أفلام الشخصيات

تُعتبر أفلام الشخصيات من أهم الأفلام وأكثرها انتظارًا من الجمهور، ونحن هنا نتحدث عن الجمهور العالمي، إذ أن كل سينما من السينمات العالمية من الطبيعي أن تمتلك في بلدها بعض الشخصيات التي تحتاج إلى تجسيدها، والتي يحتاج الجمهور كذلك إلى وجودها، حيث أن طبيعة هذه الأفلام تقوم على قدرتها الكبيرة والفائقة في تجسيد أشخاص فارقين في حياة المجتمعات، سواء كانوا فارقين من الناحية السلبية أو الإيجابية، سواء كانت شخصيات حقيقية أم شخصيات أسطورية مصنوعة من خيال المؤلف، في النهاية هم مؤثرين ومثيرين إلى الدرجة التي تسمح بوجود شغف تجاه تواجدهم، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرف سويًا على أهم أفلام الشخصيات وكيفية الاستمتاع بها، كذلك أهم الشخصيات التي تم تجسيدها بكثرة وما هو الهدف من ذلك، فهل أنتم مستعدون لكل هذه الإثارة؟ حسنًا لنبدأ.

أفلام الشخصيات

عندما نتحدث عن أفلام الشخصيات علينا أولًا أن نوضح ماهيتها، فهذه الأفلام بشكل عام لا تصدر باستمرار، بمعنى أنها تكون غير موسمية أو حتى دورية، فقط عندما تكون هناك شخصية تسترعي الاهتمام ويُمكن الحديث عنها يتم تجسيدها وعرضها، وقد بدأ عرض هذه النوعية من الأفلام منذ وقت طويل، حيث أن الشخصيات التاريخية ليس هناك أكثر منها، وهناك تقليد في هذه الأفلام يقوم على جعل الشخصيات متقاربة كثيرًا بين ما هو واقع وما هو خيالي، كذلك أفلام الشخصيات عادةً ما تصب كامل تركيزها على شخصية واحدة فقط وتقوم بتفريع علاقاتها مع كافة المحيطين بها، وإذا كنتم تعتقدون فعلًا أن مثل هذه النوعية من الشخصيات تكون غير ممتعة فقد أصبتم الخطأ، إذ أن المتعة كلها تكمن في معايشة شخص لم يعد موجودًا والتعامل معه وكأنه شخص من العائلة تراه كل الوقت!

أغلب أفلام الشخصيات تصدر بصورة غير تجارية، بمعنى أنه لا يُتوقع بصورة كبيرة إقبال الجماهير على السينمات من أجل مشاهدتها وإنما يكون الوضع مركزًا حول النجاح النقدي والعرض التلفزيوني لاحقًا، وإن كنا سنركز على شيء آخر فهو بالتأكيد يتعلق بالميزانيات التي يتم رصدها لمثل هذه النوعية من المسلسلات، فهي تكون كبيرة جدًا وغالبًا ما يكون فريق التمثيل كبيرًا على الرغم من كوننا نظريًا نحاول تجسيد شخصية واحدة فقط، لكن يا تُرى، كيف يُمكن الاستمتاع بهذه الأفلام؟

الاستمتاع بأهم أفلام الشخصيات

أفلام الشخصيات الاستمتاع بأهم أفلام الشخصيات

الآن بعد أن تعرفنا على ماهية أفلام الشخصيات فبالتأكيد ثمة حاجة ماسة للتعرف على كيفية الاستمتاع بها، إذ أنه ليس من السهل أبدًا مشاهدة هذه النوعية دون القيام بعدة خطوات تحضيرية، والتي على رأسها مثلًا أخذ لمحة تاريخية عن الشخصية.

