مجهول
الرئيسية » جريمة » بينظير بوتو : تفاصيل عملية الاغتيال لزعيمة باكستان

بينظير بوتو : تفاصيل عملية الاغتيال لزعيمة باكستان

بينظير بوتو رئيسة باكستان لفترتين تعرضت لعملية اغتيال وحشية في عام 2008، وقد اتهمت جهات كثيرة بتدبير عملية الاغتيال. نستعرض هنا تفاصيل اغتيال بينظير بوتو.

بينظير بوتو

بينظير بوتو امرأة من مدينة روالبندي الباكستانية ولقد توّلت الرئاسة في باكستان في فترتين ألا وهما (1988 إلى 1990)، (1993إلى 1996)، ولقد تولت الزعامة للحزب المعارض من الشعب الباكستاني كما أنّها كانت تعد للانتخابات التي تمّ التقرير عنها في عام 2008، ولقد أطلق النار عليها أحد المهاجمين ولقد قام على تفجير نفسه بعدما توفيت.

التفاصيل الكاملة وراء اغتيال بينظير بوتو

محاولات لاغتيال بينظير بوتو سابقة

لقد تعرّضت هذه المرأة إلى محاولة اغتيال سابقة غير أنّها نجت ولقد كانت هذه المحاولة أدت إلى وفاة 139 شخصاً وكانت هذه المحاولة بعدما عادت من منفاها بنحو شهرين.

تقارير عن اغتيال بينظير بوتو

لقد تمّ الإشارة في التقارير التي جاءت عن اغتيال هذه المرأة أنّها قد توفيّت نظراً لإطلاق النيران عليها أو أنّها قد ماتت نظراً للشظايا الناتجة عن القنابل، غير أنّ الوزارة الباكستانية قد أشادت بأنّ السبب في مقتلها أنّ رأسها قد ارتطمت بسقف السيّارة التي كانت فيها بقوة نظراً لحدوث انفجار لقنبلة وهذا أدى إلى وفاتها ولكن هناك الكثير من المؤيدين لبينظير بوتو قد رفضوا هذا المبرر وأصروا على أنّها قد قتلت إثر إطلاق النار عليها بعيارين ناريين وكان هذا قبل الانفجار، ولهذا فلقد تراجعت وزارة الداخلية الباكستانية عمّا قد قالتها في مقتلها من قبل، كما أنّ التحقيقات التي تولاها سكولاند يارد قد قال إنّ الأعيرة النارية لم تكن السبب في الوفاة وإنّما ارتطام رأسها بقوة قد أدى إلى كسر عظام الجمجمة وإصابات بالغة الخطورة أودت بحياتها.

المحاولة الأولى لاغتيال رئيسة باكستان

بينظير بوتو كنت محاولة الاغتيال الأولى لها في عام 2007 عندما عادت إلى باكستان حيث وقع انفجار كبير في مدينة كراتشي ولقد سمعت الكثير من التهديدات من قبل تنظيم القاعدة ولقد كانت هذه السيّدة متهمة بالضلوع خلف موالي الرئيس المدعو ضياء الحق.

تفاصيل اغتيال بنيظير بوتو

كانت هذه المرأة في أحد المجمعات الانتخابية في السابع والعشرون من شهر ديسمبر لعام 2007 ولقد وقفت هذه المرأة من سيّارتها من خلال الفتحة التي كانت في سقفها من أجل إلقاء التحية لجماهيرها وفي هذا الوقت قد قام أحد الرجال المسلحون بإطلاق النار عليها في المنطقة القربية من إسلام آباد التي كانت العاصمة ولقد أصيبت هذه السيّدة في منطقة الرأس والرقبة وهذا الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل تمّ اتباعه بانفجار شديد على بعد 25 مترا منها وهذا بالطبع قد أدى إلى وفاة الكثير ممن كانوا يناصرون هذه المرأة ويؤيدوها كما أنّ هناك عدد من الجرحى على إثر هذا الحادث.

ما حدث عقب اغتيال بينظير بوتو

بعد اغتيال الرئيسة الباكستانية قد انتشرت الكثير من الأعمال التي كانت تتسم بالشغب والعنف حيث انتشر خبر وفاتها إضافةً إلى مقتل أحد عشر شخصاً في إقليم السند وكان من بين القتلى 4 من مدينة واحدة وهي كراتشي، كما أنّ أعمال الخراب قد انتشرت وتمّ تدمير عدد كبير من المحلاّت والسيّارات وانتشر الخراب إلى عدة مناطق مثل مدن كويتا ومولتان وأفغانستان وإقليم بيشاور المحاذي لأفغانستان، ولقد اضطرت الشرطة في هذا الوقت إلى استعمال الغاز المسيل للدموع حتى تفرّق الجماعات.

دفن بينظير بوتو

لقد تمّ دفن الرئيسة الباكستانية في وسط الحشود ممن كانوا يؤيدونها في مدافن عائلتها التي كانت في قرية تسمى قرية غازي خودا باكش التي كانت تقع في إقليم السند الواقع في الناحية الجنوبية من البلاد ولقد دفنت بالقرب من القبر الذي دفن فيه والدها.

منال ماجد

حاصلة على بكالريوس هندسة، أحب الكتابة والقراءة.

أضف تعليق

6 + سبعة عشر =