي تتطلب مجهود عضلي فقد تكون ممن يتعرضون لحدوث شد عضلي، والذي بدوره قد يؤثر على تحت الإبط فعندما تتعرض عضلات الذراع والصدر للشد والالتهاب، بسبب رفع الأثقال أو أحد الرياضات العنيفة فقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم تحت الإبط، سبب آخر وهو الغدد الليمفاوية الملتهبة فالغدد الليمفاوية تمتلك الخلايا المناعية التي تقوم بمهاجمة الفيروسات والأجسام الغريبة التي تُهاجم الجسم، وتوجد هذه الخلايا بأماكن كثيرة داخل الجسم ومنها تحت الإبطين، لذلك فعند حدوث التهاب بهذه الغدد الليمفاوية يحدث ألم تحت الإبط بسبب الالتهاب الذي قد يصل لحد تكوين خراج.

الذبحة الصدرية

من أسباب الألم تحت الإبطين فهي تحدث بسبب قلة الدم المتدفق والحامل للأوكسجين للقلب ليقوم بمهامه، وقلة الأوكسجين قد يؤدي لحدوث حالة نقص التروية والتي تتسبب في الذبحة الصدرية وهي عبارة عن ألم في الصدر، عدم القدرة على التنفس، دوخة، غثيان، ومن أكثر الأشخاص المتعرضين للإصابة بالذبحة الصدرية هم المدخنين وخاصةً إذا كانوا يُعانون من السكر، معدل كوليسترول مرتفع بالدم.

العدوي الفطرية

من أسباب ألم تحت الإبط لأن العدوي عادةً تكون مصحوبة بالالتهاب والفطريات والخراج تحت الإبط، وتبدأ هذه العدوي بتكتلات صغيرة تحت الإبط تزيد لتُصبح خراج وقد تزداد هذه الحالة وتُمتد للذراعين، من أخطر أسباب الألم تحت الإبط هو الإصابة بسرطان الثدي الذي قد يُسبب ألم تحت الإبط، تورم الثدي وتقشره، التهاب الجلد وحلمات الصدر، وقد يكون الورم حميد لذلك في حالة ملاحظة أي من هذه الأعراض يجب التوجه مباشرةً للطبيب لإجراء الفحوصات.

استخدام منتجات إزالة العرق

من أسباب ألم تحت الإبط لاحتوائها على مواد كيميائية ضارة للبشرة، والتي قد تُسبب احمرار وتهيج البشرة وما يُصاحب ذلك من ألم وحكة تحت الإبط، كما تتسبب الطريقة الخاطئة في التخلص من الشعر تحت الإبط في تكوين حبوب تحت الإبط، مع حكة والتهاب يؤدي للشعور بالألم، كما يُعتبر مرض الحزام الناري من الأمراض التي تُسبب ألم تحت الإبط، فهذا المرض الجلدي الذي قد يكون موجود تحت الإبط أو على الذراعين والصدر ينتج عنه شعور رهيب بالألم.

الإصابة بالبرد (الإنفلونزا)

الذي يتسبب بضيق التنفس وألم بالصدر والذي يتطور إلى الشعور بالألم تحت الإبطين، والقلق أيضًا من أسباب الألم لأن التوتر والقلق يتسببان في إفراز الجسم للعرق، والذي يتسبب في الحكة والتهاب الجلد وهذا بدوره يُسبب الألم تحت الإبط.

الشرايين الضيقة (الشريان الطرفي)

من أسباب الإصابة بالألم تحت الإبط وهو ما يُعرف بضيق الشرايين بالذراعين، والتي تمنع وصول الدم للأطراف مما يؤدي لانسداد الشرايين والذي بدوره يتسبب في ألم تحت الإبط الأيسر، الجدري المائي من الأسباب المُسببة للألم تحت الإبط والجدري هو فيروس يتسبب في تكوين الحبوب الممتلئة بالماء، والتي تنتشر بكثرة تحت الإبط وبهذا نكون قد أنهينا الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم تحت الإبط كاملة.

العلاجات المخصصة للألم تحت الإبط

كمادات المياه

من العلاجات المُفيدة لعلاج ألم تحت الإبط كمادات المياه الدافئة لأن المياه الدافئة تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم، مما يعمل على تخفيف الشعور بالألم فنقوم بنقع قطعة قماش نظيفة بالماء الساخن وعصرها جيدًا، ونضعها على مكان الألم حتى تبرد ثم نكرر العملية مرة أخري ويمكن القيام بعمل الكمادات حوالي ثلاث مرات أسبوعيًا، فيتامين (هـ) ومن فائدة هذا الفيتامين قدرته على القضاء على الالتهابات ونقوم باستخدام فيتامين (هـ) بطريقتين، الأولى دهان زيت يحتوي على الفيتامين تحت الإبط كل يوم لحين زوال الألم والالتهاب، والثانية تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (هـ) كزيت الزيتون، السبانخ.