أخذ لمحة تاريخية عن الشخصية

من الأمور البديهية تمامًا في أفلام الشخصيات كونها تستند أساسًا على حدث تاريخي، وذلك الحدث التاريخي من الطبيعي أن يكون مستند على شخصية تاريخية صنعته وأثرت به كل هذا القدر، ببساطة، نحن نتحدث عن وضع تاريخي يجب أخذ لمحة عنه حتى يكون بمقدورنا استيعاب الفيلم عند مشاهدته، أما فيما يتعلق بالشخصيات الأسطورية أو الروائية التي تظهر على شاشة السينما فغالبًا ما تكون هذه الشخصيات لها أصل في رواية أو قصة، وبالتالي فإن اللمحة التي يُمكن أخذها هنا تكون من خلال قراءة أصل الشخصية، في النهاية ليس بإمكانك المخاطرة بدخول عالم مثل هذا دون أن تعرفه جيدًا.

تنحية الآراء الشخصية عند المشاهدة

إذا كنت ستشاهد أفلام لشخصيات تاريخية كان لها مجموعة من الآراء أو الأفعال فإن الشرط الرئيسي من أجل متابعة هذا العمل أن تتم عملية المتابعة بعد تنحية كافة الآراء الشخصية المأخوذة آنفًا عن صاحب الشخصية، هذا الأمر يجعلك تستمتع أكثر وتترك تعاطفك أو كرهك للشخصية كي يُحدده العمل الذي تشاهده، أيضًا دعونا نغفل نفس الأمر في الشخصيات المستندة على رواية أو قصة، فهي كذلك يجب أن تكون خالية من الآراء التي كونتها أنت بعد قراءة تلك الرواية، كأن تظن أن البطل شخصية طيبة، فحتى لو كان كذلك، من الممكن حدوث تغيير في الفيلم، وبالتالي لن تخرج بأي شيء، لذلك نحي الآراء من هذه النوعية جانبًا ولا تحاول التحمس لها بأي شكل من الأشكال.

اختيار فيلم متُكامل من كل الجوانب

عندما تبدأ في اختيار أحد أفلام الشخصيات من أجل المتابعة فعليك أن تختار فيلم متكامل من كل الجوانب، فمثلًا العنصر الأول تكامل الشخصية نفسها، وهو أمر ستعرفه من خلال اللمحة التاريخية التي تحدثنا عنها، كذلك يُنصح باختيار فيلم متكامل من الناحية الإخراجية والإنتاجية، إذ أن بعض الأفلام تكون ذات قصة جيدة بشخصية جيدة إلا أن تدخل مخرج غير جيد في الأمر يُفسده تمامًا، أو حتى مجرد عدم تخصيص ميزانية جيدة يجعلنا نتعرض لنفس الوضع، لذا فإن الحل الوحيد المثالي أن يتم اختيار الفيلم المُتكامل، وهو أمر بات من السهل جدًا معرفته الآن من خلال المقالات النقدية وآراء المشاهدين.

ترك مساحة من الخروج عن الأصل

الأصل هو الشكل الذي رأيت به الشخصية قبل أن تُصبح متوفرة بصورة طبيعية على الشاشات، إذ أن أصل الشخصيات الحقيقية الكتب التاريخية التي كُتبت عنها، بينما أصل الشخصيات الأسطورية تلك القصص والروايات والأساطير التي اشتهرت بها، وكل هذا يأتي بعد دراسة وإمعان، لكن ما نطلبه الآن ترك مساحة كبيرة من فكرة الخروج عن الأصل، بمعنى أن يكون الفيلم أمامك مجرد فيلم عادي ليس له أي مرجع، وبالتالي إن كان هناك حدث لم تقرأ عنه أو ليس له أصل فيُمكنك بكل سهولة التغاضي عنه، هكذا يتم الأمر بسهولة جديدة، فقط من أجل المتعة التي نتحدث عنها ونريدها.

