تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف تكون أكثر إنتاجية في يومك بدون زيادة المجهود ؟

كيف تكون أكثر إنتاجية في يومك بدون زيادة المجهود ؟

نساعدك على أن تصبح أكثر إنتاجية في يومك، وتحصل على المزيد من الأعمال المنجزة، بدون زيادة في المجهود الذي تبذله. الأمر يحتاج منك إلى قراءة المقال فقط.

أكثر إنتاجية

أن تكون أكثر إنتاجية في يومك دليل كبير علي نشاطك، وشاهد واضح علي سيرك في الطريق الصحيح للوصول لما
تسعي إليه، وعلامة مميزة من علامات التصميم علي النجاح، وسمة شخصية تحدد الكثير من علامات الشخصية التي تنظر إلي التميز بقوة وتطمح في الاقتراب من الكمال ومعانقة المجد. لكن الخمول وتضييع الوقت وإلقاء اللوم علي ظروف الحياة واستصعاب كل شيء بالتفنن في خلق الحجج والأعذار فلن يأتي إلا بالفشل الذريع والندم وخيبة الأمل والغرق في سفينة الكسل الهاوية.

طريقك من أجل أن تكون أكثر إنتاجية

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك في أن تنفض عن نفسك غبار الكسل وترفع روحك التنافسية وتزيد من دوافعك وتيسر عليك خوض المغامرات وتحقيق المبتغي وتجعلك أكثر إنتاجية في يومك؛ منها علي سبيل المثال لا الحصر:

الاستيقاظ المبكر

وبالتالي يترتب عليها النوم مبكرًا حتى تأخذ قسطًا مريحًا من نومك الذي يفضل أن يكون ثماني ساعات. هذه العادة -تقريبًا- صفة مشتركة متفق عليها بين جميع رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناجحين، فدائمًا ما يكون العقل مستنيرًا في فترة الصباح وفي كامل تركيزه والجسم في أوج عطائه وحالته.

الاستماع إلى الموسيقى

ماذا لو كان لك أغنية مفضلة أو نوع موسيقي معين! هذا سيزيدك حماسًا ويرفع من حالتك النفسية في الصباح وسيجعلك أكثر نشاطًا. (هذا لهواة سماع الموسيقي)، يمكنك الاستعاضة عن ذلك الأمر بأي فعل أو عادة محببة أخري يمكنك فعلها.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة في الصباح لمدة لا تقل عن سبع دقائق حتى تجدد الدورة الدموية في جسمك وتبدأ يومك بالنشاط وتمكنك من تفريغ شحنات الطاقة السلبية لتحصل علي طاقة تجعلك أكثر إنتاجية في يومك، ولا تنس أن العقل السليم في الجسم السليم.

عدم الانشغال بالتكنولوجيا

عدم تصفح مواقع التواصل ورسائل البريد في بداية وقت الصباح أو بعد الاستيقاظ مباشرة إلا لضرورة ملحة، فهذا يضيع الكثير من الوقت. كما أن لديك فرصة لفعل ذلك في وقت الظهيرة مثلا.
الإفطار المناسب المتكامل: تعد وجبة الإفطار هي أهم وجبة علي مدار اليوم، لذا عليك بتناول الطعام الذي يوفر لك معظم العناصر المفيدة واللازمة للجسم، وكذلك يمدك بالطاقة التي ستحتاجها في أداء عملك واسترجاع ما تم فقده من الطاقة في التمارين الرياضية.

ترتيب مكان العمل

ترتيب مكان العمل قبل مغادرته باليوم السابق حتى لا تهدر الكثير من وقتك في ترتيبه في الصباح، كما أن هذا الفعل يمنحك درجة أكثر من التركيز وعدم تشتت الانتباه ويجعلك أكثر إنتاجية في اليوم. كما يجب أن يحتوي المكان علي درجة التهوية اللازمة حتى تتمتع بالراحة الكافية.

التخطيط للأمور

التخطيط لأهم الأمور التي ستفعلها في اليوم التالي ويفضل لو رتبتها من حيث الأهمية، كما يمكنك تدوينها في ملاحظاتك أو علي هاتفك كمسودة؛ فهذا سيوفر عليك الكثير في صباح الغد ويجعلك أكثر ترتيبًا.

تلك العادات من أهم الأشياء التي يجب أن تتبعها يوميًا حتى تزيد من كفائتك وقدرتك علي العطاء كل يوم، كما يجب أن تهتم -بقدر الإمكان في حياتك عامة- بالحالة النفسية، هذا العامل من أخطر وأهم العوامل التي يجب أن تراعيها. من المعروف أن هناك علاقة طردية تربط بين الإنتاجية والصحة النفسية؛ فكلما ابتعدت عن المشاكل والضغط وحمل الهموم وحصلت علي الحالة المزاجية الجيدة، كلما كان قدرتك علي الإنتاج والإبداع أكثر.

جدير بالذكر أن هناك عاملًا لا يجب أن تتغافل عنه، وهو حبك للشيء الذي تعمله. هذا يساعدك كثيرًا في أن تصبح أكثر إنتاجية اليومية ويجعلك قادرًا علي التفنن والإبداع. حتى تجد نفسك قد تعودت علي فعل تلك الأشياء، يجب أن تكررها لمدة لا تقل عن ثلاثين يومًا. فهي الفترة التي يأخذها الإنسان ليعتاد علي شيء معين.

محمد رجب

طالب بكالوريوس في كلية الهندسة، أجيد اللغة العربية وأحب الكتابة بها؛ كتبت العديد من المقالات في ثلاث جرائد عملت بها من قبل. أعشق الرياضة بشكل عام، ممارسة ومشاهدة، ومتابع لكل الأحداث تقريبًا. قرأت في مجالات كثيرة وأملك حصيلة معلوماتية لابأس بها في مختلف المجالات مثلاً: التكنولوجيا بحكم طبيعة دراستي. مستواي أفضل من المتوسط في الإنجليزية وأدعم ذلك حاليًا بالكورسات، والفرنسية أعرف منها مايجعلني أتخطي مرحلة الأساسيات

أضف تعليق

سبعة عشر − 2 =