وقت الفراغ

إن وقت الفراغ لدى كل إنسان لهو من الأشياء ذات الأهمية الكبيرة والتي من الممكن أن تجعل حياة هذا الشخص ذات قيمة وهدف وذلك إن تم الاهتمام بتنظيم وإدارة الوقت من أجل إنجاز الكثير من الأهداف في هذا الوقت الذي يهمله الكثيرون ومن ثم يخسروا فرصة كبيرة لتحقيق ذاتهم أمام أنفسهم وأمام الناس ككل ويعتبر وقت الفراغ من الأشياء التي توضح هدف الشخص وسلوكه وتصرفاته في حياته بشكل واضح وذلك نظرا لما يتجه الشخص لفعله في هذا الوقت لذا كان لزاما على كل فرد أن يهتم بإدارة الوقت وتوفير أكبر قدر ممكن من وقت الفراغ لتحقيق فيه الكثير من الإنجازات.

وقت فراغ : دليلك لزيادته

1هدف الحياة

وكل إنسان عندما يولد يبدأ كل من الأب والأم في تعليمه كيفية التحدث والمشي وآداب الحديث والحوار وجميع نواحي الحياة لكن يوجد شيء لا يتعلمه الإنسان بل يفكر فيه ويختاره ألا وهو هدفه ومبتغاه من الحياة ولعل الكثير منا يعلم أن الله أوجدنا في هذه الأرض لأداء مهمة معينة ولتحقيق هدف معين، ولكل شخص منا له هدفه في الحياة الذي يعيش من أجل تحقيقه ومن ثم جلب النجاح إليه، وهناك أيضا الكثيرين ممن لا يضعون حد أقصى لطموحهم حيث يفكرون في أهدافهم في الحياة ومع ذلك يفكرون في المرحلة التي تلي تحقيق هذه الأهداف وكيفية البحث عن هدف آخر يعيش من أجله حيث أن الإنسان المفتقد لهدف في حياته يعيش من أجله يصبح مثل الشيء الموجود بلا أي فائدة فهو لا يفيد نفسه ولا يفيد مجتمعه وإنما يعيش في حياة مليئة بالإهمال والتضارب وحينها يكون أقل ما يمكن إطلاقه على حياته هو الحياة الفاشلة.

2وقتك ملكك

كثير منا قد يفرط في وقته ويجعله يضيع هباء بدون الاستفادة منه فأحيانا ما يطلب منا الآخرون أن نقوم بالأشياء خارج إطار هدفنا من الحياة، وكثير منا يقبل هذه الأعمال رغم عدم فائدتها بالنسبة لنا بسبب أنه قد يكون خجول من رفض هذا الطلب أو لأنه يرى أن هذا هو وقت الفراغ الذي يمكن أن نفرط فيه بسهولة وهناك من يقبل بسبب خوفه من ردة فعل الشخص الذي يطلب منه هذا الشيء مع العلم أن هذه الأعمال لا تفيدنا ولا تخدم هدفنا حتى أنها غير ترفيهية لنا ولكن عليك أن تنتهي من كل ذلك فوقتك ملكك أنت ليس للآخرين فمن أبسط الأشياء عندما يطلب منك شخص كهذا أن تقول له كلمة لا ولكن باحترام كما طلب هو الآخر طلبه باحترام ومن ثم ترسيخ هذا الوقت لما يخدم هدفنا ويخدم رؤيتنا المستقبلية.

3ما يضيع وقت الفراغ

يقابل الكثير منا مشكلة ضياع وقت فراغه في لا شيء، وهناك عدة أشياء تتسبب في ذلك يجب علينا تجنبها وتبدأ بأننا يجب علينا أن نعطي الأمور حقها من الاهتمام فمثلا أثناء وقت فراغنا من الممكن أن تقضي وقت طويل جدا في التحدث مع صديق في كلام ليس له أية أهمية فعليك أن تتجنب تلك المحادثات التي لا فائدة منها.

كما أن مشكلة النوم تتسبب في ضياع الكثير من أوقات الفراغ للإنسان حيث أن الإنسان الذي لا ينضبط على مواعيد نوم سليمة يؤدي ذلك إلى حبه للنوم طوال فترة استيقاظه، ويفعل جميع واجباته اليومية بدون تركيز ويدفعه أيضا التفكير في النوم إلى النوم في أي وقت فراغ يقابله في اليوم، لذا يجب عليك أن تنضبط على مواعيد نوم ثابتة ويفضل أن تكون عبارة عن 8 ساعات ليلا وساعة قيلولة بعد الظهر تساعدك على التركيز طوال اليوم.

