أضرار التخمة

أضرار التخمة أكثر من أن تُعد وتحصى، العصر الحديث صار عصر السرعة حتى أننا لم نعد نجد الوقت الكافي لإعداد طعامٍ صحيٍ لأنفسنا، الوجبات السريعة والطعام الرديء المشبع بالدهون والزيوت الضارة أصبحوا سمة العصر، والمشكلة الحقيقية التي لا يستطيع أحدٌ إنكارها هي أن الطعام السريع رغم عيوبه وأضراره المرعبة لذيذٌ جدًا حتى أن البعض منّا يكون لديه متسعٌ من الوقت والبال لإعداد طعامه إلا أنه يلجأ لوجبات المطاعم حبًا فيها وحنينًا لها، بعض الدراسات أثبتت أنه من الممكن أن يعاني الناس من الإدمان على الوجبات السريعة تمامًا كالإدمان على المخدرات والخمور والكحوليات، ويكون حنينهم لها قارصًا لدرجةٍ تمنعهم من إيجاد المقدرة على التوقف عن تناولها متى أرادوا ذلك رغم توافر البدائل، لكن طالما أننا نحب الوجبات السريعة بتلك الدرجة ونعطيها قدرًا كبيرًا من قلوبنا وبطوننا لماذا نريد التخلص منها؟ لأنها ببساطةٍ جزءٌ غير هينٍ من منظومةٍ من السلوكيات والعادات الخاطئة التي ستؤدي بك إلى طريقٍ قد لا تجد منه رجعةً للعديد من المشاكل والأمراض أبسطها التخمة، وستفاجأ أن أضرار التخمة قد تصبح بسيطةً وهينةً بجوار مشكلةٍ أكبر وهي التخلص من العادات السيئة التي اعتادها جسمك وتأقلمت عليها حالتك النفسية والجسدية لتستطيع التخلص منها، مشكلة الذين يعانون من التخمة دائمًا أنهم أصحاب عاداتٍ خاطئة وتنقصهم الإرادة لإصلاحها وتعديلها وهذا ما يعكر عليهم صفو حياتهم.

مشكلات و أضرار التخمة الكثيرة

1مشكلة التخمة

التخمة هي المشكلة التي تواجه العديد منا عندما يعاني من انتفاخ البطن والشعور التام بالامتلاء لدرجة الإحساس بالرغبة في القيء والغثيان لمدةٍ طويلة قد تصل لعدة ساعاتٍ بعد تناول الطعام، وهذا الإحساس وحده هو واحدٌ من أسوأ أضرار التخمة التي يتعرض لها الشخص، فتناول الطعام واحدٌ من متع الحياة لكن التخمة مع الوقت تحول تلك المتعة إلى نقمة وقلقٍ يعكر صفو حياة الشخص ويؤثر على سعادته وحالته النفسية والجسدية، كما أن ذلك يصحبه آلامٌ في البطن وصعوبةٌ في التنفس وخمولٌ تامٌ وعجزٌ عن ممارسة أنشطة الحياة الطبيعية لفترةٍ طويلة، ما يدمر مخطط اليوم بأكمله.

2أسباب التخمة

التخمة لها عدة أسباب بالطبع على رأسها الطعام الضار وغير الصحي المشبع بالدهون والزيوت الضارة التي يستغرق الجسد وقتًا طويلًا في محاولة التخلص منها لكنه في النهاية لا يجد بنفسه القدرة إلا على تخزينها كما هي، لو رأيت ما تفعله تلك الدهون في الجسد والتعب الذي يصيبه في محاولة تصريفها لامتنعت عن تناول الوجبات السريعة بقية حياتك، تلك الساعات التي يقضيها الجسد محاولًا هضم الطعام الذي لا يُهضم هي الساعات التي ستعاني فيها من التخمة وانتفاخ البطن وآلام المعدة.

سببٌ آخر هامٌ هو عدم انتظام تناول الطعام وتناول الوجبات في غير مواعيدها وتناول طعام دسم ليلًا قبل الخلود للنوم وعدم تقسيم الوجبات اليومية لثلاثة وجبات كما هو مُفترض، وإنما يقوم البعض بتجميع وجبات اليوم بأكمله لوجبةٍ واحدةٍ دسمةٍ وثقيلة وكثيفة أكبر من قدرة معدته على التحمل، ومع جوعه بسبب عدم تناوله الطعام طوال اليوم لا يشعر بإنذار معدته بالامتلاء فيستمر في الأكل حتى التخمة ويصبح عاجزًا عن التنفس، من المستحيل أن تحصل على جسدٍ صحيٍ وأنت تمارس عادات أكلٍ خاطئة بهذا الإصرار!

تناول الطعام بطريقةٍ خاطئة على المدى الطويل سيؤدي بك لمشاكل أكبر من مجرد أضرار التخمة اللحظية مثل أن البعض يتناولون الطعام بكمياتٍ كبيرة دون أن يعطوا قدر اهتمام ولو بسيطٍ لمضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، يؤدي ذلك لمشكلةٍ أكبر وهي تراكم الطعام بصورته الكاملة في المعدة التي تكافح للقيام بالعمل الذي توجب على أسنانك ولعابك القيام به في المقام الأول، وأحيانًا تعجز عن هضمه بصورةٍ صحيحة.

