أصدقاء الحبيبة

التعامل مع أصدقاء الحبيبة الرجال يستلزم المزيد من التروي والحكمة ولا يتطلب أبدًا رعونة خصوصًا وأن الوقت الحالي من الطبيعي أن تجد حبيبتك لديها أصدقاء رجال بغض النظر عن تباين مستوى العلاقة بينهم وذلك بحكم الدراسة أو العمل وانفتاح المجال أكثر وأكثر والذي يتيح الاحتكاك والتعامل بين الرجال والنساء بشكل أكثر مرونة لذلك من الأفضل أن تتعامل مع الأمر الواقع وتطور أدواتك لتحسن تعاملك معه بدلا من رفضه وتظل أنت منعزلا متخلفًا عن الركب الحضاري المتقدم، لذلك سندرس في السطور التالية أصدقاء الحبيبة وكيف يؤثر هذا عليك سواء بالإيجاب أو السلب:

لماذا يمكن أن يكون للحبيبة أصدقاء رجال؟

كما أشرنا في مقدمة المقال أن أصدقاء الحبيبة الرجال أصبحوا أمرًا واقعًا ومن خلال التعامل في الدراسة أو العمل أو حتى في المحافل التطوعية أو التمارين الرياضية أو غير ذلك وجود أصدقاء رجال للفتيات، وذلك بسبب تباين مستوى العلاقات وتدرجها فليس كل رجل يعرف فتاة تتحرك بداخله مشاعر حب عاطفية تجاهها وليس كل رجل ينظر لامرأة نظرة شهوانية، تفهم جيدا أن هذا لا يحدث حتى وإن ترسخ هذا في ذهنك منذ الطفولة، لذلك لا يمكن أن نعزل المرأة عن كل الرجال في العالم سواك ونمنعها من الاحتكاك بهم وتكوين علاقات إنسانية نقية خالصة.

ما فائدة ذلك بالنسبة لك؟

أصدقاء الحبيبة الرجال وجودهم سيفيدك لأن ذلك سيكسب المرأة التي معك نضجًا وطريقة للتعامل مع كافة البشر وقارن بين امرأة تعرف الكثير من الرجال وامرأة لا تعرف أي شخص سوى أقاربها وأسرتها، هذه ستجدها مرنة في التعامل وناضجة في تصرفاتها تستطيع الاعتماد عليها والثقة في قدرتها على إنهاء أي موقف أو التعامل معه دون خسائر وذلك من طول تعاملها مع الرجال والاحتكاك بهم مما أدى إلى تطوير آلياتها في ممارسة الحياة، بينما الأخرى تجدها مثل طفل مبتسر تخاف حتى أن تواجه العالم أو تسأل شخص ما على أي شيء، لذلك أصدقاء الحبيبة الرجال دليل أنك تمتلك امرأة متفهمة وواعية وتقدمية وليست امرأة مراهقة لم تخرج بعد من طور الطفولة، وهذا في مصلحتك بالطبع.

هل هناك خطر من أصدقاء الحبيبة عليك؟

الخطر الذي يشكله أصدقاء الحبيبة عليك هو كونهم شركاء محتملين لحبيبتك وهذا بالطبع عبارة عن هواجس في رأسك فحسب فلو كان هناك شخص مناسب لها أو عاطفة تجمعهما ما كانت اختارتك وفضلتك عليهم ولا يوجد أصلا أي داعي لتصور أن هؤلاء في حلبة منافسة معهم لأنها اختارتك أنت رغم معرفتهم التي قد تكون سبقت معرفتها بك بسنوات، ولكن هذا سيطور بالطبع أسلوب تعاملك مع حبيبتك لأنها تعرف كيف يتصرف الرجال، وما من مشكلة على الإطلاق في وجودهم، بل أن تتصور أن هناك خطر عليك بالعكس إنها طمأنينة لأن هذه امرأة رأت كل أصناف الرجال من خلال نماذج أصدقائها واختارتك غير التي لا تعرف من الحياة سواك تخاف أن تنفتح على التعامل مع أي رجل فتحدث المقارنات وبالفعل يكون هذا هو الخطر عليك.

كيف تتجنب الغيرة منهم؟

الغيرة موجودة باستمرار والشعور بالغيرة فطري دافعه حب الاستئثار الكامل على شريك علاقتك وعدم مشاركتك أحد فيه، ولكن ليست هذه هي الطريقة التي تدار بها الأمور حيث يجب أن تعتاد على أن تستبدل الغيرة بالثقة، لأن الثقة في الحبيبة شعور أكثر راحة من الغيرة والثقة يكون في سلوكها وفي اختياراتها لعلاقاتها وفي قدرتها على إدارة هذه العلاقات بالشكل الذي لا يُظلم معه علاقتكم ولا تأتي على حساب احترامها للعلاقة ولا لك، لذلك ينبغي عليك أن تحول الغيرة تجاه أصدقاء الحبيبة إلى ثقة.

