تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » تعرف على وسائل وطرق تصحيح البصر بالليزر والليزك

تعرف على وسائل وطرق تصحيح البصر بالليزر والليزك

تعرف على تصحيح البصر بتقنيتي الليز والليزك، فوائد تصحيح البصر وما هي مضارها وما هي شروط وكيفية اجراءها . ما هي العيوب البصرية التي يجري تصحيحها ؟

تعرف على وسائل وطرق تصحيح البصر بالليزر والليزك

اصبح منظر العديد من الناس يلبسون النظارات، منظرا مألوفا هذه الايام، ويعتبر هذا احدى نتاج التطور العلمي والتكنولوجي الحاصل، وكما ويعتبر احد نتائج التطور الدراسي ايضا، فسنوات التحصيل الدراسي تزيد عن ست عشر عاما يقضيها الكثير من الطلاب في الدراسة، وكما ان استخدام الحاسوب بكثرة ,ان كان كوسيلة تعليمية او ترفيهية كذلك أثر على عيوننا، فأصبح قصر البصر منتشرا كثير، ولهذا انتشرت النظارات كثيرا، ومع ذلك تعتبر النظارة ضيفا ثقيلا على بعض الاشخاص، كما وتعتبر جزءا من اجزاء الجسم عند الاخرين، ولكنه جسم زائد، فكان الحل ان ظهرت العدسات اللاصقة، والتي ومع انها خففت العبء عن النظارات، الا ان بعض مضارها كانتشار البكتيريا، واثرها على قرنية العين، دعا العلماء الى اختراعات عدة في مجال تصحيح البصر , وهذا يقودنا للحديث عن تصحيح البصر بتقنيتي الليز والليزك، ما لها وما عليها، وكيفية اجراءها .

ما هي العيوب البصرية التي يجري تصحيحها؟

تجري عمليات تصحيح البصر لثلاث عيوب معروفة للكل الان وهي :

  • قصر البصر : وفيه يرى الانسان الاشياء القريبة بوضوح، اما البعيدة فيراها بضبابية او بغير وضوح، واما السبب في قصر البصر فيعود الى الطول الزائد في محور مقلة العين . وبالتالي يؤدي الى زيادة في انكسار الضوء ليتم تجميعه في نقطة اقرب من مكان الشبكية . وهذا يؤدي الى ضبابية الصورة البعيدة .
  • طول البصر : وهو العكس من قصر النظر، ففيه يرى الشخص الاشياء البعيدة بشكل واضح، ويرى القربية بشكل ضبابي، اما سبب طول البصر فهو القصر في المقلة والتي يؤدي ان تتجمع اشعة الضوء خلف الشبكية، مما يؤدي الى رؤية الاشياء البعيدة بوضح اكثر من القريبة .
  • انحراف القرنية : ويطلق عليها ايضا اللابؤرية، اي ان شكل القرنية يكون غير دائري كما يجب بل تشوبه بعض العيوب، مما يؤدي الى خلل في انكسار الضوء، وعدم تجمعه بشكل سليم في نقطة واحدة .

وجميع هذه العيوب الثلاث يتم تصحيحها الان بإستخدام اليزر او الليزك .

ما هي الشروط الواجب توفرها فيمن يرغب باجراء هذه العملية ؟

  1. ثبات البصر : ويثبت البصر بعد سن الثامنة عشر، ولكن من المفضل ان يقوم الطبيب بالفحص للتاكد.
  2. عدم وجود جفاف بالعين : في الاصل ان العملية تصيب العين بالجفاف لعدة ايام، ولذلك لا يمكن اجراءها للمصابين بجفاف العين، فهذا سيؤدي الى مضاعفات .
  3. ان لا يكون لديه بعض الامراض كالمياه الزرقاء او البيضاء ، او بعض الامراض في قرنية العين، كالقرنية المخروطية .
  4.  لا ينصح بها للمرأة الحامل

اما الية تصحيح البصر بالليزر والليزك فهي :

