5 أطعمة غير مناسبة للأطفال عليك تجنبها في هذه المرحلة

تغفل الكثير من الأمهات عن وجود أطعمة غير مناسبة للأطفال وتمنح صغيرها كل الأطعمة التي يريدها بدون أدنى مشكلة، ولذلك جاء دورنا هنا في توعية تلك الأمهات بالحديث عن الأطعمة التي تشكل خطرًا كبيرًا على صحة الطفل لكي يتجنبوها مستقبلًا.

0 33

بعد البحث المطول والعميق وجدنا عدة أطعمة غير مناسبة للأطفال وللأسف يجهلها الكثير من الناس ويطلقون العنان لأولادهم في أكل كل شيء وبدون أي مراقبة أو محاسبة منهم، والأطعمة الغير مناسبة تلك مليئة بالأضرار الصحية على جسم الإنسان بشكل عام والطفل بشكل خاص، فلكل طعام منهم أضرار خاصة به وهناك من تتشابه بعض أضراره مع بعض أضرار طعام أخر، مثل الحلويات والشوكولاتة والعصائر المعلبة والحلوى المصنعة، فكل هذه الأشياء تحتوي على كميات كبيرة من السكر الضار جدًا بصحة الجسم، فهو يزيد من وزن الجسم سريعًا ويصيب الطفل بالسمنة، ويصيب الأسنان بالتسوس وتأكل المينا الخاصة بها، ولذا يمنع على الأطفال وإن لزم الأمر فيجب أن يأخذ بكميات قليلة للغاية مثل العينات حتى لا يؤثر بأي شكل على الطفل، وهناك العديد من الأضرار الأخرى التي سوف نتناولها في مقالنا هذا بشيء من التفصيل، لذلك إن كنت مهتم بذلك الموضوع فيجب عليك أن تتابع هذا المقال جيدًا إلى نهايته.

المشروبات الغازية على رأس قائمة أطعمة غير مناسبة للأطفال

قام الأطباء بتجميع بعض الأطعمة التي لا تصلح للأطفال أو ينصح بعدم تقديمها لهم بتاتًا وأدرجوهم تحت قائمة أطعمة غير مناسبة للأطفال ، وأولى هذه الأطعمة هي المشروبات الغازية والتي لا توجد بها أي فائدة لجسم الإنسان، بجانب أنها تحتوي على العديد من الأضرار المختلفة ولذا يمنعها الأطباء على الأطفال، فبداية من الأسنان عندما تمر عليها المشروبات الغازية تقوم بأكل طبقة مينا الأسنان وتضعفها شيئًا فشيء حتى تصاب الأسنان بالتسوس، وتحدث بها العديد من المشاكل التي تجعل الأسنان غير صالحة للاستخدام ولابد من تقويتها بالحشو أو تركيب غيرها، ولا ننسى أن المشروبات الغازية بها كمية كبيرة من السكر وتراكمه على الأسنان يشجع البكتريا على أكله مما يؤدي إلى حدوث تجويف في الأسنان، وبعدما تمر من الأسنان تأتي إلى الجهاز الهضمي فتسبب له بعض المشاكل مثل حدوث اضطراب في أنزيمات المعدة.

والسكر الكثير بها له ضرر كبير على صحة الجسم، فقد يصيب الطفل بالسمنة بسبب كثرة السعرات الحرارية المترتبة على تلك السكريات الخالية من الفوائد، وبعيدًا عن ذلك نسبة الكافيين العالية في المشروبات الغازية قد تضر بصحة الجهاز العصبي، فالطفل لن ينام بالمقدار المناسب له وبالتالي يشعر بالإجهاد والأرق طوال اليوم وهذا ما يؤثر عليه في حياته اليومية، وأخيرًا قد تتسبب المشروبات الغازية في ضعف مناعة الطفال وبالتالي يصبح من السهل إصابته بأي مرض، ومن أشهر الأمراض التي تصيبه هي الأنيميا فنجده وجهه شاحب وجسده هزيل، وغيرها الكثير من الأضرار التي تسببها المشروبات الغازية ولذا ينصح بعدم إعطائها للأطفال قدر الإمكان.

البطاطس المقلية

من ضمن قائمة أطعمة غير مناسبة للأطفال تتواجد البطاطس المقلية أو الشيبس كما تسمى وهي ذات فوائد قليلة للغاية وأضرار كثيرة نوعًا ما، فالبطاطس المقلية تملئ المعدة سريعًا ولا تدع للأطعمة المفيدة مجالًا لدخولها، وبالتالي خسارة الطفل العديد من الفوائد المختلفة، هذا بجانب أن البطاطس المقلية تحتوي على نسب عالية من الملح وهو ليس بالأمر الضار ولكن كثرته ضارة جدًا، والسبب في ذلك هو أن كميات الملح الزائدة عن طاقة الطفل لا تستطيع الكلى التعامل معها بطريق سليم وبالتالي احتمالية ظهور بعض الأمراض، هذا بجانب أن البطاطس تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المتحولة والتي تعمل على ظهور أمراض متعلقة بالقلب والأوعية الدموية، مثل انسداد الشرايين، وزيادة نسبة الكوليسترول الضار بالجسم.

