أفلام عيد الفطر

أفلام عيد الفطر هي تلك الأفلام التي يتم عرضها في اليوم الأول لعيد الفطر ومن بعدها تظل مستمرة لعدة أسابيع ولكن يراهن المنتجون على الثلاث أيام الأولى لعيد الفطر حيث تشهد دور العرض إقبالا كبيرا على السينمات بحيث ترفع لافتة “كامل العدد” على كل قاعات العرض ويتم بيع كل التذاكر الخاصة بالحفلات على مدار الثلاث أيام، وذلك كفيل بالطبع بدر الملايين لصناع الأفلام ولذلك يتشجع المنتجون من كل عام لطرح أفلامهم للمنافسة في عيد الفطر وتشهد الأفلام الكوميدية في الغالب انتعاشا كبيرا في هذا الموسم تفيد الصناعة ككل ولذلك أسباب عدة سنناقشها سويا في السطور التالية.

أهمية موسم أفلام عيد الفطر

أفلام عيد الفطر أهمية موسم أفلام عيد الفطر

يعتبر موسم أفلام عيد الفطر من أهم المواسم التي تتوقف عليها إيرادات السينما، فنحن نعرف أن السينما صناعة بنفس القدر ما هي فن، والسينمائي البارع هو من يستطيع مراعاة الاتزان بين الفن في السينما ومتطلبات الصناعة التي يجب أن تصل بها للجمهور، ولأن هذه الصناعة حتى تتقدم وتترقى يجب عليها أن تتابع بمزيد من المثابرة والتطوير مدفوعة بالأرباح التي تدر عليها من إيرادات الأفلام التي تصنعها، فلو أني منتج دفعت عشرة ملايين في فيلم ولم أجني منه خمسة عشر مليونا، فإنني معرض للخسارة بالتالي لن أقدم على إنتاج أفلام مرة أخرى، وهكذا، وبالتالي لو لم يكن موسم عيد الفطر بالإقبال الهائل عليه من المشاهدين لتناقصت الإيرادات واختلت الصناعة وتأثرت جدا، وهذا بالطبع سيؤثر على صناعة السينما بشكل عام.

إغلاق دور العرض في رمضان

من الأشياء التي تحول بين المشاهدين وبين السينما وتعمل على إنعاش موسم أفلام عيد الفطر هو إغلاق دور العرض خلال شهر رمضان أي لمدة شهر كامل وعموما ليس هناك تعليمات أو قانون يمنع عرض الأفلام في شهر رمضان ولكن هناك انصراف شبه كامل من الناس عن مشاهدة الأفلام في العيد وحتى السينمات التي تظل مفتوحة الأبواب خلال الشهر الكريم لا تحقق إلا تكاليف تشغيلها ليس إلا وعادة ما تكون دور العرض الملحقة بالمجمعات التجارية الراقية والشهيرة، والتي لديها قوانين خاصة وسياسة خصوصية تابعة لها لا ترتبط بالأعراف السائدة.

استغلال التنزه والخروج في العيد

تستغل شركات الإنتاج الخروج والتنزه في عيد الفطر بشكل عام ولعل الذهاب إلى السينما إحدى العناصر الأساسية في نزهة عيد الفطر فأتذكر بينما كنا صغارا كنا نمرر اليوم الأول لعيد الفطر ونذهب في اليوم التالي للسينما لمشاهدة فيلمين، فيلما عربيا وفيلما أجنبيا وعادة ما يكون هنديا أو تركيا مترجما وأحيانا نشاهد فيلمين عربيين لأنه لم يكون يوجد غير دارين للعرض في المحافظة التي كنت أعيش فيها، فكنا نشاهد كافة الأفلام المعروضة فيها، وكانت المواسم الأساسية للمشاهدة هي عيد الفطر وعيد الأضحى وبعد الامتحانات أي في فصل الصيف، وهذه هي المواسم الأساسية للمشاهدة، من إذن وضع في رأسنا أن يكون العيد موسم الدخول للسينما لا أعرف، ولكن يبدو أنها عادة متوارثة هي ما فرضت موسم افلام عيد الفطر وجعلته قائم بذاته.