خل التفاح

يُعتبر علاج مفيد جدًا في حل مشكلة الالتهابات فبمزج كميات متساوية من خل التفاح والماء، ثم عمل كمادات من هذا المزيج لتحت الإبط يُفيد في حل الألم، العسل أيضًا من العلاجات الموجودة بالطبيعة والمُفيدة لعلاج الالتهابات، فعند دهان العسل وتركه لعشر دقائق يعمل ذلك على تخفيف الألم والالتهابات، عصير الليمون بسبب احتوائه على فيتامين (ج) ومضادات للالتهاب فيكون حل مناسب لكثير من المشكلات، ومنها ألم تحت الإبط فنقوم بدهن عصير الليمون أسفل الإبط ونتركه لمدة (20) دقيقة ثم يُشطف بالماء الدافئ، الكركم هو تابل مفيد في تخفيف الألم ونستخدمه بوضعه على الحليب ونقوم بشربه كل يوم لتخفيف الألم تحت الإبط.

عجينة الثوم

من المواد المفيدة في حل مشكلة الألم تحت الإبط بسبب احتواء الثوم على مضادات حيوية طبيعية، فنقوم بعمل عجينة الثوم بخلط بعض فصوص الثوم المفروم مع زيت الزيتون ووضعها على مكان الألم لمدة خمس دقائق ثم نغسل المنطقة جيدًا، وهكذا نكون قد انتهينا من العلاجات الطبيعية التي يمكن بها تخفيف ألم تحت الإبط مع استعمالها بانتظام.

تكتلات تحت الإبط

قد تظهر بعض التكتلات تحت الإبط مما يتسبب في الشعور بالألم وفيما يلي سوف نوضح أسباب ظهورها وطرق علاجها.

أسباب ظهور تكتلات تحت الإبط

هناك الكثير من الأسباب التي قد تتسبب في ظهور تكتلات تحت الإبط ومنها مزيلات العرق، العدوي الفيروسية، طرق حلاقة شعر تحت الإبط المختلفة، الأنسجة الدهنية، الالتهابات بسبب البكتريا.

أعراض الإصابة بالتكتلات

تختلف أعراض ظهور التكتلات على حسب السبب من ظهورها ومن هذه الأعراض، ورم بالذراع، ورم الغدد الليمفاوية، الشعور بالألم بالجسم، فقد الشهية، طفح جلدي.

علاج التكتلات ببعض الطرق المختلفة

فيتامين (E) يحتوي على مضادات للأكسدة فيقوم بعلاج تكتلات وألم تحت الإبط فهو يُخفض من التورم، والغدد الليمفاوية، لذلك نقوم بدهان الزيت الموجود بداخل كبسولة فيتامين (E) ودهنه تحت الإبط، وعشبة أكيناسيا مفيدة في علاج ألم وتكتلات تحت الإبط لأنها تقوي جهاز المناعة بسبب احتوائها على مضادات حيوية طبيعية، فنقوم باستخدام مرهم مكون من عشبة أكيناسيا على مكان الألم والتكتلات حتى يختفوا تمامًا، ويمكن استخدام الصبار في علاج التكتلات لأنه يُعالج الالتهابات والجراثيم ويقلل من الشعور بالألم تحت الإبط والتورم.

بعض النصائح الهامة للحد من ألم تحت الإبط

الامتناع عن تناول الكافيين والطعام المحتوي على التوابل لأنه يزيد من عملية التعرق مما يكون بيئة جيدة لنمو البكتريا، المحافظة على جفاف ونظافة الإبط، استخدام مواد التجميل الخاصة دون مشاركتها مع الأخريين، تجنب الحلاقة أثناء وجود ألم أو تكتلات تحت الإبط.

ألم تحت الإبط من الأمور المزعجة للشخص والتي تُسبب له القلق وعدم الراحة خاصةً إذا لم يكن يعرف سبب هذا الألم، وهناك بعض الأسباب التي يمكن بها معرفة سبب هذا الألم، كما يوجد أيضًا بعض العلاجات الطبيعية المنزلية التي يمكن بها علاج ألم تحت الإبط داخل المنزل ببساطة، كما قد تتسبب التكتلات التي تظهر تحت الإبط بنفس الشعور بالألم وهناك أيضًا حل لهذه المشكلة ببعض العلاجات الطبيعية والطبية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × خمسة =