  • تصحيح البصر بالليزر : هو تسليط اشعة الاكزيمر ليزر على سطح القرنية بعد بعد ازالة خلاياها السطحية، ومن ثم توضع عدسة لينة على العين لعدة ايام، وتزال بعد ذلك حال التئام الجرح، والتي قد تتراوح بين ثلاثة او خمسة ايام .
  • تصحيح البصر بالليزك : وفي هذا النوع يتم قطع جزء من القرنية، ومن ثم تسليط الاشعة على طبقات القرنية الداخلية وويلي ذلك ارجاع الجزء المقطوع من القرنية الى وضعه الاصلي، وتعد هذه العملية الافضل والاسرع الان والاكثر انتشارا، لعدم شعور المريض باي الم، وليس عليه لبس عدسة لينة، ونتائجه الطبية افضل .

أما مدة هذه العملية : مدة هذه العملية قصيرة جدا وتتراوح بين 10 – 15 دقيقة فقط .

فوائد تصحيح البصر بالليزر والليزك :

لهذه العمليات لتصحيح البصر العديد من الفوائد ومنها :

  1. فائدة طبية :عودة البصر للوضع الطبيعي، بحيث يستطيع الانسان الابصار بصورة طبيعية ويرى بوضوح الاجسام ان كان عن قرب، ام بعد، وتعود قوة الابصار في العادة الى الوضع الطبيعي وخاصة للذين درجات العيب في البصر قليلة عندهم، او يمكن لهذه العمليات من تقليص هذه الدرجات، فمن يكن قصر البصر عنده 8 درجات ستصبح بعد العملية الى اربع درجات .
  2. فائدة جمالية : التخلص من النظارات الطبية والتي يرى البعض من الناس تشويها لهم، وخاصة عند الفتيات، اللواتي دوما يرغبن بإظهار جمالهن وعدم إخفاؤه خلف النظارة الطبية .
  3. فائدة نفسية : بالتخلص من النظارة وحتى العدسات اللاصقة يستعيد بعض الناس ثقتهم في نفسهم، فالبعض قد تراه خجولا خلف هذه النظارة، والتي هي من منظار الحالة النفسية تعتبر كالجدار بالنسبة له .

هل هناك مضار لتصحيح البصر بالليزر :

ان كان من السهل الحديث عن فوائد هذه العملية، فإنه يصعب الحديث عن سلبياتها، كون معظم الدراسات التي وجدتها حول هذه السلبيات قديمة نسبيا، والسبب الاخر ان معظمها احتمالي، ويعود الى درجة خبرة واتقان الطبيب المعالج لهذه العملية ومن هذه السلبيات الاتي :

  • احتمالية اصابة القرنية بالالتهابات البكتيرية .
  •  نسبة نجاح العملية حسب ما تم نشره من قبل المجلة الامريكية لصحة العيون هي 9 من 10 .
  • في عام 2004 قام المشرف الحكومي البريطاني على العيادات بوقف مثل هذه العمليات لاحتمالات وجود مخاطر مستقبلية، ولكن كما ذكرنا سابقا ان تاريخ هذا القرار قديم ، ما يعادل عشر سنوات، وبالتالي يمكن ان يكون تمت ازالة القرار اصلا، والدليل انتشارها الواسع حاليا في العالم .
  • حدوث ندوب في القرنية : اما الندوب الصغيرة فيمكن ان تتحسن مع الوقت، ولكن الندوب الكبيرة هناك احتمالات من ان تؤثر على البصر لاحقا .
  • مضاعفات بقشرة القرنية، وهذه ممكن ان تحدث في الايام الاولى بعد العملية في حال حك العين . فمن المعروف ان العين بعد العملية ستصاب بالجفاف، وبالتالي قد يرغب المريض بحك عينه باستمرار، ولذلك يعطى المريض قطرة خاصة لجفاف العين .

اعود واقول انه بعد البحث في سلبيات العملية وجدت ان معظمها تعتمد على قرار وخبرة الطبيب المعالج، فلذلك يجب على الشخص الذي يرغب بإجراءها مراجعة مراكز معروفة ومشهود لها في هذا المجال، حتى لوكانت التكلفة اعلى قليلا.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

1 تعليق

خمسة عشر + ثمانية =