قد يكون من أسباب التخمة بعض المشاكل المرضية مثل مشكلةٍ في إفراز العصارات الهاضمة أو اضطراب وعدم كفاءة في حركة الأمعاء الهاضمة تمنعها من هضم الطعام بالشكل الصحيح، أي أمراض أو مشاكل في أي عضوٍ من أعضاء الجهاز الهضمي ستؤثر على كفاءته في هضم الطعام وتودي بك إلى شعورٍ بالتخمة وعدم القدرة على التخلص من الطعام الذي ابتلعه، قد يتحكم العامل النفسي كذلك في الأمر كأن تشعر بالضيق والقلق والتوتر فيؤثر ذلك على حركة أمعاءك الهضمية ويسبب التخمة.

3أضرار التخمة الجسدية

أول أضرار التخمة هو الشعور بالامتلاء المؤلم لدرجة أن معدتك تكاد تنفجر وهو شعورٌ غير مريحٍ ولا يسبب السعادة بالتأكيد، بطنك ستؤلمك بشدة وستعاني من الحموضة الحارقة لعدة ساعاتٍ حتى لكأن المعدة والمريء اشتعلت فيهما النار، كما أنك ستعاني من شعورٍ بالغثيان طوال ذلك الوقت.

مشكلةٌ أخرى من أضرار التخمة هي عجزك عن التنفس بشكلٍ سليم وشعور بأن المعدة تضغط بقوةٍ على الرئتين وأنك عاجزٌ عن إدخال وإخراج الهواء من صدرك بدون معاناة، البعض يشعرهم ذلك بالرعب وأنهم على وشك الاختناق، ناهيك عن الإحساس بالألم في الصدر بسبب زيادة الجهد الذي يبذله القلب من أجل إيصال الدم الكافي للجهاز الهضمي وبقية الجسم في نفس الوقت في محاولة موازاة الجهد الذي يتم بذله لهضم الطعام الدسم والكثيف.

قد تتعرض لمشاكل صحية أكبر مثل توسع المعدة بسبب تناول كمياتٍ ضخمة من الطعام وعادات الأكل الخاطئة وهو ما سيؤدي بك لمشاكل أكثر كالسمنة وعدم القدرة على التوقف عن تناول الطعام وزيادة الجهد على الجهاز الهضمي والقلب، لا تضحك عندما يخبرك أحدهم أن المعدة من الممكن أن تنفجر في مرةٍ من المرات، صحيحٌ أن المعدة عضلةٌ قوية مصممةٌ خصيصًا للتعامل مع الطعام وطحنه وهضمه إلا أن تحميلها فوق قدرتها وطاقتها قد يؤدي لتهتك عضلاتها وانفجارها في مرةٍ من المرات وهو ما سيودي للموت لا محالة في وقتٍ قصير.

السمنة من أكبر أضرار التخمة وأعراضها الجانبية ويزيد ذلك من المشاكل التي سيتعرض لها جسدك مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ومشاكل القلب المختلفة والسكري وغيرها من المشاكل فالسمنة لم تأتِ لهذا العالم قط بميزةٍ واحدةٍ على الأقل، والتخلص من السمنة مع العادات الخاطئة التي أدت للتخمة من البداية يصبح عسيرًا ويحتاج إرادةً مدمرةً لتغيير نظام الحياة بأكمله.

4أضرار التخمة النفسية

قلنا من قبل أن تناول الطعام من متع الحياة التي لا يستطيع أحدٌ إنكارها، فنحن نحب أصناف الطعام المختلفة ونريد تجربة كل جديدٍ ونستمتع بالطعام حلو المذاق أو متقن الصنع وتلك نعمةٌ أوتيناها، لكن كل شيءٍ في الحياة سره الاعتدال فإن مالت الكفة لأحد الجانبين صارت النعمة نقمة، من يعاني من التخمة وتسبب لنفسه بمشاكل طويلة الأمد سيكون الطعام بالنسبة له عمليةً تعذيبية تؤدي للألم والضيق والإرهاق، وهو ما سيؤثر على حالته النفسية بالسلب بلا شك.

المرض يسبب الأذى النفسي للإنسان مثله مثل الأذى الجسدي وأكثر في بعض الأحيان، أن تعاني من مرضٍ سببته لك التخمة له تبعاتٌ نفسية عنيفة على الإنسان قد تؤدي للاكتئاب الحاد، ناهيك عن الاكتئاب الذي يتبع السمنة كواحدةٍ من أضرار التخمة وشعور الإنسان بأن جسده خرج عن سيطرته وأنه عبدٌ لأهوائه ورغباته ولا يستطيع الحصول على جسدٍ مثاليٍ أو جيدٍ كالآخرين لأنه لا يستطيع التخلص من نهمه للطعام أو العادات الخاطئة التي يتناوله بها أو إدمانه على الوجبات السريعة.