ولا ننسى ما أشيع عن البطاطس في السنوات الأخيرة من كونها تتسبب في إصابة الطفل بالسرطان، والحقيقة أنها لن تسبب السرطان بشكل مباشر بل ستساعد في حدوث المرض إن كانت توجد بنية تحتية له في الجسد، والسبب في ذلك الأمر هو تواجد بعض المواد المحفزة للسرطان في رقائق الشيبس أو البطاطس المقلية، وأخيرًا احتواء البطاطس المقلية على مقدار كبير من السعرات الحرارية التي تساعد ي زيادة وزن الجسم، فالمداومة على تناول البطاطس يزيد من الوزن سريعًا لذا إن كنت لا تود حدوث مثل هذه الزيادة وتسعى للمحافظة على الجسم فعليك بتجنب البطاطس المقلية بشكل شبه كامل.

الشوكولاتة والحلويات

نأتي هنا للحديث عن الشوكولاتة والحلويات التي تدرج ضمن قائمة أطعمة غير مناسبة للأطفال والسبب الرئيسي لذلك هو احتواءها على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، فهذه الأطعمة غنية بالسعرات الحرارية الغير مفيدة لجسم الإنسان فهي أغلبها سكريات تعطي طاقة فقط ولكن لا تنفع الجسد، وخاصة الحلويات لأنها باهظة السكر وينصح بالابتعاد عنها تمامًا أما الشوكولاتة فمن الممكن تناول قطعة صغير لا تتجاوز الثلاثين جرام منها يوميًا، وبجانب السكريات تحتوي الشوكولاتة على كمية كبيرة من الدهون والتي تعرف بكونها سريعة في زيادة وزن الإنسان، وبعيدًا عن زيادة الوزن فقد تؤثر الشوكولاتة والحلويات على الأسنان بسبب السكر الذي يتراكم عليها بعد الانتهاء من تناولها، فقد تصيب الأسنان بالتسوس وتأكل مينا أسنان الطفل بسرعة شديدة إذا لم يتم تفريش الأسنان بالفرشاة والمعجون بشكل يومي، وهذا لا يعني أن التفريش يقضي على خطر الحلويات والشوكولاتة على الأسنان بل هو يقلل فقط من حدتها، لذا من الأفضل عدم الاقتراب من مثل هذه الأطعمة بتاتًا.

اللحوم المصنعة

هناك الكثير من الأمهات التي تضع لأولادها سندوتشات لحوم مصنعة بدلًا من السندوتشات العادية والبسيطة، وهذا عائد إلى سببين الأول حب الطفل لمذاق وطعم هذه السندوتشات والثاني سهولة إعدادها من قبل الأم، ولكن للأسف سندوتشات اللحوم المصنعة بكافة أنواعها موضوعة ضمن أطعمة غير مناسبة للأطفال وذلك لكثرة أضرارها على الإنسان وخاصة الأطفال، ومن أمثلة اللحوم المصنعة هي اللانشون والسجق والهوت دوج والبسطرمة والبرجر والسوسيس والبلوبيف والسلامي وغيرها من اللحوم الأخرى، فهذه الأطعمة هي في الأساس لحوم طازجة تم أخذها ثم احتفظ بها وصنعت بطرق مختلفة مع إضافة بعض المواد عليها، والمواد المضافة هذه هي السبب الرئيسي الذي من أجله يحظر على الأم وضع مثل هذه السندوتشات في حقيبة الطفل، فمن هذه المواد المضافة نترات الصوديوم السامة والتي تم حظرها لعدة مرات ولكن تم فك هذا الحظر بسبب عدم توفير مادة أخرى تعطي نفس نتائج هذه المادة.

فهي تحافظ على اللحوم لأطول فترة ممكنة وتجعلها حمراء اللون وناضجة دائمًا، وللأسف تعمل هذه المادة على زيادة احتمالية إصابة الجسم بالسرطان في البنكرياس أو القولون أو البروستات، أو الثدي، مع إحداث ضرر رهيب بالكبد والقلب، وأيضًا توجد في اللحوم المصنعة مادة أخرى تسمى جلوتامات الصوديوم الأحادي، وهذه المادة تستخدم لتحسين نكهة اللحوم ولكنها على الجانب الأخر تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، فقد تحدث اضطرابات به مثل عدم القدرة على السيطرة على الشهية مما يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن وهي من أضرار اللحوم المصنعة أيضًا، وأيضًا من أضرار تلك المادة حدوث الصداع النصفي أو زيادة احتمالية إصابة الإنسان بمرض ألزهايمر، وأخيرًا لا ننسى أن اللحوم المصنعة قد تصيب الطفل بداء السكري الخطير ولذا يجب الابتعاد عنها تمامًا واستبدالها بسندوتشات أخرى، مثل سندوتشات الجبنة بأي نوع منها، والبيض، والدجاج إن كان الطفل محب للحوم.

