تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » أدوية الصداع : كيف تتعرف على دواء الصداع الملائم لنوع الصداع الذي يصيبك ؟

أدوية الصداع : كيف تتعرف على دواء الصداع الملائم لنوع الصداع الذي يصيبك ؟

هناك الكثير من أنواع أدوية الصداع المنتشرة في الأسواق، لكن اختيار النوع الملائم هو أمر يجب أن يكون لكل مريض ولكل حاجة على حده. ونحن نساعدك في ذلك هنا.

أدوية الصداع

الصداع ظاهرةٌ أخرى منتشرة بين الجميع بدرجاتٍ متفاوتةٍ وأنواعٍ مختلفة، تشعر بألمٍ في رأسك وبعض الدوار والإرهاق وزغللةٍ في العينين ثم تصبح عاجزًا عن التركيز أحيانًا أو متابعة ما كنت تفعله، وبعض حالات الصداع تعجز معها عن النوم حتى يهدأ الألم وفي تلك الحالات خاصةً تكون بحاجةٍ إلى أدوية الصداع وتعتبر المسكنات أشهرها بالتأكيد.

أدوية الصداع : دليلك لاختيار الدواء المناسب للصداع

أسباب الصداع

غالبًا ما يزورنا الصداع مع التعب والإرهاق وممارسة النشاط الذهني بشكلٍ مستمر أو التواجد في أماكن تكثر بها الضوضاء أو العمل لوقتٍ متأخر وأيام الامتحانات، وعند مشاهدة التلفاز أو التحديق في أي شاشةٍ لوقتٍ طويل، باختصارٍ كل الأوضاع الغير مريحة للإنسان أو أغلبها على الأقل تسبب له الصداع، حتى أن النوم لوقتٍ طويلٍ أكبر مما يحتاجه ويريده الجسم ستؤدي بك إلى الاستيقاظ منهكًا وتعبًا وتعاني من صداعٍ قاتل! المدخنون ومتعاطو الكحوليات ليسوا استثناءً هنا كذلك، قائمةٌ طويلةٌ من السلوكيات والأسباب التي تجعلك من متعاطي أدوية الصداع، كما أن الإصابة ببعض الأمراض كالزكام والإنفلونزا والحمى وغيرها يتسبب لك في الصداع والدوار، وبعض الأدوية لعلاج بعض الأمراض يكون الصداع أحد آثارها الجانبية.

أنواع الصداع

تختلف أنواع الصداع من شخصٍ لآخر ومن حالةٍ أو سببٍ لآخر حسب مناطق تواجده وألمه، فبعض الصداع قد يصيب الرأس إصابةً بسيطة فتشعر بآلام الرأس وحسب، وصداعٌ آخرٌ يضم الرأس كله ويصبح فتاكًا تشعر بالألم في منطقة الحاجبين وعظام الخد والعينين، ألمٌ آخرٌ يضم جهةً واحدةً أو عينًا واحدةً، ويوجد صداعٌ تشعر فيه بأن رأسك ينبض من الألم ويكاد ينفجر، هناك أيضًا صداعٌ نفسيٌ وآخر توتري أو بسبب الجيوب الأنفية.

الصداع النصفي

والصداع الأسوأ على الإطلاق هو الصداع النصفي، فمهما كانت درجة صداعك والآلام التي تشعر بها فإن مسكنًا بسيطًا قد يكون قادرًا على إعادتك لأفضل حال، لكن الصداع النصفي هو عبارة عن نارٍ تشتعل في أحد نصفي رأسك وتجعلك عاجزًا عن التواجد في مكانٍ مضيء أو سماع صوتٍ حولك، يأتي الصداع النصفي على هيئة نوباتٍ في الشهر تستمر لساعاتٍ عدة، بعضها يأتي فجأةً والبعض الآخر تسبقه بعض الأعراض بدقائق كالدوار وزغللة العينين.

علاج الصداع

قبل أن نتجه لأدوية الصداع فالعلاج يكمن في منع المسبب بشكلٍ أوليٍّ، فإن حدث بسبب العمل أو الاستذكار لوقتٍ متأخر فيجب التوقف لبعض الوقت أو بسبب قلة النوم فيجب تعويض الجسم عما فقده أو بسبب مرضٍ وحمى فيجب علاج المرض، وبشكلٍ عامٍ فإن الخلود للراحة يساعد في علاج الصداع مع الاسترخاء والتدليك والنوم إن أمكن، وبعض المنبهات كالشاي والقهوة تساعد على تجاوز الصداع والتخلص منه، كلها حلولٌ بسيطةٌ ومنتشرةٌ وتؤتي ثمارها دون الحاجة إلى أدوية الصداع والمسكنات، كما أن الذين يصابون بالصداع بسبب تعاطي بعض الأدوية أو الأمراض يستطيعون تجنبه من البداية بعلاج ما يسبب الصداع أو أن يساعد الطبيب مريضه في تعاطي دواءٍ لا يسبب له الصداع.

أدوية الصداع

المسكنات أشهر أدوية الصداع المعروفة والأسبرين هو أشهرها على الإطلاق، لكن إن كنت من دائمي الصداع ستجد نفسك تسرف في تعاطي الأسبرين الذي قد يحل مشكلة الصداع على حساب مشاكل أخرى كالإصابة بقرح المعدة أو سيولة الدم، لذلك فتعاطيه مراتٍ معدودةٍ فحسب لا ضرر منه، يظهر بديلٌ له هو الباراسيتامول أو البنادول بالاسم التجاري الشائع وتعارضه الوحيد يحدث في حالات الفشل الكبدي، أما غير ذلك فهو آمن حتى للحوامل، الكافيين وحده يساعد على التغلب على الصداع لكن الكافيين مع الأسبرين يعزز ويقوي مفعول الدواء ويجعله أسرع في النتيجة، في الصداع النصفي يلجأ الأطباء إلى الأدوية المضيقة للأوعية الدموية لأن الصداع يحدث بسبب اتساع الأوعية الدموية واندفاع الدم بكميةٍ كبيرةٍ خلالها، أشهرها الإرجوتامين.

عديدةٌ هي المسكنات وأدوية الصداع لكن الإسراف عليها أو على أي شيءٍ عمومًا ليس بالأمر الجيد، لذا فتجنب مسببات الصداع والحصول على الراحة الكافية والاعتدال في استخدام الأجهزة الإلكترونية والاهتمام بالصحة والغذاء ستكون علاجًا واقيًا طبيعيًا ضد الصداع وكثيرٍ من الأشياء الأخرى.

غفران حبيب

طالبة بكلية الصيدلة مع ميولٍ أدبية لعل الميل الأدبي يشق طريقه يومًا في هذه الحياة

أضف تعليق

8 + 12 =