تسعة
الرئيسية » وسائل نقل » قيادة » كيف تتخلص من آلام الذراع عند القيادة وما هي مسبباتها؟

كيف تتخلص من آلام الذراع عند القيادة وما هي مسبباتها؟

كثير منا يشكو من آلام الذراع عند القيادة وخاصة مع الطرق الطويلة التي تتطلب تحكماً مطولاً بعجلة القيادة، فما هي الوسيلة للتخلص من آلام الذراع عند القيادة؟

آلام الذراع عند القيادة

مع انتشار السيارات الخاصة وتسهيل امتلاكها أصبح العديد من الناس من مختلف الطبقات الاجتماعية يمتلكون سياراتهم الخاصة ليستعينوا بها على الذهاب والإياب دون الحاجة إلى استقلال المواصلات العامة، وبسبب هذا تتولد آلام الذراع عند القيادة لدى الكثير منا ولاسيما مع الازدحام المروري وتشعب الطرق الذي يحتاج إلى يد ممسكة طيلة الوقت بعجلة القيادة. لكن لحس الحظ بالقليل من التمارين الرياضية والتعليمات المبسطة السهل اتباعها يمكنك التخلص من آلام الذراع عند القيادة والتمكن من قيادة سيارتك لمسافة طويلة دون أن تصاب بها.

طرق علمية للتخلص من آلام الذراع عند القيادة

تمارين ما قبل القيادة

بالطبع أنت ستكون على علم معظم الأوقات مسبقاً بأنك على وشك قيادة سيارتك لمسافة طويلة؛ لذلك استعد قليلاً قبل قيادة السيارة وذلك عبر عمل بعض التمارين البسيطة للذراعين لتساعدهما على تحمل وضعية ثابتة لفترة أطول (وضعية الإمساك بعجلة القيادة). لعل أفضل وأيسر وسيلة لعمل تمارين ما قبل القيادة هي تمارين الشد حيث تقوم بوضع ذراعيك في وضع أفقي عمودية على الجذع ثم تقوم بقلبهما إلى الداخل بحيث يواجه ظهر كل كف الآخر وتقوم بشد عضلاتك قدر المستطاع حوالي دقيقة أو دقيقتين تبعاً لقدرة تحملك، كذلك قم بتشبيك أصابعك مع بعضهم البعض وحاول شد عضلات يديك لمدة 15 ثانية ثم إزالة الشد لفترة مماثلة ومعاودته مرة أخرى وهكذا دواليك لمدة دقيقتين. يمكنك أيضاً عمل وضعية الدعاء المعهودة (وضع باطن الكفين مقابل لبعضهما أمام الصدر مباشرة) وشد العضلات قدر الإمكان لثواني معدودة ثم إراحتهما ثم الشد مرة أخرى وهكذا عدة دورات متتالية، يمكنك كذلك رفع يديك الاثنتين للأعلى قدر المستطاع مع سحب شهيق قوي ومع الزفير تقوم بإنزالهما للوضع الطبيعي بهدوء وهكذا عدة مرات أيضاً، قم بخفض جسمك حتى تلامس يديك أطراف قدميك لمدة 15 ثانية بحيث تشعر بشد عضلات اليدين والظهر. كل تلك التمارين على قدر ما تبدو من بساطة إلا أنها تساهم بشكل كبير في التخفيف من آلام الذراع عند القيادة وتزيد من قدرة تحمله للمجهود.

اتخاذ الوضعية المناسبة للقيادة

في كثير من الأحيان تنتج آلام الذراع عند القيادة كنتيجة لاتخاذ وضعية خطأ تزيد من سرعة شعور العضلات بالإرهاق، أشهر وضعية يتخذها الكثير من السائقين وتسبب الشعور بالآلام هي وضع الذراعين الأفقي عند الإمساك بعجلة القيادة والتي تضع على عضلات الذراعين قدراً كبيراً من الشد طيلة فترة القيادة مما يسبب الشعور بالألم، لكن الوضع الأصح هو ثني الذراعين قليلاً بحيث تصنع زاوية قدرها 120 درجة بين الذراع والساعد، كذلك حاول أن تمسك عجلة القيادة برفق بدون شد للعضلات حتى ترهقها سريعاً مع تغيير وضعية اليدين دورياً كل فترة حتى توزع المجهود على كافة ألياف العضلات بشكل متساوي.

إراحة الذراعين دورياً

معظم السائقين خاصة المبتدئين منهم يفضلون القيادة بكلا الذراعين لتحكم أفضل بعجلة القيادة مما يسبب الشعور بالآلام في كليهما في آن واحد، ولتجنب ذلك حاول كل 15 دقيقة أن تقود بذراع واحد فقط وتريح الآخر لدقائق معدودة حتى تشعر بزوال التعب ثم بدل الذراعين وهكذا طبعاً بشرط ألا يؤثر ذلك على قيادتك سلباً، أما بالنسبة للسائقين المحترفين فلن يواجهوا مشكلة تذكر في إراحة اليدين نظراً لأنهم يقودون بذراع واحد فقط فيمكنهم التبديل دورياً بين كل ذراع والآخر لتخفيف آلام الذراع عند القيادة.

