والد الحبيبة

نتحدث في هذا المقال عن مواجهة والد الحبيبة بحبكما وطلب يد ابنته للزواج وبما أن الظروف الاقتصادية اليوم لا تعين أي شخص على اتخاذ قرار الزواج وتحمل المسئولية فإن العديد من الشباب يقع في دوامة اليأس والإحباط بسبب عدم قدرته على تحمل تكاليف الزواج المبدئية وعدم ثقته في قدرته على استمرار تحمل مسئولية فتح منزل وأسرة خصوصًا بالنسبة لشاب لا زال في مقتبل حياته العملية وبالتالي دخله قليل باستثناء الأشخاص الذين ينتمون لأسر ثرية بالفعل فهؤلاء لا نعتبر أن المقال موجه لهم، لذلك كيف يمكنك كشاب من أسرة متوسطة دخلك قليل مثلك مثل كل الشباب أن تذهب إلى والد الحبيبة كي تقنعه بزواجكما؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية

أنواع التأزم المادي

يوجد عدة أنواع للتأزم المادي ولا تصلح كل الأنواع لمواجهة والد الحبيبة بها لذلك هناك أنواع يمكنك أن تحملها وتحتملها وتذهب بها دون مشكلات وهناك أنواع يمكنك أن توفر على نفسك الإحراج من البداية ولا تلتفت لها، وهذه الأنواع الرئيسية للأزمات المادية:

تأزم مادي مستديم

نوعية التأزم المادي المستديم وهو أن تكون في أزمة مادية تستلزم إنفاق كل نقودك عليها دون ترك قرش واحد لنفسك أو لحياتك الشخصية مثل مشروع كبير أو تسديد ديون على مدى طويل يستغرق سنوات أو مرض لا قدر الله لك أو لأحد أسرتك طبعًا أعانك الله على ظروفك ولكن لا يمكنك أن تتحدث عن مشروع زواج وأنت لا تستطيع ادخار القليل من النقود حتى، أما إن كنت لا تعمل مطلقًا وليس لديك أي دخل على الإطلاق فمن الأفضل لك ألا تعرض نفسك للإحراج من البداية ولا تتحدث إلى والد الحبيبة ولا إلى غيره.

تأزم مادي مؤقت

هذا التأزم المادي مرتبط بأنك لا زلت في الدراسة لذلك مشتت بين العمل والدراسة لذلك تنتظر التخرج القريب وبالتالي زيادة راتبك في العمل أو أنك تعاني من تأزم مادي بسبب مشروعك الذي لا زال في بدايته كعادة جميع المشروعات التي تكون في بدايتها ولكنك تنتظر تخطي هذه المرحلة والدخول إلى مرحلة الربح المستمر أو أنك تقوم بتسديد قرض للبنك بمجرد ما تنهيه ستكون في حالة مادية مستقرة أو أيًا من هذه الأمور ووقتها يمكنك أن تتحدث مع والد الحبيبة بشأن هذه الأمور وتفهمه أصل المسألة ولا شك أنه سيتفهم.

اتساع مادي متصاعد

حالة الاتساع المادي المتصاعد هي الحالة التي تكون فيها في بداية حياتك وتنتظر تصاعد في استقرار حالتك المادية وكطبيعة أي شخص في بداية حياته يتقاضى أجورا هزيلة ولأنه في مرحلة اكتساب الخبرات ثم بعد ذلك يستطيع طلب المبلغ الذي يريد وفي هذه الحالة يكون والد الحبيبة مرحبًا بك جدا لأنك شخصًا مكافحًا ومتحملاً للمسئولية وفي هذه الحالة ليس هناك مشكلة إطلاقًا في مقابلة والد الحبيبة وشرح ظروفك له.

رغبة الآباء في تزويج بناتهن من شخص ميسور

لا يحب الآباء دائمًا أن تلقى بناتهن مصيرًا من العوز والاحتياج وتزويجهن من شخص مسئول يستطيع سد احتياجات بيته ومراعاة متطلبات منزله وزوجته، لذلك لا لوم عليهم على الإطلاق في مثل هذه الأمور والأب طالما أحس أن الشخص المتقدم لابنته شخص مسئول ومكافح ويبذل ما في وسعه من أجل إسعاد ابنته فإنه يعطيها له في الحال حتى إن كان فقيرًا معدمًا ولكنه مفعم بالصبر والمثابرة والجد والاجتهاد لذلك إليك النصائح التي تجعلك تظهر بمظهر الشخص المسئول والمكافح أمام والد الحبيبة ويجعلك تحوز على ثقته.