عصائر الفاكهة المعلبة

عندما تنظر إلى عنوان هذه الفقرة للوهلة الأولى ستظن أنني أخترت شيئًا خاطئ وكيف لعصائر الفاكهة المعلبة أن تكون مضرة بجسم الطفل، ولكن عليك أن تصدق تمامًا أن الأطباء المختصين قد أدرجوا العصائر المعلبة ضمن قائمة أطعمة غير مناسبة للأطفال، وهذا لوجود بعض الأضرار بها وبالرغم من كونها قليلة نسبيًا إلا أنه يتوجب علينا الحديث عنها، بداية العصائر المعلبة قليلة البروتين وكثيرة السعرات الحرارية وهذا ليس بالأمر الجيد، فالبروتين هام جدًا لصحة الإنسان ويجب علينا تناول الأطعمة الغنية به بشكل دائم، وذلك لأنه يجدد عضلات الجسد ويبنى الخلايا كل يوم من جديد، أما كثرة السعرات الحرارية فهي بدون أدنى شك تزيد من وزن الجسم وتصيب الإنسان بالسمنة وخاصة كونها سعرات مبنية على السكريات فقط، فالسكر مليء بالسعرات الحرارية اللازمة لطاقة الجسم ولكن كثرتها يعطي نتائج سلبية بكل تأكيد.

وأيضًا من أضرار عصائر الفاكهة المعلبة هو إصابة الطفل بفرط الحركة وهذا لكثرة الطاقة التي تعطيها له فتزيد عن حاجته ومع اعتياده عليها يصبح مريض بفرط الحركة، وأيضًا تعمل على تهيج القولون وحدوث آلام في المعدة إن كان الطفل لديه حساسية في الجهاز الهضمي، ناهيك عن الألوان الصناعية الموجودة به والمواد الحافظة والكيميائية وغيرها من المواد الغير صحية بتاتًا لجسم الطفل، لذا إن كان الطفل محب للعصائر فإن الخيار الأمثل والوحيد لذلك الأمر هو استخدام العصائر الطبيعية، فستقومين بجلب مخزون من الفاكهة المحببة لدى طفلك وتعدين له كوب من تلك الفاكهة كل يوم، فهي مفيدة جدًا لصحته وغنية بالفيتامينات اللازمة له، ولذلك ينصح بجعلها عنصرًا أساسيًا في وجبات الطفل كل يوم.

أطعمة مناسبة للأطفال

بعدما تحدثنا بالأعلى عن أطعمة غير مناسبة للأطفال يتوجب علينا أن نتحدث عن أشهر الأطعمة البديلة لها أو المناسبة للأطفال، وهي الحليب وهو غني عن التعريف وفوائده عديدة جدًا ويعرفها الكثير من الناس، فهو غذاء غني بالكالسيوم الهام جدًا لصحة عظام الجسد حيث يمنعها من الإصابة بهشاشة العظام، فيقوم بتقويتها وزيادة كثافتها لكيلا ترق وتضعف مع مرور السنوات، هذا بجانبه فوائده الأخرى مثل منح الجسم النمو المناسب والدائم له، وتواجد كمية لا بأس بها من البروتين اللازم لعضلات وخلايا الجسد، وأيضًا ينصح بإعطاء الطفل الدواجن واللحوم الحمراء فهي تحتوي على أكبر قدر من البروتين في الطعام وقد تحدثنا عن أهمية البروتين لعدة مرات في هذا المقال.

وينصح أيضًا بتناول الخضروات بكافة أنواعها فهي مفيدة جدًا ومليئة بالفيتامينات اللازمة لصحة الجسم، وتحتوي أيضًا على المعادن والألياف، فلا تغفل الجرجير والكرنب والسبانخ والخيار والباذنجان واللفت وبقية الخضروات، ويتبعها في نفس الفائدة الفواكه بكافة أنواعها مثل الموز والتفاح والبرتقال والأفوكادو والجوافة، فالفواكه والخضروات يجب تناول كمية مناسبة منها كل يوم أيًا كان نوعها، ومن السهل تناولها على هيئة سلطة فأنواع السلطة كثيرة جدًا وكلها تشارك فيها الخضروات، بعد ذلك لدينا السمك والذي ينصح الأطباء بتناوله على الأقل مرة كل أسبوع فهو غني بالبروتين والأوميغا 3 متعددة الفوائد، وأخيرًا البقوليات بأنواعها الكثيرة وأهميتها الكبيرة والتي تعتبر بديل جيد جدًا للحوم والدواجن.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد + 18 =