آلام النقرس

هل سمعت بداء الملوك أو آلام النقرس ؟ قد نستغرب من الأمر، فهذا المرض الذي سمي بهذا الاسم لكونه كان محصورا في الملوك والفئات الغنية في المجتمعات القديمة فقد اصبح الآن يصيب الكثير من الفئات في المجتمع، فهو قد يصيب بعض الفقراء ومتوسطي الدخل، ولو عرف السبب لبطل العجب، فسبب تسمية هذا المرض بمرض الملوك لكونه يرتبط بتناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، وهو الأمر الذي كان محصورا قديما في فئة الأغنياء والملوك والإقطاعيين، في العصر الحالي فقد انتشر اكل اللحوم واصبح متوفرا بعض الشيء للكثير من عامة الشعب، ونظرة بسيطة على هذا الداء وأسبابه قد العودة في الحديث عن طرق التخفيف من الآلام الناتجة عنه، إن السبب الذي يؤدي إلى الإصابة بداء النقرس هو حامض اليوريك، والذي يتوفر بكثرة في اللحوم الحمراء، إن هذا الحامض يترسب في العادة على شكل أملاح في المفاصل، ويؤدي إلى الشعور بآلام كبيرة عند حدوثه، بالإضافة إلى الالتهابات في ذات المناطق، الكثير من المصابين بهذا المرض يمرون بفترة لا يستطيعون النهوض من أسرتهم جراء الآلام، وتشير الكثير من الدراسات إلى أن النسبة الكبيرة من المصابين بهذا المرض عادة تكون من الرجال وتزداد عند المصابين بالسكري، ومن لديهم وزن زائد والمصابين بأمراض القلب والشرايين وضغط الدم. لمن يعانون من آلام النقرس المبرحة نتيجة هذا المرض النصائح الآتية التي قد تكون مفيدة للتخفيف منها بصورة سريعة.

شرب الكثير من الماء، على الأقل 3 لتر في اليوم الواحد

آلام النقرس شرب الكثير من الماء، على الأقل 3 لتر في اليوم الواحد

من النصائح الأولية والدارجة كثيرا للتخفيف من آلام مرض النقرس أن ينصح المريض بشرب الكثير من الماء، حوالي 3 لتر يوميا منه، الغاية من الأمر أن طريقة عمل الماء تساعد الكلى على طرد حمض اليوريك الزائد من نظامك. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الماء على منع تكوين البلورات التي تسبب ألم النقرس، وبعكس ذلك أي الامتناع عن تناول الماء بكميات كافية قد يعني أن المريض قد يعاني من الجفاف باستمرار، والجسم الجاف أكثر عرضة لـ آلام النقرس . على المريض أن يبقي قارورة الماء بجانبه وشرب الكثير من الماء لتخفيف الآلام بسرعة.

تناول الكثير من الكرز للتخفيف من آلام النقرس

أيضا عملية مهمة جدا ومفيدة على جميع الأصعدة للإنسان والذي ينصح دائما بتناول الفاكهة، أما ما يميز الكرز فهو انه لديه الكثير من الخصائص والمميزات التي تعتبر مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات بصورة طبيعية. ومن المعروف عن هذه الفاكهة بصورة كبيرة أنها قادرة على خفض مستويات حمض اليوريك في الجسم بعد تناولها، ولهذا إن شعر المريض بالألم الحاد فعليه تناول ما بين 30 و 40 حبة كل 4 ساعات أو أكثر أثناء نوبة آلام النقرس ، وسيشعر بالتحسن الكبير ويخف الشعور بالألم.