وأيضا أحيانا قد يضيع وقت الفراغ في الملل والذي يتسبب فيه إما كثرة العمل في اليوم أو كثرة الراحة وفي كلتا الحالتين يضيع وقت الفراغ مللا لذا يجب عليك أن تلزم نفسك بخلق توازن بين العمل والراحة ومن ثم طرد الملل من حياتك والذي يدفعك بدوره لتوجيه وقت فراغك إلى ما يخدم الهدف الأسمى في حياتك.

4تنسيق وإدارة الوقت

من المعروف لدى الجميع أنه حين يخوض عمل هام ويريد إنجازه بحرفية وفي وقت مثالي يجب عليه تنظيم وتنسيق وقته واستغلال كل دقيقة من وقت فراغه وهذا ما يؤدي في النهاية إلى نجاح هذا العمل، ومن الممكن لنا أن نرى حياتنا عبارة عن عمل لذا لتحقيق النجاح الكامل في الحياة يجب أولا تنسيق الوقت وإدارته في كافة نواحي الحياة اليومية من أجل الوصول إلى النجاح في حياتك كلها.

وهناك العديد من الفوائد التي تعود إليك جراء تنسيق وقتك ووقت فراغك منها أن إدارة الوقت تقودك إلى السعادة الدائمة في حياتك حيث أنه كلما أحسن الفرد في إدارة وقته بشكل صحيح كلما زاد إنتاج هذا الفرد في المجتمع كلما تحققت سعادة الإنسان حيث أن هناك رابط ما بين سعادة الإنسان وما يقدمه في حياته.

كما أن من أسباب السعادة أيضا أنك حين تنجز هذه الأعمال في حياتك تحظى بلحظات رضى عن نفسك نظرا للنجاح الذي تم الوصول إليه نتيجة لإنجاز مثل هذه الأعمال، لذا فإننا يمكننا سرد الحقيقة كالتالي: إدارة الوقت تعطينا مزيد من الوقت لإنجاز الأعمال النافعة ونتيجة لكثرة إنجاز الأفعال يزداد النجاح في الحياة ومن ثم تزيد سعادة الشخص ويشعر بالرضى عن نفسه وعن حياته.

5استغلال وقت الفراغ

هناك طرق عديدة تمكنك من استغلال وقت فراغك فيما يفيد وتختلف من شخص لآخر على حسب هواية الشخص وميله لفعل شيء معين، ولكن هنا يجب الحرص على أن يكون هذا الشيء من الأشياء المفيدة والنافعة فمنا من يميل إلى قراءة وسماع الكتب، فمن المفيد للفرد أن يستمع لكتاب مسجل أو يقرأه هو وهذا ما يجعلك تنفق وقتك للذهاب إلى المكتبة ومنا من يميل إلى تعلم الطبخ في وقت فراغه وهي من الميول المفيدة فمن الممكن أن توضع في ظرف من الظروف يكون من الواجب عليك أن تطهو طعامك بنفسك وهذا يمكنك من النجاح في مثل هذه الظروف.

وهناك من ينفق وقت فراغه على مساعدة الآخرين وأحيانا يسعد جدا بحلول بسمة طفل على وجهه وهو السبب فيها كما يمكن الميل إلى مشاهدة الأفلام وهنا يجب أن تنتقي الأفلام حيث أن هناك العديد من الأفلام الوثائقية التي تساعدك كثيرا في حياتك وتزيد من ثروتك المعلوماتية.

ومنا أيضا من يتجه إلى تأليف الشعر في وقت فراغه وأيضا من يسعى إلى اكتشاف الجديد في الأشياء، ويوجد من يحب ممارسة الرياضة وهي من أشد الأشياء نفعا للإنسان وأصحها استغلال لوقت الفراغ، ومنا من يكتفي بالذهاب في نزهة ولكن في النهاية يجب أن تدرك أن وقت فراغك ذو أهمية كبيرة في حياتك فينصح بأن تفتح أفقك وتفتح الأبواب أمام إبداعك لتنجز الكثير في المجتمع.

إن الإنسان يستطيع أن يفعل أشياء عدة في وقت فراغه تطور من حياته بعد ذلك ويصبح إنسانا ذو قيمة في المجتمع لذا يشبه وقت الفراغ بالذهب نظرا لأهميته وعلو مكانته، والإنسان حين يدرك حقيقة ذلك ويدرك أهمية وقت فراغه في حياته يسعى للاستفادة منه قدر الإمكان، كما أنه يسعى إلى تزويد هذا الوقت والحصول على وقت فراغ أطول وهو ما يناله عن طريق تنسيق وإدارة الوقت وحينها تحصل على مزيد من النجاح في المال والسعادة والرضى.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 3 =