تجنب البحث والتشتيت

مما يسبب آلام الذراع عند القيادة كذلك البحث المستمر داخل السيارة عن أشياء جانبية أثناء القيادة كالمناديل أو نظارات أو أي أوراق هامة فيتحرك الذراع بشكل عشوائي في اتجاهات عديدة مما قد يصيبه بالإرهاق جراء تلك الحركة؛ لذلك حاول تجنب ذلك عبر وضع كل ما ستحتاجه أثناء القيادة في موضع قريب منك بحيث يسهل عليك الوصول إليها أثناء القيادة من دون الحاجة لبحث مطول أو حتى إرسال ذراعك لمكان بعيد وبالتالي تخفف من حركة العضلات وشدها، كذلك يعتبر هذا من احتياطات السلامة الواجب اتخاذها أثناء القيادة حتى لا تنشغل بالبحث عن كماليات وتتعرض للحوادث المرورية.

أخذ قسط من الراحة

ليست لفائدة عضلات ذراعيك فقط بل لعضلات جسمك بأكمله؛ فالجلوس بوضعية ثابتة لفترة طويلة من الوقت يصيب الجسم كاملاً بالإرهاق لذلك يجب على السائق أن يأخذ قسطاً من الراحة لمدة دقائق معدودة فقط كل ساعة خاصة ما إذا كان يقود على طريق طويل يستغرق عدة ساعات للوصول لنهايته، وعند أخذ قسط من الراحة يجب ألا تظل جالساً بل ترجل من السيارة وحاول تحريك عضلات جسمك كافة وربما القيام بالتمارين ذاتها التي قمت بعملها قبل القيادة والمذكورة أعلاه. إن كان السائق يقود بمفرده فلا غنى عن أخذ قسط من الراحة كل ساعة أو كلما شعر بالتعب أما إن كان برفقته سائق آخر فيسهل وقتها تبديل القيادة بينهما بشكل دوري حتى يرتاح كل فرد قليلاً؛ وهنا ينصح بألا يقسم الطريق على نصفين فقط يتولى كل سائق قيادة نصف منهم لكن يتم تقسيم الطريق على عدة أجزاء بحيث يتم التبديل بين السائقين كل فترة بشكل دوري.

ضبط السيارة

كذلك كما يجب عليك القيام ببضع التمارين لجسمك حتى تتخلص من آلام الذراع عند القيادة يجب عليك أيضاً أن تقوم ببضع عمليات ضبط لسيارتك حتى تكون مؤهلة صحياً ليجلس جسمك عليها بدون الشعور بالتعب سريعاً، وتشمل تلك العمليات ضبط كرسي السائق وعجلة القيادة بحيث تكون المسافة بين عجلة القيادة وصدر السائق حوالي 30 سم كما يجب ضبط زاوية الكرسي بحيث تقدر ب100 – 110 درجة وتلك هي الوضعية المثلى للقيادة والتي يتحمل معها الجسم أقصى درجة ممكنة من المجهود دون أن يشعر بالإرهاق أو التعب.

حاول كذلك شراء غطاء سميك لحزام الأمان والذي يباع في محلات مستلزمات السيارات حيث تقوم بتركيبه على حزام الأمان بحيث يفصل بين الحزام منطقة الكتف والرقبة؛ إذ أنه من أهم أسباب آلام الذراع عند القيادة هو الضغط المستمر لحزام الأمان على الكتف وبالتالي الضغط على الأعصاب المتجهة للذراع مما يسبب الشعور بالألم سريعاً.

الاعتماد على السيارات الأوتوماتيكية

فيما يخص القيادة تنقسم السيارات إلى نوعين الأول النوع اليدوي والذي يتطلب مجهوداً أكبر من السائق للقيادة والنوع الثاني هي السيارات الأوتوماتيكية والتي تحتاج لمجهود أقل بكثير للقيادة؛ لذلك ولتجنب حدوث آلام الذراع عند القيادة يفضل اقتناء سيارة أوتوماتيكية بدلاً من اليدوية حيث أنها توفر الكثير من المجهود على سائقها، لكن بالطبع عند تعلم القيادة يفضل التعلم على سيارة يدوية أولاً حتى تكتسب خبرة أكبر في القيادة.

استشارة الطبيب

إذا ما استمرت آلام الذراع عند القيادة في الظهور حتى مع القيادة لمسافات صغيرة فهذا ربما يكون دليلاً على إصابتك بخلل ما في نظام الإمداد العصبي للعضلات؛ لذلك يفضل استشارة طبيب مختص ليصف لك العلاج المناسب لحالتك بالطبع مع الالتزام بالتعليمات السابق، ودمتم سالمين.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

ستة عشر + خمسة عشر =