تعطش الجمهور لمشاهدة أفلام عيد الفطر

بسبب إغلاق السينمات في شهر رمضان وانصراف الناس بطبيعة الحال عن الأفلام ومن جهة أخرى عدم نزول أي أفلام جديدة خلال الشهر خصوصًا وأن جمهور السينما نفسه يتابع المسلسلات المختلفة فإنه بعد شهر كامل من هجر السينمات يتدفق الناس في تعطش شديد لمشاهدة أفلام عيد الفطر حيث يكون هناك شوق للأفلام الجديدة الموجودة في العيد وفي نفس الوقت يكون هناك شوق لمتعة المشاهدة في السينما نفسها، وهذا ترتب عليه أن يكون موسم أفلام عيد الفطر موسم ومتواجد، فالمسألة عرض وطلب، هناك جمهور مشتاق لمشاهدة الأفلام في السينما، هذا من جهة، فلماذا لا يتم الدفع بالأفلام الجديدة من الجهة الأخرى ويكون هناك ربح من الطرفين؟ إذًا هذا الإغلاق على مدى شهر رمضان هو ما خلق موسم أفلام عيد الفطر وأكسبه كل هذه القوة حتى أكثر من موسم أفلام عيد الأضحى.

عرض التلفزيون أفلام جديدة في عيد الفطر

بعد أن يجند التلفزيون نفسه بكافة قنواته الأرضية والفضائية، المفتوحة والمشفرة، العامة أو المتخصصة، لعرض المسلسلات في رمضان بشكل دائم ومتكرر على مدار الساعة فإنه منذ عهدنا بالقنوات الأرضية وقبل الأقمار الصناعية والقنوات الفضائية فإنه كان هناك سخاء في عرض الأفلام في عيد الفطر بعد رمضان ويبالغ التلفزيون في عرض أفلام عيد الفطر فيعرض كل الأنواع، جديدة وقديمة وأجنبية وهندية وغيرها، وهذا انعكاس لحال السينمات في عيد الفطر والتي تعرض الأفلام الجديدة، وتشجيع للناس أيضًا بالإيحاء أن عيد الفطر هو عيد الأفلام الجديدة وموسم افلام عيد الفطر هو موسم مستحق بعد كساد الشهر.

الأفلام الكوميدية التي تعرض في العيد

أفلام عيد الفطر الأفلام الكوميدية التي تعرض في العيد

لماذا يغلب على أفلام عيد الفطر صفة الكوميديا تحديدا؟ ربما علينا أن نسأل لماذا تندفع الكوميديا وحدها لتنصع السمت المميز لشكل افلام عيد الفطر ، كما ذكرت سابقا فإنني كنت أذهب في صغري وفي صباي وفي مراهقتي إلى السينما وللأسف الشديد كنا نختار الأفلام الكوميدية بالطبع معرضين عن أي أفلام درامية أو حتى أكشن والتي كانت تجد لها مكانا في وسط طوفان الضحك المرتفع، بالتالي المكوّن الرئيسي لجمهور أفلام عيد الفطر هو من المراهقين أو الشباب المحبين لأفلام الكوميديا تحديدا والأفلام المرحة الخفيفة، بالتالي تجد هناك دفع لأفلام الكوميديا تحديدا في عيد الفطر، عكس الأفلام الجادة أو الدرامية مثلا والتي تجد لها متسعا فقط في باقي المواسم الأخرى أو بين المواسم ولعلني أصبحت من عشاق بين المواسم هذه حيث أحب أن أتابع الأفلام التي لا يشاهدها أحد في عيد الفطر وأصبحت هي نوعي المفضل.

أفلام عيد الفطر موسم مستحق بسبب الخمول الذي يعتري السينمات على مدار الشهر بأكمله ولعل هذا الخمول هو ما يخلق الشعور الدائم بالتعطش لمشاهدة الأفلام بعد رمضان وإجازة العيد أفضل وقت لخلق هذا الموسم الرائع الذي يستطيع تحقيق التوازن للصناعة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

8 − خمسة =