مراعاة مشاعرك تجاههم

يفهم على الدوام أن أصدقاء الحبيبة هؤلاء بمجرد ما يذكر اسمهم فتأتي على الدوام الحبيبة وهي تتنقل بين أحضانهم وهذا ليس صحيح على الإطلاق فغالبا يكون هؤلاء الأشخاص على مستوى كبير من الاحترام والثقة وأنهم سيراعون مشاعرك تجاههم وأنها قد تنطوي على بعض الغيرة المكتومة لذلك لن يقوموا هم أبدًا باستثارتها وتجنب إثارة غيرتك أكثر وأكثر.

كيف تستوعب وجود أصدقاء للحبيبة؟

لا ريب أنك قد لا تستوعب وجود أصدقاء الحبيبة في حياتها بشكل كامل ولكنك ستستوعبها أكثر إن كان لك صديقات فتيات أيضًا فإن كان لك أصدقاء فتيات فكر في مشاعرك تجاهها والتي لا تزيد عن كونها مشاعر أخوة مجردة وفكر في نظرتك تجاهها والتي لا تتعدى البراءة بأي شكل لماذا إذًا لا تعتقد أن مشاعر أصدقاء الحبيبة تجاهها مختلفة عن مشاعرك ونظرتك لصديقاتك أنت الفتيات؟

عدم ارتياحك لوجودهم

رغم كل ما قلناه لا زلت لا ترتاح لوجودهم ولا تحب أن يكون لحبيبتك أصدقاء رجال حسنًا هذا اختيارك لا يستطيع أحد أن يلومك عليه بالطبع من حقك أن تعتقد في هذا ولكن بالمقابل عليك أن تصارح حبيبتك بهذا وتختار أن تبتعد من تلقاء نفسك لأن هذا اختيارها في الحياة أيضًا أن تكوّن علاقات إنسانية مع آخرين لأن هذه هي طبيعة الإنسان منذ أن بدأ وجوده على الأرض وليست كل علاقة بين رجل وامرأة تعني علاقة عاطفية أو جسدية.

كيف تعتاد على وجودهم؟

يمكنك في حالة قبولهم أن تعتاد على وجودهم ويعتادون على وجودك مثل أن تذهب معهم مرة في مكان يعتادون على السهر فيه أو تجعل حبيبتك تدعوهم أو تدعو المرتبط منهم مع حبيبته لكي تقيموا موعدًا غراميًا مزدوجًا وسيكون الأمر لطيفًا جدًا، وبالتالي لا تشعر أنك غريبًا عنهم وتألف إليهم ويألفون إليك.

معاملتهم بشكل حسن

معاملة أصدقاء الحبيبة بشكل يعبر عن ثقتك بنفسك وعن ذوقك ولياقتك في التعامل مع الآخرين ولا تدع رعونتك تقودك نحو الهاوية فتتعامل معهم بقلة ذوق أو بسخافة فتظهر أنك لا تحبهم ولا ترتاح لوجودهم حيث ليس هذا هو الحل الأمثل في التعامل مع أصدقاء الحبيبة بل يجب أن تتحلى باللياقة والذوق وأيضًا حتى لا تبدو غير مطمئنًا أو آمنًا في علاقتك بحبيبتك أو تخاف أن يخطفها منك أحد أصدقائها، بالتالي عليك أن تكون واعيًا لتصرفاتك.

محاولة عمل صداقات معهم

لا ريب أن بينكم اهتمامات مشتركة لماذا لا تفكر في صنع صداقات معهم ولا نقول أنك تفرض نفسك ولكن استغلال النقاط المشتركة هذه لصنع صداقات وبالتالي يصبحون أصدقاء حبيبتك هم أصدقاءك ولا يوجد أدنى مشكلة في ذلك.

تحدث عما يضايقك بحرية

لا تجعل أي شيء في النهاية يجعلك تخاف أن تعبر عن شيء يضايقك، كل شيء قابل للنقاش والحوار هو الحل للتفاهم والتواصل ولو أن هناك سلوكًا أو تصرفًا من الحبيبة أو من أصدقاء الحبيبة ضايقك أو أثار استياءك فما من مشكلة للتعبير عنه بحرية.

خاتمة

وجود أصدقاء الحبيبة في حياتها واقع لابد منه ولابد أنها كانت تعرفهم من قبلك ولا يليق أن تأتي أنت لتخبرها أن تقطع علاقتها بهم وبالتالي يجب أن تعتاد على وجودهم وتسعى لإنشاء علاقات طيبة معهم أو لا تدخل في علاقة مع فتاة لديها أصدقاء رجال من البداية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر + 9 =