التحول إلى نظام غذائي منخفض البيورينات (Purine)

البيورينات لمن لا يعرفها هي مركبات كيميائية في جسمك وطعامك، عندما تتحلل بعد الأكل، تنتج حمض اليوريك الذي ينتج بلورات (urate) التي تسبب بالنتيجة بالإصابة بـ آلام النقرس ، لهذا تحتاج إلى تجنب الغذاء الذي تتواجد فيه نسب علية من البيورين مثل اللحوم والمأكولات البحرية والدواجن والبقوليات وبعض الخضروات مثل القنبيط، والفطر والهليون، بالإضافة إلى تجنب الكحوليات لمن يتعاطونها وخاصة مشروب البيرة، إن التخفيف من تعاطي هذه المنتوجات سيساعد الجسم على التعامل بصورة جيدة مع هذا المرض، ولهذا فهذا العلاج حاسم وذو نتائج جيدة.

استخدام العلاجات والأعشاب الطبيعية لعلاج آلام النقرس

نقطة أخرى مهمة هي الاستفادة من الفوائد الطبيعية للأعشاب مثل البرسيم، والتوت. . إلخ. هذه الأعشاب يمكن لها أن تساعد على التخفيف من الالتهابات، وتعمل على خفض نسب حمض اليوريك وتساعد أيضًا على تحلل بلورات urate، والتخلص منها خارج الجسم، يمكنك زيارة المتاجر المتخصصة ببيع الأعشاب الطبيعية وخاصة (العطارين) والحدث إلى المعالجين بالأعشاب للحصول على معلومات أكثر ملاءمة لحالتك، يمكنك أيضًا مراجعة الكثير من المواقع الإلكترونية للتأكد من المعلومات التي تحصل عليها قبل تناول هذه المنتجات.

شرب صودا الخبز في الماء

على المريض أن يولي اهتمام خاص لهذه الخطوة، لأنها يمكن أن تكون وسيلة سريعة للغاية لتخفيف آلام النقرس والأعراض، فالفائدة من صودا الخبز أنه يمكن أن يذيب وبحلل البلورات، ويساعد الجسم على إفراز حمض البوليك بشكل أفضل والتخلص منه، أما الطريقة لتحضير هذا المشروب فهو خلط نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب كبير من الماء (8 أونصات) وشرب كوب واحد قبل النوم، وآخر في الصباح، ثم كوب واحد كل 4 ساعات خلال اليوم، يمكنك أن تكرر العملية حتى تختفي الأعراض.

ملاحظة: صودا الخبز تحتوي على نسبة عالية جدا في الصوديوم، لذلك إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم عليه أن يتحدث إلى الطبيب قبل استخدام هذا العلاج. على أي حال، يحتاج جميع المرضى إلى التغيير إلى نظام غذائي خال من الملح أثناء تناوله.

تناول المكملات الغذائية لمعالجة آلام النقرس

عنصر آخر مهم جدا والغاية منه التعويض عن عدم ما يكفي من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الهامة ولتي يتم فقدانها من العديد من الوجبات عند اتباع نظام غذائي منخفض البيورين، فعلى سبيل المثال يمكن تناول مجموعة فيتامين (ب)، والبروملين وزيت السمك، وفيتامين ج، وفيتامين إي، لكن قبل اتخاذ القرار يجب استشارة الطبيب.

شرب بذور الكرفس (الشاي)

آلام النقرس شرب بذور الكرفس (الشاي)

السبب في هذا هو أن بذور الكرفس تحتوي على العديد من الأنواع المختلفة من الخصائص المضادة للالتهابات، لصناعة هذا الشاي، اغلي ملعقة كبيرة من البذور في 2 كوب من الماء حتى تصبح طرية، سلسة، ثم اشرب نصف كوب من الشاي 4 مرات في اليوم حتى تتخلص من هذه الأعراض.

ملاحظة: لأن بذور الكرفس هي مدر طبيعي للبول، لا يستخدم هذا العلاج إذا كانت المرأة حاملا أو المريض لديه أي خلل في الكلى.

ننصح بإتباع هذه النصائح السبع لتخفيف الآلام بسرعة، مع الأخذ بعين الاعتبار الوقاية ما بين نوبات الألم وهذا مهم جدا لأن تكرار هجمات آلام النقرس يمكن أن تتركك مع المفاصل المتضررة بشكل دائم ومشاكل الكلى مثل حصى الكلى الحادة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 2 =