كتابة ريفيو مفصل بعد مشاهدة أفلام الشخصيات

من ضمن عناصر فكرة المتعة أن يقوم المشاهد بعد المشاهدة بكتابة ريفيو أو مقال عن العمل الذي قام بمشاهدته، فبعض الناس يكون لهم الحق في التعديل والتغيير، لكن الجميع بلا استثناء يمتلكون الحق في إبداء الآراء، ثم أنك إذا بحثت خلف أهمية هذا الرأي فستجد أن البعض قد يأخذ به ويقرر مشاهدة الفيلم أو العكس، بمعنى أن يتوقف عن المشاهدة لأنك قد أشرت إلى الكثير من العيوب، في النهاية الأمر متروك لما ستكتبه خلال سطور مقال الرأي الخاص بك، وبصراحة، المتعة كلها تأتي في التغيير الذي ستُحدثه مع الكتابة، إنه أمر لا يُصدق فعلًا.

أهم أفلام الشخصيات

أفلام الشخصيات أهم أفلام الشخصيات

الآن نحن نتحدث عن أفلام الشخصيات بشكل عام، لذلك فلابد وأن نضع في الاعتبار وجود بعض النماذج التي يجب الاستشهاد بها في مثل هذه النوعية من الأفلام، وعلى رأسها بالتأكيد فيلم الناصر صلاح الدين.

الناصر صلاح الدين 1963

ربما سيكون ذلك غريبًا عليكم بعض الشيء إلا أنه من أهم الأفلام التي جسدت الشخصية الخاصة بها بدقة شديدة فيلم الناصر صلاح الدين الذي صدر في عام 1963 وقام ببطولته لفيف كبير من النجوم العرب والمصرين وعلى رأسهم النجم أحمد مظهر، بينما كانت مسئولية الإخراج من نصيب يوسف شاهين كما تولى نجيب محفوظ كتابة السيناريو الخاص بالفيلم بالاشتراك مع آخرين، ببساطة، كان فيلمًا مبهرًا بكل ما تعنيه الكلمة من معان، أما فيما يتعلق بالشخصية نفسها التي تناولها الفيلم فهي شخصية القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي وحياته ومشاركته في إيقاف الغزو الصليبي.

لعبة التزييف 2014

كذلك من الأفلام الهامة جدًا بهذا الصدد فيلم لعبة التزييف الذي صدر في عام 2014 والذي يتحدث بشكل رئيسي عن شخصية آلان تورنغ، عالم الشيفرات والحاسبات الشهير والذي كان له دور كبير جدًا في الحرب العالمية كما أنه أدى دور عظيم في اختراع الآلات الشهيرة في وقتنا الحالي، وربما ما يجعل الفيلم من أهم الأفلام المتعلقة بالشخصيات، بخلاف موضوع شخصيته طبعًا، الأداء التمثيلي المُبهر من فريق التمثيل وقدرة المخرج على خلق حياة مشابهة تمامًا لحياة صاحب الشخصية الأساسية، إنه بلا شك فيلم آخر لا يُفوت من أفلام الشخصيات .

باهوبالي 2015

من الأفلام التي ربما سيندهش البعض أيضًا من ذكرها في القائمة الفيلم الهندي باهوبالي، وهو الذي صدر في عام 2015 ويتحدث عن شخصية هندي شهيرة بنفس الاسم، شخصية أسطورية على وجه التحديد، الفيلم يدور في إطار من الحركة والدراما كما أن الجاذب فيه الأداء التمثيلي والإتقان الشديد للشخصية، وهو ما انعكس على نجاح الفيلم الذي حقق أكبر إيراد في شباك تذاكر السينما الهندية حتى وقتنا الحالي، إنه كذلك فيلم يستحق المشاهدة، خصوصًا وأنه يمتلك الخلطة الجاذبة من مشاهد حركة وقتال وما إلى ذلك.

الشخصيات الأكثر تجسيدًا

أفلام الشخصيات الشخصيات الأكثر تجسيدًا

على مدار كافة أفلام الشخصيات التي صدرت عن السينما العالمية يُمكن أن نلظ وجود بعض الشخصيات الرئيسية التي تعمد صناع السينما الإكثار منها، وتلك الأفلام التابعة للشخصيات قد تكون شخصياتها حقيقية مرت بهذا العالم وقد تكون أسطورية ليس لها وجود مسبق، وفي هذه الحل نجد أنفسنا أمام مجموعة من الشخصيات الأكثر بالأفلام، وعلى رأسها جيمس بوند.