محاولة التوقف الفجائي عن تناول الطعام أو الإقلاع الفجائي عن الوجبات السريعة ببساطةٍ سيؤدي إلى نفس أعراض الانسحاب التي يعاني منها المدمنون على أي نوعٍ آخر من الإدمان، بعضها جسديٌ عندما يفاجأ الجسد الذي اعتاد على إفراز كميةٍ معينةٍ من العصارات الهاضمة والتعامل بطريقةٍ معينة مع الطعام الضار الذي يدخل له باستمرار بطعامٍ صحيٍ يعجز عن فهمه لفترة، إلا أن هناك جانبًا نفسيًا من الكآبة والضيق والتوتر الذي قد يعجز الشخص عن فهمه في نفسه وتعديله.

من أكبر أضرار التخمة كذلك أن الجسد مع الوقت يفقد قدرته على إيجاد المكونات الغذائية التي يحتاجها، ليس لمجرد تناولنا الطعام الضار فمن الممكن أن نتناول طعامًا صحيًا بطرقٍ خاطئة فلا يستفيد منه الجسد البتة، عند عجز الجسد عن الحصول على الغذاء الذي يحتاجه بسبب أن الجهاز الهضمي عاجزٌ عن هضم الطعام بشكلٍ سليم فيتخلص منه كحلٍ أخير يؤدي إلى ضعف الجسد وتعبه وإرهاقه، ويؤثر بالسلب على الحالة النفسية والعقلية ويؤدي للإرهاق الدائم وضعف التركيز والنسيان وصعوبة التفكير وكل ذلك سيودي بك لحالةٍ نفسيةٍ سيئة.

5علاج التخمة

العلاج الأول الذي تحتاج إليه قبل البحث عن أي مشكلةٍ أو مرض هو تحسين نظام حياتك وتغييره والتخلص من عاداتك الخاطئة، أعلم أن العصر الحديث يملي علينا في بعض الأحيان عاداتٍ خاطئةً لا نشعر بها لكننا في سبيل الحفاظ على أنفسنا وصحتنا يجب أن نقاوم ونناضل ونصبح أكثر وعيًا وتحكمًا في حياتنا بدلًا من أن نسمح للحياة بأن تقودنا في الاتجاه الذي ترغب هي فيه بدون وعيٍ منا.

الوجبات مقسمةٌ لثلاث مراتٍ يوميًا لسببٍ صحيٍ معين فلا تحاول أن تختصرها في وجبةٍ أو وجبتين بكمياتٍ كبيرة لأن ذلك سيودي بك لطريقٍ مظلم، للمعدة حدٌ معينٌ لا تستطيع تجاوزه فلا تجبرها على ذلك التجاوز واستمع لإشاراتها وتحذيرها لك متى شعرت بالاكتفاء، تناول الطعام الصحي ولا أطلب منك هنا أن تهجر ما تحب تمامًا لكن كن معتدلًا وأعطِ جسدك ما يفيده ويحتاجه قبل أن تتناول شيئًا ضارًا تحبه فستجد جسدك وحده يعطيك إشارة اكتفاءٍ بكميةٍ صغيرةٍ منه.

مارس الرياضة وتناول فطورًا صحيًا يوميًا ولا تتعلل بضيق الوقت لأننا نجد وقتًا للضحك واللعب والمزاح والاستلقاء على الفراش بدون هدف، جد في نفسك العزيمة والإصرار لتغيير حياتك لتصبح أفضل، توقف عن شقلبة اليوم والسهر طوال الليل والنوم نهارًا واتبع فطرة الإنسان في النوم ليلًا والاستيقاظ مبكرًا، ستجد أن حياتك بأكملها تحسنت لا عاداتك الغذائية وحدها وتجنبت أضرار التخمة بدون عناء.

6العلاج الطبي

الذين يعانون من مشاكلٍ طبيةٍ تؤدي إلى أضرار التخمة أو التخمة بشكلٍ عام قد يحتاجون للتوقف واستشارة الطبيب، البعض يظن أن الأمر بسيطٌ وأكثر تفاهةً من أن يستدعي زيارة الطبيب إلا أنه مع ذلك يعاني بشدةٍ من المشاكل التي تسببت فيها التخمة فياللعجب! لا تغبن نفسك حقها وأعط جسدك وقته وحاجته فاستشر الطبيب في مشكلتك وإن دعتك الحاجة فاذهب لطبيبٍ غذائيٍ يساعدك على التغلب على التخمة وسوء الهضم الذي تعانيه عن طريق نظامٍ غذائيٍ صحيٍ شامل، وإن كنت تعاني من مشكلةٍ معينةٍ تسبب لك التخمة ولها دواء فلا تبخل على نفسك به، لا تنتظر حتى تصاب بتمزقٍ في المعدة أو سمنةٍ مفرطةٍ أو مرضٍ في القلب حتى تتوجه لعيادة الطبيب، فالأطباء مهمتهم هي العناية بصحتنا قبل علاج أمراضنا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × 1 =