المصارحة التامة

القاعدة الأولى والأساسية التي تبنى بها الثقة لدى أي شخص وليس لدى والد الحبيبة هي المصارحة التامة وعدم إخفاء شيء ولا تزييفه ولا تلفيقه ولا تعميته ولا الكذب فيه ولا تجميله، أن تعرض ما لديك بمنتهى الوضوح لذلك خير ما يجعلك واثقًا أمام والد الحبيبة وتحوز ثقته ورضاءه، وحتى إن لم تحز موافقته فلا ريب أنك قد حصلت على احترامه.

إبداء الاحترام لابنته

مثلما قلنا أن الآباء يرون في الأمان المادي نوع من أنواع الاحترام والحرص على إسعاد الابنة، لذلك عليك أن تحرص على إظهار الاحترام لابنته وحرصك الدائم على إسعادها طالما هي معك، لذلك لا تكن أقل منه رغبة في إسعادها وإظهار هذه الرغبة بشكل دائم.

إقناعه بأخلاقك

ليس كل ثروة الإنسان نقود، يمكن أن يكون للإنسان ثروة في شخصيته، في أخلاقه، في طباعه الدمثة والتي تجبرك على احترامها، لذلك لا تكن فظًا أو خشنًا في التعامل وفي نفس الوقت لا تكن مائعًا أو ضعيف الشخصية، تحدث بثقة، بحزم، باحترام، بوضوح، وبرهافة مشاعر أيضًا، الأخلاق هامة جدا إظهارها وكثير من الناس لديهم نقود لكن يفتقرون للأخلاق.. وهم أفقر بكثير جدا لمن لديهم الأخلاق.. وهذه معلومة يعرفها كل أب لابنته وواجب على والد الحبيبة أن يكون على دراية بها أيضًا.

دعه يلمس كفاحك

يجب أن يعرف والد الحبيبة أنك شخص مسئول وتستحق أن يمنحك ابنته فلذة كبده عن طيب خاطر وبذلك دعه يلمس كفاحك، الجميع يستطيع أن يتحدث عن طموحاته وأهدافه وغاياته ولكن من يستطيع تحقيقها؟ لذلك يجب أن يكون لديك إنجازات حقيقية ملموسة حتى وإن كانت صغيرة ولكن أدلة على جديتك في الكفاح والمثابرة والعمل والجهد، لذلك لا تتحدث فقط.. ولكن اقرن حديثك بالأدلة الواقعية.

وضع خطة زمنية أمام والد الحبيبة

لا أحد يحب التسويف والكلام العائم، الناس تحب التحديد والكلام الذي يسير حسب جدول زمني لذلك عندما تتحدث إلى والد الحبيبة عن حل التأزم المادي فلابد أن تضع له مرحلة زمنية محددة ولا تتحدث عن المستقبل كلفظ عائم الدلالة دون إعطاء تاريخ محدد أو مرحلة زمنية بعينها.

وجود أدوات في يدك لإنهاء التأزم

أيضًا لا يمكن إعطاء مرحلة زمنية معينة دون وجود أدوات في يدك، مثلا أنت منتظر إنهاء الماجستير أو منتظر الحصول على الدكتوراه، أنت منتظر بيع الأرض أو منتظر الترقي في عملك شبه المؤكد، أما إعطاء تاريخ محدد لانتهاء التأزم دون أن تعرف كيف سينتهي فهذا لا يعطيك الثقة اللازمة بل يعطي عنك انطباعًا بأنك شخص سطحي وغير مسئول ولا تأخذ الأمور بالجدية اللازمة

ما لا يقتنع به الوالد تقتنع به الوالدة

دائمًا لا تنهزم من أول جولة، جربت الأمر مع والد الحبيبة لكن لا يصلح، حسنًا حاول مع والدة الحبيبة، اجعل حبيبتك ترتب لكما مكالمة هاتفية أشرح لها الأمر، انهزامك نفسه يدل على أنك لا تحرص على الزواج من الفتاة بل إن تقدمك لها كان سد خانة ليس إلا، حاول مرة ثانية وثالثة ورابعة، وبقدر حبك لهذه الفتاة لا تفقد الأمل.

خاتمة

قد تظن أن والد الحبيبة شخص متعسف لا يرضى بتزويج ابنته إلا بشخص فاحش الثراء ولكنه يود أن يطمئن عليها فحسب، لذلك امنحه هذه الطمأنينة فحسب.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × ثلاثة =