جيمس بوند

من الشخصيات التي حصدت نصيبًا كبيرًا من أفلام الشخصيات شخصية المحقق الشهير جيمس بوند، فهذه الشخصية قد جُسدت في حوالي خمسة وعشرين فيلم وتناوب عليها ما يقترب من الخمسة ممثلين، وقد حققت الشخصية على مدار خمسة عقود الكثير من النجاحات الهامة لدرجة أن الجمهور لم يمل منها حتى الآن وما زال يطلب المزيد والمزيد، وهو أمر في غاية الصعوبة يُدركه كل شخص شاهد أفلام الشخصيات من قبل ويدرك يقينًا أنه ثمة ملل سوف يحدث لا محالة، لكن جيمس بوند نجح في تخطي هذا الملل، ولذلك يُعتبر من الشخصيات الأنجح والأكثر تجسيدًا.

هاري بوتر

أيضًا من الشخصيات التي جُسدت بكثرة في الأفلام وأصبحت شبه مرتبطة بالجماهير شخصية هاري بوتر التي ظهرت في سلسلة هاري بوتر الشهيرة، وهي شخصية قام بتأديتها طفل صغير كان يقف أمام الشاشة لأول مرة، وعلى الرغم من ذلك نجح في جذب الجماهير إليه وتحقيق المعادلة الصعبة بسهولة شديدة، ويظهر هذا النجاح من خلال ما يقترب من التسعة أفلام ظهرت فيها هذه الشخصية، وربما سيكون ذلك أشبه بالتأكيد على كلامنا فمع عرض الفيلم الأخير من السلسلة طالب الجمهور بشكل عام باستمرار الشخصية بأي شكل من الأشكال، لكن القصة كانت قد انتهت، ولذلك انتهى معها دور هاري.

سوبر مان

نتحول الآن من أفلام الشخصيات الخيالية إلى شخصيات الأبطال الخارقين، وإذا كنا نبحث فعلًا عن شخصية خارقة جُسدت بكثرة في مجموعة أفلام فبكل تأكيد سيكون لشخصية سوبر مان وجود مميز على رأس هذه القائمة، فقد ظهرت هذه الشخصية في عدد أفلام يفوق العشرة، وهي تختلف عن شخصية هاري بوتر السابقة في كونها لم تتوقف عند ممثل واحد قام بتجسيد كل الأدوار المتعلقة بها، وإنما كان ثمة مجموعة كبيرة من الممثلين الذين تناوبوا بصورة أو بأخرى عليها، كذلك ضمن الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار كون شخصية سوبر مان لها أصل في القصص المصورة، هذا يعني أن الصورة الذهنية الخاصة بها موجودة أساسًا منذ وقت طويل، ببساطة، إنها شخصية منتشرة ومتغلغلة وليس فقط مجرد شخصية جسدت بكثرة.

الرجل العنكبوت

لا نزال نتحدث سويًا عن الشخصيات الهامة التي جُسدت بكثرة في السينمات وضمن أفلام الشخصيات البارزة، ومن هذه الشخصيات بالتأكيد شخصية الرجل العنكبوت أو سبايدر مان حسب النطق الإنجليزي، وربما لا نكون طبعًا في حاجة للحديث كثيرًا عن هذه الشخصية الشهيرة، فهي تمتلك أصل كذلك من الرسوم والقصص المصورة وتُعتبر من أيقونات الشخصيات الخارقة، حيث أن بدايتها كانت مع نهاية القرن الماضي ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن لا نزال نشاهد أفلام كثيرة تتعرض لنفس الشخصية، ولهذا فإنها تستحق وبقوة الدخول بقائمة الأكثر تجسيدًا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

8 + ثلاثة عشر =